مضادات الاكتئاب: سلاح آخر في وجه الألم المزمن

تعتبر مضادات الاكتئاب من أساسيات علاج العديد من حالات الألم المزمنة — حتى وإن لم يكن الاكتئاب عاملاً بالحالة المرضية.

By Mayo Clinic Staff

إن بعض أكثر الأدوية فاعلية واستخدامًا في تسكين الآلام المزمنة هي تلك التي صنعت لعلاج حالات مرضية أخرى. ورغم أنها لم تصنع لعلاج الآلام المزمنة تحديدًا، فإن مضادات الاكتئاب هي الدواء الأساسي لعلاج الكثير من حالات الألم المزمن، حتى وإن لم يعرف الاكتئاب على أنه عامل فيه.

أنواع الآلام التي يتم تسكينها

يبدو أن مضادات الاكتئاب أفضل خيار لعلاج الألم الناتج عن التالي:

  • التهاب المفاصل
  • تلف الأعصاب من داء السكري (اعتلال الأعصاب السكري)
  • تلف الأعصاب من الهربس النطاقي (ألم عصبي تالٍ للهربس)
  • ألم العصب من مسببات أخرى (اعتلال الأعصاب المحيطية، إصابة الحبل الشوكي، السكتة الدماغية، اعتلال الجذور)
  • صداع التوتر
  • الصداع النصفي
  • آلام الوجه
  • الألم العضلي الليفي
  • ألم أسفل الظهر
  • ألم الحوض

لا تزال آلية تسكين الألم لهذه الأدوية غير واضحة بشكل كامل. قد تزيد مضادات الاكتئاب من الناقلات العصبية في الحبل الشوكي وهو ما يقلل إشارات الألم. ولكنها لا تعمل على الفور.

قد تشعر ببعض التسكين من مضادات الاكتئاب بعد أسبوع أو ما إلى ذلك، ولكن الحد الأقصى للتسكين قد يستغرق عدة أسابيع. عادةً يشعر الناس بألم متوسط من مضادات الاكتئاب.

قد تستخدم أدوية من فئات عقاقير أخرى ذات آلية متميزة لتسكين الألم (مثل مضادات التشنج) مع أدوية من فئة مضادات الاكتئاب إذا كان تسكين الألم غير كامل باستخدام مضادات الاكتئاب وحدها.

تُصنف مضادات الاكتئاب حسب تكوينها الكيميائي وكيفية عملها. إحدى أكثر مجموعات مضادات الاكتئاب فاعلية لعلاج الألم تعرف باسم مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات.

مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات

مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات هي أكثر أنواع مضادات الاكتئاب شيوعًا لعلاج الألم. وتشمل:

  • الأميتريبتيلين
  • إميبرامين (تفرانيل)
  • كلوميبرامين (أنافرانيل)
  • دوكسيبين
  • نورتريبتيلين (باميلور)
  • دِيسِيبرامِين (نوربرامين)

الآثار الجانبية لمضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات

قد تشتمل الآثار الجانبية لمضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات ما يلي:

  • عدم وضوح الرؤية
  • النعاس
  • جفاف الفم
  • الغثيان
  • الدوار عند الوقوف نظراً لانخفاض ضغط الدم (نقص ضغط الدم الانتصابي)
  • زيادة الوزن
  • صعوبة التفكير بوضوح
  • الإمساك
  • صعوبة التبول
  • مشاكل عدم انتظام ضربات القلب

لخفض معدل الآثار الجانبية أو للوقاية منها، يبدأ الطبيب في خفض الجرعة وزيادة الكمية ببطء. يتمكن معظم الأشخاص من تناول مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، وخصوصًا الجرعات المنخفضة، والتي تتسبب في إحداث آثار جانبية خفيفة. تكون الجرعات التي تؤثر بفعالية للتخلص من الألم أقل من الجرعات المستخدم للاكتئاب.

مضادات أخرى للاكتئاب يمكن أن تفيد

ازداد انتشار فئات أخرى من مضادات الاكتئاب لأن لها آثار جانبية أقل. يمكن لهذه العقاقير أن تستخدم كذلك لتسكين الألم المزمن:

  • مثبطات استرجاع السيروتونين والنورابينفرين (SNRIs). يمكن لبعض مثبطات استرجاع السيروتونين والنورابينفرين أن تساعد في تسكين الآلام المزمنة، مثل فينلافاكسين (Effexor XR)، دولوكسيتين (Cymbalta)، ميلناسيبران (Savella). كثيرًا ما يطور المصابون بالآلام المزمنة الاكتئاب مع آلامهم. يتميز كل من فينلافاكسين ودولوكسيتين بفاعليتهما ضد الاكتئاب والقلق عند تناول ذات الجرعات لعلاج الألم.

    يمكن لفينلافاكسين أن يتسبب في النعاس أو الأرق أو ارتفاع ضغط الدم، وقد يؤدي إلى تفاقم مشكلات القلب. يمكن لدولوكسيتين أن يتسبب في آثار جانبية كالنعاس أو الأرق أو الغثيان أو جفاف الفم أو الدوار أو الإمساك أو التعرق المفرط.

    يستخدم ميلناسيبران لتسكين الألم العضلي الليفي، كما يمكن أن يتسبب في آثار جانبية كالغثيان والنعاس. ومع ذلك، فلقد أظهر فاعلية محدودة في تسكين أنواع الآلام الأخرى.

  • مثبطات استرجاع السيروتونين الانتقائية (SSRIs). يمكن لمثبطات استرجاع السيروتونين الانتقائية التي تحتوي على عقاقير مثل الباروكسيتين (Paxil) والفلوكسيتين (Sarafem, Prozac) أن تساعد في تسكين أنواع محددة من الألم، ولكن لا يوجد دليل كاف على أنها تفيد في تخفيف الآلام العصبية المنشأ. ومع ذلك، يمكن للفلوكسيتين تعزيز الأثر المضاد للألم لبعض مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات.

    لا تنجح مثبطات استرجاع السيروتونين الانتقائية في العموم كما تنجح مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات مع الألم، ولكنها غالبًا ما ينتج عنها آثار جانبية أقل. يمكن للفلوكسيتين أن يتسبب في آثار جانبية معينة، مثل الأرق والدوار.

من المهم معرفة أن الأدوية المضادة للاكتئاب مرتبطة بخطر زائد قليلاً لتوارد الأفكار أو الأفعال الانتحارية. تحدث إلى الطبيب أو الاستشاري على الفور إذا شعرت بالاكتئاب أو الرغبة في الانتحار.

07/09/2019