نظرة عامة

يتسبب فرط نشاط المثانة في الشعور بالحاجة المفاجئة إلى التبول. قد يكون من الصعب كبح الحاجة الملحة للتبول، وقد يؤدي فرط نشاط المثانة إلى التبول اللاإرادي (سلس البول الإلحاحي).

إذا كنت تعاني فرط نشاط المثانة، فقد تشعر بالإحراج، أو تعزل نفسك عن الآخرين، أو تفرض الحدود على عملك وحياتك الاجتماعية. والخبر الجيد أنه يمكن لتقييم مختصر أن يحدد ما إذا كان هناك سبب محدد لإصابتك بأعراض فرط نشاط المثانة.

أحيانًا يبدأ التعامل مع فرط نشاط المثانة باستراتيجيات سلوكية، مثل وضع مواعيد لتناول السوائل، وإفراغ المثانة في وقت محدد، وأساليب إمساك المثانة باستخدام قاع الحوض. إذا لم تؤت هذه الجهود الأولية مساعدةً كافيةً لعلاج أعراض فرط نشاط المثانة، فالأدوية متوفرة.

رعاية فرط نشاط المثانة في Mayo Clinic (مايو كلينك)

الأعراض

مع المثانة مفرطة النشاط، يمكنك أن:

  • الشعور بحاجة مفاجئة إلى التبول يصعب السيطرة عليها
  • المعاناة من سلس البول الإلحاحي، وهو التبول غير الإرادي الذي يحدث بصورةٍ فوريةٍ بعد حاجةٍ ملحةٍ إلى التبول
  • تكرار التبول لثمان مراتٍ أو أكثر خلال 24 ساعة في العادة
  • الاستيقاظ مرتين أو أكثر ليلاً بغرض التبول (التبول الليلي)

وبالرغم من أنك قد تفلح في الوصول إلى المرحاض في الوقت المناسب عند الإحساس بالحاجة إلى التبول، فإن التبول المتكرر بصورة غير متوقعة إضافةً إلى التبول الليلي يمكن أن يسببا أرقًا في حياتك.

متى تزور الطبيب

وعلى الرغم من عدم كونها غير شائعة بين كبار السن، إلا أن المثانة مفرطة النشاط لا تُعد جزءًا طبيعيًا من التقدم في العمر. إذا كانت الأعراض التي تعاني منها تسبب لك الضيق أو تعيق حياتك، فتحدث إلى طبيبك. تتوفر العلاجات التي يمكن أن تساعدك.

قد لا يكون من السهل مناقشة مسألةٍ شخصيةٍ من هذا القبيل مع طبيبك، ولكنّ الأمر يستحق هذه المجازفة، وخصوصًا إذا كانت الأعراض تعطل جدول عملك وتفاعلاتك الاجتماعية ونشاطاتك اليومية.

الأسباب

الوظيفة الطبيعية للمثانة

تنتج الكلى البول، والذي يصب في المثانة لديك. عندما تتبول، ينتقل البول من المثانة خلال فتحة سفلية، ثم يتدفق خارج أنبوب يطلق عليه مجرى البول.

في النساء، توجد فتحة مجرى البول فوق المهبل بالضبط. وفي الرجال، توجد فتحة مجرى البول بطرف القضيب.

بينما تمتلئ المثانة لديك، تؤدي الإشارات العصبية المرسلة إلى الدماغ في النهاية إلى الحاجة إلى التبول. عندما تتبول، تقوم الإشارات العصبية بتنظيم استرخاء عضلات قاع الحوض وعضلات مجرى البول (العضلات العاصرة البولية). تشتد عضلات المثانة (تنقبض) لإخراج البول.

الانقباض اللاإرادي للمثانة

إن السبب في فرط نشاط المثانة يرجع إلى بدء عضلات المثانة في الانقباض لاإراديًا، حتى عند انخفاض حجم البول في المثانة لديك. فتؤدي الانقباضات اللاإرادية إلى وجود حاجة عاجلة إلى التبول.

قد يسهم العديد من الحالات في علامات وأعراض فرط نشاط المثانة، وتتضمن:

  • الاضطرابات العصبية، مثل السكتة الدماغية أو التصلب المتعدد
  • داء السكري
  • الأدوية التي تؤدي إلى ارتفاع سرعة إنتاج البول أو يلزم تناولها مع الكثير من السوائل
  • التهابًا حادًا في المسالك البولية يمكن أن يتسبب في ظهور أعراض مشابهة لأعراض فرط نشاط المثانة
  • أشياء غير طبيعية في المثانة، مثل الأورام أو حصوات المثانة
  • عوامل تمنع تدفق المثانة — تضخم البروستاتا أو الإمساك أو العمليات السابقة لمعالجة الأشكال الأخرى من السلس
  • الإفراط في تناول الكافيين أو الكحوليات
  • انخفاض الوظيفة المعرفية بسبب تقدم السن، والذي يمكن أن يزيد من صعوبة فهم المثانة للإشارات التي تتلقاها من المخ
  • صعوبة المشي، والتي يمكن أن تؤدي إلى حالة تعجُّل المثانة، إذا لم يكن بوسعك الدخول إلى الحمام بسرعة
  • عدم إفراغ المثانة بالكامل، والذي قد يؤدي إلى أعراض فرط نشاط المثانة، لأن يتبقى لديك مساحة قليلة لتخزين البول

قد يكون السبب الخاص في فرط نشاط المثانة غير معروف.

عوامل الخطر

وكلما تقدم بك العمر، يزداد خطر إصابتك بفرط نشاط المثانة. وتكون أكثر عرضة لخطر الإصابة بالأمراض والاضطرابات، مثل تضخم البروستاتا وداء السكري، والتي يمكن أن تسهم في وجود مشكلات أخرى مع وظيفة المثانة.

كثير من الأشخاص الذين يعانون تدهورًا معرفيًّا — على سبيل المثال، بعد السكتة الدماغية أو بمرض الزهايمر — يصابون بفرط نشاط المثانة. يمكن إدارة السلس الناتج عن تلك الحالات من خلال جداول السوائل، والإفراغ المحدد بتوقيت ومدفوع، والملابس الماصة، والبرامج المتعلقة بالأمعاء.

كما يعاني الأشخاص المصابين بفرط نشاط المثانة بمشكلات في السيطرة على الأمعاء؛ لذا أخبر طبيبك إذا شكلت هذه مشكلة بالنسبة لك.

المضاعفات

قد يؤثر أي نوع من أنواع مرض السلس على جودة نوعية الحياة كليًا. إذا كانت أعراض فرط نشاط المثانة تسبب اضطرابات كبيرة في حياتك، فقد يكون لديك أيضًا:

  • ضغط عاطفي أو اكتئاب
  • القلق
  • دورات من اضطرابات النوم والنوم المتقطع
  • مشكلات متعلقة بالحياة الجنسية

قد يوصي طبيبك بعلاج الحالات المرتبطة، لمعرفة ما إذا كان العلاج الفعال للحالات المرتبطة سيساعد في علاج أعراض البول لديك.

قد تعاني بعض النساء أيضًا من اضطراب يسمى سلس البول المختلط، حيث يحدث كلاً من سلس البول المُلح والإجهادي. إن سلس البول الإجهادي هو تسرب البول عند بذل جهد بدني أو ضغط على المثانة، مثل القيام بأنشطة تتضمن الجري أو القفز. ليس من المرجح أن يساعد علاج سلس البول الإجهادي في علاج أعراض فرط نشاط المثانة.

قد يواجه كبار السن مجموعة شائعة من مشكلات تخزين البول في المثانة ومشكلات تفريغ البول منها. قد تسبب المثانة الكثير من إلحاحية التبول وحتى السلس، ولكن لا تقوم بالتفريغ جيدًا. قد يتمكن الأخصائي من مساعدتك في حل جميع مشكلات المثانة هذه.

الوقاية

قد تساعد اختيارات نمط الحياة الصحي التالية المريض على خفض خطر فرط نشاط المثانة:

  • حافظ على وزن صحي.
  • قم بنشاط وتمرين بدني منتظم ويومي.
  • قلل من استخدامك للكافيين والكحول.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • تعامل مع الحالات المزمنة، مثل السكري، والتي قد تسهم في أعراض فرط نشاط المثانة.
  • تعرف على موقع عضلات قاع الحوض ثم عزز قوتها بالقيام بتمارين كيجل — اقبض العضلات، واستمر بالقبض لمدة ثانيتين، ثم أرخ العضلات لثلاث ثواني. تمرن على قبض العضلات لمدة 5 ثوانٍ ثم 10 ثوانِ في كل مرة. قم بأداء هذا التمرين ثلاث مجموعات يوميًا مع تكراره 10 مرات بكل مجموعة.

فرط نشاط المثانة - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

10/03/2018
References
  1. Wein AJ, et al., eds. Overactive bladder. In: Campbell-Walsh Urology. 11th ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2016. http://www.clinicalkey.com. Accessed Nov. 7, 2016.
  2. What is overactive bladder? Urology Care Foundation. http://www.urologyhealth.org/urologic-conditions/overactive-bladder-(oab)?article=112. Accessed Nov. 14, 2016.
  3. Gormley EA, et al. Diagnosis and treatment of overactive bladder (non-neurogenic) in adults: AUA/SUFU Guideline Amendment. Journal of Urology. 2015;193:1572.
  4. Gormley EA, et al. Diagnosis and treatment of overactive bladder (non-neurogenic) in adults: AUA/SUFU guidelines. Journal of Urology. 2012;188:2455.
  5. Overactive bladder FAQ. National Association for Continence. http://www.nafc.org/oabfaq. Accessed Nov. 14, 2016.
  6. Overactive bladder. National Association for Continence. http://www.nafc.org/oabfaq. Accessed Nov. 14, 2016.
  7. South-Paul JE, et al. Urinary incontinence. In: Current Diagnosis & Treatment in Family Medicine. 3rd ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2011. http://www.accessmedicine.com. Accessed Nov. 7, 2016.
  8. Nerve disease and bladder control. National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. https://www.niddk.nih.gov/health-information/health-topics/urologic-disease/nerve-disease-and-bladder-control/pages/facts.aspx. Accessed Nov. 7, 2016.
  9. Willis-Gray MG, et al. Evaluation and management of overactive bladder: Strategies for optimizing care. Research and Reports in Urology. 2016;8:113.
  10. Lukacz ES. Evaluation of women with urinary incontinence. http://www.uptodate.com/home. Accessed Nov. 7, 2016.
  11. Kinsey D, et al. The psychological impact of overactive bladder: A systematic review. Journal of Health Psychology. 2016;21:69.
  12. Lightner DJ, et al. The overactive bladder and the AUA guidelines: A proposed clinical pathway for evaluation and effective management in a contemporary urology practice. Urology Practice. 2016;3:399.
  13. Urodynamic testing. National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. https://www.niddk.nih.gov/health-information/health-topics/diagnostic-tests/urodynamic-testing/pages/urodynamic%20testing.aspx. Accessed Nov. 7, 2016.
  14. You are what you eat and drink. National Association for Continence. http://www.nafc.org/management/. Accessed Nov. 7, 2016.
  15. Lukacz ES. Treatment and prevention of urinary incontinence in women. http://www.uptodate.com/home. Accessed Nov. 7, 2014.
  16. Mo Q, et al. Acupuncture for adults with overactive bladder: A systematic review protocol. BMJ Open. 2015;5:1.
  17. Brown A. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. Oct. 28, 2016.