لقد قرأت أن المكمل الغذائي، أسيتل-إل-كارنيتين، قد يخفف التعب المرتبط بالتصلب المتعدد. فهل هذا حقيقي؟

إجابة من ايريس مارين كولازو، (دكتور في الطب)

لا توجد في الوقت الحالي أدلة كافية لمعرفة ما إذا كان الأسيتل-إل-كارنيتين يساعد على تحسين الإرهاق المصاحب للتصلب المتعدد أم لا. لكن الأمر يحتاج إلى مزيد من الدراسة.

الأسيتل-إل-كارنيتين هو شكل من أشكال إل-كارنيتين، وهو الحمض الأميني الموجود في جميع خلايا الجسم تقريبًا. ويؤدي هذا الحمض الأميني دورًا مهمًا في إنتاج الطاقة من الأحماض الدهنية طويلة السلسلة. بالإضافة إلى ذلك، فإن إل-كارنيتين يزيد من نشاط خلايا عصبية معينة في الجهاز العصبي المركزي.

وقد تم الإبلاغ عن الشعور بالإرهاق لدى ما يصل إلى 90% من الأشخاص المصابين بالتصلب المتعدد. ولكن سبب هذا الإرهاق غير مفهوم جيدًا. ومع ذلك، قد تحدث بعض أنواع الإرهاق المرتبط بالتصلب المتعدد بسبب الاستيقاظ ليلاً نتيجة الخلل الوظيفي الذي يصيب المثانة، أو بسبب الألم، أو الاكتئاب، أو الجهد المبذول أثناء أداء المهام اليومية.

بالنسبة إلى علاج الإرهاق باستخدام أسيتل إل-كارنيتين، فقد اقترحت بعض الدراسات أن المكملات يمكنها التخفيف من الإرهاق المرتبط بالتصلب المتعدد لدى الأشخاص الذين يعانون من انخفاض مستويات إل-كارنيتين في الدم.

وقد وجدت دراسة صغيرة أن الأسيتل-إل-كارنيتين يعمل على نحو أفضل مقارنةً ببعض الأدوية المستخدمة لعلاج الإرهاق، مثل الأمانتادين. لكن الدراسات الإضافية كانت لها نتائج غير حاسمة، حيث أظهرت فائدة محتملة، ولكنها ليست ذات دلالة إحصائية، على نفع الأسيتل-إل-كارنيتين في علاج الإرهاق المرتبط بالتصلب المتعدد.

وعلى الرغم من الآثار الجانبية القليلة أو الخفيفة المصاحبة له، من الممكن أن يعيق الأسيتل-إل-كارنيتين عمل الأدوية المضادة للتخثر وغيرها من الأدوية. لذلك، ناقش مزود الرعاية الصحية الخاص بك قبل تناول الأسيتل-إل-كارنيتين أو أي مكمل غذائي آخر.

With

ايريس مارين كولازو، (دكتور في الطب)

23/09/2020 See more Expert Answers