نظرة عامة

تحدث عدوى الملوية البوابية (H. pylori) عندما تُصيب بكتيريا الملوية البوابية معدتك. يحدث هذا عادة أثناء الطفولة. تمثل عدوى الملوية البوابية التي قد يكون أكثر من نصف الأشخاص في العالم مصابًا بها سببًا شائعًا للإصابة بالقرحة الهضمية.

معظم الأشخاص لا يدركون أنهم مصابون بعدوى الملوية البوابية؛ لأنهم لا يعانون من أعراضها مطلقًا. إذا ظهرت عليك أعراض أو مؤشرات مرض القرحة الهضمية، فمن المحتمل أن يقوم طبيبك بإجراء فحص لمعرفة ما إذا كنت مصابًا بعدوى الملوية البوابية أم لا. إذا كنت مصابًا بعَدوى الملوية البوابية، فيمكن علاجها بالمضادات الحيوية.

الأعراض

معظم الأشخاص المصابين بعدوى بكتيريا المَلوية البَوابية لن تظهر عليهم مطلقًا أي مؤشرات للمرض أو أعراض. ليس من الواضح سبب ذلك، لكن قد يولد بعض الأشخاص بمقاومة أكبر للتأثيرات الضارة لبكتيريا المَلوية البَوابية.

عند ظهور مؤشرات المرض وأعراض الإصابة بعدوى بكتيريا المَلوية البَوابية، فهي قد تتضمن ما يلي:

  • صداع أو ألم حارق في معدتك
  • ألم في البطن يزداد سوءًا عندما تكون معدتك فارغة
  • الغثيان
  • فقدان الشهية
  • التجشؤ المتكرر
  • الانتفاخ
  • فقدان الوزن غير المقصود

متى تزور الطبيب

حدد موعدًا طبيًا مع طبيبك إذا لاحظت أي مؤشرات مرض وأعراض مستمرة تثير قلقك. اطلب المساعدة الطبية الفورية إذا شعرت بما يلي:

  • ألم حاد أو دائم في البطن
  • صعوبة في البلع
  • بُراز ملطخ بالدم أو أسود قاتم
  • قيء دموي أو أسود أو يشبه القهوة المطحونة

الأسباب

الطريقة الدقيقة التي تصيب بها بكتيريا المَلوية البَوابية الأشخاص لا تزال مجهولة. قد تنتقل بكتيريا المَلوية البَوابية من شخص إلى آخر من خلال الاتصال المباشر باللعاب، أو القيء، أو البراز. وقد تنتشر بكتيريا المَلوية البَوابية أيضًا من خلال الأطعمة أو المياه الملوَّثة.

عوامل الخطر

تُكتسب عدوى بكتيريا المَلوية البَوابية غالبًا في مرحلة الطفولة. وترتبط عوامل خطر الإصابة ببكتيريا المَلوية البَوابية بظروف المعيشة في طفولتك، مثل:

  • العيش في أماكن مزدحمة. تزداد لديك مخاطر الإصابة ببكتيريا المَلوية البَوابية إذا كنت تعيش في منزل به العديد من الأشخاص الآخرين.
  • العيش بدون مصدر موثوق للمياه النظيفة. يساعد الحصول على إمداد موثوق به من المياه الجارية النظيفة على تقليل مخاطر الإصابة ببكتيريا المَلوية البَوابية.
  • العيش في دولة نامية. الأشخاص الذين يعيشون في الدول النامية، حيث قد تكون الظروف المعيشية المزدحمة وغير الصحية أكثر شيوعًا، تزداد لديهم مخاطر الإصابة ببكتيريا المَلوية البَوابية.
  • العيش مع شخص مصاب بعدوى بكتيريا المَلوية البَوابية. إذا كان هناك شخص تعيش معه مصاب بعدوى بكتيريا المَلوية البَوابية، فمن المرجح أن تكون أنت مصابًا أيضًا بهذه العدوى.

المضاعفات

تشتمل المضاعفات المرتبطة ببكتيريا المَلوية البَوابية على ما يلي:

  • القُرَح. يمكن أن تلحق بكتيريا المَلوية البَوابية الضرر بالبطانة الواقية للمعدة والأمعاء الدقيقة. ويمكن أن يسمح ذلك لحمض المعدة بتكوين قرحة مفتوحة (قرحة). حوالي 10% من المصابين ببكتيريا المَلوية البَوابية يصابون بالقرحة.
  • التهاب بطانة المعدة. يمكن أن تسبب عدوى بكتيريا المَلوية البَوابية تهيج المعدة، مسببةً الالتهاب (التهاب المعدة).
  • سرطان المعدة. تعد عدوى بكتيريا المَلوية البَوابية أحد عوامل الخطر القوية للإصابة بأنواع معينة من سرطان المعدة.

الوقاية

يختبر الأطباء في مناطق العالم التي تنتشر فيها عدوى الملوية البوابية (H. pylori) ومضعافاتها الأشخاص الأصحاء أحيانًا للكشف عن بكتيريا الملوية البوابية. ولا يزال أمر الاستفادة من فحص الكشف عن عدوى الملوية البوابية مع عدم وجود أي مؤشرات أو أعراض أمرًا مثيرًا للجدل بين الأطباء.

إذا كنت قلقًا بشأن عدوى الملوية البوابية أو تعتقد أنك معرض لخطر الإصابة بسرطان المعدة بشكل كبير، فتحدث إلى طبيبك. يمكنكما معًا تحديد ما إذا كنت ستستفيد من فحص الملوية البوابية أم لا.

08/04/2020
  1. Peptic ulcers (stomach ulcers). National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. https://www.niddk.nih.gov/health-information/digestive-diseases/peptic-ulcers-stomach-ulcers/all-content. Accessed Jan. 9, 2017.
  2. Papadakis MA, et al., eds. Gastrointestinal disorders. In: Current Medical Diagnosis & Treatment 2017. 56th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2017. http://www.accessmedicine.com. Accessed Jan. 9, 2017.
  3. Helicobacter pylori infection. Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/gastrointestinal-disorders/gastritis-and-peptic-ulcer-disease/helicobacter-pylori-infection. Accessed Jan. 9, 2017.
  4. Helicobacter pylori and cancer. National Cancer Institute. https://www.cancer.gov/about-cancer/causes-prevention/risk/infectious-agents/h-pylori-fact-sheet. Accessed Jan. 9, 2017.
  5. American College of Gastroenterology guideline on the management of Helicobacter pylori infection. American College of Gastroenterology. http://gi.org/guideline/management-of-helicobacter-pylori-infection/. Accessed Jan. 9, 2017.
  6. Crowe SE. Bacteriology and epidemiology of Helicobacter pylori infection. http://www.uptodate.com/home. Accessed Jan. 9, 2017.
  7. Crowe SE. Indications and diagnostic tests for Helicobacter pylori infection. http://www.uptodate.com/home. Accessed Jan. 9, 2017.

عدوى بكتيريا الهليكوباكتر بيلوري (H.pylori)