نظرة عامة

أثناء استبدال مفصل الورك، يزيل الجراح الأجزاء التالفة من مفصل الورك ويستبدلها بأجزاء عادة ما تكون مصنوعة من المعدن والسيراميك والبلاستيك الصلب جدًّا. يساعد هذا المفصل الاصطناعي (الطرف الاصطناعي) على تقليل الألم وتحسين الوظيفة.

قد تكون جراحة استبدال مفصل الورك، التي تُسمى أيضًا بعملية الرأب الكلي لمفصل الورك، خيارًا متوفرًا لك إذا كان ألم الورك يتعارض مع الأنشطة اليومية، ولم تساعد العلاجات غير الجراحية أو لم تعد فعالة. التلف الناتج عن التهاب المفاصل هو السبب الأكثر شيوعًا للحاجة إلى استبدال مفصل الورك.

لماذا يتم إجراء ذلك

من الحالات التي يمكنها تدمير مفصل الورك وتتطلب إجراء جراحة استبدال مفصل الورك:

  • الالتهاب المفصلي العظمي. ويُعرف باسم التهاب المفاصل الذي يُصيب المفاصل بالبلى والتآكل، كما يؤدي الالتهاب المفصلي العظمي إلى تدمير الغضاريف الزلقة التي تغطي أطراف العظام وتساعد المفاصل على التحرك بسلاسة.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي. يحدث التهاب المفاصل الروماتويدي بسبب فرط نشاط الجهاز المناعي، وينتج عنه الإصابة بنوع من الالتهابات يمكن أن يؤدي إلى تآكل الغضاريف والعظام التي تحتها أحيانًا، مما قد يدمر المفاصل ويشوهها.
  • النخر العظمي. إذا لم يصل الدم بما يكفي إلى الجزء الكروي من مفصل الورك، نتيجة الخلع أو الكسر، فقد ينهار العظم أو يتشوه.

بإمكانك التفكير في إجراء جراحة لاستبدال مفصل الورك إذا كنت مصابًا بألم في مفصل الورك يتصف بأنه:

  • يستمر، بالرغم من تناول مسكنات الآلام
  • يزداد سوءًا عند المشي، حتى باستخدام عصا المشي أو المشاية
  • يؤثر على نومك
  • يُصعّب عليك ارتداء ملابسك
  • يؤثر على قدرتك على صعود الدَّرَج أو نزوله
  • يجعل من الصعب عليك النهوض من وضعية الجلوس

المخاطر

يمكن أن تشمل المخاطر المتعلقة بجراحة استبدال مفصل الورك ما يلي:

  • الجلطات الدموية. يمكن أن تتشكل الجلطات الدموية في أوردة الساق بعد العملية الجراحية. يمكن أن يكون هذا خطيرًا؛ لأنه يمكن أن تنفصل قطعة من الجلطة الدموية وتنتقل إلى الرئة أو القلب أو نادرًا إلى الدماغ. قد يصف طبيبك أدوية مميعة للدم لتقليل هذه الخطورة.
  • العدوى. يمكن أن تحدث العدوى في موقع الشق وفي الأنسجة العميقة بالقرب من الورك الجديد. تُعالج معظم حالات العدوى بالمضادات الحيوية، ولكن قد تتطلب العدوى الرئيسية بالقرب من الطرف الصناعي عملية جراحية لإزالة الطرف الصناعي واستبداله.
  • الكسر. قد تنكسر أجزاء صحية من مفصل الورك أثناء العملية الجراحية. في بعض الأحيان، تكون الكسور صغيرة بما يكفي للشفاء من تلقاء نفسها، ولكن قد تحتاج الكسور الكبيرة إلى التثبيت بالأسلاك والمسامير، وربما صفيحة معدنية أو طعوم عظمية.
  • الخلع. يمكن أن تتسبب أوضاع معينة في خروج كرة المفصل الجديد من التجويف، خاصة في الأشهر القليلة الأولى بعد العملية الجراحية. إذا حدث خلع في الورك، فقد يزودك الطبيب بدعامة لإبقاء الورك في الوضع الصحيح. إذا استمر الورك في الخلع، فغالبًا ما تكون الجراحة مطلوبة لتثبيته.
  • تغيير في طول الساق. يتخذ الطبيب الجراح خطوات لتجنب المشكلة، ولكن أحيانًا يجعل الورك الجديد إحدى الساقين أطول أو أقصر من الأخرى. يحدث هذا في بعض الأحيان بسبب تقلُّص العضلات حول الورك. في هذه الحالة، قد تساعد تمارين إطالة وتقوية تلك العضلات تدريجيًّا. من غير المحتمل أن تلاحظ اختلافات طفيفة في طول الساق بعد بضعة أشهر.
  • التقلقل. على الرغم من أن هذه المضاعفات نادرة مع الغرسات الأحدث، فإن المفصل الجديد قد لا يصبح ثابتًا بقوة على عظمك أو قد ينفك بمرور الوقت، مما يسبب ألمًا في الورك. قد يستلزم الأمر الجراحة لحل هذه المشكلة.
  • تلف الأعصاب. في حالات نادرة، يمكن أن تُصاب الأعصاب في المنطقة التي تُوضع فيها الغرسة. يمكن أن يسبب تلف الأعصاب خدرًا وضعفًا وألمًا.

الحاجة إلى استبدال الورك مرة ثانية

قد يتلف مفصل الورك البديل مع الوقت، خاصة إذا كنت قد أجريت جراحة لاستبدال مفصل الورك عندما كنت صغيرًا ونشطًا نسبيًّا. ثم قد تحتاج إلى استبدال ثانٍ لمفصل الورك. ومع ذلك، فإن المواد الجديدة تجعل الغرسات تدوم لفترة أطول.

كيف تستعد

قبل الجراحة ستلتقي بجرَّاح تقويم العظام لإجراء فحص. سيتَّبِع الجرَّاح الإجراءات التالية:

  • سؤالك عن تاريخك الطبي والأدوية الحالية
  • فحص الوِرك مع الانتباه إلى نطاق الحركة في المفصل وقوة العضلات المحيطة
  • طلب إجراء اختبارات دم وأشعة سينية. نادرًا ما تكون هناك حاجة إلى التصوير بالرنين المغناطيسي

يتيح لك هذا التقييم السابق للعملية وقتًا جيدًا لطرح ما لديك من أسئلة عن الإجراء. احرص على معرفة الأدوية التي ينبغي تجنُّبها أو الاستمرار في تناوُلها خلال الأسبوع السابق للجراحة.

نظرًا إلى أن تعاطي التبغ يمكن أن يعيق شفاءك، توقَّفْ عن استهلاك منتجات التبغ لمدة شهر على الأقل قبل الجراحة، وشهرين على الأقل بعد الجراحة. إذا كنت بحاجة إلى المساعدة للإقلاع، فتحدَّث مع طبيبك.

لا تخضع لعلاج الأسنان، ويشمل ذلك تنظيف الأسنان، قبل أسبوعين من الجراحة.

ما يمكنك توقعه

عند دخولك للجراحة، سيُطلب منك خلع ملابسك وارتداء ثوب المستشفى. ستُعطى إما إحصارًا نخاعيًّا، يخدّر النصف السفلي من جسمك، أو مخدرًا عامًّا.

قد يمنحك الجراح إحصار العصب عن طريق حقن مخدر حول الأعصاب أو داخل المفصل وحوله للمساعدة في منع الألم بعد العملية الجراحية.

في أثناء إجراء العملية

تستغرق العملية الجراحية بضع ساعات. لتنفيذ عملية استبدال الورك، يقوم الجراح بما يلي:

  • عمل شقوق فوق الجزء الأمامي أو الجانبي من الورك من خلال طبقات الأنسجة
  • إزالة العظام المريضة أو التالفة وكذلك الغضاريف ويترك العظام السليمة دون المساس بها
  • زراعة تجويف للأطراف الصناعية في عظام الحوض، لاستبدال التجويف التالف
  • يستبدل الكرة المستديرة أعلى الفخذ بكرة صناعية تُرَكَّب في الجذع المناسب في عظمة الفخذ

تشهد أساليب استبدال الورك تطورًا مستمرًّا. ولا يزال الجراحون يطورون الأساليب الجراحية الأقل توغلًا، وهذه الأساليب يمكن أن تقلل وقت التعافي والألم.

بعد العملية

بعد الجراحة، ستُنقل إلى منطقة التعافي لبضع ساعات في أثناء زوال مفعول التخدير. سيراقب طاقم العمل الطبي ضغط الدم والنبض واليقظة أو مستوى الألم أو عدم الراحة وحاجتك لتناول الأدوية.

يمكن لبعض الأشخاص العودة إلى منازلهم في اليوم نفسه، ولكن يدخل معظمهم إلى المستشفى لمدة ليلة أو ليلتين. سيُطلب منك التنفس بعمق أو السعال أو النفخ في جهاز للمساعدة على إبعاد السوائل عن رئتيك.

الوقاية من تجلط الدم

بعد الجراحة، ستتعرض لخطر متزايد بحدوث جلطات دموية في ساقيك. تشمل التدابير الممكنة لمنع هذه المضاعفات ما يلي:

  • المشي في وقت مبكر. ستُشَجَّع على الجلوس والمشي مستندًا على العكازات أو المشّاية بعد الجراحة بوقت قصير. من المحتمل أن يحدث هذا في يوم الجراحة نفسه أو في اليوم التالي.
  • إضافة الضغط. أثناء الجراحة وبعدها، قد ترتدي جوارب ضغط مرنة أو أكمامًا هوائية قابلة للنفخ تشبه طوق ضغط الدم في أسفل ساقيك. الضغط الذي تمارسه الأكمام المنتفخة يساعد على منع تجمع الدم في عروق الساق، مما يقلل من فرصة تشكل الجلطات.
  • أدوية ترقيق الدم. قد يصف لك الجراح أدوية ترقيق الدم عن طريق الحقن أو الفم بعد الجراحة. اعتمادًا على سرعة المشي، ومدى نشاطك وخطورة تجلط الدم بصورة عامة، قد تحتاج إلى مميعات الدم لعدة أسابيع بعد الجراحة.

العلاج الطبيعي

قد يساعدك اختصاصي العلاج الطبيعي في التمارين التي يمكنك القيام بها في المستشفى وفي المنزل لتسريع الشفاء.

يجب أن يكون النشاط وممارسة الرياضة جزءًا منتظمًا من يومك لاستعادة القدرة على استخدام المفاصل والعضلات. سيوصي اختصاصي العلاج الطبيعي بتمارين التقوية والتنقل وسيساعدك على تعلم كيفية استخدام الأدوات المساعدة على المشي، مثل المشّاية أو العصا أو العكازات. مع تقدم العلاج، ستزيد عادةً الوزن الذي تضعه على ساقك حتى تتمكن من المشي من دون مساعدة.

التعافي المنزلي والرعاية التفقدية

قبل أن تغادر المستشفى، ستحصل أنت ومقدمو الرعاية لديك على نصائح حول رعاية الورك الجديد. لانتقال سلس:

  • نسّق أن يكون لديك صديق أو قريب يعد بعض الوجبات لك
  • ضع الأغراض اليومية عند مستوى الخصر، حتى لا تضطر إلى الانحناء أو الوصول إلى أعلى
  • ضع في اعتبارك إجراء بعض التعديلات في منزلك، مثل الحصول على مقعد مرحاض مرتفع إذا كان لديك مرحاض منخفض عادة
  • ضع الأشياء التي تحتاجها، مثل الهاتف والمناديل وجهاز التحكم في التلفزيون عن بُعد والأدوية والكتب بالقرب من المنطقة التي ستقضي فيها معظم وقتك أثناء فترة التعافي

بعد فترة تتراوح من ستة إلى 12 أسبوعًا من الجراحة، سيكون لديك موعد متابعة مع الجراح للتأكد من أن الورك يتعافى تعافيًا صحيحًا. إذا كان التعافي يسير بصورة جيدة، فإن معظم الناس يستأنفون على الأقل بعضًا من أنشطتهم العادية بحلول هذا الوقت. غالبًا ما سيحدث مزيد من التعافي مع تحسين القوة لمدة تتراوح من ستة إلى 12 شهرًا.

النتائج

توقع أن يسهم مفصل الورك الجديد في تقليل مستوى الألم الذي شعرت به قبل الجراحة وزيادة نطاق الحركة في المفصل. ولكن لا تتوقع القيام بجميع الأمور التي كان يمكنك القيام بها قبل الشعور بألم في الورك.

الأنشطة ذات التأثير العالي —مثل الجري أو لعب كرة السلة— ربما تؤدي إلى الضغط بقدر هائل على المفصل الصناعي. ولكن في الوقت نفسه، ربما يكون بمقدورك ممارسة السباحة، أو رياضة الغولف، أو السير لمسافات طويلة أو ركوب الدراجة بصورة مريحة.

التجارب السريرية

اطلع على الدراسات التي تجريها Mayo Clinic لاختبار العلاجات والتدخلات الطبية والفحوصات الجديدة كوسائل للوقاية من هذا المرض أو تشخيصه أو علاجه أو السيطرة عليه.

استبدال الورك - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

07/05/2020
  1. Hip replacement. National Institute of Arthritis and Musculoskeletal and Skin Diseases. https://www.niams.nih.gov/health-topics/hip-replacement-surgery. Accessed Dec. 24, 2019.
  2. Erens GA, et al. Total hip arthroplasty. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Dec. 24, 2019.
  3. Total hip replacement. American Academy of Orthopaedic Surgeons. https://orthoinfo.aaos.org/en/treatment/total-hip-replacement/. Accessed Dec. 24, 2019.
  4. AskMayoExpert. Hip replacement. Mayo Clinic; 2018.
  5. Erens GA, et al. Complications of total hip arthroplasty. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Dec. 24, 2019.
  6. Evans JT, et al. How long does a hip replacement last? A systematic review and meta-analysis of case series and national registry reports with more than 15 years of follow-up. The Lancet. 2019; doi:10.1016S0140-6736(18)31665-9.
  7. Deep vein thrombosis. American Academy of Orthopaedic Surgeons. https://orthoinfo.aaos.org/en/diseases--conditions/deep-vein-thrombosis. Accessed Dec. 28, 2019.
  8. Guay J, et al. Nerve blocks or no nerve blocks for pain control after elective hip replacement (arthroplasty) surgery in adults (Review). Cochrane Database of Systematic Reviews. 2017; doi:10.1002/14651858.CD011608.pub2.
  9. Office of Patient Education Center. Total hip replacement surgery. Mayo Clinic; 2018.
  10. Morrow, ES. Allscripts EPSi. Mayo Clinic. Jan. 9, 2020.