نظرة عامة

إن التنظير العلوي إجراء يُستخدم لفحص أعلى الجهاز الهضمي بصريًا باستخدام كاميرا صغيرة يتم تثبيتها على طرف أنبوب مرن طويل. في هذا الإجراء يستخدم اختصاصي في أمراض الجهاز الهضمي (اختصاصي أمراض الجهاز الهضمي والكبد) التنظير الداخلي لتشخيص وأحيانًا لعلاج الحالات المرضية التي تؤثر على المريء والمعدة وبداية الأمعاء الدقيقة (الاثنا عشري).

المصطلح العلمي للتنظير العلوي هو تنظير المريء والمعدة والاثنا عشري. ويمكن إجراء التنظير العلوي في عيادة الطبيب، أو في مركز جراحي خارجي أو في مستشفى.

لماذا يتم إجراء ذلك

قد يستخدم التنظير العلوي لتشخيص ـ وأحيانًا لعلاج ـ الحالات المرضية التي تؤثر على الجزء العلوي من الجهاز الهضمي، بما في ذلك المريء والمعدة وبداية الأمعاء الدقيقة (الإثنى عشر).

قد يوصي الطبيب بإجراء تنظير داخلي للأغراض التالية:

  • البحث عن العلامات و الأعراض. يمكن للطبيب استخدام التنظير الداخلي لتحديد أسباب ظهور علامات وأعراض الجهاز الهضمي، مثل الغثيان والقيء وألم البطن وصعوبة البلع ونزيف بالجهاز الهضمي.
  • التشخيص. قد يستخدم الطبيب التنظير الداخلي لتجميع عينات نسيجية (الخزعة) بحثًا عن أمراض وحالات مرضية معينة مثل فقر الدم أو النزيف أو الالتهاب أو الإسهال أو سرطانات بالجهاز الهضمي.
  • العلاج. يمكن للطبيب أن يُمرر أدوات خاصة عبر المريء لعلاج مشكلات في الجهاز الهضمي، مثل توسيع المريء الضيق أو التخلص من الزوائد اللحمية أو إزالة جسم غريب.

يُستخدم التنظير الداخلي أحيانًا مع إجراءات أخرى، كالتصوير بالموجات فوق الصوتية. وقد يتم توصيل مسبار تصوير بالموجات فوق الصوتية بالمنظار لالتقاط صور خاصة لجدار المريء أو المعدة. قد يساعد التنظير بالموجات فوق الصوتية الطبيب أيضًا في إنشاء صور لأعضاء من الجسم يصعب الوصول إليها، مثل البنكرياس. وتستخدم المناظير الحديثة كاميرا فيديو عالية الدقة لالتقاط صور أوضح.

تمتلك العديد من المناظير الداخلية تقنية تسمى التصوير على نطاق ضيق، والذي يستخدم ضوءًا خاصًا يساعد الأطباء في اكتشاف الحالات المرضية في البنكرياس بدرجة أفضل، مثل تقنية مريء باريت.

المخاطر

التنظير هو إجراء آمن جدًا. المضاعفات النادرة تشمل:

  • النزيف. خطر مضاعفات النزيف بعد المنظار يتزايد إذا كانت العملية تشمل إزالة قطعة من النسيج للاختبار (خزعة) أو معالجة مشكلة الجهاز الهضمي. حالات نادرة مثل النزيف قد تتطلب نقل دم.
  • العدوى. تتكون معظم المناظير من فحص وخزعة وخطر العدوى فيها منخفض. يتزايد خطر العدوى عندما يتم إجراء عمليات إضافية كجزء من منظارك. أغلب العدوى بسيطة ويمكن معالجتها بالمضادات الحيوية. قد يعطيك طبيبك مضادات حيوية وقائية قبل عمليتك إذا كنت في خطر متزايد للعدوى.
  • تمزق القناة الهضمية. تمزق في مريئك أو جزء آخر من قناتك الهضمية العلوية قد يتطلب الإقامة في المستشفى وجراحة في بعض الأحيان لإصلاحه. خطر هذه المضاعفة قليل جدًا لكنه يزيد في حالة الإجراءات الإضافية مثل التمديد لتوسعة مريئك.
  • رد فعل للتخدير. قبل تنظيرك العلوي سيتم إعطاؤك مخدر على الأغلب حتى يمكنك تحمل العملية بصورة أفضل. يختلف نوع المخدر والتأثيرات المعاكسة محتملة لكنها نادرة. ستتم مراقبتك أثناء العملية لتخفيف خطر رد فعل قوي.

يمكنك تخفيف خطر المضاعفات عن طريق اتباع تعليمات طبيبك بعناية للإعداد للمنظار مثل الصيام وإيقاف أدوية معينة.

العلامات والأعراض التي قد تشير إلى وجود مضاعفات

من العلامات والأعراض التي يجب مراقبتها بعد إجراء التنظير الداخلي ما يلي:

  • الحُمى
  • ألم الصدر
  • ضيق التنفس
  • براز دموي أسود اللون أو شديد القتامة
  • صعوبة في البلع
  • ألم شديد أو مستمر في البطن
  • القيء، وخاصة إذا كان القيء دمويًا أو يشبه القهوة المطحونة

اتصل بالطبيب فورًا أو توجه لقسم الطوارئ إذا شعرت بأي من هذه الأعراض أو العلامات.

كيف تستعد

سيعطيك الطبيب إرشادات خاصة لإعدادك لعملية التنظير الداخلي.

الطعام والأدوية

ستحتاج إلى التوقف عن الشرب وتناول الطعام إلى ما يصل إلى ثماني ساعات قبل التنظير الداخلي لضمان إفراغ معدتك لهذا الإجراء.

أخبر طبيبك بجميع الأدوية والمكملات الغذائية التي تتناولها قبل إجراء التنظير الداخلي. إذا كنت تتناول أدوية معينة لتخفيف الدم، فقد يوصي طبيبك بالتوقف عن تناولها في الأيام السابقة للتنظير الداخلي. أدوية تخفيف الدم قد تزيد من مخاطر النزيف في حالة إجراء إجراءات مُعيَّنة أثناء التنظير الداخلي.

إذا كنت مصابًا بحالات مزمنة، مثل داء السكري أو مرض القلب أو ارتفاع ضغط الدم، فسيعطيك الطبيب تعليمات مُعيَّنة فيما يخص أدويتك.

الاحتياطات الأخرى

سوف يتلقى معظم الأشخاص الذين يخضعون للتنظير العلوي دواءً مهدئًا ليشعروا بالاسترخاء وبمزيد من الراحة أثناء الإجراء. وقد تشعر باليقظة ذهنيًا، ولكن قد تشعر بضعف في الذاكرة وبطء في ردود الأفعال وضعف في التقدير. اعتزم إعطاء 24 ساعة لزوال تأثير الدواء المهدئ. بعد ذلك، يمكنك مواصلة الأنشطة العادية. لذا، رتب مع أحد الأشخاص لاصطحابك إلى المنزل عقب الإجراء. وربما تحتاج إلى أخذ راحة وإجازة من العمل في هذا اليوم.

ما يمكنك توقعه

قبل العملية الجراحية

قبل إجراء عملية التنظير الداخلي العلوي، سيُطلب منك أن تتمدد فوق منضدة على ظهرك أو على جانبك. يمكن توصيل أدوات متابعة بجسمك لتتيح لفريق رعايتك الصحية إمكانية متابعة تنفسك وضغط دمك ومعدل نبضك.

قد تتلقى في هذا الوقت دواء مخدرًا. يساعدك هذا العلاج الذي يتم تقديمه عبر وريد في ساعدك على الاسترخاء أثناء التنظير الداخلي.

كما قد يرش طبيبك مخدرًا في فمك، والذي سيخدر حلقك استعدادًا لإدخال الأنبوب الطويل المرن (المنظار). قد يُطلب منك ارتداء واقي فم بلاستيكي للإبقاء على فمك مفتوحًا.

أثناء العملية الجراحية

سيقوم الطبيب بعد ذلك بإدخال المنظار في فمك. قد يطلب منك الطبيب أن تقوم بالبلع بينما يمر المنظار أسفل الحلق. وقد تشعر ببعض الضغط في الحنجرة، ولكن بوجه عام من المفترض ألا تشعر بالألم.

لن يمكنك التحدث بعد مرور المنظار أسفل الحلق، على الرغم من أنك قد تصدر أصواتًا. ولا يعوق المنظار عملية التنفس.

عندما يمرر الطبيب المنظار أسفل المريء:

  • تنقل كاميرا صغيرة في الطرف الصور إلى شاشة فيديو في غرفة الفحص. يراقب الطبيب هذه الشاشة للبحث عن مشكلات داخل جهازك الهضمي العلوي. وفي حالة اكتشاف وجود مشكلات في الجهاز الهضمي، قد يسجّل الطبيب الصور لاستخدامها في فحص لاحق.
  • قد يتم ضخ هواء لطيف في المريء لنفخ الجهاز الهضمي. ويسمح هذا للمنظار للتحرك بحرية. وهذا يسمح للطبيب بأن يفحص ثنيات الجهاز الهضمي بسهولة أكبر. قد تشعر بالضغط أو الامتلاء من الهواء المضاف.
  • سيقوم الطبيب بتمرير أدوات جراحية خاصة عبر المنظار لأخذ عينة نسيجية أو استئصال أي ورم أو زائدة. ويراقب الطبيب شاشة الفيديو ليقوم بتوجيه الأدوات.

عند انتهاء الطبيب من الفحص، سيقوم بإخراج المنظار ببطء من الفم. عادة ما يستغرق التنظير الداخلي مدة تتراوح بين 15 إلى 30 دقيقة، حسب حالتك.

بعد العملية

سيتم أخذك إلى منطقة تعافي لتجلس أو تستلقي بعد إجراءك للمنظار. قد تبقى لمدة ساعة أو نحو ذلك. يسمح هذا لفريق الرعاية الصحية الخاص بك بمراقبتك أثناء زوال أثر المخدر.

بمجرد عودتك للمنزل، قد تشعر ببعض العلامات والأعراض غير المريحة بشكل بسيط بعد المنظار الداخلي، مثل:

  • النزيف أو الغازات
  • التقلصات
  • التهاب الحلق

هذه العلامات والأعراض ستتحسن بمرور الوقت. إذا كنت قلقًا أو غير مستريح تمامًا فاتصل بطبيبك.

استرخ لبقية اليوم بعد إجرائك للتنظير الداخلي. بعد تناول المخدر قد تشعر بالانتباه لكن توقيت رد فعلك سيظل متأثرًا وحكمك سيظل مشوشًا.

النتائج

يعتمد توقيت الحصول على نتائج التنظير على حالتك. على سبيل المثال، إذا أجرى طبيبك التنظير لاكتشاف قرحة، فقد تتعرف على النتيجة بعد الإجراء مباشرةً. وإذا أخذ الطبيب عينة من الأنسجة (خزعة)، فقد تضطر إلى الانتظار عدة أيام للحصول على النتائج من مختبر الفحص. اسأل طبيبك عن الموعد المتوقع للحصول على نتائج التنظير.

في مجالي الاختبارات والإجراءات حيث يكتشف الباحثون كيفية الحفاظ على سلامة الناس في العيادات السريرية. اِطَّلِع على الدراسات التي تقوم بها عيادة Mayo Clinic ]مايو كلينك[

في مجالي الاختبارات والإجراءات حيث يكتشف الباحثون كيفية الحفاظ على سلامة الناس في العيادات السريرية. اِطَّلِع على الدراسات التي تقوم بها عيادة Mayo Clinic ]مايو كلينك[

03/04/2019
References
  1. Pfenninger JL, et al., eds. Esophagogastroduodenoscopy. In: Pfenninger and Fowler's Procedures for Primary Care. 3rd ed. Philadelphia, Pa.: Mosby Elsevier; 2011. https://www.clinicalkey.com. Accessed Sept. 7, 2018.
  2. Hines RL, et al., eds. Diseases of the gastrointestinal system. In: Stoelting's Anesthesia and Co-Existing Disease. 7th ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2018. https://www.clinicalkey.com. Accessed Sept. 7, 2018.
  3. Upper GI endoscopy. National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. https://www.niddk.nih.gov/health-information/diagnostic-tests/upper-gi-endoscopy. Accessed Sept. 7, 2018.
  4. Cohen J, et al. Overview of upper gastrointestinal endoscopy (esophagogastroduodenoscopy). https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Sept. 7, 2018.
  5. Early DS, et al. Guidelines for sedation and anesthesia in GI endoscopy. Gastrointestinal Endoscopy. 2018;87:327.
  6. Picco MF (expert opinion). Mayo Clinic, Jacksonville, Fla. Sept. 17, 2018.

التنظير العلوي