علاج حب الشباب الذي يُصرف بدون وصفة طبية: ما هي أفضل المستحضرات؟

تُباع أدوية عديدة لعلاج حب الشباب في الصيدليات. فتعرَّف على أوجه الاختلاف بينها، والمكونات الرئيسية التي عليك البحث عنها وطريقة استخدام تلك الأدوية للحصول على أفضل النتائج.

من إعداد فريق مايو كلينك

يمكنك شراء العديد من أدوية علاج حب الشباب من الصيدليات لعلاج الحالات الخفيفة والمتوسطة من حب الشباب ومنع انتشاره. وتُطرح هذه الأدوية على شكل دَهون وهلام ورغوة ومناشف مرطبة للتطهير، ومستحضرات تجميل تُترك على الجلد لفترة طويلة وأطقم الأدوات. فكيف تعرف أنسب المستحضرات لحالتك؟

قبل اتخاذ القرار، تعرَّف على طريقة عمل أدوية حب الشباب وما المكونات التي عليك أن تبحث عنها. بعد ذلك، اتبع عادات رقيقة للعناية بالبشرة من أجل علاج حب الشباب والوقاية منه.

تحذر إدارة الغذاء والدواء الأمريكية من أن بعض المستحضرات المتداولة لعلاج حب الشباب، والتي تُصرف من دون وصفة طبية، قد تُسبب حساسية خطيرة عند وضعها على البشرة (مستحضرات موضعية). لكن هذا النوع من الحساسية نادر إلى حد ما. ولكن يشيع حدوث تهيج البشرة أو الشعور بالحكة عند تجربة دواء جديد لعلاج حب الشباب. فإن استمرت هذه الآثار الجانبية، فتوقف عن استخدام المستحضر واطلب الرعاية الطبية.

المكونات النشطة في منتجات حب الشباب

تختلف آلية عمل مستحضرات علاج حب الشباب باختلاف مكوناتها النشطة. فبعضها يعمل عن طريق قتل البكتيريا المسببة لحب الشباب. وبعضها يعمل بإزالة الدهون الزائدة من الجلد أو تسريع نمو خلايا الجلد الجديدة والتخلص من خلايا الجلد الميتة. بينما تحاول بعض مستحضرات علاج حب الشباب الجمع بين هذه الوظائف جميعًا.

وإليك بعض المكونات النشطة المعروفة التي تحتوي عليها مستحضرات علاج حب الشباب الذي يوضع على الجلد وتعريف بآلية عملها.

  • بيروكسيد البنزويل. يقتل هذا المكون البكتيريا التي تُسبب حب الشباب ويساعد على إزالة الدهون الزائدة من الجلد ويزيل خلايا الجلد الميتة التي يمكن أن تسد المسام. تتوفر مستحضرات بيروكسيد البنزويل المتاحة دون وصفة طبية بتركيزات من 2.5% إلى 10%. وقد أظهرت الدراسات أن المنتجات الأقل في التركيز لها ذات الفعالية التي توفرها المستحضرات عالية التركيز. فكر في البدء باستخدام مستحضر بأساس مائي أقل تركيزًا (2.5%) لتقليل احتمالية التعرض للآثار الجانبية.

    تشمل الآثار الجانبية المحتملة جفاف الجلد وتقشره وتهيُّجه والشعور بالحرقة والوخز، خاصة إذا كان الجلد حساسًا. انتبه عند وضع بيروكسيد البنزويل لأنه يمكن أن يؤدي إلى تبييض الشعر والملابس. لكنه ليس له تأثير التبييض ذاته على البقع الداكنة التي يمكن أن تستمر بعد زوال حب الشباب (فرط التصبغ التالي للالتهاب).

  • الأدابالين. يندرج هذا المكوِّن ضمن فئة الريتينويدات التي تساعد في فتح المسام المسدودة والوقاية من انتشار الإصابة. ويتوفر هلام الأدابالين (Differin) ويُصرف بدون وصفة طبية بتركيز 0.1%. ولكن تجنب وضع هذا المستحضر على الجلد المصاب بجروح أو حروق الشمس أو طفح جلدي ناتج عن الإكزيما. قد تشعر ببعض الوخز البسيط عند وضع الهُلام على الجلد، لكن هذا الشعور سرعان ما يزول. ومن الآثار الجانبية الأخرى المحتملة جفاف الجلد وتقشره والتهابه. استخدم مرطبًا غير زيتي (غير زؤاني) لتخفيف هذه الأعراض.
  • حمض الساليسيليك. يمكن أن يساعد هذا المكوِّن في فتح المسام المسدودة والوقاية من انتشار الإصابة.

    تتوفر منتجات حمض الساليسيليك المتاحة دون وصفة طبية بتركيزات من 0.5% إلى 2% وكلاهما من المستحضرات التي تُترك على الجلد لمدة طويلة ثم تُغسل. تشمل الآثار الجانبية المحتملة الشعور بوخز خفيف وتغير لون الجلد وتهيجه على نحو طفيف.

  • حمض الأزيلايك. يساعد هذا المكوِّن في منع انسداد المسام، وهو من مضادات البكتيريا الخفيفة. وتتوفر مستحضرات حمض الأزيلايك المتاحة بدون وصفة طبية بتركيز 10%. يساعد حمض الأزيلايك أيضًا في تفتيح البقع الداكنة التي قد تستمر بعد زوال حب الشباب (فرط التصبغ التالي للالتهاب).
  • أحماض ألفا هيدروكسي. أحماض ألفا هيدروكسي هي نُسخ مصنعة من الأحماض التي تُستمد من الفواكه المحتوية على السكر أو قصب السكر أو الحليب. يتوفر نوعان من أحماض ألفا هيدروكسي المستخدمة في منتجات علاج حب الشباب بدون وصفة طبية؛ هما حمض الغليكوليك وحمض اللاكتيك. ويعالج هذان النوعان حب الشباب عن طريق إزالة خلايا الجلد الميتة وتلطيف الجلد المتهيّج. تحفز أحماض ألفا هيدروكسي أيضًا نمو خلايا الجلد الجديد وتنعيمها. ويساعد هذا في تحسين مظهر الندوب المتخلفة عن حب الشباب وشكل مسام الجلد.

اختيار علاج حب الشباب المناسب لك

يعتمد اختيار علاج حب الشباب المناسب لك على نوع بشرتك ونوع حب الشباب وتفضيلات العناية بالبشرة. وفيما يلي بعض الإرشادات العامة لاختيار أدوية علاج حب الشباب الموضعية، التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، واستخدامها:

  • ابدأ باستخدام بيروكسيد البنزويل وأَدَابالِين. وإذا لم تكن متأكدًا من مستحضر علاج حب الشباب الذي ينبغي لك شراؤه، فيمكنك البدء باستخدام مستحضر يحتوي على بيروكسيد البنزويل أو أَدَابالِين أو كليهما. فكلاهما فعال وتتحمله البشرة في العادة بشكل جيد. وتشير بعض الدراسات إلى أنهما يحققان نتائج أفضل عند الجمع بينهما. لكن سيكون عليك الانتظار لبضعة أيام قبل ظهور النتائج.
  • ابدأ بأدوية حب الشباب الأقل قوة. وذلك حتى تقلل من مشكلات التهاب البشرة وجفافها وغير ذلك من المشكلات. وإذا تطلب الأمر، يمكنك زيادة قوة الدواء الذي تستخدمه وأيضًا زيادة عدد مرات استخدامه. ولكن افعل ذلك على مدار عدة أسابيع. حيث يمكن أن يساعد هذا البشرة على التكيف مع العلاج.
  • استخدام أكثر من مستحضر. لمعالجة حب الشباب المستعصي، قد يساعدك استخدام أكثر من مستحضر يحتوي كل منها على مكون فعال مختلف أو مزيج مختلف من المكونات الفعالة. حيث يمكنك استخدام مستحضر معين في الصباح وآخر في الليل للمساعدة في منع تهيج البشرة.
  • اختر شكل المستحضر الأنسب لك. قد تأخذ تركيبة المستحضر الذي تحتاجه أكثر من شكل، كأن يكون في صورة صابون أو كْريم أو هلام أو مَرهم. وبصفة عامة، تسبب الكريمات تهيجًا أقل من الهلام أو المراهم. لكن الهلام والمراهم تمتصها البشرة بشكل أفضل. كما يمكن للهلام أن يسبب شعورًا بالوخز في البشرة ويجعلها تبدو جافة. أما المراهم فقد تجعلك تشعر بإحساس دهني عند استخدامها. لذلك، قد تحتاج إلى تجربة مستحضرات مختلفة حتى تتعرف على الدواء الأنسب لك.
  • تحلَّ بالصبر. يستلزم علاج حب الشباب باستخدام أدوية موضعية تتوفر دون وصفة طبية قدرًا من الوقت والصبر. وقد يستغرق ظهور النتائج الاستخدام اليومي لمدة شهرين إلى 3 أشهر. وقد يزداد حب الشباب سوءًا قبل أن يبدأ في التحسن.

نصائح للعناية بالبشرة عند استخدام مستحضرات حب الشباب

مستحضرات حب الشباب هي مجرد خطوة في روتينك الخاص بالعناية بالبشرة. وعند استخدام أدوية حب الشباب احرص على ما يلي:

  • غسل البشرة المعرضة للإصابة بحب الشباب مرتين يوميًّا. استخدم يديك لغسل وجهك بمنظف خفيف (Cetaphil وVanicream وغيرهما) وماء دافئ مرتين يوميًا. تعامل مع بشرتك بلطف. فقد يتسبب الإفراط في الغسل والتنظيف في مفاقمة حالة حب الشباب. تجنَّب استخدام منتجات تقشير الوجه والمواد القابضة وأقنعة الوجه. فهي تُهيج الجلد عادةً ويمكن أن تزيد حب الشباب والآثار الجانبية للمستحضر الطبي الذي تستخدمه لعلاج حب الشباب سوءًا.
  • جرب استخدام الفوط أو المناشف المبللة المخصصة للتنظيف. فهذه بدائل رقيقة لوضع المطهرات وغسل البشرة. كما أن الأقمشة التي تحتوي على نسيج متباعد الخيوط جيدة للبشرة الجافة الحساسة. أما الأقمشة التي تحتوي على نسيج متقارب الخيوط فهي أفضل في إزالة خلايا الجلد الميتة. وفي حالة وضع مستحضرات التجميل، لا بد من إزالتها في نهاية اليوم.
  • استخدام الكمية المناسبة بالضبط. ضع طبقة رقيقة من المستحضر - بحيث تكفي بالكاد لتغطية الوجه. ضع تلك الطبقة بعد تنظيف البشرة مباشرة. تتاح بعض الأقمشة والمناشف الرطبة التي تحتوي على بنزويل بيروكسيد ومكونات فعالة أخرى، لذا فلست بحاجة إلى وضع كمية أكبر من المستحضر مع هذه المكونات الفعالة بعد التنظيف.
  • استخدام مستحضرات العناية بالوجه ذات الأساس المائي الخالية من الزيوت. يراعى اختيار مستحضرات غير زيتية (لا تسد المسام) لترطيب الوجه وإخفاء حب الشباب أو للاستخدام كمستحضرات تجميل. فهي تساعد في تجنَّب انسداد المسام وتسهِّل جفاف البشرة وتقشيرها.
  • تجنُّب المواد المهيجة. يمكن لأدوية العناية بالبَشرة، وأدوية الوقاية من أشعة الشمس والعناية بالشعر أن تزيد حالة حب الشباب سوءًا. لذا، ينبغي استخدام المستحضرات المكتوب عليها ذات أساس مائي أو لا تسد المسام، حيث تقل معها احتمالات انسداد المسام وظهور حب الشباب. وقد تكون أدوية الشعر ذات أساس السيليكون أو الجلسرين المركَّبة كسوائل مرطبة بديلاً جيدًا للأدوية الثقيلة ذات الأساس الزيتي. وإذا لم تكن ترغب في التخلي عن استخدام زيت الشعر المفضل، فجرب استخدامه حتى منتصف فروة الرأس وأطراف الشعر فقط. فهذا يساعد في تجنب ظهور حب الشباب على الجبهة والصدغين.
  • عدم العبث بالبثور أو الضغط عليها. حيث يزيد ذلك من مخاطر العدوى أو التندُّب.
  • احترس لما يلامس وجهك. حافظ على نظافة شعرك وأبقه بعيدًا عن وجهك. احرص على حماية بشرتك المعرضة للإصابة بحب الشباب من ملامسة الهواتف والخوذات والياقات الضيقة والأحزمة وحقائب الظهر وغيرها من الأشياء الأخرى التي قد تنقل العرق أو الزيوت إلى بشرتك.
  • احمِ بشرتك من أشعة الشمس. تُزيد أشعة الشمس من سوء حالة البقع الداكنة (فرط التصبغ التالي للالتهاب) التي يمكن أن تبقى حتى بعد زوال حب الشباب. كما أن بعض أدوية علاج حب الشباب تجعلك أكثر عرضة للإصابة بالحرق الشمسي. استشر الطبيب لمعرفة ما إذا كان العلاج الذي تتناوله يندرج ضمن هذه الفئة من الأدوية أم لا. فإذا كان أحدها، فتجنب التعرض لأشعة الشمس قدر الإمكان. استخدم مرطبًا غير زيتي يحتوي على المواد الحاجبة لأشعة الشمس.
  • استحم بعد أداء الأنشطة الشاقة. فقد يسبب بقاء الزيوت والعرق على جلدك انتشار حب الشباب.

وإذا لم يتحسن حب الشباب لديك بعد شهرين أو ثلاثة أشهر من تجربة روتين معين للعناية بالبشرة باستخدام مستحضرات حب الشباب التي اخترتها، فيمكنك استشارة طبيبك أو طبيب جلدية لإعطائك دَهون أو دواء يُصرف بوصفة طبية.

23/09/2022 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة

اطلع كذلك على