نظرة عامة

متلازمة الأيض هي مجموعة من الأمراض -زيادة ضغط الدم، وارتفاع نسبة السكر في الدم، وزيادة دهون الجسم حول الخصر، ومستويات الكوليستيرول غير الطبيعية أو الدهون الثلاثية- تحدث معًا؛ مما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية والسكري.

وجود واحد فقط من هذه الأمراض لا يعني أنك مصاب بمتلازمة الأيض. ومع ذلك، أيٌّ من هذه الحالات يزيد من خطر الإصابة بمرض خطير. وجود أكثر من حالة من هذه الحالات قد يزيد الخطر أكثر.

إذا كانت لديك متلازمة الأيض أو أيٌّ من مكوناتها، فإن التغييرات الحادة في نمط الحياة يمكن أن تؤخر أو حتى تمنع حدوث مشاكل صحية خطيرة.

الأعراض

معظم الاضطرابات المرتبطة بمتلازمة الأيض لا تكون مصحوبة بأعراض، على الرغم من أن محيط الخصر الكبير يُعَدُّ علامةً واضحة. إذا كانت نسبة السكر في الدم لديكَ مرتفعةً للغاية، فقد تكون لديكَ علامات وأعراض داء السكري، والتي تشمل الشعور الزائد بالعطش والحاجة إلى التبوُّل، بالإضافة إلى التعب وعدم وضوح الرؤية.

متى تزور الطبيب

إذا كنتَ تَعرِف أن لديكَ عَرَضًا واحدًا على الأقل من أعراض متلازمة الأيض، فاستشر طبيبكَ عمَّا إذا كنتَ بحاجة إلى اختبار أعراض أخرى من المتلازمة.

الأسباب

تَرتبِط متلازمة الأيض (التمثيل الغذائي) ارتباطًا وثيقًا بزيادة الوزن أو السِّمنة وعدم النشاط.

كما أنها ترتبط بحالة تُسمَّى مقاومة الأنسولين. عادة يقوم الجهاز الهضمي بتفكيك الأطعمة التي تتناوَلُها في السكر (الغلوكوز). الأنسولين هو هرمون يصنعه البنكرياس، ويساعد السكر في دخول خلاياكَ؛ لاستخدامه كمصدر للطاقة.

لا تستجيب الخلايا للأنسولين بشكل طبيعي، ولا يُمكِن أن يدخل الغلوكوز إلى الخلايا بنفس درجة السهولة في الأشخاص ممن لديهم مقاومة الأنسولين. ونتيجة لذلك، ترتفع مستويات الغلوكوز في دمكَ رغم محاولة الجسم السيطرة على مستوى الغلوكوز عن طريق زيادة كمية الأنسولين.

عوامل الخطر

تَزيد العوامل التالية من فرصة إصابتكَ بمتلازمة التمثيل الغذائي:

  • العمر. يزداد خطر إصابتكَ بمتلازمة التمثيل الغذائي مع التقدُّم في السن.
  • العِرق. في الولايات المتحدة، يبدو أن الأمريكيين من أصل مكسيكي أكثر عرضةً للإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي.
  • السِّمنة. حَمْل كمية زائدة من الوزن، بالأخص في البطن، يَزيد من خطر إصابتكَ بمتلازمة التمثيل الغذائي.
  • داء السُّكَّري. وتَزداد خطورة الإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي في حالة الإصابة بداء السكري أثناء الحمل (السكري الحملي)، أو وجود تاريخ عائلي للإصابة بداء السكري من النوع الثاني.
  • أمراض أخرى. يَزداد خطر الإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي في حالة الإصابة السابقة بأمراض القلب والأوعية الدموية، أو مرض الكبد الدهني غير الكحولي، أو متلازمة المبيض متعدِّد الكيسات.

المضاعفات

يمكن أن تزيد الإصابة بمتلازمة الأيض من خطر الإصابة بما يلي:

  • داء السكري. إذا لم تُجرِ تغييرات على نمط الحياة للسيطرة على زيادة الوزن، الذي قد يؤدي إلى مقاومة الأنسولين، فستستمر مستويات الجلوكوز في الزيادة. وقد تُصاب فيما بعد بداء السكري.
  • أمراض القلب والأوعية الدموية. يمكن أن يسهم ارتفاع نسبة الكوليسترول وضغط الدم في تراكم اللويحات في الشرايين. ويمكن لهذه اللويحات أن تؤدي إلى تضيق الشرايين وتصلبها، مما قد يؤدي إلى الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية.

20/06/2019
References
  1. Metabolic syndrome. National Heart, Lung, and Blood Institute. http://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/ms. Accessed Jan. 18, 2016.
  2. Meigs JB. The metabolic syndrome (insulin resistance syndrome or syndrome X). http://www.uptodate.com/home. Accessed Jan. 18, 2016.
  3. O'Neill S, et al. Metabolic syndrome: A closer look at the epidemic and its associated pathologies. Obesity Reviews. 2015;16:1.