نظرة عامة

إن دمج الفقرات هو عملية جراحية لتوصيل فقرتين أو أكثر بشكل دائم في العمود الفقري، مما يمنع الحركة بينهما.

ينطوي دمج الفقرات على أساليب مُصممة لمُحاكاة عملية الشفاء الطبيعية للعظام المكسورة. خلال دمج الفقرات، يضع الجراح عظمًا أو مادة تُشبه العظم داخل المساحة الموجودة بين فقرتين من العمود الفقري. يُمكن استخدام ألواح معدنية ومسامير وقضبان لتثبيت الفقرات معًا، حتى تلتئم في وحدة واحدة قوية.

لماذا يتم إجراء ذلك

تربط عملية دمج الفقرات بين فقرتين أو أكثر من فقرات العمود الفقري بصورة دائمة لتحسين التثبيت أو تصحيح تشوه أو تخفيف الألم. قد يوصي الطبيب بإجراء دمج الفقرات لعلاج:

  • تشوهات العمود الفقري. يمكن أن يساعد دمج الفقرات في تصحيح تشوهات العمود الفقري، مثل انحناء جانبي للعمود الفقري (انحراف العمود الفقري).
  • ضعف العمود الفقري أو عدم استقراره. قد يصبح العمود الفقري غير مستقر في حال وجود حركة غير طبيعية أو مفرطة بين فقرتين. وهذا أحد الآثار الجانبية الشائعة لالتهاب المفاصل الحاد في العمود الفقري. وفي مثل هذه الحالات، يمكن استخدام دمج الفقرات لاستعادة تثبيت العمود الفقري.
  • انفتاق القرص. يمكن أن يستخدم دمج الفقرات لتثبيت العمود الفقري بعد استئصال القرص التالف (الانفتاق).

المخاطر

إن دمج الفقرات إجراء آمن بشكل عام. ولكن دمج الفقرات قد يحمل خطر حدوث مضاعفات مثل أي عملية جراحية أخرى.

وتتضمن المضاعفات المحتملة ما يلي:

  • العدوى
  • ضعف التئام الجروح
  • النزف
  • الجلطات الدموية
  • إصابة الأوعية الدموية أو الأعصاب الموجودة في العمود الفقري أو المحيطة به
  • ألم في الموقع الذي يؤخذ منه الطعم العظمي

كيف تستعد

قد ينطوي الاستعداد قبل الجراحة على تشذيب الشعر الموجود فوق موقع الجراحة وتنظيف المنطقة بصابون أو مطهر خاص. بالإضافة إلى ذلك، قد يطلب الفريق الجراحي مراقبة أي بكتيريا غير صحية في الأنف من خلال أخذ عينة ماسحة. أخبر طبيبك بأي أدوية تتناولها. قد يُطلَب منك التوقف عن تناول بعض الأدوية قبل الجراحة.

ما يمكنك توقعه

خلال دمج الفقرات

يُجري الجراحون جراحة دمج الفقرات تحت التخدير الكُلي، لذا ستكون فاقدًا للوعي في أثناء العملية. وقد طوّر الجراحون مجموعة متنوعة من التقنيات لتنفيذ جراحة دمج الفقرات. تعتمد التقنية التي يستخدمها الجراح على موقع الفقرات المراد دمجها وسبب دمجها، وفي بعض الحالات، يعتمد ذلك على الصحة العامة وشكل الجسم.

يشمل الإجراء عمومًا ما يلي:

  • الشق الجراحي. للوصول إلى الفقرات المراد دمجها، يُحدث الجراح شقًا في أحد المواقع الثلاثة التالية: في الرقبة أو الظهر مباشرة على العمود الفقري، وعلى أحد جانبي العمود الفقري، أو في البطن، أو الحلق ليتمكن من الوصول إلى العمود الفقري من الأمام.
  • إعداد الرقعة العظمية. قد تُؤخذ الرقعة العظمية التي تدمج الفقرتين فعليًا معًا من بنك العظام، أو تُستخلص من جسدك، وتؤخذ عادة من عظام الحوض. في حالة استخدام عظامك، فسيحدث الجراح شقًا فوق عظمة الحوض، ثم يزيل جزءًا صغيرًا منه، ويغلق الجرح.
  • الدمج. لدمج الفقرات معًا بشكل دائم، سيضع الجراح مادة الرقعة العظمية بين الفقرات. يمكن استخدام اللوحات المعدنية والمسامير أو الشرائح للمساعدة في ضم الفقرات معًا إلى أن تلتئم الرقعة العظمية.

وفي حالات محددة، يستخدم بعض الجراحين مواد اصطناعية بدلاً من الرقع العظمية. وتُساعد المواد الاصطناعية هذه على تعزيز نمو العظام وتسريع دمج الفقرات.

بعد دمج الفقرات

عادةً ما تكون الإقامة في المستشفى من يومين إلى ثلاثة أيام مطلوبة بعد دمج الفقرات. بناءً على موقع ومدى الجراحة، قد تتعرض لبعض الألم، والإحساس بعدم الراحة ولكن يمكن السيطرة على الألم بشكلٍ جيد باستخدام الأدوية.

بعد عودتك إلى المنزل، اتَّصل بطبيبك إذا ظهرَتْ عليك علامات العدوى، مثل:

  • الاحمرار، أو الشعور بالألم عند اللمس، أو التورُّم
  • خروج صديد من الجروح
  • الارتجاف والرعشة
  • الحُمَّى التي تتخطَّى درجة حرارتها 100.4 فهرنهايت (38 درجة مئوية)

قد يستغرِق الأمر عدَّة أشهُر حتى تلتئم العظام المُصابة في العمود الفقري وتندمج معًا. قد يُوصي طبيبك بارتداء دعامةٍ لفترةٍ من الوقت للحفاظ على استقامة العمود الفقري بشكل صحيح. يمكن أن يعلمك العلاج الطبيعي كيفية التحرُّك، والجلوس، والوقوف، والمشي بطريقةٍ تحافظ على استقامة العمود الفقري بشكل صحيح.

النتائج

عادة ما تمثل عملية دمج الفقرات علاجًا فعالًا لحالات التمزق، أو التشوُّه، أو الاضطراب في العمود الفقري. ولكن نتائج الدراسات تكون أكثر اختلاطًا عندما يكون سبب الألم في الظهر أو الرقبة غير واضح. في العديد من الحالات، لا تكون عملية دمج الفقرات أكثر فاعليةً من العلاجات غير الجراحية بالنسبة لألم الظهر غير المحدد.

قد يكون من الصعب تحديد سبب الشعور بألم الظهر على وجه الدقة، حتى في حالة ظهور قرص منفتق أو نتوءات عظمية في الأشعة السينية. حيث تُظهر الأشعة السينية أدلة على وجود مشاكل في الظهر لدى العديد من الأفراد دون أن تتسبب تلك المشاكل في شعورهم بأي ألم على الإطلاق. ولهذا السبب ربما لا يكون الألم الذي تشعر به مرتبطًا بأي مشكلة تم الكشف عنها من خلال فحوصات التصوير التي خضعتَ لها.

حتى لو أدت عملية دمج الفقرات إلى التخفيف من الأعراض فإنها قد تؤدي في نهاية المطاف إلى الشعور بالمزيد من الألم في المستقبل. ترجع معظم الحالات الانحلالية في العمود الفقري إلى التهاب المفاصل، ولن تعالج الجراحة جسدك من هذا المرض.

حيث يؤدي تثبيت جزء من عمودك الفقري إلى فرْض المزيد من الضغط والتوتر على المناطق المحيطة بالجزء المدمَج. وربما يؤدي هذا الأمر إلى زيادة معدل تآكُل تلك المناطق؛ — ولهذا السبب ربما تحتاج إلى جراحة إضافية بالعمود الفقري في المستقبل.

التجارب السريرية

اطلع على الدراسات التي تجريها Mayo Clinic لاختبار العلاجات والتدخلات الطبية والفحوصات الجديدة كوسائل للوقاية من هذا المرض أو تشخيصه أو علاجه أو السيطرة عليه.

الدمج العنقي الخلفي - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

10/08/2019
References
  1. Spinal fusion. American Academy of Orthopaedic Surgeons. https://orthoinfo.aaos.org/en/treatment/spinal-fusion. Accessed Dec. 21, 2018.
  2. Chou R. Subacute and chronic low-back pain: Surgical treatment. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Dec. 21, 2018.
  3. Brunicardi FC, et al. Spine: Basic concepts. In: Schwartz's Principles of Surgery. 10th ed. New York, N.Y.: McGraw-Hill; 2015. https://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed Dec. 21, 2018.
  4. Barbara Woodward Lips Patient Education Center. Spine Surgery. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2015.
  5. McMahon SB, et al. Surgery for back and neck pain (including radiculopathies). In: Wall & Melzack's Textbook of Pain. 6th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2013. https://www.clinicalkey.com. Accessed Dec. 21, 2018.
  6. Baron EM, et al. Transforaminal lumbar interbody fusion. In: Operative Techniques: Spine Surgery. 3rd ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2018. https://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 4, 2019.
  7. Steinmetz MP, et al. Biology of spine fusion. In: Benzel's Spine Surgery: Techniques, Complication Avoidance, and Management. 4th ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2017. https://www.clinicalkey.com. Accessed Dec. 21, 2018.
  8. Bydon M (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Dec. 12, 2018.
  9. Guideline: Lateral interbody fusion in the lumbar spine for low back pain (IPG574). National Institute for Health and Care Excellence (NICE). 2017. https://www.clinicalkey.com. Accessed Jan 7, 2019.
  10. Wheeler SG, et al. Evaluation of low back pain in adults. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Jan. 10, 2019.
  11. Garfin SR, et al. Lumbar disc disease. In: Rothman-Simeone and Herkowitz's The Spine. 7th ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2018. https://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 10, 2019.
  12. Huddleston PM (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Feb. 13, 2019.
  13. Morrow ES. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. Jan. 7, 2019.