ما مدى أهمية نسبة الكوليسترول والكوليسترول غير HDL؟

إجابة من فرانسيسكو لوبيز-جيمينيز، (دكتور في الطب)

للتنبؤ بخطر الإصابة بمرض قلبي، يعتقد العديد من الأطباء الآن أن تحديد مستوى الكوليسترول غير HDL قد يكون أكثر نفعًا من حساب نسبة الكوليسترول. ويبدو أن أيًا من الخيارين مؤشر أفضل على خطر الإصابة عن المستوى الإجمالي للكوليسترول أو حتى مستوى كوليسترول البروتين منخفض الكثافة (LDL أو "الضار").

ببساطة يطرح الكوليسترول غير HDL، كما يوحي اسمه، عدد كوليسترول البروتين عالي الكثافة (HDL أو "الجيد") من العدد الإجمالي للكوليسترول. لذا فهو يحتوي على جميع أنواع الكوليسترول "الضار".

إن المستوى المثالي للكوليسترول غير HDL هو أقل من 130 ملليغرامًا لكل ديسيلتر (مجم/دل) أو 3.37 ملليمولات لكل لتر (ملليمول/لتر). تعني زيادة الأرقام ارتفاع خطر الإصابة بمرض بالقلب.

لحساب نسبة الكوليسترول لديك، قم بقسمة الرقم الإجمالي للكوليسترول على رقم كوليسترول HDL لديك. لذا إذا كان إجمالي الكوليسترول هو 200 مجم/دل (5.2 ملليمول/لتر) وكان كوليسترول HDL لديك بمقدار 50 مجم/دل (1.3 ملليمول/لتر)، ستتراوح النسبة لديك بين 4 و1. تعني النسب الأعلى ارتفاعًا في خطر الإصابة بمرض بالقلب.

With

فرانسيسكو لوبيز-جيمينيز، (دكتور في الطب)

11/06/2019 See more Expert Answers