نظرة عامة

يحدث شلل الأحبال الصوتية عندما تكون نبضات العصب الواصل إلى الحنجرة معطلة. يؤدي ذلك إلى حدوث شلل في عضلات الأحبال الصوتية.

يمكن أن يؤثر شلل الأحبال الصوتية على قدرتك على الكلام، بل وحتى التنفُّس. وبرجع السبب في ذلك إلى أن الأحبال الصوتية، والتي يُطلق عليها أحيانًا اسم الأغشية الصوتية، لا تكتفي فقط بإصدار الصوت. يعمل ذلك أيضًا على حماية مجرى الهواء من خلال منع دخول الطعام، والشراب، بل وحتى اللُّعاب إلى القصبة الهوائية، مما قد يؤدي إلى إصابتك بالاختناق.

تتضمن الأسباب المحتمَلة تَلَف الأعصاب أثناء الجراحة، والعدوى الفيروسية وأنواع معينة من السرطان. يتضمن عادةً علاج شلل الأحبال الصوتية التدخل الجراحي، وبعض الجلسات العلاجية الصوتية في بعض الأحيان.

الأعراض

الأحبال الصوتية عبارة عن أوتار مرِنة تتكون من نسيج عضلي توجد على مدخل القصبة الهوائية. عندما تتحدث، فإن الأوتار تتلاقى بعضها مع بعض، وتهتز لكي تصدر صوتًا. في الأوقات الأخرى، تتَّخذ الأحبال الصوتية وضع الراحة من خلال الاستقرار في الوضع المفتوح، بحيث يمكنك التنفُّس بسهولة.

في بعض حالات شلل الأحبال الصوتية، يتعرض حبل صوتي واحد فقط للشلل. يُعَد شلل الحبلين الصوتيين معًا أمرًا نادر الحدوث ولكنه في هذه الحالة يصبح أمرًا خطيرًا. يمكن أن يسبِّب ذلك صعوبات صوتية، ومشكلات ملحوظة في التنفُّس والبلع.

قد تتضمَّن علامات شلل الأحبال الصوتية وأعراضه ما يلي:

  • صوتًا يشبه صوت التنفُّس مصاحبًا للصوت
  • بحَّة الصوت
  • التنفُّس الصاخب
  • فقدان الطبقة الصوتية
  • الاختناق أو السُّعال أثناء ابتلاع الطعام، أو الشراب، أو اللعاب
  • الحاجة لأخذ أنفاس متكررة أثناء الحديث
  • عدم القدرة على التحدث بصوت عالٍ
  • فقدان الفعل المنعكس البلعومي
  • السعال غير الفَعَّال
  • التنظيف الحلقي المتكرر

متى تزور الطبيب؟

إذا كانت لديكَ بحَّة صوت مستمرة وغير معروفة السبب لمدة تزيد عن أسبوعين، أو إذا لاحظتَ أيَّ تغيُّرات غير معروفة السبب تطرأ على صوتكَ، أو ضيقًا في إخراج الصوت، فاتصِل بطبيبكَ.

الأسباب

في حالة شلل الحبل الصوتي، تنقطع الإشارات العصبية المُغذية للأحبال الصوتية (الحنجرة) مما يؤدي إلى شلل هذه الحبال. في كثير من الأحيان لا يَعرف الأطباء سبب شلل الحبل الصوتي. الأسباب المعروفة قد تشمل:

  • إصابة الحبل الصوتي أثناء الجراحة. حيث إنه يمكن أن تؤدي عملية جراحية في الرقبة أو الصدر العلوي أو بالقرب من هذه المنطقة إلى تلف الأعصاب التي تُغذي الأحبال الصوتية الخاصة بكَ. وتتضمن العمليات الجراحية التي تنطوي على خطر الإصابة بشلل الحبل الصوتي: العمليات الجراحية في الغدة الدرقية أو الغدة المجاورة للدرقية، وعمليات المريء، وعمليات العنق والصدر.
  • إصابة في العنق أو الصدر. حيث قد يؤدي تعرضكَ لإصابة في العنق أو الصدر إلى إصابة الأعصاب المغذية للأحبال الصوتية أو الحنجرة نفسها.
  • السكتة الدماغية. تؤدي السكتة الدماغية إلى ضَعف تدفُّق الدم إلى دماغكَ؛ مما قد ينتُج عنه تلف الجزء الدماغي المسؤول عن إرسال الإشارات العصبية إلى الحنجرة.
  • الأورام. يمكن للأورام السرطانية وغير السرطانية أن تنمو حول العضلات والغضاريف والأعصاب المتحكمة بوظيفة الأحبال الصوتية وتُسبِّب شلل تلكَ الأحبال الصوتية.
  • حالات العدوى. يمكن لبعض حالات العدوى مثل عدوى داء لايْم، وعدوى فيروس إيبِشتاين، وعدوى فيروس الهربس أن تُسبِّب التهابَ وتلفَ الأعصاب المغذية للأحبال الصوتية.
  • أمراض الجهاز العصبي. إذا كنتَ تعاني من أمراض عصبية مُعينة، مثل مرض باركنسون أو مرض التصلب المتعدد، فقد تتعرض لشلل الحبل الصوتي.

عوامل الخطر

تتضمن العوامل التي يمكنها أن تزيد من خطر إصابتك بشلل الأحبال الصوتية:

  • الخضوع لجراحة الحنجرة أو الصدر. الأشخاص الذين يحتاجون إلى جراحة في الغدة الدرقية أو الحلق أو الصدر عرضة لخطر متزايد من تلف الأعصاب في الحبل الصوتي. أحيانا أنابيب التنفس المستخدمة في الجراحة أو لمساعدتك على التنفس إذا كنت تعاني مشاكل تنفسية خطيرة يمكن أن تتلف أعصاب الحبل الصوتي.
  • وجود حالة عصبية. الأشخاص المصابون بحالات عصبية معينة- مثل مرض باركنسون أو التصلب المتعدد- هم أكثر عرضة للإصابة بضعف الحبل الشوكي أو الشلل.

المضاعفات

قد تَكون مشكلات التنفس المرتبطة بشلل الأحبال الصوتية خفيفة للغاية بحيث يكون صوتك مبحوحًا فقط، أو قد تكون خطيرة لدرجة أنها تُهدد الحياة.

نظرًا لأن شلل الأحبال الصوتية يَحول دون فتح أو إغلاق المسالك الهوائية تمامًا، فقد تَتضمن المضاعفات الأخرى الاختناق أو استنشاق (شفط) الأطعمة أو السوائل فعليًّا. حالات الشفط التي تُؤدي إلى التهاب رئوي شديد أمر نادر الحدوث ولكنه خطير ويَتطلب رعاية طبية فورية

20/06/2019
References
  1. Dankbaar JW, et al. Vocal cord paralysis: Anatomy, imaging and pathology. Insights in Imaging. 2014;5:743.
  2. Vocal fold paralysis. National Institute on Deafness and Other Communication Disorders. https://www.nidcd.nih.gov/health/vocal-fold-paralysis. Accessed April 16, 2018.
  3. Vocal fold paralysis. American Speech-Language-Hearing Association. https://www.asha.org/public/speech/disorders/Vocal-Fold-Paralysis/. Accessed April 16, 2018.
  4. Doherty GM, ed. Otolaryngology: Head & neck surgery. In: Current Diagnosis & Treatment: Surgery. 14th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2015. http://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed April 16, 2018.
  5. Bruch JM, et al. Hoarseness in adults. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed April 16, 2018.
  6. Rubin RT, et al. Vocal fold paresis and paralysis. Otolaryngologic Clinics of North America. 2007;40:1109.
  7. Toutounchi SJS, et al. Vocal cord paralysis and its etiologies: A prospective study. Journal of Cardiovascular and Thoracic Research. 2014;6:47.
  8. Ekbom DC (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester Minn. April 27, 2018.