نظرة عامة

الالتهاب الكبدي السام هو التهاب بالكبد كرد فعل لمواد معينة قد تعرضت لها. يمكن أن ينجم الالتهاب الكبدي السام عن الكحول أو المواد الكيميائية أو المخدرات أو المكملات الغذائية.

في بعض الحالات، تحدث الإصابة بالالتهاب الكبدي السام في غضون ساعات أو أيام من التعرض للسم. وفي حالات أخرى، قد يستغرق الأمر شهورًا من الاستخدام المنتظم قبل ظهور العلامات والأعراض.

غالبًا ما تختفي أعراض الالتهاب الكبدي السام عند إيقاف التعرض للسم. ولكن يمكن أن يتسبب الالتهاب الكبدي السام في إحداث ضرر دائم بالكبد، مؤديًا إلى تندب في أنسجة الكبد لا يمكن علاجه (تشمع) وإلى الفشل الكبدي في بعض الحالات، وهو ما يمكن أن يكون مهددًا للحياة.

الأعراض

قد لا تسبب الأنواع الخفيفة من التهاب الكبد التسممي ظهور أي أعراض، ومن الممكن الكشف عنها عن طريق اختبارات الدم. عندما تحدث علامات التهاب الكبد الوبائي التسممي وأعراضه، فقد تتضمن ما يلي:

  • اصفرار البشرة وابيضاض العينين (اليرقان)
  • حكة
  • ألم في البطن، لا سيما في الجزء العلوي الأيمن منها
  • الإرهاق
  • فقدان الشهية
  • الغثيان والقيء
  • طفح جلدي
  • فقدان الوزن
  • البول غامق اللون أو مثل لون الشاي

متى تزور الطبيب

يجب زيارة الطبيب فورًا في حالة المعاناة من علامات وأعراض تثير قلقك.

يمكن أن تؤدي الجرعات الزائدة من بعض الأدوية مثل أسيتامينوفين (تيلينول، وأدوية أخرى)، إلى فشل الكبد. يجب الحصول على الرعاية الطبية الفورية إذا كنت تعتقد أن أحد البالغين أو طفل ما قد تناول جرعة زائدة من عقار أسيتامينوفين. وقد تشمل العلامات والأعراض المحتملة لزيادة جرعة أسيتامينوفين ما يلي:

  • فقدان الشهية
  • الغثيان والقيء
  • ألم في الجزء العلوي من البطن
  • غيبوبة

إذا كنت تعتقد أنه تم تناول جرعة زائدة من عقار أسيتامينوفين، فلا بد من الاتصال برقم 911 أو خدمات الطوارئ المحلية، أو إن كنت في لولايات المتحدة الأمريكية فاتصل بالرقم 1222-222-800. يمكن أن تكون الجرعة الزائدة من عقار أسيتامينوفين قاتلة ولكن يمكن علاجها بنجاح إذا تم التعامل معها مبكرًا بعد ابتلاعها.

الأسباب

يحدث التهاب الكبد السام عند إصابة الكبد بالتهاب بسبب التعرُّض لمادة سامة. يمكن أيضًا حدوث التهاب الكبد السام عند تناول الكثير من الأدوية التي تتوفر بوصفة أو دون وصفة طبية.

وتقوم الكبد طبيعيًا بإزالة وتحليل معظم الأدوية والمواد الكيماوية من مجرى الدم. ويؤدي تحليل المواد السامة إلى صدور منتجات ثانوية يمكن أن تتلف الكبد. وبالرغم من القدرة الكبيرة للكبد على التجدد، يمكن أن يؤدي التعرض المستمر للمواد السامة إلى الضرر الخطير والذي يتعذر أحيانًا علاجه.

يمكن أن يحدث التهاب الكبد السام بسبب ما يلي:

  • الكحول. يمكن أن يؤدي تناول الكحوليات لسنين طويلة إلى التهاب الكبد الكحولي وهو التهاب يصيب الكبد بسبب الكحوليات.
  • مسكنات الألم تُصرف دون وصفة طبية. يمكن لمسكنات الألم التي تتوفر دون وصفة طبية مثل أسيتامينوفين (تايلينول، وغيره) والأسبرين والإيبوبروفين (أدفيل، وموترين آي بي، وغيرهما) ونابروكسين (أليف، وغيره)، أن يؤدي إلى تلف الكبد، وخاصةً عند التناول المتكرر أو تناوله مع شرب الكحوليات.
  • أدوية مقررة بوصفة طبية. تتضمن بعض الأدوية التي ترتبط بالإصابة الخطيرة للكبد أدوية الستاتينات التي تُستخدَم لعلاج ارتفاع الكوليسترول، ومجموعة الدواء أموكسيسيلين-حمض الكلافولينيك (أوجمنتين)، وفينيتوين (ديلانتين وفينيتك)، والأزاثيوبرين (أزاسان، إميوران)، ونياسين (نياسبان)، كيتوكونازول، وبعض الستيرويدات المضادة للفيروسات والابتنائية. هناك العديد من الأمور الأخرى.
  • الأعشاب والمكملات الغذائية. توجد بعض الأعشاب التي تكون خطيرة على الكبد بما يشمل الألوفيرا والكوهوش الأسود والقشرة المقدسة والبلوط والسنفيتون والكافا والأفيدرا. هناك العديد من الأمور الأخرى. يمكن إصابة الأطفال بتلف الكبد في حالة تناول المكملات الفيتامينية بدل الحلوى بطريق الخطأ وتناولوا جرعات كبيرة.
  • المواد الكيميائية الصناعية. يمكن أن تؤدي الكيماويات التي يتعرض لها الشخص في العمل إلى إصابة الكبد. تتضمن المواد الكيماوية المنتشرة التي يمكن أن تتلف الكبد الكربون رباعي كلوريد مذيب التنظيف الجاف، ومادة معروفة باسم كلوريد الفينيل (تُستخدَم في صنع المواد البلاستيكية)، والمبيد العشبي الباركوات، ومجموعة من المواد الكيميائية الصناعية المعروفة باسم ثنائي الفينيل متعدد الكلور.

عوامل الخطر

تتضمن العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بالتهاب الكبد التسممي ما يلي:

  • تناول مسكنات الألم التي تصرف بدون وصفة طبية أو بعض الأدوية التي تصرف بوصفة طبية. إن تناول دواء أو مسكن يُصرف بدون وصفة طبية له خطر الإصابة بتلف الكبد يعمل على زيادة خطر الإصابة بالتهاب الكبد التسممي. خصوصًا عند تناول ما يزيد عن جرعة الدواء الموصى بها.
  • الإصابة بمرض كبدي. الإصابة باضطراب كبدي خطير مثل تليف الكبد أو مرض الكبد الدهني غير الكحولي يجعلك أكثر عرضة لتأثيرات السموم.
  • الإصابة بالالتهاب الكبدي. العدوى المزمنة بفيروس التهاب الكبد الوبائي (التهاب الكبد ب أو التهاب الكبد الوبائي سي أو غيرها من فيروسات التهاب الكبد، والتي تكون نادرة جداً، التي قد تستمر في الجسم) تجعل الكبد أكثر ضعفاً.
  • التقدم بالعمر. مع التقدم في السن، يعمل الكبد على تكسير المواد الضارة ببطء أكبر. وهذا يعني أن هذه السموم ومنتجاتها الثانوية تستمر في الجسد فترة أطول.
  • شرب الكحول. شرب الكحول أثناء تناول الأدوية أو مكملات غذائية معينة من الأعشاب يزيد من خطر حدوث سمية.
  • النساء. نظرًا لأن التمثيل الغذائي لبعض السموم لدى النساء يحدث ببطء أكثر من الرجال، فإن كبد النساء يتعرض لتركيزات أعلى من المواد الضارة في الدم لفترة أطول. وهذا يزيد من خطر الإصابة بالتهاب الكبد السام.
  • الإصابة بطفرات وراثية معينة. إن وراثة طفرات وراثية معينة تؤثر على إنتاج وعمل إنزيمات الكبد التي تعمل على تكسير السموم يمكن أن تؤدي إلى جعلك أكثر قابلية للإصابة بالتهاب الكبد التسممي.
  • التعامل مع السموم الصناعية. إن العمل مع كيماويات صناعية معينة يعرضك لخطر الإصابة بالتهاب الكبد التسممي.

المضاعفات

يمكن أن يؤدي الالتهاب المرتبط بالتهاب الكبد السام إلى تلف الكبد وتندبه. بمرور الوقت، يجعل هذا التندب، الذي يسمى تليف الكبد، من الصعب على الكبد القيام بعمله. يؤدي تليف الكبد إلى فشل الكبد في نهابة المطاف. يُعد العلاج الوحيد لفشل الكبد المزمن استبدال كبدك بكبد سليم من متبرع (زراعة الكبد).

الوقاية

نظرًا لأنه ليس من الممكن معرفة كيف سيكون رد فعلك تجاه دواء معين، لا يمكن الوقاية دائمًا من الالتهاب الكبدي السام. ولكن يمكنك الحد من خطر الإصابة بمشكلات الكبد إذا:

  • حددت من تناول الأدوية. لم تناول الأدوية المقررة بوصفة طبية أو غير المقررة بوصفة طبية إلا في حالة الضرورة القصوى. بحثت عن خيارات غير معتمدة على الأدوية لعلاج المشكلات الشائعة مثل ارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الكوليسترول وألم التهاب المفاصل.
  • تناولت الأدوية فقط حسب التوجيهات. اتبعت التوجيهات كما ينبغي لأي دواء تتناوله. لم تتجاوز الكمية الموصي بها، حتى لو كان يبدو أن الأعراض لا تتحسن. نظرًا لأنه أحيانًا سرعان ما تزول تأثيرات مسكنات الألم غير المقررة بوصفة طبية، فمن السهل تناول الكثير.
  • توخيت الحذر بشأن الأعشاب والمكملات. لم تفترض أن المنتج الطبيعي لا يسبب أذًى. ناقشت المزايا والمخاطر مع طبيبك قبل تناول الأعشاب والمكملات. لدى معاهد الصحة الوطنية موقع إلكتروني LiverTox الذي يمكنك البحث من خلاله على الأدوية والمكملات للتعرّف على إذا ما كانت ذات صلة بالتليف الكبدي.
  • لا تمزج الكحول والأدوية. يعتبر الكحول والأدوية مزيجًا سيئًا. إذا كنت تتناول الأسيتامينوفين، فلا تشرب الكحول. سؤال الطبيب أو الصيدلي عن التفاعل بين الكحول والأدوية المقررة بوصفة طبية أو غير المقررة بالوصفة الطبية التي تستعملها.
  • اتخاذ الاحتياطات بشأن المواد الكميائية. إذا كنت تتعامل مع مواد كميائية خطرة أو تستخدمها، فاتخذ جميع الاحتياطات اللازمة لحماية نفسك من التعرض لها. إذا كنت تتعرض لمادة ضارة، فاتبع الإرشادات الموجودة في مقر العمل أو اتصل بخدمات الطوارئ المحلية أو مركز مكافحة السموم المحلي للمساعدة.
  • الاحتفاظ بالأدوية والمواد الكيميائية بعيدًا عن متناول الأطفال. الاحتفاظ بجميع الأدوية ومكملات الفيتامين بعيدًا عن متناول الأطفال وفي عبوات منيعة على الأطفال لكي لا يتسنى للأطفال بلعها دون قصد.

16/05/2018
References
  1. Feldman M, et al. Hepatic drug metabolism and liver disease caused by drugs. In: Sleisenger and Fordtran's Gastrointestinal and Liver Disease: Pathophysiology, Diagnosis, Management. 10th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2016. http://www.clinicalkey.com. Accessed Aug. 17, 2016.
  2. Couturier FJ, et al. Toxic hepatitis due to a food supplement: "Natural" is no synonym for "harmless." Clinics and Research in Hepatology and Gastroenterology. In press. Accessed Aug. 17, 2016.
  3. McNally PR, ed. Alcoholic liver disease, alcoholism, and alcohol withdrawal. In: GI/Liver Secrets Plus. 5th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2015. http://www.clinicalkey.com. Accessed Aug. 17, 2016.
  4. Larson AM. Drug-induced liver injury. http://www.uptodate.com/home. Accessed Aug. 17, 2016.
  5. Larson AM. Hepatotoxicity due to herbal medications and dietary supplements. http://www.uptodate.com/home. Accessed Aug. 17, 2016.
  6. Brown, AC. Liver toxicity related to herbs and dietary supplements: Online table of case reports. Part 3 of 6, Food and Chemical Toxicology. In press. Accessed Aug. 20, 2016.
  7. Feldman M, et al. Liver disease caused by anesthetics, chemicals, toxins, and herbal preparations. In: Sleisenger and Fordtran's Gastrointestinal and Liver Disease: Pathophysiology, Diagnosis, Management. 10th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2016. http://www.clinicalkey.com. Accessed Aug. 17, 2016.
  8. Picco MF (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Aug. 29, 2016.