هل يفيد بيض الدجاج أم يضر مستوى الكوليسترول لدي؟

إجابة من فرانسيسكو لوبيز-جيمينيز، (دكتور في الطب)

ترتفع نسبة الكوليسترول في بيض الدجاج، ولكن تأثير استهلاك البيض على الكوليسترول في الدم منخفض مقارنة بتأثير الدهون المتحولة والدهون المشبعة.

ربما يرتبط خطر الإصابة بمرض القلب أكثر بالأطعمة التي تصاحب البيض في وجبة الإفطار التقليدية في أمريكا — مثل الصوديوم في اللحم المقدد والسجق واللحم المدخن بالإضافة إلى الدهون المشبعة أو الزيوت ذات الدهون المتحولة المستخدمة في قلي البيض والهاش برونز.

يمكن أن يتناول معظم الأشخاص الأصحاء حتى سبع بيضات في الأسبوع دون أن يزداد خطر تعرضهم لأمراض القلب. أظهرت بعض الدراسات أن هذا المستوى من استهلاك البيض قد يقي من بعض أنواع السكتة الدماغية بالفعل.

ولكن الأمر قد يختلف بالنسبة إلى المصابين بداء السكري. ففي هذه الفئة المتنامية من المرضى، أظهرت بعض نتائج الأبحاث أن تناول سبع بيضات في الأسبوع يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب بدرجة كبيرة. وقد أظهرت دراسات أخرى أن استهلاك البيض لا يؤثر على عوامل الخطورة المتعلقة بالإصابة بأمراض القلب. هناك حاجة إلى إجراء مزيد من الأبحاث لإثبات العلاقة بين استهلاك البيض والإصابة بأمراض القلب لدى مرضى السكري.

توصي المبادئ الإرشادية الغذائية للأمريكيين بتناول 100 إلى 300 ميلليجرام (ملجم) من الكولسترول يوميًا اعتمادًا على مستوى السعرات الحرارية. ووفقًا لوزارة الزراعة الأمريكية، تحتوي البيضة الكبيرة على حوالي 186 ميلليجرامًا (ملجم) من الكوليسترول — وتوجد جميعها في الصفار.

إذا كنت تحب البيض لكن لا ترغب في المزيد من الكوليسترول، فلا تتناول سوى بياض البيض. لا يحتوي بياض البيض على الكوليسترول. يمكنك أيضًا تناول بدائل البيض الخالية من الكوليسترول المصنوعة من بياض البيض.

With

فرانسيسكو لوبيز-جيمينيز، (دكتور في الطب)

11/06/2019 See more Expert Answers