إذا كنت تشك في حدوث إصابة في الظهر أو الرقبة (العمود الفقري)، فلا تحرك الشخص المصاب. فقد يؤدي ذلك إلى حدوث شلل دائم ومضاعفات خطيرة أخرى. يُفترض أن الشخص لديه إصابة في العمود الفقري في حالة:

  • وجود دليل على حدوث إصابة في الرأس مع تغيُّر مستمر في مستوى وعي الشخص
  • شكوى الشخص من ألمٍ شديد في رقبته أو ظهره
  • تسببت الإصابة في التأثير بقوة كبيرة على الظهر أو الرأس
  • شكوى الشخص من الضعف، أو الخدر، أو الشلل، أو فقد السيطرة على الأطراف، أو المثانة، أو الأمعاء
  • التواء الرقبة أو الجسم أو اتخاذه وضعية غريبة

إذا اشتبهت في إصابة شخص في العمود الفقري:

  • احصل على المساعدة. اتصل بالرقم 911 أو اطلب المساعدة الطبية الطارئة.
  • حافظ على إبقاء الشخص ثابتًا. ضع مناشف ثقيلة أو ملاءات ملفوفة على جانبي الرقبة أو امسك الرأس والرقبة لمنع الحركة.
  • تجنب تحريك الرأس أو الرقبة. قدم أكبر قدر ممكن من الإسعافات الأولية دون تحريك رأس أو عنق الشخص. إذا لم يظهر الشخص أي علامات على سريان الدورة الدموية (التنفس أو السعال أو الحركة) ، فابدأ بإجراء الإنعاش القلبي الرئوي (CPR)، لكن لا تقم بإمالة الرأس للخلف لفتح مجرى الهواء. استخدم أصابعك لإمساك الفك برفق وارفعه للأمام. إذا لم يكن لدى الشخص نبض، فابدأ بالضغط على الصدر.
  • حافظ على ارتداء الخوذة. إذا كان الشخص يرتدي خوذة، فلا تقم بإزالتها. يجب إزالة قناع الوجه لخوذة كرة القدم إذا كنت بحاجة للوصول إلى مجرى الهواء.
  • لا تقم بإمالة الشخص بمفردك. إذا اضطررت إلى إمالة الشخص لأنه يتقيأ أو يختنق بسبب الدم أو لأن عليك التأكد من أن الشخص ما زال يتنفس، فأنت بحاجة إلى شخص آخر على الأقل. مع وجود أحدكما عند الرأس والآخر على طول جانب الشخص المصاب، اعملا معًا للحفاظ على محاذاة رأس الشخص ورقبته وظهره في أثناء إمالته على جانب واحد.
28/06/2019