نظرة عامة

يحدث الارتجاع المراري عندما ترتد (ترتجع) عصارة الصفراء — سائل هضمي يُنتج في الكبد — إلى المعدة والأنبوب الذي يربط بين الفم والمعدة (المريء).

قد يصاحب الارتجاع المراري الارتجاع الحمضي (ارتداد) الحمض المعدي إلى المريء. قد يؤدي الارتجاع الحمضي إلى مرض الجَزْر المَعدي المريئي (GERD)، ويمثل مشكلة خطيرة تسبب تهيج والتهاب أنسجة المريء (التهاب المريء).

يُعد الارتجاع المراري والارتجاع الحمضي حالتين منفصلتين. واختلفت الآراء بشأن ما إذا كانت عصارة الصفراء عاملًا مؤثرًا في مرض الجَزْر المَعدي المريئي أم لا. ويُشتبه عادةً في عصارة الصفراء كسبب للجَزْر المَعدي المريئي عندما لا يستجيب الأشخاص جزئيًّا، أو كليًّا للأدوية المثبطة للأحماض القوية. ولكن توجد أدلة قليلة تشير إلى آثار الارتجاع المراري في الأشخاص.

وبخلاف الارتجاع الحمضي، لا يمكن السيطرة على الارتجاع المراري عادةً بإحداث تغييرات في النظام الغذائي أو نمط الحياة. يتضمن العلاج تناول الأدوية، أو الخضوع لجراحة في الحالات الشديدة.

الأعراض

يَصعب التمييز بين الارتجاع المراري وارتجاع حمض المعدة. فأعراضهما وعلاماتهما متشابهة، كما أن الحالتين قد يحدثان في وقت واحد.

من أعراض وعلامات الارتجاع المراري:

  • ألم شديد في الجزء العلوي من البطن
  • تكرار الشعور بألم حارق في الصدر — وهو إحساس حارق في صدرك يَنتقل أحيانًا لحلقك، ويُصاحبه طعم لاذع في الفم
  • الغثيان
  • تقيؤ سائل أصفر يميل للخضرة (العصارة الصفراوية)
  • في بعض الأحيان، يَحدث سعال وبحة صوت
  • فقدان الوزن غير المتعمَّد

متى تزور الطبيب؟

حدِّد موعدًا مع طبيبكَ إذا كنتَ تعاني بشكل متكرر من أعراض الارتجاع أو إذا كنتَ تفقد وزنكَ دون قصد لذلكَ.

وإذا كان قد تم تشخيصكَ بأنكَ مصاب بداء الجَزْر المَعدي المريئي ولكنكَ لا تحصل على الراحة الكافية من أدويتكَ، فاتصل بطبيبكَ. فقد تحتاج إلى علاج إضافي لعلاج الارتجاع المراري أيضًا.

الأسباب

العصارة الصفراوية هي سائل أصفر مائل للأخضر ضروري لهضم الدهون ولعزل كريات الدم الحمراء المتهالكة وبعض السموم المحددة من الجسم. العصارة الصفراوية تُفرَز في الكبد وتخزينها في المرارة.

تناول وجبة تحتوي على كمية صغيرة من الدهون يبعث بإشارة للمرارة لإفراز العصارة الصفراوية، والتي تتدفق خلال أنبوبين صغيرين (القناة المرارية وقناة الصفراء) إلى الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة (الاثني عشر).

ارتجاع الصفراء إلى المعدة

تمتزج الصفراء والطعام معًا في الاثني عشر، ويدخلان الأمعاء الدقيقة من خلال الصمام البوَّاب، وهو عبارة عن حلقة ثقيلة من العضلات توجد عند مخرج المَعِدة. عادةً ما يُفتَح الصمام البوابي قليلًا فقط، وهو مقدارٌ كافٍ لإطلاق حوالي ثُمْن أونصة (3.5 ملِّيلترات) من الطعام المُسال في وقت واحد، ولكن ليس بالقدر الكافي الذي يسمح لعُصارات الجهاز الهضمي بالارتجاع إلى المَعِدة. في العديد من حالات ارتجاع الصفراء، لا يُغلَق الصمام غلقًا جيدًا، وترجع الصفراء إلى المَعِدة. ويمكن أن يؤدي هذا إلى التهاب بطانة المَعِدة (التهاب المَعِدة نتيجة ارتجاع الصفراء).

الارتجاع المراري للمريء.

يمكن أن ترتد العصارة الصفراوية وأحماض المعدة للمريء في حالة عطب صمام عضلي آخر، المصرّة المريئية السفلية. تفصل المصرّة المريئية السفلية بين المريء والمعدة. عادةً ما يفتح الصمام ما يكفي لعبور الطعام للمعدة. لكن في حالة ضعف الصمام أو ارتخائه بشكل غير طبيعي، ترتد العصارة الصفراوية بقوة للمريء.

ما الذي يُؤدي إلى ارتجاع الصفراء؟

قد يَكون سبب ارتجاع الصفراء ما يلي:

  • مضاعفات الجراحة. جراحة المعدة، بما في ذلك الإزالة الكاملة للمعدة (استئصال المعدة) وجراحة تحويل مسار المعدة لفقدان الوزن، هي المسؤولة عن معظم ارتجاع الصفراء.
  • القرحات الهضمية. يُمكن للقرحة الهضمية أن تُغلق صمام البواب بحيث لا تُفتح بما فيه الكفاية للسماح للمعدة بأن تُفرغ بالسرعة اللازمة. يُمكن أن يُؤدي الطعام الراكد في المعدة إلى زيادة الضغط في المعدة والسماح لحامض الصفراء والمعدة بالرجوع إلى المريء.
  • جراحة المرارة (استئصال المرارة). الأشخاص الذين أزالوا المرارة لديهم ارتجاع الصفراء أكثر بكثير من الأشخاص الذين لم يَخضعوا لهذه الجراحة.

المضاعفات

سرطان المعدة مصحوبًا بالتهاب المعدة بالرجوع الصفراوي. ويَزيد الارتجاع الحمضي والصفراء من خطر المضاعفات التالية:

  • الجَزْر المَعدي المريئي. ويَحْدُث الارتجاع غالبًا عند زيادة إفراز الحمض. وبالرغم من تضمين الصفراء، إلا أن أهميتها في الارتجاع الحمضي المعدي مثيرة للجدل.
  • مَرِيء باريت. وتنشأ هذه الحالة الخطيرة عند طول مدة التعرُّض للحمض المعدي، أو للحمض والصفراء؛ مما يتسبَّب في تلف أنسجة المَرِيء السفلي. وتُصبِح أنسجة المَرِيء التالفة أكثَرَ عُرضةً لتحوُّلها إلى خلايا سرطانية. ودمجت الدراسات الحيوانية أيضًا ارتجاع الصفراء مع مَرِيء باريت.
  • سرطان المَرِيء. وربما لا يُشخَّص هذا النوع من السرطان إلا بعد تَفاقُمه. ومازال الرابط المحتمَل بين الارتجاع الحمضي والصفراء وسرطان المَرِيء مثيرًا للجدل، ولكن تَعتقِد العديد من التجارب وجود رابط مباشر بينهما. ففي الدراسات الحيوانية، وُجِد أن ارتجاع الصفراء بمفرده تسبَّب في سرطان المَرِيء.

20/06/2019
References
  1. Townsend CM, et al. Sabiston Textbook of Surgery: The Biological Basis of Modern Surgical Practice. 20th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2016. https://www.clinicalkey.com. Accessed Aug 6, 2018.
  2. Feldman M, et al. Sleisenger & Fordtran's Gastrointestinal and Liver Disease: Pathophysiology, Diagnosis, Management. 10th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2016. http://www.clinicalkey.com. Accessed Aug. 6, 2018.
  3. Gastroesophageal reflux (GER) and gastroesophageal reflux disease (GERD). National Digestive Diseases Information Clearinghouse. http://digestive.niddk.nih.gov/ddiseases/pubs/gerd/. Accessed Aug. 6, 2014.
  4. Rakel RE. Integrative Medicine. 3rd ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2012. http://www.clinicalkey.com. Accessed Aug. 6, 2018.
  5. Sifrim D. Management of bile reflux. Gastroenterology & Hepatology. 2013:9:179.
  6. Picco MF (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Dec. 15, 2014.
  7. McCabe ME, et al. New causes for the old problem of bile reflux gastritis. Clinical Gastroenterology and Hepatology. 2018;16:1389.
  8. Matsuhisa T, et al. Relation between bile acid reflux into the stomach and the risk of atrophic gastritis and intestinal metaplasia: A multicenter study of 2283 cases. Digestive Endoscopy. 2013;25:519.
  9. Kaji K, et al. Grading of atrophic gastritis is useful for risk stratification in endoscopic screening for gastric cancer. In press. Accessed Aug. 6, 2018.