هل يمكن أن يؤثر التهاب المفاصل الروماتويدي في الرئتين؟

رغم أن التهاب المفاصل الروماتويدي يؤثر بشكل رئيسي في المفاصل، فإنه يسبب في بعض الأحيان أمراض الرئة أيضًا. أحيانًا، تظهر مشاكل الرئة قبل التهاب المفاصل وألم التهاب المفاصل الروماتويدي.

يكون الرجال في الخمسينات والستينات من العمر المصابين بالتهاب مفاصل روماتويدي أكثر نشاطًا ولديهم تاريخ بالتدخين أكثر عرضة للإصابة بأمراض الرئة المرتبطة بالتهاب المفاصل الروماتويدي.

تشمل مشاكل الرئة التي ترتبط في الغالب بالتهاب المفاصل الروماتويدي ما يلي:

  • التندب داخل الرئتين. قد يسبب التندب المرتبط بالتهاب طويل الأمد (مرض الرئة الخلالي) ضيق التنفس والسعال الجاف المزمن والإرهاق والضعف وفقدان الشهية.
  • عقيدات الرئة. يمكن أن تتكون كتل صغيرة في الرئتين (العقيدات الروماتويدية)، وكذلك في أجزاء أخرى من الجسم. لا تسبب عقيدات الرئة عادةً أي علامات أو أعراض، ولا تشكل خطرًا للإصابة بسرطان الرئة. ومع ذلك، في بعض الحالات يمكن أن تتمزق العقدة وتتسبب في هبوط الرئة.
  • مرض الجنب. يمكن أن تصبح الأنسجة المحيطة بالرئتين، والتي تعرّف بغشاء الجنب، ملتهبة. غالبًا ما يصاحب الالتهاب الجنبي تراكمًا للسوائل بين طبقتين من غشاء الجنب (الانصباب الجنبي). وأحيانًا تزول السوائل من تلقاء نفسها. ومع ذلك، يمكن أن يسبب الانصباب الجنبي الكبير ضيقًا في التنفس. ويمكن أن يسبب مرض الجنب أيضًا حمى وألمًا عند التنفس.

اتصل بطبيبك على الفور إذا كنت مصابًا بالتهاب المفاصل الروماتويدي وتعاني أي مشاكل في التنفس غير مبررة. في بعض الأحيان يستهدف العلاج التهاب المفاصل الروماتويدي. في حالات أخرى، يشمل العلاج دواء لتثبيط الجهاز المناعي أو إجراء لإزالة السوائل من الرئتين.

27/09/2018 See more Expert Answers