نظرة عامة

التهاب النخاع المستعرض هو التهاب في جانبي قسم واحد من الحبل الشوكي كليهما. غالبًا ما يتلف الاضطراب العصبي هذا المادة العازلة التي تغطي ألياف الخلايا العصبية (الميالين).

يعرقل التهاب النخاع المستعرض الرسائل التي تُرسلها أعصاب الحبل الشوكي في جميع أنحاء الجسم. يمكن لذلك أن يسبب ألمًا، أو ضعفًا بالعضلات، أو شللاً، أو مشاكل حسية، أو ضعف المثانة والأمعاء.

يمكن لعدة عوامل أن تسبب التهاب النخاع المستعرض، بما في ذلك حالات العدوى واضطرابات الجهاز المناعي التي تهاجم أنسجة الجسم. يمكن أن يكون أيضًا بسبب اضطرابات أخرى في الميالين، مثل التصلب المتعدد.

تتضمن علاجات التهاب النخاع المستعرض الأدوية والعلاج التأهيلي. يتعافى معظم المصابين بالتهاب النخاع المستعرض جزئيًا على الأقل. أما من يصابون منه بهجمات شديدة، يصابون إثره بإعاقات بالغة.

الأعراض

عادة ما تظهر علامات وأعراض التهاب النخاع المستعرض في غضون بضعة ساعات وتتفاقم على مدار بضعة أيام وربما يتطور في بعض الأحيان تدريجيًا على مدار عدة أسابيع.

عادة ما يؤثر التهاب النخاع المستعرض في كلا جانبي الجسم أسفل المنطقة المصابة في الحبل الشوكي، لكن لا تظهر الأعراض في بعض الأحيان إلا في جانب واحد من الجسم.

وتتضمن هذه الأعراض والعلامات العادية ما يلي:

  • الألم. قد يظهر ألم التهاب النخاع المستعرض فجأة في الجزء السفلي من الظهر. وربما ينتقل ألم حاد إلى الساقين أو الذراعين أو حول الصدر أو البطن. تتفاوت أعراض الألم بناء على الجزء المصاب في الحبل الشوكي.
  • شذوذ الأحاسيس. أفاد بعض المصابين بالتهاب النخاع المستعرض إحساسهم بتنميل أو وخز أو بروة أو حرقة. كما أن بعضهم أصبحت لديه حساسية خاصة تجاه اللمس الخفيف للملابس أو الحرارة أو البرودة المفرطة. وقد تشعر كما لو كان هناك شيء ملفوف بشدة حول جلد الصدر، أو البطن، أو الساقين.
  • الشعور بضعف في الذراعين أو الساقين. يلاحظ بعض المصابين أنهم يتعثرون أو يجرّون إحدى قدميهم أو يشعرون بثقل في الساقين. وربما يصاب آخرون بضعف شديد أو حتى شلل تام.
  • مشاكل في المثانة والأمعاء. قد تتضمن المشاكل تكرار الحاجة إلى التبول وسلس البول وصعوبة التبول والإمساك.

متى تزور الطبيب

اتصل بالطبيب أو اطلب الرعاية الطبية العاجلة إذا ظهرت عليك علامات التهاب النخاع المستعرض وأعراضه. قد تتسبب بعض الاضطرابات العصبية في مشاكل حسية، والضعف وخلل في وظائف المثانة والأمعاء، مثل الضغط على الحبل الشوكي، وهي حالة جراحية طارئة.

وهناك سبب آخر أقل شيوعًا وهو السكتة الدماغية بسبب الحبل الشوكي، وهي حالة تنتج عن عدم اكتمال الدورة الدموية. وربما يكون سبب الحالة إصابة أو جراحة في الشريان الأورطي أو كثرة التعرض إلى جلطات الدم. ويجب الحصول على تشخيص عاجل وعلاج مناسب.

الأسباب

السبب الرئيسي للإصابة بالتهاب النخاع المستعرض غير معروف. أحيانًا لا يكون هناك سبب معروف. هناك عدد من الحالات التي يبدو أنها السبب في الاضطراب، وتشمل ما يلي:

  • قد تتسبب العدوى الفيروسية وغيرها من عدوى في المجرى التنفسي أو القناة الهضمية في الإصابة بالتهاب النخاع المستعرض. في معظم الحالات، يظهر الاضطراب الالتهابي بعد التعافي من العدوى.

    الفيروسات التي يمكنها إصابة الحبل الشوكي بعدوى مباشرة هي فيروسات الهربس، بما في ذلك الفيروس المسبب للهربس النطاقي وجدري الماء (الفيروس النطاقي الحماقي)، والفيروسات المعوية وفيروس غرب النيل. قد تثير الفيروسات الأخرى رد الفعل المناعي الذاتي دون التأثير مباشرةً على الحبل الشوكي.

    نادرًا ما تؤثر الطفيليات على الحبل الشوكي، وقد تتسبب بعض البكتيريا، مثل داء لايم في التهاب مؤلم بالجذور العصبية للحبل الشوكي.

  • التصلب المتعدد هو اضطراب حيث يدمر الجهاز المناعي الميالين المحيط بالأعصاب في الحبل الشوكي والدماغ. يمكن أن يكون التهاب النخاع المستعرض العلامة الأولى على الإصابة بالتصلب المتعدد أو حدوث انتكاسة. عادة ما يتسبب التهاب النخاع المستعرض كعلامة على التصلب المتعدد في ظهور أعراض على جانب واحد فقط من الجسم.
  • التهاب النخاع والعصب البصري (داء ديفايس) هو حالة تسبب الإصابة بالتهاب وفقد الميالين حول الحبل الشوكي والعصب الذي ينقل المعلومات إلى الدماغ الموجود في عينيك. عادةً ما يؤثر التهاب النخاع المستعرض المصحوب بالتهاب النخاع والعصب البصري في كلا جانبي جسمك.

    بالإضافة إلى التهاب النخاع المستعرض، قد تعاني أعراض تلف الميالين للعصب البصري، بما في ذلك الألم في العين مع الحركة وفقدان الرؤية المؤقت. يمكن أن يحدث ذلك مع أعراض التهاب النخاع المستعرض أو بشكل منفصل. ومع ذلك، لا يعاني بعض الأشخاص المصابين بالتهاب النخاع والعصب البصري مشكلات بالعينين وقد يعانون فقط نوبات متكررة لالتهاب النخاع المستعرض.

  • غالبًا ما تساهم اضطرابات المناعة الذاتية. في إصابة بعض الأشخاص بالتهاب النخاع المستعرض. تشمل هذه الاضطرابات الذئبة، والتي يمكن أن تؤثر في العديد من الأجهزة المناعية، ومتلازمة شوغرن، والتي تتسبب في الجفاف الشديد للفم والعينين.

    قد يكون التهاب النخاع المستعرض المصحوب باضطراب الجهاز المناعي علامة تحذيرية على التهاب النخاع والعصب البصري. يُصيب التهاب النخاع والعصب البصري بكثرة الأشخاص الذين يعانون أمراض المناعة الذاتية.

  • لقد ارتبطت لقاحات الأمراض المعدية، وتتضمن لقاحات التهاب الكبد بي، والحصبة والنكاف والحصبة الألمانية والخناق والتكزز، بأنها محفزات ممكنة. ومع ذلك، لا يعد الارتباط في هذا الوقت قويًا بشكل كاف لضمان الحد من أي تطعيم.

المضاعفات

عادة ما يختبر الأشخاص المصابون بالتهاب النخاع المستعرض نوبة واحدة. ومع ذلك، كثيرًا ما تستمر المضاعفات، بما في ذلك ما يلي:

  • ألم، أحد أكثر المضاعفات طويلة المدى المنهكة شيوعًا لهذا الاضطراب.
  • صلابة، أو ضيق، أو تقلصات مؤلمة في عضلاتك (تشنج العضلات). غالبًا ما يشيع هذا في الأرداف والساقين.
  • شلل جزئي أو كلي لذراعيك، أو ساقيك، أو كل منهما. قد يستمر ذلك عقب الأعراض الأولى.
  • العجز الجنسي، أحد المضاعفات الشائعة لالتهاب النخاع المستعرض. قد يختبر العديد من الرجال صعوبة في الحصول على انتصاب أو في الوصول إلى النشوة. قد تواجه النساء صعوبة في الوصول إلى النشوة.
  • الاكتئاب أو القلق، واللذان يشيعان لدى هؤلاء الذين يعانون مضاعفات طويلة المدى نتيجة تغيرات كبيرة في نمط الحياة، والتوتر الناتج عن ألم مزمن أو إعاقة، وتأثير العجز الجنسي على العلاقات.

17/11/2017
  1. Transverse myelitis fact sheet. National Institute of Neurological Disorders and Stroke. http://www.ninds.nih.gov/disorders/transversemyelitis/detail_transversemyelitis.htm. Accessed Aug. 23, 2016.
  2. Transverse myelitis. The Transverse Myelitis Association. http://myelitis.org/symptoms-conditions/transverse-myelitis/. Accessed Aug. 23, 2016.
  3. Eisen A. Disorders affecting the spinal cord. http://www.uptodate.com/home. Accessed Aug. 23, 2016.
  4. Krishnan C, et al. Transverse myelitis. http://www.uptodate.com/home. Accessed Aug. 23, 2016.
  5. Weinshenker BG (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Aug. 28, 2016.
  6. Frohman E, et al. Transverse myelitis. The New England Journal of Medicine. 2010; 363:564.
  7. Wingerchuk  D, et al. Acute disseminated encephalomyelitis, transverse myelitis, and neuromyelitis optica. Continuum. 2013;19(4):944.
  8. Scott T, et al. Evidence-based guideline: Clinical evaluation and treatment of transverse myelitis. Neurology. 2011;77:2128.