نظرة عامة

التهاب الكبد المناعي هو التهاب في الكبد يَحدث عند مهاجمة جهاز مناعة الجسم لخلايا الكبد. يُعد السبب الدقيق للالتهاب الكبدي المناعي غير واضح، ولكن تَتفاعل العوامل الجينية والبيئية بمرور الوقت لتحفيز المرض.

يُمكن أن يُؤدي الالتهاب الكبدي المناعي في حالة عدم علاجه إلى تندب الكبد (تليف الكبد) وفي النهاية إلى فشل الكبد. عندما يتم تشخيص المرض وعلاجه في وقت مبكر، يُمكن السيطرة على التهاب الكبد المناعي في كثير من الأحيان عن طريق العقاقير التي تَعمل على تثبيط جهاز المناعة.

قد تَكون زراعة الكبد خيارًا عند عدم استجابة التهاب الكبد المناعي إلى العلاجات الدوائية أو إذا كان المرض في مرحلة متقدمة.

الأعراض

تتبايَن علامات وأعراض التِهاب الكبِد المناعي من شخصٍ لآخَر وقد تظهر فجأة. يشعُر بعض الأشخاص بالقليل من المشاكل المُتعارف عليها في المراحل المتقدِّمة للمرَض، إن وُجِدت، بينما يشعُر آخرون بعلاماتٍ وأعراضٍ قد تشمل:

  • الإرهاق
  • اضطرابات البطن
  • اصفرار الجلد وبياض العينين (اليَرقان)
  • تضخُّم الكبد
  • ظهور الأوعية الدموية غير الطبيعية على الجلد (الأوعية الدموية العنكبوتية)
  • الطفح الجلدي
  • آلام المفاصل
  • اختفاء الدَّورة الشهرية

متى تزور الطبيب؟

حدِّد موعدًا مع الطبيب، إذا كان لديكَ علامات أو أعراض تثير قلقك.

الأسباب

يَحدُث التهاب الكبد المناعي الذاتي عندما يستهدف الجهاز المناعي الكبد، على غير عادته، حيثُ إن دوره هو مهاجمة الفيروسات والبكتيريا ومسبِّبات الأمراض الأخرى ويُمكِن أن يُؤدِّي هذا الهجوم على الكبد إلى التهاب مزمن وأضرار جسيمة في خلاياه. رغم أن السبب وراء تحوُّل الجسم ضد نفسه غير واضح، يعتقد الباحثون أن التهاب الكبد المناعي الذاتي يُمكِن أن يكون ناجمًا عن تفاعُل الجينات التي تتحكَّم في وظيفة الجهاز المناعي، بالإضافة إلى التعرُّض لفيروسات أو أدوية معيَّنة.

أنواع التهاب الكبد المناعي الذاتي

تعرَّف الأطباء على شكلين أساسيين من التهاب الكبد المناعي الذاتي.

  • التهاب الكبد المناعي الذاتي من النوع الأول. وهو من أكثر أنواع المرض شيوعًا. يمكن أن يَظهر في أي عمر. ونصف الأفراد المصابون بالتهاب الكبد المناعي الذاتي من النوع الأول لديهم اضطرابات مناعية ذاتية أخرى، ومنها الداء البطني، والتهاب المفاصل الروماتويدي، والتهاب القُولون التقرُّحي.
  • التهاب الكبد المناعي الذاتي من النوع الثاني. وبالرغم من ظهور التهاب الكبد المناعي الذاتي من النوع الثاني في البالغين، فإنه أكثر شيوعًا في الأطفال والشباب. وربما يكون الالتهاب الكبدي المناعي الذاتي مصحوبًا بأمراض في المناعة الذاتية الأخرى.

عوامل الخطر

تتضمَّن العوامل التي قد تزيد من خطر إصابتك بالتهاب الكبد المناعي الذاتي ما يلي:

  • كونكِ أنثى. رغم أن كلًّا من الذكور والإناث قد تتمُّ إصابتهم بالتهاب الكبد المناعي الذاتي، فإن المرض يَشيع بين الإناث بشكل أكبر.
  • وجود تاريخ للإصابة بأنواع مُعيَّنة من العدوى. قد يتطوَّر التهاب الكبد المناعي الذاتي بعد اصابتك بالحصبة، أو الهربس البسيط، أو فيروس إبشتاين-بار. ويرتبط المرض أيضا بالتِهاب الكبد A أو B أو C.
  • الوراثة. وتُشير الأدلة إلى أنَّ الاستعداد لالتهاب الكبد المناعي الذاتي قد يُصيب بعض الأسر.
  • وجود مرض مناعي ذاتي. قد يكون الأشخاص المصابون بالفعل بمرض المناعة الذاتية، مثل مرض الاضطرابات الهضمية، والتهاب المفاصل الروماتويدي أو فرط نشاط الغدَّة الدرقية (داء غريفز أو التِهاب الهرمونات هاشيموتو)، أكثر عُرضةً للإصابة بالتِهاب الكبد المناعي الذاتي.

المضاعفات

يمكن أن يؤدي عدم علاج التهاب الكبد المناعي الذاتي إلى تندب أنسجة الكبد (تليف الكبد) بشكل دائم. تتضمن مضاعفات تليف الكبد:

  • تضخم الأوردة في المريء (دوالي المريء). عند انسداد الدورة الدموية داخل الوريد البابي، قد يرتد الدم إلى أوعية دموية أخرى — وهي الأوعية الموجودة بالمعدة والمريء في الأساس. الأوعية الدموية ذات جدران رفيعة، وقد يحدث نزيف بها بسبب امتلائها بالكثير من الدم أكثر مما يمكنها استيعابه. ويعتبر النزيف الشديد في الجزء العلوي من المعدة أو المريء من هذه الأوعية الدموية حالة طارئة مهددة للحياة تتطلب الرعاية الطبية الفورية.
  • وجود سوائل في البطن (الاستسقاء). يمكن لأمراض الكبد التسبب في تراكم كميات ضخمة من السوائل في البطن. قد يكون الاستسقاء أمرًا مزعجًا وقد يتعارض مع التنفس وعادةً يكون علامة على حدوث تليف الكبد المتقدم.
  • فشل الكبد. يحدث هذا عندما يجعل التلف الشديد الذي أصاب خلايا الكبد من الصعب على الكبد العمل بشكل مناسب. في هذه الحالة، هناك حاجة لزراعة الكبد.
  • سرطان الكبد. الأشخاص المصابون بتليف الكبد أكثر عرضة للإصابة بسرطان الكبد.

20/06/2019
References
  1. Overview of chronic hepatitis. Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/hepatic-and-biliary-disorders/hepatitis/overview-of-chronic-hepatitis. Accessed Aug. 27, 2018.
  2. Elsevier Point of Care. Clinical Overview: Autoimmune hepatitis. https://clinicalkey.com. Accessed Aug. 8, 2018.
  3. Heneghan MA. Autoimmune hepatitis: Pathogenesis. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Aug. 6, 2018.
  4. AskMayoExpert. Autoimmune hepatitis. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2017.
  5. Autoimmune hepatitis. National Institute for Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. https://www.niddk.nih.gov/health-information/liver-disease/autoimmune-hepatitis/all-content. Accessed Aug. 6, 2018.
  6. Liver transplantation. Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/immunology-allergic-disorders/transplantation/liver-transplantation. Accessed Aug. 8, 2018.