منذ عدة أشهر، أصيب ابني ببقعة بيضاء صغيرة على جلد ذراعه. وفيما يبدو أنها بدأت في الاتساع. هل ينبغي أن أقلق بشأن بقعة بيضاء على الجلد؟

إجابة من لورنس إي غيبسون، (دكتور في الطب)

بشكل عام، فإن البقع البيضاء على الجلد ليست مدعاة للقلق. يمكن أن يتغير لون الجلد نتيجة لعدة أسباب من بينها:

  • الأكزيما. في بعض الأحيان قد تهيج مساحة صغيرة من الجلد أو تصاب بأكزيما خفيفة، مما يؤدي لظهور بقعة من الجلد بلون أفتح مما حولها (النخالية البيضاء). وهذا شائع في الأطفال المصابين بالحساسية أو الربو أو الأكزيما. قد يوصي طبيب طفلك بوضع مرطبات البشرة فوق المنطقة المصابة من الجلد وتجنب استخدام الصابون الذي يحتوي على نسبة قلوية عالية أو المناسب للبشرة الجافة. قد يصف طبيبك أيضًا كريمًا طبيًا لطيفًا، مثل الهيدروكورتيزون.
  • العدوى الفطرية السطحية. من بين الأسباب المحتملة الأخرى لظهور البقع البيضاء على الجلد هو الإصابة بالعدوى الفطرية السطحية (السعفة المبرقشة). قد يتسبب هذا المرض في أن يبدو لون الجلد إما أفتح أو أغمق من المعتاد. في هذه الحالة، قد يتضمن العلاج كريمًا أو شامبو مضادًا للفطريات.
  • أمراض جلدية أخرى، من بينها الصدفية والبهاق، قد تتسبب أيضًا في ظهور بقعة فاتحة اللون أو بيضاء أو تغير آخر في لون الجلد. وفي كثير من الأحيان، قد تظهر آفات أخرى مماثلة لهذه الأمراض في أجزاء أخرى من الجلد خلال الفحص الطبي. يركز علاج الصدفية على التحكم بمدة نوبات احتدام المرض ومدى شدتها. يمكن أن يكون علاج البهاق أمرًا صعبًا؛ ولذلك فمن الضروري القيام بالتشخيص الصحيح والتفكير في اللجوء إلى العلاجات التي تُصرف بوصفة طبية.

استشر طبيبًا جلديًا لعمل فحص شامل إذا استمرت البقعة البيضاء على ذراع ابنك في الاتساع أو إذا ظهرت بقع بيضاء إضافية في أماكن أخرى.

21/12/2019 See more Expert Answers