نظرة عامة

عسر الهضم — يُدعى أيضًا باسم سوء الهضم أو اضطراب المعدة — هو مصطلح عام يصف الشعور بعدم الراحة في الجزء العلوي من البطن. لا يعتبر عسر الهضم مرضًا، ولكنك تواجه الشعور ببعض الأعراض، بما في ذلك الألم في البطن والشعور بالامتلاء بعد فترة قصيرة من بدء تناول الطعام. بالرغم من أن عسر الهضم شائع الحدوث، فقد يُعاني منه كل شخص بطريقة مختلفة قليلًا. وقد يحدث الشعور بعسر الهضم من حين إلى آخر أو كثيرًا كل يوم.

يمكن أن يكون عسر الهضم عرضًا لمرض آخر في الجهاز الهضمي. وقد يمكن التخفيف من عسر الهضم غير المسبب بواسطة مرض كامن عن طريق تغييرات نمط الحياة والأدوية.

الأعراض

قد يكون لدى الأشخاص الذين يعانون من عسر الهضم واحد أو أكثر من الأعراض التالية:

  • الامتلاء المبكر خلال تناول الوجبة. لم تأكل الكثير من وجبتك، ولكن لديك شعور فعلي بالامتلاء وربما لا تكون قادرًا على الانتهاء من تناول الطعام.
  • شعور بالامتلاء غير مريح بعد وجبة الطعام. الشعور بالامتلاء يستمر لفترة أطول مما ينبغي.
  • عدم الراحة في الجزء العلوي من البطن. تشعر بألم خفيف إلى شديد في المنطقة بين الجزء السفلي من عظام الصدر والسرة.
  • حرقان في الجزء العلوي من البطن. تشعر بحرارة غير مريحة أو شعور بالحرقان في المنطقة بين الجزء السفلي من عظام الصدر والسرة.
  • انتفاخ في الجزء العلوي من البطن. تشعر بشعور غير مريح بالضيق.
  • الغثيان. تشعر وكأنك تريد أن تتقيأ.

تتضمن الأعراض الأقل تكرارًا التقيؤ والتجشؤ.

في بعض الأحيان، يعاني الأشخاص الذين لديهم عسر هضم من حرقة المعدة، ولكن حرقة المعدة وعسر الهضم هما حالتان منفصلتان. حرقة المعدة هي ألم أو شعور بالحرق في وسط صدرك الذي قد يمتد إلى عنقك أو ظهرك في أثناء تناول الطعام أو بعده.

متى تزور الطبيب

لا يُعد عسر الهضم الخفيف أمرًا تقلق بشأنه. استشر طبيبك إذا استمر الشعور بعدم الراحة لمدة أسبوعين. اتصل بالطبيب مباشرةً إذا كان الألم شديدًا أو مصحوبًا بـ:

  • فقدان الوزن غير المقصود أو فقدان الشهية
  • قيء متكرر أو قيء مع دم
  • براز أسود قطراني
  • مشاكل في البلع تزداد سوءًا
  • الإرهاق أو الضعف الذي قد يشير إلى وجود فقر الدم

اطلب الرعاية الطبية الفورية إذا كنت تعاني من:

  • ضيق النفس أو التعرق أو ألم الصدر الذي يمتد إلى الفك أو العنق أو الذراع
  • حدوث ألم الصدر عند الإجهاد أو القلق

الأسباب

عسر الهضم له العديد من الأسباب المحتملة. يرتبط عسر الهضم غالبًا بنمط الحياة وربما ينتج عن الطعام، أو الشراب أو الدواء. تتضمن الأسباب الشائعة لعسر الهضم ما يلي:

  • الإفراط في تناول الطعام أو تناول الطعام بصورة سريعة
  • الأطعمة الغنية بالدهون أو الشحوم أو الأطعمة الحريفة
  • تناول قدر كبير من الكافيين، أو الكحوليات، أو الشوكولاتة أو المشروبات الغازية
  • التدخين
  • القلق
  • بعض المضادات الحيوية، ومسكنات الألم ومكملات الحديد الغذائية

في بعض الأحيان يكون عسر الهضم ناتجًا عن أمراض أخرى بالجهاز الهضمي، بما في ذلك:

  • التهاب المعدة
  • قرحًا هضمية
  • الداء البطني
  • حصى المرارة
  • الإمساك
  • التهاب في البنكرياس (التهاب البنكرياس)
  • سرطان المعدة
  • انسداد الأمعاء
  • انخفاض مستوى تدفق الدم بالأمعاء (الإقفار المعوي)

يُعرف عسر الهضم دون سبب واضح باسم عسر الهضم الوظيفي أو غير التقرحي.

المضاعفات

رغم أن عسر الهضم ليست له مضاعفات خطيرة عادةً إلا أنه قد يؤثر على نوعية الحياة عن طريق جعلك تشعر بعدم الراحة ولتسببه في قلة تناولك للطعام. قد تغيب عن العمل أو المدرسة بسبب الأعراض. عندما ينتج عسر الهضم عن حالة أساسية كامنة، فقد يكون لهذه الحالة مضاعفاتها الخاصة كذلك.

عسر الهضم - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

28/09/2018
References
  1. Feldman M, et al. Dyspepsia. In: Sleisenger and Fordtran's Gastrointestinal and Liver Disease: Pathophysiology, Diagnosis, Management. 10th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2016. http://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 6, 2016.
  2. Talley MJ, et al. Functional Dyspepsia. New England Journal of Medicine. 2015;373:1852.
  3. Indigestion. National Digestive Diseases Information Clearinghouse. http://digestive.niddk.nih.gov/ddiseases/pubs/indigestion/index.aspx. Accessed Jan. 28, 2016.
  4. Papadakis MA, et al., eds. Gastrointestinal disorders. In: Current Medical Diagnosis & Treatment 2015. 54th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2015. http://www.accessmedicine.com. Accessed Jan. 28, 2016.
  5. Dyspepsia. Merck Manual Professional Version. http://www.merckmanuals.com/professional/print/gastrointestinal_disorders/approach_to_the_patient_with_upper_gi_complaints/dyspepsia.html. Accessed Jan. 28, 2016.
  6. Overland MK. Dyspepsia. Medical Clinics of North America. 2014;98:549.
  7. Ottillinger B, et al. STW 5 (Iberogast) — A safe and effective standard in the treatment of functional gastrointestinal disorders. Wiener Medizinische Wochenschrift. 2013;163:65.
  8. Aucoin M, et al. Mindfulness-based therapies in the treatment of functional gastrointestinal disorders: A meta-analysis. Evidence-Based Complementary and Alternative Medicine. 2014;2014:1.
  9. Kim KN, et al. Efficacy of acupuncture treatment for functional dyspepsia: A systematic review and meta-analysis. Complementary Therapies in Medicine. 2015;23:759.