الحساسية والربو: عادة ما يظهران مع بعضهما البعض

Allergies and asthma: A Mayo Clinic specialist explains the connection, and what you can do to prevent attacks and manage symptoms.

By Mayo Clinic Staff
James T C Li, M.D., Ph.D. James T C Li, M.D., Ph.D.

قد تتساءل ما القواسم المشتركة بين أنواع الحساسية والربو بخلاف أنها تحول دون الاستمتاع بحياتك. هناك قواسم كثيرة مشتركة فيما يبدو. فغالبًا ما تحدث الحساسية والربو معًا.

كما قد تتسبب المواد ذاتها التي تثير أعراض حُمّى الكلأ لديك، مثل حبوب اللقاح وعث الغبار والوَبَغ، في الإصابة بمؤشرات الربو وأعراضه. وقد تتسبب حساسية البشرة أو الحساسية من أطعمة معينة لدى بعض الأشخاص في الإصابة بأعراض الربو. ويُسمَّى ذلك الربو الأرجي أو الربو الناجم عن التحسُّس.

يجيب جيمس تي سي لي، دكتور الطب، وأخصائي الحساسية لدى مايو كلينك على الأسئلة التي تدور حول العلاقة بين الحساسية والربو.

كيف لتفاعل تحسُّسي أن يسبب أعراض الربو؟

يحدُث التفاعل التحسُّسي عندما تتعرف بروتينات الجهاز المناعي (الأجسام المضادة) على مادة غير ضارة، مثل حبوب لقاح الأشجار، وتحددها مادةً مهاجمة للجسم على سبيل الخطأ. وفي محاولة لوقاية جسمك من هذه المادة، ترتبط الأجسام المضادة بالمادة المسببة للحساسية.

تؤدي المواد الكيميائية التي يفرزها جهازك المناعي إلى ظهور علامات وأعراض التحسُّس، مثل احتقان الأنف أو السيلان الأنفي أو حكة في العينين أو تفاعلات بالجلد. وبالنسبة لبعض الأشخاص، يؤثر هذا التفاعل ذاته أيضًا على الرئتين والشعب الهوائية؛ ما يؤدي إلى ظهور أعراض الربو.

هل تُعالَج الحساسية والربو بعلاجات مختلفة؟

صُممت معظم العلاجات إما لعلاج الربو أو التهاب الأنف التحسُّسي. ولكن يساعد القليل من العلاجات في علاج المرضين كليهما. بعض الأمثلة:

  • معدِّلات الليكوترينات. يمكن أن يخفف هذا النوع من الأدوية أعراض التهاب الأنف التحسُّسي والربو أيضًا. يساعد تناول هذه الحبة يوميًا من هذا الدواء - الذي يُسمى معدِّل الليكوترين - على التحكم في المواد الكيميائية التي يفرزها الجهاز المناعي أثناء التفاعل التحسُّسي. مونتيلوكاست (Singulair) هو معدِّل ليكوترين يمكنه علاج الربو والتهاب الأنف التحسُّسي.
  • حُقن الحساسية (العلاج المناعي). يمكن أن تساعد حُقن الحساسية في علاج الربو من خلال تقليل استجابة جهازك المناعي لمحفزات معينة للحساسية تدريجيًا. ويتضمن العلاج المناعي أخذ حُقن بانتظام وبكميات قليلة جدًا من المواد المسببة للحساسية التي تحفز الأعراض لديك.

    وبمرور الوقت، يعزز الجهاز المناعي قدرتك على تحمُّل مثيرات الحساسية، ويخفف التفاعلات التحسسية لديك. وبالتالي، تقل أعراض الربو أيضًا. يتطلب هذا العلاج بصورة عامة أخذ الحُقن بانتظام على مدى فترة زمنية معينة.

  • علاج مضاد للغولوبين المناعي E. عندما تُصاب بحساسية، يحدد الجهاز المناعي عن طريق الخطأ مادة معينة كجسم ضار ويفرز أجسامًا مضادة تُعرف بالغلوبولين المناعي E، للمادة المسببة للحساسية.

    وفي المرة التالية التي تواجه فيها أحد مسببات الحساسية، فإن الأجسام المضادة للغلوبولينِ المناعي E تشعر به وترسل إشارة إلى جهازك المناعي لإنتاج مادة كيميائية تسمى الهيستامين، فضلاً عن غيرها من مواد كيميائية أخرى، في مجرى الدم. يتداخل دواء أوماليزوماب (Xolair) مع الغلوبولين المناعي في الجسم، ويساعد على الوقاية من التفاعل التحسُّسي الذي يحفز أعراض الربو. يُستخدم هذا العلاج في حالات الربو التحسُّسي الأكثر حِدةً، ولكنه قد يساعد أيضًا في علاج التهاب الأنف التحسُّسي.

قد تحتاج إلى أدوية أخرى لعلاج الحساسية أو الربو، خصوصًا إذا أصبحت الأعراض شديدة بمرور الوقت. وبالرغم من ذلك، فالتعرف على المواد التي تحفز الأعراض وتجنبُّها خطوة مهمة يمكنك اتخاذها.

من الأشخاص المعرضون للإصابة بالربو الأرجي؟

يعد التاريخ العائلي للإصابة بالحساسية عاملاً رئيسيًا للإصابة بالربو التحسسي. وفي حالة الإصابة بحمَّى الكلأ أو أي أنواع حساسية أخرى، فقد تزيد خطورة الإصابة بالربو.

هل تتسبب الحساسية في الإصابة بكل أنواع الربو؟

رغم أن الربو التحسسي شائع جدًا، هناك أنواع أخرى من الربو تنتج عن مسببات مختلفة. ففي بعض الحالات، يمكن أن يحدث الربو بسبب ممارسة الرياضة، أو العدوى، أو التعرض للهواء البارد، وربما يحدث نتيجة الإصابة بداء الارتجاع المعدي المريئي أو بسبب الضغوط العصبية. وقد يعاني العديد من الأشخاص من الربو بسبب أكثر من نوع من تلك المسببات المحفزة له.

تولّ زمام الأمور: اجعل الأعراض تحت سيطرتك

اعرف الأشياء التي تحفز أعراض الحساسية والربو التي تصاب بها وتعلم كيفية الحد من تعرضك لها. تعاون مع طبيبك لمعرفة العلاج الأمثل للسيطرة على تلك الأعراض وتابع معه بانتظام.

قد تتغير أعراض الحساسية والربو مع مرور الوقت، لذا فأنت تحتاج إلى تعديل علاجك وفقًا لذلك. تعرف على العلامات التي تشير إلى احتمالية تزايد أعراض الربو لديك ومعرفة ما الذي يجب فعله حينها.

29/07/2021 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة