ما أفضل طريقة لعلاج حب الشباب أثناء الحمل؟

إجابة من لورنس إي غيبسون، (دكتور في الطب)

يمكن علاج حب الشباب أثناء الحمل بالرعاية الذاتية والأدوية.

لا يعتبر حب الشباب أثناء الحمل نوعًا خاصًا من حب الشباب. ولكن يبدو أن بعض السيدات يعانين من حب الشباب خلال فترة الحمل. السبب المحتمل هو الإفراط في إنتاج الدهن (الزهم) — والذي يحدث عند إنتاج هرمونات معينة بشكل زائد.

لعلاج حب الشباب في فترة الحمل، ابدئي بالرعاية الذاتية:

  • غسل المناطق المصابة بالمنظِّفات اللطيفة. غسل وجهك باليدين باستخدام صابون خفيف وماء دافئ مرتين يوميًا. تجنب منتجات معينة مثل منتجات تقشير الوجه والأدوية القابضة للأوعية والأقنعة حيث تميل لإحداث تهيج في البشرة مما قد يزيد من تفاقم حب الشباب. الإسراف في غسل البشرة وحكّها حيث يمكن أن يؤدي أيضًا لتهيجها.
  • غسل الرأس بالشامبو بانتظام. إذا توقعتِ الإصابة بحب الشباب بالقرب من خط الشعر، فاغسلي شعرك بالشامبو يوميًا.
  • لا تعبثي بالحبوب أو تعصرينها. حيث قد يتسبب ذلك في حدوث عدوى أو جروح.
  • تجنب المهيجات. تجنبي استخدام مستحضرات التجميل التي تحتوي على زيوت أو دهون أو الكريمات المضادة لأشعة الشمس أو منتجات تصفيف الشعر، أو مستحضرات إخفاء حب الشباب. استخدمي المنتجات المكتوب أنها مائية القاعدة أو غير سادة للمسام، مما يعني أنها أقل احتمالاً للتسبب في ظهور حب الشباب.
  • راقبي الأشياء التي تلامس جلدك. حافظي على نظافة شعرك واجعليه بعيدًا عن وجهك. تجنبي أيضًا إراحة يديك أو أشياء أخرى على وجهك. كما يمكن أن تتسبب الملابس الضيقة أو القبعات في حدوث مشكلة وخاصة إذا كنت متعرقة. فالعرق والزيوت يساهمان في الإصابة بحب الشباب.

يمكن أيضًا استخدام الدواء لعلاج حب الشباب أثناء الحمل، لكن أي دواء يوضع على الجلد أو يُبلع أثناء الحمل يمكن أن يدخل مجرى الدم ويؤثر على طفلك. في حين أن معظم مكونات علاج حب الشباب الموضعي دون وصفة طبية لم تتم إجراء دراسات عليه أثناء الحمل؛ عادةً ما يتم امتصاص كميات صغيرة منه عند وضعه على البشرة. وهذا يعني أنه من غير المرجح أن تشكل العلاجات خطرًا على الجنين.

بصفة عامة، تعتبر علاجات الجلد التي تحتوي على إيرثروميسين (إيرجيل) والكليندامايسين (سيلوسين تي، وسلينداجيل، وغيرها) آمنة. لم يتم إثبات سلامة استخدام بيروكسيد البنزويل لعلاج حب الشباب أثناء الحمل. يجب استخدام هذا العلاج عند اللزوم فقط.

من المتعارف عليه أنه يجب تجنب دواء حب الشباب يسبب عيوب خلقية — بما في ذلك أيسوترتينوين (آمنيستيم وكلارافيس) والريتونيدات الموضعية — أثناء الحمل.

إذا كانت لديك مخاوف بشأن حب الشباب أثناء الحمل، فاستشيري أخصائي الأمراض الجلدية أو مقدم خدمات الرعاية الصحية. فبالعمل معًا يُمكن أن تأخذا بعين الاعتبار الفوائد والمخاطر المرتبطة بخيارات العلاج المتنوعة.

15/08/2019 See more Expert Answers