التحكم في المثانة: أدوية علاج المشكلات البولية

تعرف على الأدوية التي تستخدم في علاج مشكلات التحكم في المثانة، بما في ذلك طريقة عملها في علاج سلس البول والآثار الجانية المحتملة.

By Mayo Clinic Staff

لقد تخليت عن القهوة والمياه الغازية، واتبعت اقتراحات طبيبك لإعادة تدريب المثانة. إلا أن التحكم في المثانة ما زال يمثل مشكلة لك. ما الذي يمكنك فعله أيضًا؟ اسأل طبيبك عن خيارات الأدوية المتاحة.

الأدوية متاحة للأشخاص الذين يعانون من مشكلات في التحكم في المثانة التي يميزها الرغبة الملحة والمفاجئة في التبول وتسرب البول (مثانة نشطة وسلس البول). هناك خيارات أدوية أقل لتسرب البول الذي تحثه الحركة أو النشاط، مثل الكحة، أو العطاس، أو رفع الأثقال (سلس البول الناتج عن التوتر).

هذه نظرة على الأدوية التي تُوصف عادةً لعلاج سلس البول والآثار الجانبية المحتملة الناتجة عنه. ضع في اعتبارك أن دمج الأدوية مع العلاج السلوكي قد يكون أكثر فعالية من الاكتفاء بالأدوية وحدها.

مضادات الفعل الكوليني

آلية عملها

تمنع أدوية مضادات الفعل الكوليني مفعول الناقل الكيميائي - أسيتيل كولين - الذي يرسل إشارات إلى المخ لتحفيز الانقباضات غير الطبيعية للمثانة والتي يصاحبها نشاط مفرط للمثانة. قد تسبب هذه الانقباضات في المثانة شعورك بالحاجة إلى التبول حتى في حال عدم امتلاء المثانة.

تحتوي أدوية مضادات الفعل الكوليني على ما يلي:

  • أوكسي بوتينين (ديتروبان إكس إل، أوكسيترول)
  • تولتيرودين (ديترول)
  • داريفيناسين (إينابليكس)
  • سوليفيناسين (فيسيكير)
  • تروسبيوم
  • فيسوتيرودين (توفياز)

عادةً ما تُعطى هذه الأدوية في صورة حبوب أو أقراص يمكن تناولها عبر الفم. ويتوفر دواء أوكسي بوتينين أيضًا في صورة كريم أو لاصقة جلدية توفر مقدارًا ثابتًا من الدواء.

وقد يستغرق الأمر عدة أسابيع قبل أن تبدأ الأعراض في التحسن باستخدام هذا النوع من الأدوية. قد يستغرق الأمر 12 أسبوعًا لتحقيق المفعول الكامل.

الآثار الجانبية

يُعد جفاف الفم والإمساك أكثر الآثار الجانبية شيوعًا لأدوية مضادات الفعل الكوليني. قد يتسبب الدواء ممتد المفعول والذي تتناولينه مرة واحدة يوميًا في ظهور آثار جانبية أقل من الأدوية سريعة الامتصاص والتي تتناولينها عادةً عدة مرات يوميًا.

للوقاية من جفاف الفم، جرب مص حلوى صلبة أو مضغ علكة لإفراز المزيد من اللعاب. تتضمن الآثار الجانبية الأخرى الأقل شيوعًا: حرقة المعدة وتشوش الرؤية وتزايد معدل ضربات القلب (تسرُّع القلب) واحمرار الجلد واحتباس البول وآثارًا جانبية في الإدراك كضعف الذاكرة والارتباك.

في حال استخدامك للاصقة الجلدية أوكسي بوتينين، فقد تسبب تهيجًا في الجلد. قد يقترح طبيبك تغيير مكان اللاصقة.

ميرابيغرون (ميربيتريك)

كيفية عمله

دواء ميرابيغرون هو دواء تمت الموافقة عليه لعلاج أنواع محددة من سلس البول. ويعمل على إرخاء عضلة المثانة ويمكن أن يزيد من كمية البول التي يمكن أن تحتفظ بها المثانة. كما أنه قد يزيد أيضًا من الكمية التي تستطيع تبولها في المرة الواحدة، ما يساعد على إفراغ المثانة بالكامل.

الآثار الجانبية

تتضمن الآثار الجانبية الشائعة لدواء ميرابيغرون كلاً من الغثيان، والإسهال، والإمساك، والدوار، والصداع. يمكن لهذا الدواء أن يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، لذا ينبغي مراقبة ضغط دمك عند تناوله.

إضافة إلى ذلك، قد يتفاعل دواء ميرابيغرون مع الأدوية أخرى، ولذلك تأكَّد من إخبار طبيبك بكل الأدوية التي تتناولها قبل البدء في تناول ميرابيغرون.

أونابوتولينومتوكسين من النوع أ (بوتوكس)

كيفية عمله

قد يفيد حقن بوتوكس في عضلة المثانة الأشخاص المصابين بفرط نشاط المثانة. يمنع بوتوكس تأثيرات الأسيتيل كولين ويشل عضلة المثانة.

قد يكون بوتوكس مفيدًا للأشخاص الذين لم يستجيبوا لأدوية أخرى. يمكن أن تستمر الفوائد لعدة أشهر. قد يوصي طبيبك بتكرار الحقن مرة أو مرتين في العام.

الآثار الجانبية

وقد وجدت الدراسات أن بوتوكس يُحسِّن أعراض سلس البول بشكل ملحوظ ويسبب القليل من الآثار الجانبية. تشير بعض الأبحاث إلى أنه قد يزيد من عدوى المسالك البولية، ولكن البيانات ليست قاطعة.

تحذر إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) من أن التفاعلات الضارة، بما في ذلك توقف التنفس والوفاة قد تحدث بعد استخدام بوتوكس للاستخدامات المعتمدة وغير المعتمدة.

الإستروجين

كيفية عمله

بعد انقطاع الطمث، ينتج جسم المرأة قدرًا أقل من الإستروجين. قد يساهم هذا الانخفاض في الإستروجين في تدهور الأنسجة الداعمة حول المثانة ومجرى البول وضعف الأنسجة وربما زيادة سلس البول مع التوتر.

قد يساعد وضع الإستروجين الموضعي منخفض الجرعة على شكل كريم مهبلي أو حلقة أو لصيقة جلدية تحتوي على الإستروجين على تجديد حيوية الأنسجة المتدهورة في المهبل ومجرى البول ويخفف بعض أعراض سلس البول.

قد لا يوصى بالإستروجين الموضعي إذا كان لديكِ تاريخ من الإصابة بسرطان الثدي أو سرطان الرحم أو كليهما. تحدثي مع طبيبك عن المخاطر المحتملة.

العلاج ببديل الهرمونات المركب (الإستروجين مع البروجستين) لا يشبه الإستروجين الموضعي ولم يعد مستخدمًا في علاج سلس البول. وكذلك بديل الإستروجين عن طريق الفم لا يشبه الإستروجين الموضعي وقد يؤدي إلى ازدياد سوء أعراض سلس البول.

الآثار الجانبية

عند استخدام العلاج بالإستروجين الموضعي بالطريقة الصحيحة، فإنه لا يسبب آثارًا جانبية في العادة.

إيميبرامين

كيفية عمله

إيميبرامين (توفرانيل) عبارة عن مضاد اكتئاب ثلاثي الحلقات. يعمل على جعل عضلة المثانة تسترخي، وفي الوقت ذاته يتسبب في انقباض العضلات الملساء بعنق المثانة. يمكن استخدام هذا الدواء في علاج سلَس البول المختلط وهو خليط من سلَس البول الإلحاحي والضغطي.

يمكن أن يسبب إيميبرامين النعاس، ومن ثمَّ غالبًا ما يتم تناوله في الليل. ولذلك، قد يكون إيميبرامين مفيدًا لعلاج سلس البول الليلي كذلك. ومن ثمَّ يكون مفيدًا أيضًا للأطفال الذين يتبولون في الليل (سلس البول الليلي). لكن إيميبرامين في الغالب لا يفيد البالغين الأكبر سنًا.

الآثار الجانبية

يُعد حدوث آثار جانبية خطيرة من إيميبرامين أمرًا نادرًا ولكنها قد تشمل حدوث مشكلات في القلب والأوعية، مثل عدم انتظام ضربات القلب والدوار والإغماء نتيجة لانخفاض ضغط الدم عندما تقف سريعًا. يُعد الأطفال وكبار السن أكثر عرضة للإصابة بتلك الآثار الجانبية.

كما أن هناك آثار جانبية أخرى، منها جفاف الفم وتشوش الرؤية والإمساك، وهي مماثلة للآثار الجانبية المتعلقة بمضادات الكولين. وتتفاعل مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات مع العديد من الأدوية، لذا احرص على أن يعلم الطبيب الأدوية الأخرى التي تتناولها.

دولوكستين

كيفية عمله

دواء دولوكستين (سيمبالتا) هو أحد مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين والنورابينفرين الذي تم اعتماده لعلاج الاكتئاب والقلق. قد يساعد على استرخاء العضلة العاصرة للإحليل، وبذلك يمكنه تحسين سلس البول لدى بعض النساء. وقد يكون مفيدًا خاصة لدى النساء اللاتي يعانين من سلس البول والاكتئاب.

الآثار الجانبية

قد تشمل الآثار الجانبية لدواء دولوكسيتين الغثيان وجفاف الفم والدوار والإمساك والأرق والإرهاق. يجب على النساء المصابات بمرض مزمن في الكبد الامتناع عن تناول دواء دولوكستين. تأكد من معرفة الطبيب بتاريخك المرضي الكامل قبل البدء في استخدام ذلك الدواء.

بادر بزيارة الطبيب

عند التحدث مع طبيبك، احرص على مراجعة جميع الأدوية التي تتناولها بعناية، بما فيها تلك المتاحة دون وصفة طبية أو العلاجات العشبية. تؤدي بعض الأدوية إلى تفاقم مشكلات التحكم في المثانة. ويمكن لغيرها التفاعل مع أدوية سلس البول بطريقة تزيد من حدة الأعراض.

يمكن أن يساعدك طبيبك في تحديد ما إذا كنت بحاجة إلى دواء لعلاج مشكلات التحكم في المثانة أم لا، كذلك سيساعدك في تحديد أفضل دواء لحالتك إذا كنت بحاجة إلى دواء.

11/08/2020 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة

اطلع كذلك على

  1. Acetyl-L-carnitine: Can it relieve MS fatigue?
  2. Adult bed-wetting: A concern?
  3. Aging
  4. Bladder botox injection
  5. Bladder control: Lifestyle strategies
  6. Bladder control problems in women: Seek treatment
  7. Bladder exstrophy
  8. Bone metastasis
  9. Explaining multiple sclerosis
  10. Cannabis for MS: Can it help treat symptoms?
  11. Cerebral palsy
  12. Cervical spondylosis
  13. Chiari malformation
  14. Coughing after quitting smoking: What's the deal?
  15. Cystoscopy
  16. Demyelinating disease: What can you do about it?
  17. Diabetic neuropathy
  18. Diabetic neuropathy and dietary supplements
  19. Types of diabetic neuropathy
  20. Dietary fiber
  21. Emerging treatments for multiple sclerosis
  22. Estriol as a potential treatment option for multiple sclerosis (MS)
  23. Exercise and multiple sclerosis
  24. Fingolimod during pregnancy: Is it safe?
  25. Glioma
  26. Guillain-Barre syndrome
  27. Is there a multiple sclerosis diet?
  28. Kegel exercises
  29. Kegel exercises for men
  30. Long-term safety of natalizumab for treating multiple sclerosis
  31. Managing anxiety in MS: What works?
  32. Managing depression in MS
  33. Mindfulness practice: Can it reduce symptoms of MS?
  34. Infographic: Molecular Classification of Gliomas
  35. Multiple sclerosis
  36. Infographic: Multiple Sclerosis
  37. Multiple sclerosis: Can it cause seizures?
  38. Multiple system atrophy (MSA)
  39. Non-mesh sling
  40. Overactive bladder
  41. Pelvic Mesh Problems
  42. Personalized therapy for multiple sclerosis (MS)
  43. Pseudoclaudication: Is it related to claudication?
  44. Sciatica
  45. Spinal stenosis
  46. Stress incontinence
  47. Stress management for MS
  48. Symptom Checker
  49. Transverse myelitis
  50. Traumatic brain injury
  51. Ultrasound
  52. Urinalysis
  53. Urinary incontinence
  54. Urinary incontinence surgery in women
  55. Vaginal atrophy
  56. Vascular dementia
  57. Vitamin D and MS: Any connection?
  58. Vitamins for MS: Do supplements make a difference?
  59. What is reflexology?