نظرة عامة

تُعد متلازمة مخرج الصدر مجموعة من الاضطرابات التي تحدث عند انضغاط الأوعية الدموية أو الأعصاب في المساحة بين الترقوة والضلع الأول (المنفذ الصدري). قد يتسبب ذلك في الشعور بألم في الكتفين والرقبة والشعور بخدر في الأصابع.

وتشمل الأسباب الشائعة لمتلازمة مخرج الصدر الصدمات الجسدية الناجمة عن حادث سيارة، والإصابات المتكررة من الأنشطة المتعلقة بالعمل أو الرياضة، وبعض العيوب التشريحية (مثل وجود ضلع إضافي)، والحمل. قد لا يتمكن الأطباء من تحديد سبب متلازمة مخرج الصدر في بعض الأحيان.

عادةً ما يتضمن علاج متلازمة مخرج الصدر العلاج الطبيعي وإجراءات تسكين الآلام. ويظهر أغلب الأشخاص تحسنًا بعد استخدام هذه النُهج. في بعض الحالات، ربما يوصي طبيبك المعالج بإجراء عملية جراحية.

رعاية متلازمة مخرج الصدر في Mayo Clinic (مايو كلينك)

الأعراض

هناك عدد من أنواع متلازمة مخرج الصدر، بما في ذلك:

  • متلازمة مخرج الصدر العصبية. ويتميز هذا النوع من متلازمة مخرج الصدر بانضغاط الضفيرة العضدية. وتُعد الضفيرة العضدية شبكة من الأعصاب التي تأتي من الحبل الشوكي وتتحكم في حركات العضلات والإحساس في الكتف والذراع واليد. في معظم حالات متلازمة مخرج الصدر، تكون الأعراض عصبية.
  • متلازمة مخرج الصدر الوعائية. يحدث هذا النوع من متلازمة مخرج الصدر عندما ينضغط واحد أو أكثر من الأوردة (متلازمة مخرج الصدر الوريدية) أو الشرايين (متلازمة مخرج الصدر الشريانية) تحت الترقوة.
  • متلازمة مخرج الصدر غير المحددة. يُسمى هذا النوع أيضًا باسم متلازمة مخرج الصدر الخلافية. لا يعتقد بعض الأطباء أن هذا النوع موجود، بينما يقول آخرون أنه اضطراب شائع. يعاني الأشخاص المصابون بمتلازمة مخرج الصدر غير المحددة من ألم مزمن في منطقة مخرج الصدر والذي يتفاقم عند القيام بنشاط، ولكن لا يمكن تحديد السبب المحدد للألم.

يمكن أن تختلف أعراض متلازمة مخرج الصدر، اعتمادًا على البنى المنضغطة. وعندما تنضغط الأعصاب، تشمل علامات وأعراض متلازمة مخرج الصدر العصبية ما يلي:

  • هزال عضلي في القاعدة اللحمية للإبهام (يد جيليات سمنر)
  • تنميل أو وخز في الذراع أو الأصابع
  • ألم أو وجع في الرقبة أو الكتف أو اليد
  • ضعف الإمساك بالأشياء

يمكن أن تشمل علامات وأعراض متلازمة مخرج الصدر الوعائية ما يلي:

  • تغير لون اليد (لون مزرق)
  • ألم وتورم في الذراع، وربما يعود ذلك إلى الجلطات الدموية
  • جلطات دموية في الأوردة أو الشرايين في المنطقة العليا من الجسم
  • نقص اللون (الشحوب) في واحد أو أكثر من أصابعك أو يدك بأكملها
  • ضعف النبض أو عدم وجود نبض في الذراع المصابة
  • برودة الأصابع أو اليدين أو الذراعين
  • تعب الذراع مع النشاط
  • تنميل أو وخز في الأصابع
  • ضعف الذراع أو الرقبة
  • الشعور بكتلة تخفق بالقرب من الترقوة

متى تزور الطبيب

بادر بزيارة الطبيب إذا كنت تشعر باستمرار بأي من العلامات والأعراض المرتبطة بمتلازمة مخرج الصدر.

الأسباب

بشكل عام، يكون السبب لمتلازمة مخرج الصدر انضغاط الأعصاب أو الأوعية الدموية في مخرج الصدر، أسفل الترقوة بالضبط. ويختلف سبب الانضغاط ويمكن أن يتضمن ما يلي:

  • التشوهات التشريحية. يمكن أن تتضمن التشوهات الوراثية التي توجد عند الولادة (الخِلقية) ضلعًا إضافيًا يوجد فوق الضلع الأول (الضلع الرقبي) أو شذوذ الحزمة الليفية الصلبة التي تربط العمود الفقري بالضلع.
  • وضعية الجسم السيئة. يمكن أن يؤدي سقوط الكتفين أو ثبات الرأس في وضع إلى الأمام إلى انضغاط منطقة مخرج الصدر.
  • الصدمات. يمكن للحوادث ذات الصدمات، مثل حوادث السيارات، أن تؤدي إلى تغييرات داخلية والتي تضغط بعد ذلك على أعصاب مخرج الصدر. وبدء الأعراض المرتبطة بالحوادث ذات الصدمات غالبًا ما يتأخر.
  • الأنشطة المتكررة. يمكن لفعل نفس الأشياء بشكل متكرر أن يؤدي إلى تلف أنسجة الجسم مع مرور الوقت. ويمكن أن يلاحظ الشخص أعراض متلازمة خروج الصدر إذا كانت الوظيفة تتطلب تكرار حركة بشكل مستمر، مثل الكتابة على لوحة مفاتيح الكمبيوتر أو العمل المستمر على خط تجميع أو رفع الأشياء فوق مستوى الرأس، كما يلزم عند تخزين البضائع بوضعها على الرفوف. يمكن أن يصاب الرياضيون، مثل رماة كرة البيسبول والسباحون، أيضًا بمتلازمة مخرج الصدر بسبب سنوات من الحركة المتكررة.
  • الضغط على المفاصل. يمكن للسمنة أن تزيد مقدار الضغط على المفاصل، كما يمكن أن يحدث بسبب حمل حقيبة زائدة الوزن أو حقيبة الظهر والسير بهما.
  • الحَمل. بسبب انفكاك المفاصل في أثناء الحمل، يمكن أن تظهر علامات متلازمة مخرج الصدر للمرة الأولى في أثناء الحمل.

عوامل الخطر

توجد عوامل خطر عديدة تبدو أنها تزيد خطر الإصابة بمتلازمة مخرج الصدر، بما في ذلك:

  • الجنس. من المرجح أن يصاب الإناث بمتلازمة مخرج الصدر أكثر من الذكور.
  • العمر. تُعد متلازمة مخرج الصدر أكثر شيوعًا لدى الشباب البالغين، الذين يتراوح أعمارهم بين 20 و40 سنة.

المضاعفات

إذا لم يتم علاج الأعراض التي لديك مبكرًا، فقد تعاني تلف الأعصاب التدريجي، وقد تحتاج إلى إجراء عملية جراحية. ويوصي الأطباء بإجراء العملية الجراحية لعلاج متلازمة مخرج الصدر فقط إذا لم تؤد العلاجات الأخرى إلى تحسن الحالة الصحية. وتعد مخاطر الجراحة أكثر من مخاطر العلاجات الأخرى، كما قد لا تؤدي الجراحة دائمًا إلى علاج الأعراض.

الوقاية

يمكن أن تتسبب متلازمة مخرج الصدر التي لا يتم علاجها لسنوات في حدوث أضرار عصبية دائمة، لذلك من المهم تقييم الأعراض ومعالجتها في وقت مبكر، أو اتخاذ خطوات لمنع هذا الاضطراب.

إذا كنت عرضة لضغط مخرج الصدر، تجنب الحركات المتكررة ورفع الأشياء الثقيلة. إذا كنت من ذوي الوزن الزائد، يمكنك منع أو تخفيف الأعراض المرتبطة بمتلازمة مخرج الصدر عن طريق فقدان الوزن.

حتى لو لم يكن لديك أعراض متلازمة مخرج الصدر، تجنب حمل أكياس ثقيلة على كتفك، لأن هذا يمكن أن يزيد الضغط على مخرج الصدر. التمدد اليومي، وأداء التمارين التي تحافظ على عضلات الكتف قوية.

متلازمة مخرج الصدر care at Mayo Clinic

16/05/2018
References
  1. Ferri FF. Thoracic outlet syndrome. In: Ferri's Clinical Advisor 2016. Philadelphia, Pa.: Mosby Elsevier; 2016. https://www.clinicalkey.com. Accessed May 31, 2016.
  2. Kuhn JE, et al. Thoracic outlet syndrome. Journal of the American Academy of Orthopaedic Surgeons. 2015;23:222.
  3. NINDS thoracic outlet syndrome information page. National Institute of Neurological Disorders and Stroke. http://www.ninds.nih.gov/disorders/thoracic/thoracic.htm. Accessed May 31, 2016.
  4. Goshima K. Overview of thoracic outlet syndromes. http://www.uptodate.com/home. Accessed May 24, 2016.
  5. Buller LT, et al. Thoracic outlet syndrome: Current concepts, imaging features, and therapeutic strategies. The American Journal of Orthopedics. 2015;44:376.
  6. Thoracic outlet syndrome. American Academy of Orthopaedic Surgeons. http://orthoinfo.aaos.org/topic.cfm?topic=a00336. Accessed May 31, 2016.
  7. Grunebach H, et al. Thoracic outlet syndrome. Vascular Medicine. 2015;20:493.
  8. Riggs EA. AllScripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. May 10, 2016.