نظرة عامة

ابدأ تقييم تبرعك

ابدأ عملية التبرع بالكلى أو الكبد عن طريق الضغط هنا لإكمال استبيان التاريخ الصحي.

إن زرع الكبد إجراء جراحي يزال فيه الكبد الذي لم يعد يعمل على نحو مناسب (فشل الكبد) ويستعاض عنه بكبد سليم من متبرع حي أو متوفى.

الكبد هو أكبر جهاز داخلي ويؤدي عدة وظائف حيوية تتضمن ما يلي:

  • إزالة البكتريا والسموم من الدم
  • منع العدوى وتنظيم الاستجابات المناعية
  • معالجة العناصر الغذائية، والأدوية، والهرمونات
  • إفراز الصفراء التي تساعد الجسم في امتصاص الدهون والكوليستيرول والفيتامينات التي تحتوي على دهون قابلة للذوبان
  • إنتاج البروتين الذي يساعد في علاج تجلط الدم

يتم عادة الاحتفاظ بزرع الكبد بوصفه خيارًا علاجيًا لأشخاص لديهم مضاعفات خطيرة بسبب مرض الكبد المزمن في المرحلة النهائية. في حالات نادرة، قد يحدث فشل مفاجئ لكبد طبيعي.

يتجاوز عدد الأشخاص الذين ينتظرون عملية زرع الكبد إلى حد كبير أعداد الأكباد المتوفرة من متبرعين متوفَّين.

يتجدد الكبد في الإنسان ويعود إلى حجمه الطبيعي بعد فترة وجيزة من الإزالة الجراحية لجزء من العضو. يجعل ذلك زرع الكبد من متبرع حي بديلًا عن انتظار توفر كبد من متبرع متوفى.

في عام 2014، تم إجراء ما يقرب من 7200 عملية زرع كبد في الولايات المتحدة للبالغين والأطفال. ويتضمن ما يقرب من 330 حالة منهم أكبادًا من متبرعين أحياء. في الوقت نفسه، تم تسجيل ما يقرب من 15000 شخص على قائمة الانتظار لزرع الكبد.

الأنواع

لماذا تُجرى

زراعة الكبد هي خيار علاجي للأشخاص المصابين بفشل كبدي، والذين يصعب التحكم في مرضهم من خلال علاجات أخرى ولبعض الأشخاص المصابين بسرطان الكبد.

يمكن أن يحدث فشل الكبد بسرعة أو من خلال فترة زمنية طويلة. يُعرف فشل الكبد الذي يحدث بسرعة، في غضون أسابيع، بالفشل الكبدي الحاد (الفشل الكبدي الخاطف) وعادةً يكون نتيجة إصابة الكبد الناجم عن الأدوية.

بالرغم من أن زراعة الكبد قد تعالج فشل الكبد الحاد، يتم استخدامها في الأغلب لمعالجة الفشل الكبدي المزمن. يحدث الفشل الكبدي المزمن ببطء خلال شهور وأعوام.

قد تنتج الإصابة بالفشل الكبدي المزمن عن طريق عدة أمراض. ويكمن أكثر أسباب الفشل الكبدي المزمن شيوعًا في تندُّب الكبد (تليف الكبد)، وهي عملية تحل فيها الأنسجة الندبية محل أنسجة الكبد الطبيعية وتضعف وظيفة الكبد. إن تليف الكبد هو أكثر الأسباب الشائعة لزراعة الكبد.

وتتضمن الأسباب الرئيسية لتليف الكبد والتي تؤدي إلى الفشل الكبدي وزراعة الكبد ما يلي:

  • التهاب الكبد بي وسي.
  • مرض الكبد الكحولي.
  • مرض الكبد الدهني غير الناجم عن شرب الكحول.
  • الأمراض الوراثية التي تصيب الكبد (بما فيها ترسب أصبغة الدم ومرض ويلسون).
  • الأمراض التي تصيب القنوات الصفراوية (الأنابيب التي تتخلص من وجود الصفراء في الكبد) مثل تليف الكبد الصفراوي الأولي والتهاب الأقنية الصفراوية المصلب الأولي ورتق القناة الصفراوية. رتق القناة الصفراوية هو أكثر سبب شائع لزراعة الكبد بين الأطفال.

قد تعالج زراعة الكبد أيضًا سرطانات معينة تتأصل في الكبد (سرطانات الكبد الأولية).

المخاطر

مضاعفات العملية

تنطوي عملية زراعة الكبد على مخاطر حدوث مضاعفات كبيرة. وهناك مخاطر مرتبطة بالإجراء نفسه وكذلك بالأدوية اللازمة لمنع رفض الكبد المتبرع به بعد عملية الزراعة.

تتضمن المخاطر المرتبطة بالإجراء ما يلي:

  • مضاعفات القناة الصفراوية، وتشمل تسريبات القناة الصفراوية أو تقلص القنوات الصفراوية
  • النزف
  • الجلطات الدموية
  • فشل الكبد المتبرع بها
  • العدوى
  • رفض الكبد المتبرع بها
  • التشوش الذهني أو نوبات الصرع

وتشمل أيضًا المضاعفات طويلة المدى تكرر الإصابة بمرض الكبد في الكبد المزروعة.

الآثار الجانبية لأدوية منع الرفض

سوف يتناول المريض أدوية لبقية حياته بعد زراعة الكبد للمساعدة في منع الجسم من رفض الكبد المتبرع به. ويمكن أن تسبب هذه الأدوية المضادة لرفض العضو المزروع مجموعة متنوعة من الآثار الجانبية، من بينها:

  • ترقق العظام
  • داء السكري
  • الإسهال
  • نوبات الصداع
  • ارتفاع ضغط الدم
  • ارتفاع الكوليستيرول

نظرًا لأن الأدوية المضادة لرفض العضو المزروع تعمل عن طريق كبت الجهاز المناعي، فإنها تزيد أيضًا من خطر العدوى. قد يصف لك الطبيب بعض الأدوية للمساعدة في مكافحة العدوى.

كيف تستعد

اختيار مركز زراعة الأعضاء

في حالة ما إذا أوصى الطبيب بزرع الكبد، فقد تتم إحالتك إِلى مركز الزرع. ويحق للمريض أن يختار المركز بنفسه أو المركز المندرج ضمن قائمة شركة التأمين المشترك بها والتي تضم مقدمي الخدمة المفضَّلين.

وعند التفكير في مراكز زراعة الأعضاء، قد تحتاج إلى:

  • التعرّف على عدد عمليات الزرع التي يجريها المركز سنويًا وأنواعها
  • الاستفسار عن معدلات البقاء على قيد الحياة فيما يخص زراعة الكبد لدى هذا المركز
  • مقارنة إحصائيات المركز باستخدام قاعدة البيانات التي يحتفظ بها السجل العلمي لمتلقي الأعضاء المزروعة
  • فهم التكاليف التي سيتم تكبدها قبل عملية الزراعة وخلالها وبعدها. سوف تشمل التكاليف الاختبارات وتوفير العضو والجراحة والإقامة في المستشفى والتنقل من المركز وإليه لإجراء العملية وحضور مواعيد المتابعة
  • التفكير في الخدمات الإضافية التي يقدمها مركز زراعة الأعضاء، مثل التنسيق فيما بين مجموعات الدعم والمساعدة في ترتيبات السفر والمساعدة في إيجاد السكن المحلي لقضاء فترة التعافي وتقديم الإحالات إلى موارد أخرى
  • تقييم التزام المركز بمواكبة أحدث تقنيات وتكنولوجيا زراعة الأعضاء، مما يدل على أن البرنامج يتطوّر

ما يمكنك توقعه

قبل الإجراء

الوضع على قائمة الانتظار

يستخدم الأطباء اختبارات وظائف الكبد والعوامل الأخرى لتحديد مآل المرض وموقعك على قائمة الانتظار لزراعة الكبد.

يسمى مآل المرض لديك عادة نموذجك للمرحلة النهائية لمرض الكبد (MELD) أو المرحلة النهائية لمرض كبد الأطفال (PELD)، وهو معدل للأطفال أقل من 12 عامًا.

يتراوح معدل نموذج المرحلة النهائية لمرض الكبد من 6 إلى 40. تُقدر المعدلات خطر الموت في خلال 90 يوم بدون زرع. كلما ازداد معدل نموذج المرحلة النهائية لمرض الكبد كان وضعك حَرجًا.

تُخصص الأعضاء وفقًا لمعدلات نموذج المرحلة النهائية لمرض الكبد وتُقسم تبعًا لفصيلة الدم. الأشخاص أصحاب معدلات نموذج المرحلة النهائية لمرض الكبد الأعلى سيُمنحون عامة الأكباد المُتبرع بها أولاً. يُستخدم وقت انتظار زراعة الكبد في كسر الروابط بين الأشخاص الذين يحملون نفس معدلات نموذج المرحلة النهائية لمرض الكبد ونفس فصيلة الدم.

بعض الحالات مثل سرطان الكبد قد لا تؤدي بالشخص للحصول على معدلات نموذج المرحلة النهائية لمرض الكبد. يمكن لمركز الزرع طلب المزيد من نقاط نموذج المرحلة النهائية لمرض الكبد للأشخاص المصابين بأمراض معينة إذا استوفوا معايير استثنائية محددة.

بالإضافة إلى ذلك البالغون المصابون بفشل كبدي حاد معفون من نظام أولويات نموذج المرحلة النهائية لمرض الكبد المبني على المتبرعين وقد يوضعون في مكان أعلى من القائمة بناء على حالتهم المرضية.

انتظار كبد جديد

انتظار كبد متبرع يمكنه أن يختلف كثيرًا. ينتظر بعض الأشخاص لأيام بينما ينتظر البعض الآخر لشهور أو قد لا يحصلون على كبد من متبرع متوفى أبدًا.

أثناء انتظار الكبد الجديد سيعالج طبيبك مضاعفات فشل كبدك لجعلك مرتاحًا بأقصى ما يمكن أن يكون.

المضاعفات في مرحلة فشل الكبد النهائية خطيرة وقد تضطر لدخول المستشفى عدة مرات. إذا تدهور كبدك فسيتم تحديد معدلات نموذج المرحلة النهائية لمرض الكبد الخاصة بك.

متبرعو الكبد الأحياء

تُجرى نسبة صغيرة من زراعات الكبد كل عام باستخدام جزء من كبد من متبرع حي. كانت زراعات الكبد من متبرع حي تُستخدم في البداية للأطفال المحتاجين لزرع كبد نظرًا لقلة الأعضاء ذات الحجم المناسب من متبرع متوفى. وأصبحت الآن خيارًا مهمًا للبالغين المصابين بمرض الكبد في المرحلة النهائية.

بينما يتحدد الدخول في زراعة الكبد من متبرع متوفى أساسًا بناء على حدة مرض الكبد لديك فإن الدخول في زراعة الكبد من متبرع حي يتحدد أساسًا عن طريق معرفة متبرع حي سليم وقادر على الخضوع بأمان لعملية جراحية كبرى ويمتلك الحجم الصحيح وفصيلة الدم المناسبة.

أغلب متبرعي الكبد الأحياء هم أفراد قريبين من العائلة أو أصدقاء للمرشح لزراعة الكبد. إذا كان لديك فرد من العائلة أو صديق يرغب في التبرع بجزء من كبده أو كبدها لك فتحدث مع فريق الزرع الخاص بك عن هذا الخيار.

الزراعة من متبرعين أحياء ذات نتائج جيدة مثلها مثل الزراعة باستخدام كبد من متبرعين متوفين. لكن إيجاد متبرع مطابق حي بالكبد أمر صعب نظرًا للقيود على عمر المتبرع وفصيلة الدم والحجم والصحة. تحمل الجراحة كذلك مخاطر قوية للمتبرع.

يمكن لفريق الزراعة الخاص بك مناقشة المنافع والمخاطر معك ومع المتبرع المحتمل.

دومينو زراعة الكبد

نوع آخر من زراعة الكبد من متبرع حي، وإن كان أقل شيوعًا، يدعى دومينو زراعة الكبد. في دومينو زراعة الكبد تتلقى أنت الكبد من متبرع حي لديه الداء النشواني في العائلة (وراثي). الداء النشواني العائلي هو اضطراب نادر جدًا تتراكم فيه رواسب من البروتين بصورة غير طبيعية وتدمر في النهاية أعضاء الجسم الداخلية.

المتبرع المصاب بالداء النشواني العائلي يتلقى كبد مزروع لمعالجة حالته أو حالتها. ثم يمكن للمتبرع أو المتبرعة إعطاؤك كبده أو كبدها في دومينو زراعة الكبد لأن الكبد لا يزال يعمل بصورة جيدة. قد تظهر لديك لاحقًا أعراض الداء النشواني، لكن يحتاج حدوث ذلك عادة عدة عقود.

يختار الأطباء عادة متلقين في عمر 60 عام أو أكبر ومن لا يتوقع حدوث أعراض لديهم قبل نهاية عمرهم الطبيعي المنتظر. بعد زراعتك سيقوم الأطباء بمراقبتك بحثًا عن علامات للحالة.

سيقوم الأطباء بتقييمك لتحديد ما إذا كنت مرشحًا لدومينو زراعة الكبد أو إذا كان إجراء آخر أكثر مناسبة لحالتك.

البقاء صحيًا

سواء كنت بانتظار كبد من متبرع أو أن جراحتك للزراعة قد تم تحديد موعدها بالفعل فاعمل على البقاء صحيًا. البقاء صحيًا ونشيطًا قدر الإمكان يمكنه زيادة فرص استعدادك لجراحة الزرع عندما يحين الوقت. قد يساعد أيضًا على سرعة شفائك من الجراحة. اعمل على:

  • تناول أدويتك كما هي موصوفة
  • اتبع حميتك وإرشادات تمرينك
  • حافظ على كل مواعيدك مع فريق الرعاية الصحية
  • ابق منخرطًا في أنشطة صحية بما في ذلك الاسترخاء وقضاء الوقت مع العائلة والأصدقاء

ابق على اتصال بفريق الزرع الخاص بك واعلمهم بأي تغيرات مهمة في صحتك. إذا كنت بانتظار كبد من متبرع تأكد من أن فريق الزرع يعلم بكيفية الاتصال بك في كل الأحوال. احتفظ بحقيبة المستشفى الصغيرة جاهزة على الدوام وضع ترتيبات للانتقال لمركز الزرع مُسبقًا.

أثناء الإجراء

زراعة الكبد من متبرع متوفى

إذا تم إخطارك بأنه قد توفر كبد من شخص متوفى، فسيُطلب منك المجيء إلى المستشفى على الفور. وسوف يقوم فريق الرعاية الصحية بإدخالك إلى المستشفى وإجراء فحص للتأكد من أنك تتمتع بصحة كافية للخضوع للجراحة.

يتم إجراء جراحة زراعة الكبد باستخدام تخدير عام، لذا، لن تكون مدركًا لما يحدث أثناء العملية.

يصنع جراح زراعة الأعضاء شقًا طويلًا في منطقة البطن للوصول إلى الكبد. ويختلف موقع وحجم الشق حسب نهج الجراح والتشريح الجسدي لديك.

ثم سيفصل الجراح إمداد الدم والقنوات الصفراوية عن الكبد ويستأصل الكبد المريض. ويضع بعد ذلك الكبد المتبرع به مكانه في الجسم ويعيد توصيل الأوعية الدموية والقنوات الصفراوية بالكبد. ويمكن أن تستغرق الجراحة 12 ساعة حسب حالتك.

وبمجرد وضع الكبد الجديد مكانه، يستخدم الجراحون خيوطًا جراحية ودبابيس لغلق الشق الجراحي. ثم سيتم نقلك إلى وحدة الرعاية المركزة لتبدأ في التعافي.

زراعة الكبد من خلال متبرع حي

إذا كان من المفترض أن تجري زراعة الكبد باستخدام تبرع من شخص حي، فسيقوم الجراحون بزراعة جزء من كبد المتبرع في جسمك.

سيبدأ الجراحون بإجراء عملية للمتبرع ليستأصلوا جزءًا من الكبد لإجراء الزراعة. ثم سيستأصل الجراحون كبدك المريض ويضعون مكانه جزء الكبد المُتبرَع به في جسمك. ويقوم الجراحون بعد ذلك بتوصيل الأوعية الدموية والقنوات الصفراوية بالكبد الجديد.

وخلال فترة قصيرة يتجدد نمو جزء الكبد المزروع في جسمك والجزء المستأصل من جسم المتبرع بشكل سريع، حتى يصل إلى الحجم الطبيعي في غضون بضعة أشهر.

بعد الإجراء

استشارة زراعة الكبد في Mayo Clinic (مايو كلينك) استشارة زراعة الكبد في Mayo Clinic (مايو كلينك)

بعد زراعة الكبد، سيفحص الأطباء وظائف الكبد في أغلب الأوقات ويراقبونك بحثًا عن علامات المضاعفات.

بعد زرع كبد

بعد زرع كبد لديك، يمكنك أن تتوقع أن:

  • يُحتمل بقاؤك في وحدة العناية المركزة لأيام قليلة. سيراقب الأطباء والممرضات حالتك لمتابعة وجود مؤشرات على مضاعفات. كما أنهم سيختبرون وظائف كبدك باستمرار بحثًا عن مؤشرات تدل على أن كبدك الجديد يعمل.
  • تقضي ما بين 5 و10 أيام في المستشفى. بمجرد أن تصبح مستقرًا، يتم نقلك إلى منطقة نقاهة بعد الزرع لمتابعة التعافي.
  • تخضع لفحوصات متكررة أثناء متابعتك للتعافي في المنزل. يضع فريق الزرع الخاص بك جدولاً زمنيًا لفحصك. قد تخضع لاختبارات دم لمرات قليلة كل أسبوع في البداية ثم بمعدل أقل مع الوقت.
  • تتناول أدوية طوال عمرك. ستتناول عددًا من الأدوية بعد زرع كبدك، ويستمر كثير منها طوال عمرك. تساعد الأدوية المسماة بكابتات المناعة على منع جهازك المناعي من مهاجمة كبدك الجديد. تساعد أدوية أخرى في تقليل خطر المضاعفات الأخرى بعد الزرع لديك.

توقع مدة تعافٍ تبلغ ستة أشهر أو أكثر قبل أن تشعر بالشفاء الكامل بعد جراحة زرع الكبد لديك. قد تتمكن من استئناف النشاطات العادية أو العودة إلى العمل بعد أشهر قليلة من الجراحة. قد يعتمد طول المدة التي تستغرقها للتعافي على مدى مرضك قبل زرع الكبد لديك.

النتائج

معدلات البقاء على قيد الحياة بعد زراعة الكبد

تعتمد احتمالات إجرائك لعملية زراعة كبد ناجحة وبقائك على قيد الحياة مدة طويلة على حالتك الخاصة.

وبشكل عام، أظهرت الدراسات أن 70 في المائة تقريبًا من الأشخاص الذين خضعوا لزراعة الكبد يظلون على قيد الحياة لمدة خمسة أعوام على الأقل. وذلك يعني أن هناك 70 شخصًا سيعيشون لمدة خمسة أعوام وسيموت 30 خلال هذه المدة من بين كل 100 شخص يجرون زراعة الكبد.

وغالباً ما تكون لدى الأشخاص الذين يتلقون كبدًا من متبرع حي معدلات بقاء على المدى القصير أفضل من أولئك الذين يتلقون كبد متبرع متوفًى. لكن تُعد مقارنة النتائج على الأمد الطويل صعبة نظرًا لقصر فترة انتظار الأشخاص الذين يتلقون العضو من متبرع حي، كما أن حالتهم المرضية ليست بنفس حدة حالة الأشخاص الذين يتلقون الكبد من متبرع ميت.

كما تتفاوت معدلات نجاة متلقي زراعة الكبد بين مراكز الزراعة في الولايات المتحدة الأمريكية، ويمكن العثور عليها على الإنترنت في السجل العلمي لمتلقي الأعضاء المزروعة.

التجارب السريرية

اطلع على الدراسات التي تجريها Mayo Clinic لاختبار العلاجات والتدخلات الطبية والفحوصات الجديدة كوسائل للوقاية من هذا المرض أو تشخيصه أو علاجه أو السيطرة عليه.

التأقلم والدعم

من الطبيعي أن تشعُر أنك قلق أو مثقل بالهموم أثناء انتظار عملية الزرع أو أن تخشى رفْض جسدك للعضو المزروع، أو تأخر فترة الشفاء الكامل أو غيرها من المشاكل التي قد تحدث بعد عملية الزرع. اطلُب دعم الأصدقاء وأفراد الأسرة الذين يمكنهم مساعدتك على التعامُل خلال هذا الوقت العصيب.

يمكن لفريق الزرع في Mayo Clinic مساعدتك على استخدام الموارد المُفيدة الأخرى وإستراتيجيات التأقلُم طوال عملية الزرع، على سبيل المثال:

  • قد يكون الانضمام إلى مجموعة دعم مُتلقي الزرع مفيدًا. يمكن للحديث مع الآخرين الذين يشاركونك تجربتك أن يخفف من مخاوفك وقلقك.
  • مشاركة تجاربك على وسائل التواصل الاجتماعي. تحظى مستشفى Mayo Clinic بصفحة على Facebook مُخصصة لزراعة الأعضاء في Mayo Clinic وهي مخصصة بالأساس لمساعدة متلقيّ عملية زرع الأعضاء، وكذلك المتبرعين على التواصل مع بعضهم البعض عبر الإنترنت.
  • إيجاد خدمات إعادة التأهيل. إذا كنتَ عائدًا إلى العمل، فقد يتمكن الاختصاصي الاجتماعي بـ Mayo Clinic من توصيلك بخدمات إعادة التأهيل التي يقدمها قسم إعادة التأهيل المِهني في الولاية التي تعيش فيها.
  • وضع أهداف وتوقُّعات واقعية. عليك أن تدرك أن الحياة بعد الزرع قد لا تكون بالضبط نفس الحياة قبل الزرع. وجود توقُّعات واقعية حول النتائج ووقت التعافي يمكن أن تساعد على الحدِّ من التوتُّر.
  • ثقِّف نفسك. ابحث قدْر المُستطاع عن معلومات متعلقة بالإجراء الطبي الذي ستجريه، واطرح أسئلة حول الأشياء التي لا تفهمها. المعرفة قوة وتمكين.

النظام الغذائي والتغذية

إن اتباع نظام غذائي متزنٍ على نحو جيد أمر هام بصفة خاصة بعد زراعة الكبد ليساعدك في التعافي ويبقيك في صحة جيدة.

ويشمل فريق الزراعة التابع لـMayo Clinic أخصائي تغذية يناقش احتياجاتك الغذائية ونظامك الغذائي ويجيب عن أي أسئلة لديك بعد الزراعة.

بشكل عام، ينبغي أن تتبع نظامًا غذائيًا منخفض الملح والكوليسترول والدهون والسكر.

للوقاية من تلف الكبد الجديد، من الضروري تجنب تناوُل الكحوليات. تجنب تناوُل المشروبات الكحولية أو استخدام الكحول في الطهو.

سيقدم لك أخصائي التغذية في Mayo Clinic العديد من خيارات الأطعمة الصحية والأفكار لاستخدامها في خطة تغذيتك. ربما تشمل توصيات أخصائي التغذية بعد زراعة الكلى الخطوات التالية:

  • تناوُل خمس حصص على الأقل من الفاكهة والخضراوات يوميًا
  • تجنُّب تناوُل الفاكهة الحمضية وعصيرها، أو الرمان أو برتقال إشبلية نظرًا لتأثيرهما في مجموعة أدوية كبت المناعة (مثبطات الكالسينيورين)
  • تناوُل ما يكفي من الألياف في النظام الغذائي اليومي
  • تناوُل أطعمة الحبوب الكاملة وتجنب الأطعمة المصنعة
  • تناوُل منتجات الألبان قليلة الدسم أو الخالية من الدسم، والتي تكون ضرورية للحفاظ على مستويات عالية من الكالسيوم والفسفور
  • تناوُل اللحوم والدواجن والأسماك الخالية من الدهون
  • اتباع إرشادات السلامة الغذائية
  • تناوُل الماء بانتظام عن طريق تناوُل ما يكفي من الماء أو السوائل الأخرى كل يوم

ممارسة الرياضة

يجب أن تكون التمارين الرياضية والنشاط البدني جزءًا منتظمًا من حياتك بعد إجراء عملية زراعة الكبد لمواصلة تحسين صحتك البدنية والعقلية بصفة عامة.

أثناء وجودك في المستشفى، سيقوم اختصاصي العلاج الطبيعي في Mayo Clinic بتعليمك بعض التمارين الرياضية لمساعدتك على التعافي وتجنب المضاعفات. يمكن لاختصاصي العلاج الطبيعي أيضًا التحدث معك عن التوصل لبرنامج تمارين رياضية مناسب لاتباعه في المنزل.

بعد فترة وجيزة من عملية الزراعة، يجب أن تمشي بأكبر قدر ممكن. بعد ذلك، وبناءً على تحسنك، يمكنك البدء في دمج المزيد من النشاط البدني في حياتك اليومية.

فالمشي وركوب الدراجات والسباحة وتدريبات القوة المنخفضة التأثير وغيرها من الأنشطة البدنية الأخرى التي تستمتع بها يمكن أن تكون جميعًا جزءًا من نمط حياة صحي ونشط بعد عملية الزراعة. لكن احرص على التحقق من فريق عملية زراعة الأعضاء قبل بدء أو تغيير التمارين الرياضية بعد عملية الزراعة.

زراعة الكبد - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

11/07/2019
  1. Feldman M, et al. Liver transplantation. In: Sleisenger & Fordtran's Gastrointestinal and Liver Disease: Pathophysiology, Diagnosis, Management. 10th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders; 2016. https://www.clinicalkey.com. Accessed June 13, 2016.
  2. Liver transplant. American Liver Foundation. http://www.liverfoundation.org/abouttheliver/info/transplant/. Accessed June 13, 2016.
  3. What I need to know about liver transplantation. National Institute for Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. http://digestive.niddk.nih.gov/ddiseases/pubs/livertransplant_ez/. Accessed June 13, 2016.
  4. Questions & answers for transplant candidates about MELD and PELD. United Network for Organ Sharing. http://www.unos.org/docs/MELD_PELD. Accessed May 28, 2014.
  5. Liver Kaplan-Meier patient survival rates for transplants performed: 1997-2004. Organ Procurement and Transplantation Network. https://optn.transplant.hrsa.gov/data/view-data-reports/national-data/#. Accessed May 28, 2016.
  6. Selecting a hospital. United Network for Organ Sharing http://www.transplantliving.org/before-the-transplant/getting-on-the-list/selecting-a-hospital/. Accessed June 13, 2016.
  7. Dove LM, et al. Liver transplantation in adults: Patient selection and pretransplantation evaluation. http://www.uptodate.com/home. Accessed June 13, 2016.
  8. Bambha K, et al. Model for End-stage Liver Disease (MELD). http://www.uptodate.com/home. Accessed June 13, 2016.
  9. Cotler S. Living donor liver transplantation. http://www.uptodate.com/home. Accessed June 13, 2016.
  10. Partnering with your transplant team: The patient's guide to transplantation. United Network for Organ Sharing. https://www.unos.org/wp-content/uploads/unos/WEPNTK.pdf. Accessed March 11, 2016.
  11. Kim WR, et al. OPTN/SRTR 2014 annual data report: Liver. American Journal of Transplantation. 2016;16:11.
  12. Barbara Woodward Lips Patient Education Center. Liver transplant. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2013.
  13. Glorioso JM, et al. Pivotal preclinical trial of the spheroid reservoir bioartificial liver. Journal of Hepatology. 2015;63:388.
  14. Yu Y, et al. Cell therapies for liver diseases. Liver Transplantation. 2012;18:9.
  15. Taner T, et al. Decreased chronic cellular and antibody-mediated injury in the kidney following simultaneous liver-kidney transplantation. Kidney International. 2016;89:909.
  16. De Assuncao TM, et al. Development and characterization of human-induced pluripotent stem cell-derived cholangiocytes. Laboratory Investigation. 2015;95:684.
  17. Croome KP, et al. The use of donation after cardiac death allografts does not increase recurrence of hepatocellular carcinoma. American Journal of Transplantation. 2015;15:2704.
  18. Tincani G, et al. Operative risks of domino liver transplantation for the familial amyloid polyneuropathy liver donor and recipient: A double analysis. American Journal of Transplantation. 2011;11:750.
  19. Kitchens WH. Domino liver transplantation: Indications, techniques, and outcomes. Transplantation Reviews. 2011;25:167.
  20. Scientific Registry of Transplant Recipients. http://www.srtr.org/default.aspx. Accessed April 11, 2016.
  21. Heimbach JK (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. July 19, 2016.