متى يتحتم عليك مراجعة الطبيب

By Mayo Clinic Staff

يزول ألم الرقبة الذي ينجم عن التوتر أو الإجهاد العضلي من تلقاء ذاته ذلك في غضون بضعة أيام، وهو يتطلب الالتزام بالمعالجة التقليدية على الاكثر. وعادةً ما يتجاوب ألم الرقبة الذي يستمر لأكثر من عدة أسابيع مع التمارين الرياضية وتمارين المد والإطالة والعلاج الطبيعي والتدليك والانتظار مع المراقبة، لكن تُذكر الحقن الستروئيدية وحتى العملية الجراحية في بعض الأحيان.

ولتخفيف التوعك اتبع نصائح الرعاية الذاتية التالية:

  • الثلج أو الحرارة: ضع الكمادة الثلجية أو كيس من البازلاء المجمدة على الرقبة لمدة 15 دقيقة ثلاث مرات أو أكثر في اليوم. يُمكن أن يفيد الاستحمام بالماء الدافىء سواء أكان بالمرشة أم في مغطس الحمام في إرخاء التوتر العضلي.
  • المد والإطالة: قم بمد وإطالة عضلات الرقبة ذلك بتدوير الرقبة بلطف من جانب لآخر وتحريكها من الأعلى إلى الأسفل.
  • التدليك: قد يفيد تمسيد أماكن الوجع في الرقبة في تخفيف التشنجات العضلية.
  • تبني وضعيات الجسم الصحيحة: احرص على تبني وضعيات الجسم الجيدة لاسيِّما إِذا تطلب عملك الجلوس واستعمال الحاسب الآلي طول اليوم. حافِظ على الظهر مُدعماً وتأَكَد من أن شاشة الحاسب الآلي بمستوى العين.

حدد موعد لمراجعة الطبيب

اتصل بالطبيب إذا كان ألم الرقبة:

  • تفاقم رغم اتخاذ التدابير العلاجية الذاتية
  • استمر بعد اتخاذ التدابير العلاجية الذاتية لعدة أسابيع
  • انتشر عبر الذراعين والساقين
  • ترافق مع الصداع والخدر والتنميل

اِسعَ إِلى تلقي العناية الطبية الطارئة

اتصل بالإسعاف على الرقم 911 أو بوحدة الطوارىء المحلية، أو اطلب من شخص معين أن يُقلَّك إِلى وحدة الطوارىء إِذا كنت تعاني من ألم شديد في الرقبة وكان الألم يرتبط بالآتي:

  • الإصابة بالرَّضح:
مثل تصادم السيارات وحوادث الغوص في المياه أو الوقوع.
  • الضعف العضلي:
  • قد يشير الشعور بالضعف في الذراع أو في الساق أو صعوبة المشي إِلى مشكلة أكثر خطورة.
  • حمى مرتفعة:
  • إِذا كنت تعاني من ألم شديد في الرقبة وكان يترافق مع حمى عالية فقد تكون مصاباً بالتهاب السحايا، وهو التهاب الأغشية التي تحيط الحبل الشوكي والدماغ.
    06/04/2018