لقد قرأت أن المكمل الغذائي، أسيتل-إل-كارنيتين، قد يخفف التعب المرتبط بالتصلب المتعدد. فهل هذا حقيقي؟

إجابة من جيري دبليو سوانسون، (دكتور في الطب)

لا توجد في الوقت الحالي أدلة كافية لمعرفة ما إذا كان الأسيتل-إل-كارنيتين يساعد على تحسين التعب المصاحب للتصلب المتعدد أم لا. ولكن الأمر يحتاج لمزيد من الدراسة.

الأسيتل-إل-كارنيتين هو شكل من أشكال الحمض الأميني، إل-كارنيتين، الموجود في جميع خلايا الجسم تقريبًا. ويؤدي هذا الحمض الأميني دورًا حاسمًا في إنتاج الطاقة من الأحماض الدهنية طويلة السلسلة. بالإضافة إلى ذلك، فإن إل-كارنيتين يزيد من نشاط خلايا عصبية معينة في الجهاز العصبي المركزي.

يعد التعب أحد الأعراض الشائعة لدى الأشخاص المصابين بالتصلب المتعدد. إلا أنه لا يُعرف سبب التعب بشكل تام.

أما من حيث علاج التعب بالأسيتل-إل-كارنيتين، فهناك بعض الدراسات التي تشير إلى أن هذه المكملات الغذائية قد تخفف من التعب المرتبط بالتصلب المتعدد لدى الأشخاص الذين لديهم مستوى منخفض من إل-كارنيتين في الدم.

كما كشف بحث آخر أن الأسيتل-إل-كارنيتين يعمل بشكل أفضل من بعض الأدوية المستخدمة في علاج التعب. ولكن هناك دراسات أخرى قد توصلت إلى نتائج غير حاسمة تشير إلى أن للأسيتل-إل-كارنيتين فائدة محتملة في علاج التعب المرتبط بالتصلب المتعدد، ولكن ذلك ليس بشكل بالغ إحصائيًا.

على الرغم من أن الأسيتل-إل-كارنيتين تصاحبه آثار جانبية قليلة أو خفيفة، فإنه يمكن أن يعيق عمل الأدوية المضادة للتخثر وأدوية أخرى. لذا، إذا قررت تجربة أسيتل-إل-كارنيتين أو أي مكمل غذائي آخر، فاحرص على التحدث إلى طبيبك أولاً.

11/06/2019 See more Expert Answers