كيف يمكنني علاج الأكزيما لدى الرضع؟

إجابة من لورنس إي غيبسون، (دكتور في الطب)

يعد الاستحمام اليومي والترطيب أساس معالجة الإكزيما لدى الرضع (الطفلي) (التهاب الجلد التأتبي). استخدم منظفًا خفيفًا وماءً دافئًا. بعد استحمام رضيعك لمدة لا تزيد عن 15 دقيقة، اشطفه تمامًا، وربت عليه بلطف حتى يجف، ثم استخدم كريمًا أو مرهمًا خاليًا من العطور مثل الفازلين، بينما لا يزال الجلد رطبًا. رطّب على الأقل مرتين في اليوم، وربما أثناء تغيير الحفاضات. عند تجربة مرطب جديد، اختبره على مساحة صغيرة من جلد الطفل أولاً للتأكد من أنه جيد التحمل.

يمكن تخفيف علامات الإكزيما لدى الرضيع وأعراضها عن طريق تجنب المهيجات — مثل الأقمشة المسببة للحكة وصابون التجزئة — وكذلك درجات الحرارة القصوى. لمنع الطفل المصاب من خدش الطفح الجلدي، ينبغي قص أظافره أو ارتداء قفازات قطنية أثناء النوم.

أخضع طفلك للفحص إذا استمرت الحالة أو إذا كان الطفح الجلدي قرمزيًا أو كوّن قشرة جافة أو كان غزير الإفرازات أو به بثور. قد يحتاج الطفل المصاب بالحمى والطفح الجلدي إلى تقييم. تحدث مع طبيبك حول استخدام كريم علاجي أو مرهم أو تجربة حمامات التبييض لتخفيف الأعراض. استخدم الأدوية وحمامات التبييض بتوجيه من طبيب الأطفال.

يتخلص معظم الأطفال من الإكزيما الطفلية في عمر يتراوح بين 3 و15 سنة.

11/06/2019 See more Expert Answers