نظرة عامة

ضمور المهبل (التهاب المهبل الضموري) عبارة عن ترقق، وجفاف والتهاب يصيب جدران المهبل نتيجة انخفاض مستوى الإستروجين في الجسم. غالبًا ما يحدث ضمور المهبل بعد انقطاع الطمث.

بالنسبة للعديد من السيدات، لا يؤدي ضمور المهبل إلى جعل الجماع مؤلمًا فقط، ولكنه يؤدي كذلك إلى الإصابة بالأعراض البولية. نظرًا للترابط بين الأعراض المهبلية والبولية للحالة المذكورة، يتفق الخبراء على أن المصطلح الأكثر دقة لضمور المهبل والأعراض المصاحبة له هو "المتلازمة التناسلية البولية لانقطاع الطمث".

تتوفر العلاجات البسيطة الفعالية للمتلازمة التناسلية البولية لانقطاع الطمث — ضمور المهبل والأعراض البولية المصاحبة له. يؤدي انخفاض مستويات الإستروجين إلى حدوث تغيرات في الجسم، ولكن هذا الأمر لا يعني بالضرورة إصابتك بالمتلازمة التناسلية البولية لانقطاع الطمث.

الأعراض

مع متلازمة انقطاع الطمث البولي التناسلي (GSM) المعتدلة إلى الشديدة، قد تواجه العلامات والأعراض التالية المهبلية والبولية:

  • جفاف المهبل
  • حرق المهبل
  • إفرازات مهبلية
  • حكة في المنطقة التناسلية
  • حرق أثناء التبول
  • إلحاح البول
  • المزيد من التهابات المسالك البولية
  • سلس البول
  • نزيفًا خفيفًا بعد الجماع
  • انزعاجًا مع الجماع
  • انخفاض التزليق المهبلي في أثناء النشاط الجنسي
  • تقاصر وضيق القناة المهبلية

متى تزور الطبيب

ووفقاً لبعض التقديرات، يعاني ما يقرب من نصف النساء اللاتي يعانين من انقطاع الطمث من متلازمة انقطاع الطمث البولي التناسلي (GSM)، ومع ذلك، هناك القليل منهن يطلبن العلاج. يستسلم العديد من النساء للأعراض أو يشعرن بالحرج من مناقشتها مع الطبيب.

حددي موعدًا لزيارة طبيبك إذا كنت تعانين جماعًا مؤلمًا لم يتم حلّه باستخدام مرطب مهبلي (ريبلانس، أو مرطب Vagisil Feminine Moisturizer أو غيره) أو مواد تزليق تحتوي على الماء (إصدارات خالية من الجليسرين من Astroglide، أو K-Y Intrigue، وغيرها). كما يمكنك تحديد موعد إذا كنت تعانين أعراضًا مهبلية، مثل النزيف غير طبيعي أو الإفراز أو الحرقان أو التقرح.

الأسباب

ترجع الإصابة بمتلازمة انقطاع الطمث البولية التناسلية (GSM) إلى انخفاض إنتاج الإستروجين. يسبب نقص الإستروجين ترقق الأنسجة المهبلية، وجفافها، ونقص مرونتها، وزيادة هشاشتها.

وقد يحدث انخفاض مستويات الإستروجين:

  • بعد انقطاع الطمث
  • في أثناء الأعوام السابقة لانقطاع الطمث (الفترة المحيطة بالإياس)
  • بعد إزالة كلا المبيضين جراحيًا (انقطاع الطمث الجراحي)
  • بعد العلاج من السرطان بالإشعاع الحوضي
  • بعد العلاج الكيميائي من السرطان
  • كتأثير جانبي للعلاج الهرموني من سرطان الثدي

قد تأخذ علامات متلازمة انقطاع الطمث البولية التناسلية وأعراضها في إزعاجك في أثناء سنوات ما قبل انقطاع الطمث، وقد لا تصير مشكلةً إلا بعد مرور سنوات عدة من انقطاعه. ومع أن متلازمة انقطاع الطمث البولية التناسلية حالة شائعة، فإنها لا تصيب كل النساء المنقطع طمثهن. يمكن أن يساعدكِ النشاط الجنسي المنتظم، مع شريكك أو من دونه، في الحفاظ على صحة الأنسجة المهبلية.

عوامل الخطر

قد تساهم بعض العوامل في الإصابة بمتلازمة انقطاع الطمث البولية التناسلية (GSM) مثل:

  • التدخين. يؤثر تدخين السجائر في الدورة الدموية، مما يؤدي إلى عدم حصول المهبل والأنسجة الأخرى على كمية كافية من الأكسجين. ويقلل التدخين أيضًا تأثيرات الإستروجين الطبيعي في الجسم. بالإضافة إلى ذلك، عادةً ما تعاني النساء المدخنات انقطاع الطمث في وقت مبكر.
  • ولادة غير المهبلية. وقد لاحظ الباحثون أن النساء اللاتي لم يسبق لهن الولادة عن طريق المهبل أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة انقطاع الطمث البولية التناسلية عن النساء اللاتي سبق لهن الولادة عن طريق المهبل.
  • عدم ممارسة النشاط الجنسي. يزيد النشاط الجنسي مع شريك أو من دونه، من تدفق الدم ومرونة الأنسجة المهبلية.

المضاعفات

تزيد المتلازمة التناسلية البولية لانقطاع الطمث (GSM) خطر تعرضكِ:

  • للعدوى المهبلية. تزيد التغيرات في توازن الأحماض في مهبلكِ من احتمال الإصابة بالعدوى المهبلية (الالتهاب المهبلي).
  • المشكلات البولية. يمكن أن تسهم التغيرات البولية المرتبطة بالمتلازمة التناسلية البولية لانقطاع الطمث المشاكل البولية. قد تعاني زيادة التكرار أو إلحاح التبول أو الحرقان مع التبول. يعاني بعض السيدات عدوى بالمجرى البولي أو سلس البول أكثر.

الوقاية

يمكن أن يساعدكِ النشاط الجنسي المنتظم، سواء مع شريكك أو من دونه، في منع الإصابة بالمتلازمة البولية التنازلية لانقطاع الطمث. يزيد النشاط الجنسي من تدفق الدم إلى المهبل، مما يساعد في الحفاظ على صحة الأنسجة المهبلية.

24/04/2018
References
  1. Atrophic vaginitis. First consult. https://www.clinicalkey.com. Accessed Feb. 17, 2016.
  2. Bachman G, et al. Clinical manifestations and diagnosis of vaginal atrophy. http://www.uptodate.com/home. Accessed Feb. 17, 2016.
  3. Menopause. Merck Manual Professional Version. http://www.merckmanuals.com/professional/gynecology-and-obstetrics/menopause/menopause. Accessed Feb. 17, 2016.
  4. Palma F, et al. Vaginal atrophy of women in postmenopause. Results from a multicentric observational study: The AGATA study. Maturitas.2016;83:40.
  5. Bachman G, et al. Treatment of vaginal atrophy. http://www.uptodate.com/home. Accessed Feb. 17, 2016.
  6. Goldman L, et al., eds. Menopause. In: Goldman-Cecil Medicine. 25th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2016. http://www.clinicalkey.com. Accessed Feb. 17, 2016.
  7. Menopausal symptoms in depth. National Center for Complementary and Integrative Health. https://nccih.nih.gov/health/menopause/menopausesymptoms. Accessed Feb. 17, 2016.
  8. Thielen JM (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Feb. 23, 2016.
  9. Portman DJ, et al. Genitourinary syndrome of menopause: New terminology for vulvovaginal atrophy from the International Society for the Study of Women's Sexual Health and The North American Menopause Society. Menopause. 2014;21:1063.