نظرة عامة

خزل المعدة هي حالة تؤثر على الحركة العفوية الطبيعية للعضلات (الحركة) في المعدة. وعادةً ما تدفع الانقباضات العضلية القوية الطعام في القناة الهضمية لديك. ومع ذلك، إذا كنت تعاني من خزل المعدة، فسيؤدي ذلك إلى إبطاء حركة المعدة أو توقفها تمامًا، الأمر الذي يمنع من إفراغ المعدة بشكلٍ ملائم.

يمكن أن تؤدي بعض الأدوية، مثل مسكنات الألم الأفيونية، وبعض مضادات الاكتئاب، وأدوية ارتفاع ضغط الدم والحساسية، إلى إبطاء الإفراغ المعدي والتسبب في حدوث أعراض مشابهة. بالنسبة إلى الأشخاص الذين يعانون من خزل المعدة بالفعل، فقد تفاقم هذه الأدوية من حالتهم.

يمكن أن يتداخل خزل المعدة مع عملية الهضم الطبيعية مسببًا الشعور بالغثيان والقيء، ومشاكل في مستويات السكر في الدم والتغذية. وفي الغالب يكون سبب خزل المعدة غير معروف. في بعض الأحيان، يكون خزل المعدة نتيجة إحدى مضاعفات مرض السكري، ويتطور لدى بعض الأشخاص بعد الجراحة. وعلى الرغم من عدم توفر علاج لخزل المعدة، يساعد تغيير نظامك الغذائي، جنبًا إلى جنب مع تناول الأدوية في توفير بعض الراحة.

رعاية الشلل المعدي في Mayo Clinic (مايو كلينك)

الأعراض

تتضمن علامات وأعراض خزل المعدة ما يلي:

  • قيء
  • الغثيان
  • الشعور بالامتلاء بعد تناول بضع قضمات
  • قيء الطعام غير المهضوم الذي تم تناوله قبل بضع ساعات
  • ارتجاع حمضي
  • انتفاخ البطن
  • ألم في البطن
  • تغييرات مستوى السكر في الدم
  • نقص الشهية
  • فقدان الوزن وسوء التغذية

لا يعاني الأشخاص المصابون بخزل المعدة أي علامات وأعراض يمكن ملاحظتها.

متى تزور الطبيب

حدد موعدًا مع طبيبك إذا كنت تعاني أي علامات أو أعراض تستدعي قلقك.

الأسباب

دائمًا ما يكون سبب خزل المعدة غير واضح. ولكن في حالات كثيرة، يُعتقد أن خزل المعدة ينجم عن تلف العصب الذي يتحكم في عضلات المعدة (العصب المبهم).

يساعد العصب المبهم في التعامل مع العمليات المعقدة في الجهاز الهضمي، بما في ذلك الإشارة إلى انقباض عضلات المعدة ودفع الطعام إلى الأمعاء الدقيقة. لا يستطيع العصب المبهم التالف إرسال الإشارات بشكل طبيعي إلى عضلات المعدة. قد يتسبب ذلك في بقاء الطعام في معدتك لفترة أطول، بدلاً من التحرك بشكل طبيعي إلى الأمعاء الدقيقة حتى يتم هضمه.

يمكن أن يتلف العصب المبهم من الأمراض، مثل داء السكري، أو من جراحة المعدة أو الأمعاء الدقيقة.

عوامل الخطر

تتضمن العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر إصابتك بخزل المعدة ما يلي:

  • داء السكري
  • جراحة البطن أو المريء
  • عدوى، وعادةً تكون فيروسًا
  • أدوية معينة تعمل على إبطاء معدل تفريغ المعدة، مثل الأدوية المخدرة لتسكين الألم
  • تصلب الجلد (أمراض النسيج الضام)
  • أمراض الجهاز العصبي، مثل مرض باركنسون أو التصلب المتعدد
  • قصور الدرقية (نقص الغدة الدرقية)

تعد النساء أكثر عرضة للإصابة بخزل المعدة من الرجال.

المضاعفات

قد يؤدي خزل المعدة إلى حدوث عدة مضاعفات، مثل:

  • الجفاف الشديد. قد يتسبب القيء المستمر في الجفاف.
  • سوء التغذية. قد تعني ضعف الشهية أنك لا تتناول السعرات الحرارية الكافية، أو أنه يتعذر عليك امتصاص القدر الكافي من العناصر الغذائية بسبب القيء.
  • الطعام غير المهضوم الذي يتصلب ويظل موجودًا في المعدة. قد يؤدي الطعام غير المهضوم في المعدة إلى تصلبه ليتحول إلى كتلة صلبة يُطلق عليها بَازَهْر. وقد تؤدي البازهرات إلى الغثيان، والقيء، وقد تكون مهددة للحياة إذا كانت تمنع مرور الطعام داخل الأمعاء الدقيقة.
  • تغييرات سكر الدم غير المتوقعة. بالرغم من أن خزل المعدة لا يسبب داء السكري، إلا أن التغييرات المتكررة في معدل مرور الطعام داخل الأمعاء الدقيقة وكميته قد يتسبب في حدوث تغيرات غير منتظمة في معدلات سكر الدم. وتؤدي هذه الاختلافات إلى تفاقم داء السكري. وبدوره، يؤدي عدم التحكم في معدلات سكر الدم إلى تفاقم خزل المعدة.
  • انخفاض نوعية الحياة. قد ينتج عن التهيج الحاد للأعراض صعوبة العمل وعدم القدرة على القيام بمسؤوليات أخرى.

خزل المعدة care at Mayo Clinic

16/05/2018
References
  1. Feldman M, et al. Gastric neuromuscular function and neuromuscular disorders. In: Sleisenger and Fordtran's Gastrointestinal and Liver Disease: Pathophysiology, Diagnosis, Management. 10th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2016. http://www.clinicalkey.com. Accessed Nov. 7, 2016.
  2. Gastroparesis. The National Digestive Diseases Information Clearinghouse. https://www.niddk.nih.gov/health-information/health-topics/digestive-diseases/gastroparesis/Pages/facts.aspx. Accessed Nov. 7, 2016.
  3. AskMayoExpert. Gastroparesis. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2016.
  4. Camilleri M. lGastroparesis: Etiology, clinical manifestations, and diagnosis. http://www.uptodate.com/home. Accessed Nov. 6, 2016.
  5. Bharucha AE. Epidemiology and natural history of gastroparesis. Gastroenterology Clinics of North America. 2015;44:9.
  6. Clinical guideline: Management of gastroparesis. Bethesda, Md.: American College of Gastroenterology. http://gi.org/guideline/management-of-gastroparesis/. Accessed Nov. 6, 2016.
  7. Bouras EP, et al. Gastroparesis: From concepts to management. Nutrition in Clinical Practice. 2013;28:437.
  8. Parrish CR. Nutritional considerations in the patient with gastroparesis. Gastroenterology Clinics of North America. 2015;44:83.
  9. Camilleri M. Treatment of gastroparesis. http://www.uptodate.com/home. Accessed Nov. 6, 2016.
  10. Lembo A, et al. Relamorelin reduces vomiting frequency and severity and accelerates gastric emptying in adults with diabetic gastroparesis. Gastroenterology. 2016;151:87.
  11. Camilleri M. Novel diet, drugs, and gastric interventions for gastroparesis. Clinical Gastroenterology and Hepatology. 2016;14:1072.
  12. Hasler WL. Electrical stimulation for gastroparesis. http://www.uptodate.com/home. Accessed Nov. 6, 2016.
  13. Stein BJ, et al. Gastroparesis: A review of current diagnosis and treatment options. Journal of Clinical Gastroenterology. 2015;49:550.
  14. Parkman HP. Idiopathic gastroenterology. Gastroenterology Clinics of North America. 2015;44:59.
  15. Levinthal DJ, et al. Systematic review and meta-analysis: Gastric electrical stimulation for gastroparesis. Autonomic Neuroscience: Basic and Clinical. In press. Accessed Nov. 6, 2016.
  16. Lal Nikhil, et al. Gastric electrical stimulation with the Enterra System: A systematic review. Gastroenterology Research and Practice. 2015;2015:1.
  17. Lee LA, et al. Complementary and alternative medicine for gastroparesis. Gastroenterology Clinics of North America. 2015;44:137.
  18. Pasricha PJ, et al.Outcomes and factors associated with reduced symptoms in patients with gastroparesis. Gastroenterology. 2015;149:1762.
  19. Brown A. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. Nov. 11, 2016.