هل يمكن للحمام بمادة تبييض علاج الإكزيما المزمنة؟

قد يساعد الحمام الذي يحتوي على كمية صغيرة من المبيض تضاف إلى الماء في تقليل أعراض الإكزيما المزمنة (التهاب الجلد التأتبي).

الإكزيما هي حالة إصابة الجلد بالحكة، والتي تسوء عادة نتيجة التهاب بكتيري. يمكن لحمام المبيض لعلاج الإكزيما قتل البكتيريا على الجلد، مما يقلل الاحتكاك والاحمرار والقشرة. يكون هذا الحمام أكثر فعالية عند دمجه مع علاجات الإكزيما الأخرى، مثل الأدوية والمرطبات.

إذا تم تخفيفه واستخدامه حسب التوجيهات، يكون حمام المبيض آمنا على الأطفال والكبار. لأفضل نتائج:

  • قم بإضافة 1/‏4 كوب (حوالي 59 مليلترًا) إلى 1/‏2 كوب (حوالي 118 مليلترًا) من مادة التبييض إلى حوض استحمام سعته 40 جالونًا (حوالي 151 لترًا) ممتلئ بالماء الدافئ. هذه المقاييس محددة لأحواض الاستحمام ذات المعايير الأمريكية والمملوءة حتى فتحات التصريف. استخدم المبيض المنزلي واقرأ الملصق الموجود على المنتج. في الولايات المتحدة، قد تحتوي منتجات التبييض على 6 بالمائة وحتى 8.25 بالمائة من هيبوكلوريت الصوديوم، وفقًا لما ذكرته وكالة حماية البيئة. إذا كانت نسبة تركيز هيبوكلوريت الصوديوم عند الحد الأعلى، فاستخدم أقل من 1/‏2 كوب من مادة التبييض.
  • انقع جسمك من الرقبة لأسفل أو المناطق المصابة فقط من الجلد لمدة حوالي 10 دقائق.
  • قم بغسل الجلد إذا لم يتحمل حمام المبيض جيدا. قم بتنشيفه برفق بمنشفة.
  • قم بوضع المرطب مباشرة بكمية وفيرة.
  • قم بعمل حمام المبيض بحد أقصى ثلاث مرات في الأسبوع.

قد تعاني من جفاف الجلد إذا قمت باستخدام المبيض بكثرة أو قمت بعمل حمام المبيض بكثرة. إذا تشقق جلدك أو أصبح جافا للغاية، فإن أي حمام — بما في ذلك حمام المبيض — قد يكون مؤلما للغاية. تحدث إلى طبيبك قبل تجربة حمام المبيض لعلاج الإكزيما.

11/06/2019 See more Expert Answers