نظرة عامة

يعتبر تليف الكبد مرحلة متأخرة من تندب الكبد (تليف) الكبد الناجم عن أشكال عديدة من أمراض وحالات الكبد؛ مثل التهاب الكبد وإدمان الكحول المزمن. فالكبد يقوم بعدة وظائف ضرورية؛ بما في ذلك إزالة سمية المواد الضارة من جسمك وتنظيف الدم وتصنيع المواد المغذية الأساسية.

ويحدث تليف الكبد بسبب الأضرار التي لحقت بالكبد. وكلما تعرض الكبد للضرر، يحاول معالجة نفسه. في خلال هذه العملية، تتشكل الأنسجة المنتدبة. وبينما يتقدم مرض تليف الكبد، تتشكَّل المزيد والمزيد من الأنسجة المنتدبة، وذلك يعرقل قيام الكبد بوظيفته.

يستخدم مصطلح التليف الكبدي اللامعاوض لوصف تطور مضاعفات محددة ناجمة عن التغيُّرات التي تحدث بسبب تليف الكبد. ويشكِّل التليف الكبدي اللامعاوض خطرًا على حياة المصاب.

وغالبًا ما لا يمكن معالجة الضرر الذي أصاب الكبد من جراء تليف الكبد. لكن إذا تم تشخيص الإصابة بتليف الكبد مبكرًا وتمت معالجة السبب، يُمكن الحد من حدوث المزيد من الأضرار ونادرًا يتم عكس الضرر.

الأعراض

غالبًا لا تظهر أعراض تليف الكبد أو علاماته إلا بعد وقوع تلف بالغ للكبد. يمكن أن تشمل العلامات والأعراض عند ظهورها ما يلي:

  • الإرهاق
  • النزيف بسهولة
  • الإصابة بكدمات بسهولة
  • حكة في الجلد
  • اصفرار في لون الجلد والعينين (اليرقان)
  • تراكم السوائل في بطنك (الاستسقاء)
  • فقدان الشهية
  • الغثيان
  • تورم في الساقين
  • فقدان الوزن
  • التشوش والنعاس وثقل اللسان (اعتلال دماغي كبدي)
  • ظهور الأوعية الدموية التي تشبه العناكب على بشرتك
  • احمرار في راحة الكفين
  • ضمور الخصية لدى الرجال
  • تضخم الثدي لدى الرجال

متى تزور الطبيب

حدد موعدًا مع طبيبك إذا كانت لديك علامات أو أعراض من المذكورة في الأعلى.

الأسباب

هناك مجموعة واسعة النطاق من الأمراض والحالات التي يمكنها أن تلحق الضرر بالكبد، وتؤدي إلى تليفه. تعتبر الأسباب الأكثر شيوعًا هي:

  • إدمان الكحول المزمن
  • الالتهاب الكبدي الفيروسي المزمن (التهاب الكبد بي، والتهاب الكبد سي)
  • تراكم الدهون في الكبد (مرض الكبد الدهني غير الناجم عن شرب الكحوليات)

تتضمن الأسباب الأخرى المحتملة:

  • تراكم الحديد في الجسم (داء ترسب الأصبغة الدموية)
  • التليف الكيسي
  • تراكم النحاس في الكبد (داء ويلسون)
  • القنوات الصفراوية سيئة التشكيل (رتق القناة الصفراوية)
  • اضطرابات أيض السكر الموروثة (وُجودُ الغالاكتوزِ في الدَّم أو داء اختزان الغلايكوجين)
  • اضطراب الجهاز الهضمي الوراثي (متلازمة ألاجيل)
  • أمراض الكبد الناجمة عن الجهاز المناعي في جسمك (التهاب الكبد المناعي الذاتي)
  • تدمير القنوات الصفراوية (التشمع الصفراوي الأولي)
  • تصلّب القنوات الصفراوية وتندّبها (التهاب القنوات الصفراوية المصلب الأولي)
  • الإصابة بعدوى مثل البلهارسيا
  • الأدوية مثل الميثوتريكسات

المضاعفات

يمكن أن تتضمن مضاعفات تليف الكبد ما يلي:

مضاعفات متعلقة بتدفق الدم:

  • ارتفاع ضغط الدم في الأوردة التي تزود الكبد بالدم (فرط ضغط الدم البابي). يبطئ التليف الكبدي من تدفق الدم إلى الكبد بشكل طبيعي، وبالتالي يزيد الضغط في الوريد الذي يأتي بالدم من الأمعاء والطحال إلى الكبد.
  • تورم في الساقين والبطن. يمكن أن يتسبب فرط ضغط الدم البابي في تراكم السوائل في الساقين (الوذمة) والبطن (الاستسقاء). كما يمكن أن تنشأ الوذمة والاستسقاء نتيجة عدم قدرة الكبد على إنتاج ما يكفي من بعض بروتينات الدم، مثل الألبومين.
  • تضخم الطحال. يمكن أن يتسبب فرط ضغط الدم البابي أيضًا في إحداث تغييرات في الطحال. يمكن أن يكون انخفاض خلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية علامة على وجود تليف في الكبد مع فرط ضغط الدم البابي.
  • النزيف. يمكن أن يتسبب فرط ضغط الدم البابي في إعادة توجيه الدم إلى الأوردة الأصغر، متسببًا بذلك في زيادة حجمها وتحولها إلى دوالي. يمكن أن تنفجر تلك الأوردة الصغيرة متسببة في نزيف خطر نتيجة إجهادها بالحِمل الزائد. يحدث النزيف المُهدد للحياة بشكل أكثر شيوعًا عندما تتمزق الأوردة الموجودة في الجزء السفلي من المريء (دوالي المريء) أو المعدة (دوالي المعدة). إذا لم يستطع الكبد إنتاج ما يكفي من عوامل التجلط، يمكن أن يُسهم ذلك أيضًا في استمرار النزيف. تعد العدوى البكتيرية إحدى بادئات النزيف المُتكررة.

مضاعفات أخرى:

  • العدوى. إذا كنت مُصابًا بتليف الكبد، فقد يعاني جسمك صعوبة في مكافحة العدوى. يمكن أن يؤدي الاستسقاء إلى التهاب الصفاق الجرثومي العفوي، وهو التهاب خطير.
  • سوء التغذية. يمكن أن يجعل تليف الكبد الأمر أكثر صعوبة على جسمك عند معالجة المواد الغذائية، مؤديًا بذلك إلى الضعف وفقدان الوزن.
  • تراكم المواد السامة في الدماغ (الاعتلال الدماغي الكبدي). إن الكبد المنهك بالتليف يكون غير قادر على تنظيف الدم من السموم مثلما يستطيع الكبد المعافى. ويمكن أن تتراكم تلك السموم حينئذٍ في الدماغ، متسببةً في معاناة تشوش ذهني وصعوبة في التركيز. قد تتراوح أعراض الاعتلال الدماغي الكبدي بين الإرهاق والاختلال المعرفي البسيط وحتى عدم الاستجابة أو الغيبوبة.
  • اليرقان. يحدث اليرقان عندما لا يتخلص الكبد المريض مما يكفي من البيليروبين، وهو أحد منتجات الفضلات في الدم، من دمك. يتسبب اليرقان في اصفرار الجلد وبياض العينين بالإضافة إلى إعتام لون البول.
  • أمراض العظام. يفقد بعض من الأشخاص المصابين بتليف كبدي قوة العظام ويكونون عرضة بشكل أكبر للكسور.
  • زيادة خطر الإصابة بسرطان الكبد. إن نسبة كبيرة من الأشخاص الذين يعانون سرطان الكبد الذي يتشكل داخل الكبد نفسه مصابون بتليف الكبد.
  • فشل كبدي مزمن حاد. ينتهي الأمر ببعض الأشخاص بإصابتهم بفشل في أعضاء متعددة. يعتقد الباحثون في الوقت الحالي أن ذلك هو إحدى المضاعفات الظاهرة لدى بعض الأشخاص الذين يعانون تليف الكبد، ولكنهم ليسوا على علم تمامًا بأسبابها.

الوقاية

قلل خطر الإصابة بتليف الكبد عن طريق العناية بالكبد

  • لا تشرب الكحوليات إذا كنت مصابًا بتليف الكبد. إذا كنت مصابًا بمرض الكبد، ولكن لا تعاني من تليف الكبد، فتحدث إلى طبيبك عما إذا كان بإمكانك شرب الكحوليات على الإطلاق. بالنسبة للبالغين الأصحاء، يعني هذا ما يصل إلى مشروب واحد في اليوم بالنسبة للنساء من جميع الأعمار والرجال الأكبر من 65 عامًا، ويصل إلى مشروبين في اليوم للرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 65 عامًا أو أقل.
  • اتبع نظامًا غذائيًا صحيًا. اختر نظامًا غذائيًا نباتيًا مليئًا بالفواكه والخضراوات. اختر الحبوب الكاملة ومصادر البروتين قليل الدهن. قلل من تناول الأطعمة الدهنية والمقلية. قد تحمي القهوة التي تحتوي على الكافيين من تليف الكبد وسرطان الكبد.
  • حافظ على وزن صحي. يمكن لزيادة كمية الدهون في الجسم أن تتلف الكبد. تحدث إلى طبيبك عن فقدان الوزن، إذا كنت سمينًا أو لديك وزن زائد.
  • قلل من خطر الإصابة بالتهاب الكبد. يمكن لمشاركة الإبر وممارسة الجنس غير الآمن من خطر الإصابة بالتهاب الكبد بي وسي. اسأل طبيبك عن تطعيمات التهاب الكبد.

إذا كنت قلقًا بسبب خطر إصابتك بتليف الكبد، فتحدث إلى طبيبك عن الطرق التي تمكنك من الحد من مخاطرك.

تليف الكبد - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

16/05/2018
References
  1. Sanchez W, et al. Liver cirrhosis. The American College of Gastroenterology. http://patients.gi.org/topics/liver-cirrhosis. Accessed Dec. 26, 2015.
  2. Ferri FF. Cirrhosis. In: Ferri's Clinical Advisor 2016. Philadelphia, Pa.: Mosby Elsevier; 2016. https://www.clinicalkey.com. Accessed Dec. 26, 2015.
  3. Cirrhosis. National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. http://www.niddk.nih.gov/health-information/health-topics/liver-disease/cirrhosis/Pages/facts.aspx. Accessed Dec. 27, 2015.
  4. Boyer TD, et al., eds. Hepatic fibrosis and cirrhosis. In: Zakim & Boyer's Hepatology: A Textbook of Liver Disease. 6th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2012. https://www.clinicalkey.com. Accessed Dec. 26, 2015.
  5. Tsochatzis EA, et al. Liver cirrhosis. The Lancet. 2014; 383:1749.
  6. Feldman M, et al. Overview of Cirrhosis. In: Sleisenger and Fordtran's Gastrointestinal and Liver Disease: Pathophysiology, Diagnosis, Management. 10th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2016. http://www.clinicalkey.com. Accessed Oct. 8, 2015.
  7. Singal AK, et al. Model for end-stage liver disease. Journal of Clinical and Experimental Hepatology. 2013;3:50.
  8. Toshikuni N, et al. Nutrition and exercise in the management of liver cirrhosis. World Journal of Gastroenterology. 2014;20:7286.
  9. Cook AJ. AllScripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. Sept. 22, 2015.
  10. Goldberg E, et al. Cirrhosis in adults: Etiologies, clinical manifestations, and diagnosis. http://www.uptodate.com/home. Accessed Dec. 27, 2015.
  11. De Robertis R, et al. Noninvasive diagnosis of cirrhosis: A review of different imaging modalities. World Journal of Gastroenterology. 2014;20:7231.
  12. Czaja AJ. Hepatic inflammation and progressive liver fibrosis in chronic liver disease. World Journal of Gastroenterology. 2014;20:2515.
  13. Primary biliary cirrhosis (PBC). American Liver Foundation. http://www.liverfoundation.org/abouttheliver/info/pbc/. Accessed Dec. 27, 2015.
  14. Liver transplant. American Liver Foundation. http://www.liverfoundation.org/abouttheliver/info/transplant/. Accessed Dec. 27, 2015.
  15. Rakel D. Chronic hepatitis. In: Integrative Medicine. 3rd ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2012. http://www.clinicalkey.com. Accessed Dec. 7, 2015.
  16. Hepatitis C: A focus on dietary supplements. National Center for Complementary and Integrative Health. https://nccih.nih.gov/health/hepatitisc/hepatitiscfacts.htm. Accessed Dec. 27, 2015.
  17. U.S. News best hospitals 2013-2014. U.S. News & World Report. http://health.usnews.com/best-hospitals/rankings/gastroenterology-and-gi-surgery. Accessed Dec. 27, 2015.
  18. Singh S, et al. Liver stiffness is associated with risk of decompensation, liver cancer, and death in patients with chronic liver diseases: A systematic review and meta-analysis. Clinical Gastroenterology and Hepatology. 2013;11:1573.
  19. Picco MF (expert opinion). Mayo Clinic, Jacksonville, Fla. Jan. 10, 2016.
  20. Keaveny AP (expert opinion). Mayo Clinic, Jacksonville, Fla. March 15, 2016.