التشخيص

إذا ظهرت عليك أعراض مرض فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، أو تعرضت لفيروس كوفيد-19، فاتصل بطبيبك. وأخبر طبيبك أيضًا ما إذا كنت خالطتَ أي شخص ثبتت إصابته بفيروس كوفيد-19.

قد تختلف العوامل المستخدمة لتحديد ضرورة إجراء الفحص للكشف عن الفيروس المسبب لمرض كوفيد-19 باختلاف محل الإقامة. وبناءً على المكان الذي تقيم فيه، تتحدد إمكانية التوجه إلى العيادة لتحديد ما إن كان الفحص مناسبًا ومتوفرًا.

ففي الولايات المتحدة، يحدد الطبيب ما إذا كان سيجري فحوصات الكشف عن الفيروس المسبب لمرض كوفيد-19 بناءً على مؤشرات المرض وأعراضه، وما إذا كنت قد خالطتَ شخصًا ثبُتت إصابته بفيروس كوفيد-19. وقد يرجح الطبيب أيضًا إجراء الفحص إذا كنتَ معرضًا بنسبة كبيرة للإصابة بإعياء شديد، أو إذا كنتَ مُقدِمًا على عمل إجراء طبي. فإذا كنت قد خالَطتَ أحد المصابين بفيروس كوفيد-19 ولكنك أُصبتَ بفيروس كوفيد-19 خلال الثلاثة أشهر الأخيرة أو تلقيتَ اللقاحات كاملةً، فأنت لست بحاجة للفحص.

لفحص الإصابة بفيروس كوفيد-19، يأخذ مزود الرعاية الصحية عينة من الأنف (مسحة بلعومية أنفية)، أو من الحلق (مسحة حلقية)، أو من اللعاب. ثم تُرسَل العينات إلى المختبر لتحليلها. وإذا كان سعالك مصحوبًا ببلغم، فقد تُرسل عينة من البلغم كذلك إلى المختبر لفحصها. وقد اعتمدت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية فحوصات منزلية للكشف عن فيروس كوفيد-19. وتتوفر تلك الفحوصات فقط بوصفة من الطبيب.

العلاج

حتى الآن، وافقت الجهات المختصة على دواء واحد فقط لمعالجة كوفيد 19. لا يتوفر حاليا دواء يشفي بالكامل من كوفيد 19. المضادات الحيوية غير فعالة ضد الالتهابات الفيروسية، مثل كوفيد 19. يعكف الباحثون حاليًا على اختبار مجموعة متنوعة من العلاجات المحتمَلة.

وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على دواء ريمديسيفير (Veklury) المضاد للفيروسات لعلاج الباليغن المدخَلين للمستشفى إثر إصابتهم بكوفيد 19، وكذلك المصابين من الأطفال بعمر 12 سنة أو أكثر في حال إدخالهم للمستشفى. وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) على الاستخدام الطارئ لدواء يسمى باريسيتينيب (Olumiant) لعلاج كوفيد 19 في بعض الحالات، وهذا الدواء مستخدم في الأصل لعلاج التهاب المفاصل الروماتويدي. باريسيتينيب هو دواء يبدو أنه يكافح كوفيد 19 عن طريق الحد من الالتهاب وإحداث نشاط مضاد للفيروسات. تنص إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على أنه يمكن استخدام باريسيتينيب مع ريمديسيفير لعلاج الأشخاص المدخَلين للمستشفى ممن يحتاجون إلى أجهزة تنفس اصطناعية أو إلى أكسجين إضافي إثر إصابتهم بكوفيد 19.

تتوفر عدة أنواع من الأدوية المحتوية على الأجسام المضادة أحادية النسيلة. وتشمل سوتروفيماب ومزيجًا من الأجسام المضادة هما كاسيريفيماب وآيمديفيماب. وتُستخدم هذه الأدوية لعلاج حالات كوفيد 19 التي تتراوح بين الخفيفة والمعتدلة لدى الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بأعراض خطيرة بسبب كوفيد 19. يتضمن العلاج أخذ حقنة وريدية واحدة في العيادات الخارجية. ولتحقيق أكبر فعالية ممكنة، يجب إعطاء هذه الأدوية بعد بدء أعراض كوفيد 19 بفترة وجيزة وقبل الحاجة إلى إدخال المريض للمستشفى.

أوصت المعاهد الوطنية الأمريكية للصحة باستخدام ديكساميثازون الكورتيكوستيرويد للأشخاص الذين يدخلون المستشفى إثر إصابتهم بكوفيد 19 ممن يحتاجون إلى أكسجين إضافي أو أجهزة تنفس. يمكن استخدام الكورتيكوستيرويدات الأخرى، مثل بريدنيزون أو ميثيل بريدنيزولون أو هايدروكورتيزون إذا لم يتوفر ديكساميثازون.

صرّحت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) بالاستخدام الطارئ لبلازما النقاهة مرتفعة الأجسام المضادة لعلاج كوفيد 19. تُجمَع بلازما النقاهة من دم يتبرع به أشخاص تعافوا من كوفيد 19. ويمكن استخدام بلازما النقاهة مرتفعة الأجسام المضادة لعلاج بعض الأشخاص المدخَلين للمستشفى إثر إصابتهم بكوفيد 19 ممن هم في مرحلة مبكرة من مرضهم أو ممن لديهم ضعف في جهاز المناعة.

قد يصاب كثير من مرضى كوفيد 19 بأعراض خفيفة، ويمكن علاجهم بطرق الرعاية الداعمة. يركز نهج الرعاية المساند على تخفيف الأعراض، وقد يشمل:

  • مسكنات الألم (الأيبوبروفين والأسِيتامينُوفين)
  • شراب أو دواء علاج السعال
  • الراحة
  • تناوُل السوائل

ليس هناك دليل على ضرورة تجنُّب آيبوبروفين أو غيره من العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات.

إذا كانت أعراضك خفيفة، فقد يوصيك طبيبك بالتعافي في المنزل. قد يعطيك الطبيب إرشادات خاصة لمراقبة الأعراض وتجنب نقل المرض للآخرين. ويُحتمل أن يُطلب منك عزل نفسك قدر الإمكان عن العائلة والحيوانات الأليفة أثناء مرضك، وارتداء كمامة عندما تكون محاطًا بالآخرين أو بالحيوانات الأليفة، واستخدام غرفة نوم وحمام منفصلَيْن.

يُرجح أن يوصيك طبيبك بالبقاء معزولًا في المنزل لفترة من الوقت، بحيث لا تخرج إلا عند الحاجة لتلقي الرعاية الطبية. من المحتمل أن يتابع الطبيب حالتك بانتظام. اتبع إرشادات طبيبك ودائرة الصحة المحلية فيما يخص تحديد الوقت المناسب لإنهاء عزلتك في المنزل.

إذا كان المرض شديدًا، فقد يحتاج المريض إلى البقاء في المستشفى للعلاج.

التجارب السريرية

تعرّف على الدراسات التي تجريها Mayo Clinic بهدف الوقاية من هذا المرض أو علاجه أو المساعدة في استقصائه، بالإضافة للتجارب العلاجية والتدخلات والفحوصات التي ساهمت بها في هذا الخصوص.

التأقلم والدعم

الشعور بالخوف والقلق أثناء جائحة فيروس كورونا 2019 (كوفيد 19) أمر شائع. وقد تشعر بالقلق من احتمال إصابتك أو إصابة أحبائك به. وقد تكون قلقًا بشأن رعاية نفسك أو غيرك من المرضى.

في هذه الأوقات، تذكر أن تعتني بنفسك وتتحكم في التوتر النفسي.

  • تناوَل أطعمة صحية.
  • احصل على قسط كافٍ من النوم.
  • مارس النشاط البدني قدر استطاعتك، كالتمرن بالاستعانة بفيديوهات الرياضة واليوغا. إذا كانت صحتك جيدة، فاخرج في نزهة على الأقدام.
  • جرّب تمارين الاسترخاء كالتنفس العميق والتأمل وتمارين الإطالة.
  • تجنب الإفراط في مشاهدة الأخبار أو قراءتِها أو الإفراط في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي.
  • تواصل مع الأصدقاء والعائلة بالهاتف أو مكالمات الفيديو مثلًا.
  • مارس أنشطةً تستمتع بها، مثل قراءة الكتب أو مشاهدة فيلم مضحك.

إذا كنت مصابًا بمرض فيروس كورونا 2019، فمن المهم بشكل خاص:

  • الحصول على قسط وافر من الراحة.
  • شرب السوائل.
  • أن تخبر طبيبك فورًا إذا ساءت أعراضك.

قد تشعر بالقلق والتوتر نتيجة الإصابة بمرض فيروس كورونا 2019 أو عند العناية بشخص مصابٍ به. إذا استمر أثر التوتر على حياتك اليومية عدة أيام، اتصل بطبيبك. قد يُوصيك الطبيب بالتحدث إلى مختص الصحَّة العقلية.

الاستعداد لموعدك

أثناء أي جائحة، لن يتمكن بعض المرضى من الحصول على موعد مع الطبيب. نقترح أولًا أن تراجع طبيب الرعاية الأولية، أو أحد مزوِّدي الرعاية الصحية الآخرين. أو قد يتم تحويلك على الفور إلى طبيب مدرب على علاج الأمراض المُعْدية. إذا كنت تعتقد أنك مصاب بمرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد 19)، أخبر طبيبك أو العيادة قبل زيارتهما. حينئذٍ، يمكن للطبيب وفريق الرعاية الصحية:

  • التواصل مع دائرة الوقاية من انتشار الأمراض ومكافحتها ومسؤولي الصحة العامة
  • الاستعداد لنقلك إلى غرفة بسرعة
  • تجهيز قناع لك لكي ترتديه

إليك بعض المعلومات لمساعدتك على الاستعداد لموعدك الطبي.

ما يمكنك فعله

عند حجز موعد طبي، اسأل عما إذا كان هناك أي شيءٍ ينبغي عليكَ فعله مسبقًا. جهّز قائمة بما يلي:

  • الأعراض التي تشعر بها، بما فيها تلكَ التي قد تبدو غير مرتبطة بسبب حجزك للموعد الطبي
  • رحلاتك الأخيرة، بما في ذلك أي رحلات دولية
  • المعلومات الشخصية الأساسية، بما في ذلك مصادر التوتر الشديد والتغيرات الحياتية التي حدثت لك مؤخرًا والتاريخ المرضي للعائلة
  • جميع الأدوية، أو الفيتامينات أو المكملات الغذائية الأخرى التي تتناولها، بالإضافة لمعلومات عن الجرعات
  • الأسئلة التي ترغب بطرحها على طبيبك

اصطحب معك أحد أفراد العائلة أو صديقًا، إن أمكن، لمساعدتك على تذكُّر المعلومات التي ستتلقاها. تجنب إحضار أكثر من شخص أو شخصين. تحقق قبل التوجه إلى موعدك، لأن المستشفى أو العيادة التي ستراجعها قد تفرض قيودًا على الزوار.

تشمل بعض الأسئلة الأساسية التي ينبغي أن تطرحها على طبيبك ما يلي:

  • ما مدى احتمال أن يكون كوفيد 19 هو المسبب للأعراض التي أشعر بها؟
  • ما الأسباب الأخرى المحتمَلة لهذه الأعراض؟
  • ما هي الاختبارات التي أحتاجها؟
  • ما هو مسار العلاج الذي توصي به؟
  • هل هناك قيود ينبغي عليَّ الالتزام بها؟
  • هل يجب أن أستشير اختصاصيًا؟

ما الذي يمكن أن تتوقعه من طبيبك

من المُرجَّح أن يطرَح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة، مثل:

  • متى بدأت الأعراض بالظهور؟
  • إلى أين سافرت مؤخرًا؟
  • من هم الأشخاص الذين كنت تحتك بهم مباشرة؟
  • ما هي درجة شدة الأعراض لديك؟
08/04/2021
  1. Coronavirus disease 2019 (COVID-2019). Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/coronavirus/2019-ncov/index.html. Accessed March 30, 2021.
  2. Coronavirus disease (COVID-19) outbreak. World Health Organization. https://www.who.int/emergencies/diseases/novel-coronavirus-2019. Accessed April 17, 2020.
  3. AskMayoExpert. COVID-19. Mayo Clinic; 2020.
  4. AskMayoExpert. Upper respiratory tract infection. Mayo Clinic; 2020.
  5. Tosh PK (expert opinion). Mayo Clinic. March 16, 2020.
  6. Coronavirus disease 2019: Resources. American Academy of Otolaryngology—Head and Neck Surgery. https://www.entnet.org/content/coronavirus-disease-2019-resources. Accessed March 31, 2020.
  7. McIntosh K. Coronavirus disease 2019 (COVID-19): Epidemiology, virology, clinical features, diagnosis, and prevention. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed April 20, 2020.
  8. Coronavirus disease 2019 (COVID-19) treatment guidelines. National Institutes of Health. https://covid19treatmentguidelines.nih.gov/introduction/. Accessed Feb. 17, 2021.
  9. Emergency use authorization. U.S. Food & Drug Administration. https://www.fda.gov/emergency-preparedness-and-response/mcm-legal-regulatory-and-policy-framework/emergency-use-authorization#coviddrugs. Accessed March 1, 2021.
  10. Coronavirus (COVID-19) update: FDA authorizes first standalone at-home sample collection kit that can be used with certain authorized tests. U.S. Food & Drug Administration. https://www.fda.gov/news-events/press-announcements/coronavirus-covid-19-update-fda-authorizes-first-standalone-home-sample-collection-kit-can-be-used. Accessed May 20, 2020.
  11. Coronavirus (COVID-19) update: FDA authorizes first diagnostic test using at-home collection of saliva specimens. U.S. Food & Drug Administration. https://www.fda.gov/news-events/press-announcements/coronavirus-covid-19-update-fda-authorizes-first-diagnostic-test-using-home-collection-saliva. Accessed May 20, 2020.
  12. Interim guidelines for collecting, handling, and testing clinical specimens for COVID-19. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/coronavirus/2019-nCoV/lab/guidelines-clinical-specimens.html. Accessed June 29, 2020.
  13. Speth MM, et al. Olfactory dysfunction and sinonasal symptomatology in COVID-19: Prevalence, severity, timing, and associated characteristics. Otolaryngology-Head and Neck Surgery. 2020; doi:10.1177/0194599820929185.
  14. Marshall WM (expert opinion). Mayo Clinic. Accessed Nov. 23, 2020.
  15. Vaccines and related biological products advisory committee meeting. U.S. Food and Drug Administration. https://www.fda.gov/media/144245/download. Accessed Dec. 9, 2020.
  16. AskMayoExpert. COVID-19: Vaccination. Mayo Clinic; 2020.

ذات صلة

News from Mayo Clinic

مرض فيروس كورونا المستجد 2019 (كوفيد-19)