نظرة عامة

فشل الكبد الحاد هو فقدان سريع لوظائف الكبد في غضون أيام أو أسابيع، ويحدث عادةً لدى شخص لم يكن مصابًا بأي مرض في الكبد من قبلب. والسبب الأكثر شيوعًا له هو فيروس التهاب الكبد أو أدوية التهاب الكبد، مثل أسيتامينوفين. يعد فشل الكبد الحاد أقل شيوعًا من فشل الكبد المزمن، ويتفاقم ببطء أكبر.

يمكن أن يسبب فشل الكبد الحاد، المعروف أيضًا باسم فشل الكبد الخاطف، مضاعفات خطيرة، تشمل النزيف المفرط وزيادة الضغط في الدماغ. وهو حالة طبية طارئة تتطلب دخول المستشفى.

وبحسب الأسباب، يمكن أحيانًا الشفاء من فشل الكبد الحاد بالعلاج وعودة حالة الكبد إلى طبيعتها. ومع ذلك، قد تكون زراعة الكبد هي العلاج الوحيد في كثير من الحالات.

الأعراض

قد تشمل مؤشرات فشل الكبد الحاد وأعراضه ما يلي:

  • اصفرار الجلد ومقلة العين (اليرقان)
  • الشعور بالألم في الجزء العلوي الأيمن من البطن
  • انتفاخ في البطن (الاستِسقاء)
  • الغثيان
  • القيء
  • شعور عام بالتوعك (ضعف عام)
  • التوهان أو التشوش
  • النعاس
  • رائحة كريهة أو حلوة للنفَس
  • الرعاشات

متى تزور الطبيب

ومن ناحية أخرى، يُعد فشل الكبد الحاد قابلاً للتطور السريع لدى الإنسان الذي لا يعاني من أمراض أخرى، وهو يُشكل خطرًا على الحياة. إذا ظهر لديك أو لدى شخص تعرفه اصفرار مفاجئ في العينين أو البشرة، أو ألم عند الضغط على الجزء العلوي من البطن، أو أي تغيرات غير معتادة في الحالة العقلية أو الشخصية أو السلوك، فعليك التوجه للحصول على الرعاية الطبية في الحال.

الأسباب

تحدث الإصابة بالفشل الكبدي الحاد عندما تتعرض خلايا الكبد للتلف الشديد وتفقد قدرتها على أداء وظائفها. وتتضمن الأسباب المحتملة ما يلي:

  • جرعة مفرطة من الأسِيتامينُوفين. فتناول جرعة زائدة من الأسِيتامينُوفين (تايلينول وغيره) هو السبب الأكثر شيوعًا للإصابة بالفشل الكبدي الحاد في الولايات المتحدة. ويُعرف الأسِيتامينُوفين باسم الباراسيتامول خارج الولايات المتحدة. ومن الممكن أن يحدث الفشل الكبدي الحاد بعد تناول جرعة كبيرة جدًا من عقار الأسِيتامينُوفين، أو بعد تناول جرعات أعلى من الموصى به يوميًا لعدة أيام.

    إذا تناولت أنت أو أي شخص تعرفه جرعة مفرطة من الأسِيتامينُوفين، فاطلب الرعاية الطبية في أسرع وقت ممكن. فقد يمنع العلاج الإصابة بالفشل الكبدي. ولا تنتظر حتى تبدأ علامات الفشل الكبدي في الظهور.

  • الأدوية المقرَّرة بوصفة طبية. تتسبب بعض الأدوية المصروفة بوصفة طبية، بما في ذلك المضادات الحيوية ومضادات الالتهاب غير الستيرويدية ومضادات التشنج، في الإصابة بالفشل الكبدي الحاد.
  • المُكمِّلات العشبية. هناك رابط بين تناول الأدوية والمكملات العشبية، مثل الكافا والإيفيدرا والاسكوتيلاريا والنعناع الأوروبي، وبين الإصابة بالفشل الكبدي الحاد.
  • التهاب الكبد والفيروسات الأخرى. من المحتمل أن يتسبب التهاب الكبد A والتهاب الكبد B والتهاب الكبد E في الإصابة بالفشل الكبدي الحاد. وتشمل الفيروسات الأخرى المسببة للفشل الكبدي الحاد فيروس إبشتاين-بار، والفيروس المضخم للخلايا، وفيروس الهربس البسيط.
  • المواد السامة. تشمل المواد السامة التي قد تسبب فشلاً كبديًا حادًا الفطر البري السام أمانيت فالوسياني، والذي يُخلط أحيانًا بينه وبين الفطر الآمن للأكل. كما يُعد رباعي كلوريد الكربون مادة سامة أخرى تُسبِّب الفشل الكبدي الحاد. وهو مادة كيميائية صناعية توجد في المبردات والمواد المذيبة الخاصة بالشمع والطلاءات ومواد أخرى.
  • أمراض المناعة الذاتية. قد يحدث الفشل الكبدي نتيجة للإصابة بالتهاب الكبد المناعي الذاتي، وهو مرض يتمثل في قيام الجهاز المناعي بمهاجمة خلايا الكبد، مما يتسبب في حدوث التهاب والتعرض للإصابة.
  • الأمراض التي تصيب أوردة الكبد. قد تتسبب أمراض الأوعية الدموية، مثل متلازمة بود-خياري، في حدوث انسدادات في أوردة الكبد، مما يؤدي إلى الإصابة بالفشل الكبدي الحاد.
  • الأمراض الأيضية. في بعض الأحيان، تتسبب الأمراض الأيضية النادرة، مثل مرض ويسلون ومرض الكبد الدهني الحاد المرتبط بالحمل، في الإصابة بفشل الكبد الحاد.
  • مرض السرطان. قد يتسبب السرطان الذي يبدأ في الكبد أو ينتشر ليصل إلى الكبد في الإصابة بالفشل الكبدي.
  • الصدمة. قد تؤدي العدوى الغامرة (الإنتان) والصدمة إلى منع تدفق الدم إلى الكبد بشكل يتسم بالخطورة، مما يتسبب في الإصابة بالفشل الكبدي.
  • ضربة الحرارة. من الممكن أن تؤدي ممارسة الأنشطة البدنية الشاقة في الأجواء الحارة إلى تحفيز الإصابة بالفشل الكبدي الحاد.

غير أن بعض حالات الفشل الكبدي الحاد تكون مجهولة السبب.

المضاعفات

غالبًا ما يسبب الفشل الكبدي الحاد مضاعفات، منها:

  • زيادة السوائل في المخ (الوذمة الدماغية). تسبب الكثير من السوائل المتراكمة ضغطًا في الدماغ؛ ما قد يؤدي إلى فقدان الاتزان والارتباك العقلي الشديد والنوبات الصرعية.
  • النزيف واضطرابات النزيف. لا تستطيع الكبد التالفة إفراز كمية كافية من عوامل التخثر التي تساعد الدم على التجلط. ومن الأعراض الشائعة لهذه الحالة حدوث نزيف في الجهاز الهضمي. وقد يصعب السيطرة على مثل هذا النزيف.
  • حالات العدوى. الأشخاص المصابون بالفشل الكبدي الحاد هم أكثر عرضة للإصابة بالعدوى، خاصةً في الدم والجهاز التنفسي والمسالك البولية.
  • الفشل الكلوي. غالبًا ما يحدث الفشل الكلوي بعد الفشل الكبدي، خاصة إذا كنت تتناول جرعة زائدة من عقار الأسِيتامينُوفين؛ ما يؤدي إلى تلف الكبد والكليتين معًا.

الوقاية

يمكنك التقليل من خطر الإصابة بالفشل الكبدي الحاد عن طريق العناية بكبدك.

  • اتبِع الإرشادات بشأن الأدوية. إذا كنت تتناول الأسيتامينُوفين أو أي أدوية أخرى، فتحقق من نشرة العبوة لمعرفة الجرعة الموصى بها ولا تتناول أكثر منها. وإذا كنت مصابًا بالفعل بمرض في الكبد، فاستشر طبيبك عما إذا كان من الآمن تناول أي كمية من الأسِيتامينُوفين أم لا.
  • أخبر طبيبك بجميع الأدوية التي تتناولها. فحتى الأدوية المتاحة دون وصفة طبية والأدوية العشبية يمكن أن تتداخل مع عمل الأدوية التي يصفها لك الطبيب.
  • تناوَلِ المشروبات الكحولية باعتدال، ويُفضَّل ألا تحتسيها على الإطلاق. إذا اخترت احتساء المشروبات الكحولية، فاشربها باعتدال. بالنسبة للبالغين الأصحاء، يعني ذلك تناوُل مشروب كحولي واحد في اليوم للنساء وما يصل إلى مشروبين في اليوم للرجال.
  • تجنب السلوكيات المحفوفة بالمخاطر. اطلب المساعدة إذا كنت تتعاطى عقاقير غير مشروعة من خلال الوريد. عدم مشاركة الإبر. واحرص على استخدام الواقي الذكري أثناء ممارسة العلاقة الجنسية. وإذا أردت الحصول على وشم أو عمل ثقوب بالجسم، فتأكد من أن المكان الذي تختاره نظيف وآمن. الامتناع عن التدخين.
  • احصل على التطعيمات. إذا كنت مصابًا بمرض كبدي مزمن، أو لديك تاريخ من الإصابة بأي نوع من أنواع عدوى التهاب الكبد، أو كنت معرضًا بصورة أكبر لخطر الإصابة بالتهاب الكبد، فاستشر طبيبك بشأن الحصول على لقاح التهاب الكبد B. وهناك أيضًا لقاح متوفر لالتهاب الكبد A.
  • تجنب ملامسة دم أو سوائل جسم الأشخاص الآخرين. من الممكن أن يؤدي وخز الإبر عن طريق الخطأ أو تنظيف الدماء أو سوائل الجسم بطريقة غير صحيحة إلى نقل فيروسات التهاب الكبد. كما يمكن أن تؤدي مشاركة شفرات الحلاقة أو فرش الأسنان إلى نقل العدوى.
  • لا تأكل الفطر البري. فقد يكون من الصعب معرفة الفرق بين الفطر السام والفطر الآمن الصالح للأكل.
  • كن حذرًا عند استخدام بخاخات الإيروسول. عند استخدام المنظفات المزودة ببخاخات، تأكد من تهوية الغرفة، أو ارتدِ قناعًا. واتخذ تدابير وقائية مماثلة عند رش المبيدات الحشرية، ومبيدات الفطريات، والطلاء، والمواد الكيميائية السامة الأخرى. واتبع تعليمات المنتجات بعناية.
  • انتبه لما يحدث لجلدك. عند استخدام المبيدات الحشرية والمواد الكيميائية السامة الأخرى، احرص على تغطية جلدك بارتداء القفازات والملابس ذات الأكمام الطويلة، ويمكنك كذلك ارتداء قبعة وقناع للوجه.
  • حافِظْ على وزن صحي. من الممكن أن تسبب السِمنة حالة تسمى مرض الكبد الدهني غير الكحولي، وهذه الحالة قد تشمل الكبد الدهني والتهاب الكبد والتشمع.

21/10/2020
  1. Feldman M, et al., eds. Sleisenger and Fordtran's Gastrointestinal and Liver Disease: Pathophysiology, Diagnosis, Management. 11th ed. Elsevier; 2021. https://www.clinicalkey.com. Accessed Sept. 4, 2020.
  2. Acute liver failure. Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/hepatic-and-biliary-disorders/approach-to-the-patient-with-liver-disease/acute-liver-failure#. Accessed Sept. 4, 2020.
  3. Stravitz RT, et al. Acute liver failure. The Lancet. 2019; doi:10.1016/S0140-6736(19)31894-X.
  4. Goldberg E, et al. Acute liver failure in adults: Management and prognosis. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Sept. 4, 2020.
  5. Bezinover D, et al., eds. Liver assist systems for bridging to transplantation: Devices and concepts. In: Critical Care for Potential Liver Transplant Candidates. Springer; 2019.
  6. 13 ways to a healthy liver. American Liver Foundation. https://liverfoundation.org/13-ways-to-a-healthy-liver/. Accessed Sept. 4, 2020.
  7. Picco MF (expert opinion). Mayo Clinic. Oct. 6, 2020.

ذات صلة

Products & Services

Products & Services