نظرة عامة

تصوير القرص، ويكتب أيضًا diskogram، هو اختبار يُستخدم لتقييم ألم الظهر. قد يساعد تصوير القرص الطبيب في تحديد ما إذا كان ألم الظهر ناتجًا عن وجود قرص غير طبيعي في العمود الفقري.

أقراص العمود الفقري هي عبارة عن وسادات مطاطية تشبه الإسفنج تقع بين عظام (الفقرات) العمود الفقري. خلال تصوير القرص، يتم حقن الصبغة في المركز اللين لقرص واحد أو أكثر. وأحيانًا ما تثير عملية الحقن ألم الظهر مرة أخرى.

إلى جانب ذلك، تتخلل الصبغة أي شقوق موجودة في البنية الخارجية للقرص، ويمكن رؤية ذلك من خلال التصوير بالأشعة السينية أو الأشعة المقطعية. ورغم ذلك، لا تزال فائدة هذا الاختبار محل جدال؛ نظرًا لأن الأقراص التي تظهر عليها علامات التآكل لا تسبب أي أعراض.

لماذا يتم إجراء ذلك

يعد تصوير القرص اختبارًا جراحيًا، وهو لا يُستخدم عامةً باعتباره التقييم الأولي لألم الظهر. قد يقترح الطبيب تصوير القرص إذا استمر ألم الظهر على الرغم من استخدام العلاجات التحفظية، مثل الأدوية والعلاج الطبيعي.

يستخدم بعض الأطباء اختبار تصوير القرص قبل جراحة دمج الفقرات للمساعدة في التعرف على أي الأقراص في حاجة إلى الاستئصال. ومع ذلك، لا يُعد تصوير القرص دقيقًا دائمًا في تحديد أي الأقراص المسببة لألم الظهر، إن وجدت. ويعتمد العديد من الأطباء عوضًا عن تصوير القرص على اختبارات أخرى، مثل التصوير بالرنين المغناطيسي أو الفحص بالأشعة المقطعية لتشخيص مشكلات القرص وتوجيه العلاج.

المخاطر

يُعد تصوير القرص آمنًا بوجه عام. ولكن مثل غيره من الإجراءات الطبية، ينطوي تصوير القرص على مخاطر حدوث مضاعفات، وتشمل:

  • العدوى
  • تفاقم ألم الظهر المزمن
  • الصداع
  • إصابة الأعصاب أو الأوعية الدموية الموجودة داخل العمود الفقري والمحيطة به
  • تفاعل حساسية تجاه الصبغة

كيف تستعد

قد تحتاج إلى تجنب تناول الأدوية المميعة للدم لفترة قبل العملية. سيخبرك طبيبك بالأدوية التي يمكنك تناولها. ستحتاج إلى تجنب الطعام أو الشراب في صباح يوم الاختبار.

ما يمكنك توقعه

تُجرى صورة القرص في عيادة أو غرفة مستشفى مجهزة بمعدات تصوير. من المرجح أن تظل هناك لمدة ثلاث ساعات، على الرغم من أن الاختبار نفسه يستغرق ما بين 30 إلى 60 دقيقة، وفقًا لعدد الأقراص التي يتم اختبارها.

قبل العملية الجراحية

على الرغم من استيقاظك أثناء الإجراء، إلا أن طبيبك من الممكن أن يعطيكِ مهدئًا من خلال الوريد لمساعدتِك على الاسترخاء. كما من الممكن أن يتم إعطاؤك مضادًا حيويًا للمساعدة في منع العدوى.

أثناء العملية الجراحية

استلقي على طاولة على بطنك أو على جانبك. وبعد تنظيف الجلد، قد يحقن الطبيب دواءً مخدرًا للحد من الألم الذي يسببه إدخال إبرة تصوير القرص.

يستخدم الطبيب إحدى تقنيات التصوير (التنظير الفلوري) لمشاهدة الأمر مع دخول الإبرة الجسم. ويوفر التنظير الفلوري مزيدًا من الدقة ويجعل وضع الإبرة بداخل مركز القرص المراد فحصه أكثر أمانًا. ثم يتم حقن صبغة متباينة داخل القرص ويتم إجراء التصوير بالأشعة السينية أو الفحص بالأشعة المقطعية لرؤية ما إذا كانت الصبغة ستنتشر.

فإذا ظلت الصبغة مكانها في مركز القرص، فهذا يشير إلى أن القرص بحالة طبيعية. أما إذا انتشرت الصبغة خارج مركز القرص، فهذا يشير إلى أن القرص به بعض تغيرات التآكل. وقد تكون هذه التغيرات هي المسببة للألم اوقد لا تكون كذلك.

عادة إذا كان القرص هو ما يسبب ألم الظهر، يشعر المريض بألم أثناء الحقن مماثل لألم الظهر الذي تعاني منه يوميًا. أما إذا كان القرص بحالة طبيعية، فسيكون الألم خفيفًا أثناء الحقن. لذا، يُطلب منك أثناء إجراء تصوير القرص تحديد درجة الألم.

بعد العملية

يظل المريض في غرفة العمليات نحو 30 إلى 60 دقيقة للملاحظة. وبعد ذلك، ستتمكن من الذهاب إلى منزلك، لكن عليك اصطحاب شخص ما ليقود لك السيارة.

من الطبيعي أن يشعر المريض ببعض الألم في مكان الحقن أو في أسفل الظهر لبضع ساعات بعد الإجراء. وقد يكون استخدام الكمادة الثلجية على المنطقة لمدة 20 دقيقة في المرة مجديا. ستحتاج إلى إبقاء ظهرك جافًا لمدة 24 ساعة.

وإذا شعر المريض بألم حاد في الظهر أو أُصيب بالحمى بعد الإجراء بأسبوع إلى أسبوعين، فينبغي الاتصال بالطبيب على الفور.

النتائج

سيستعرض طبيبك الصور والمعلومات التي قدمتها عن الألم الذي واجهته أثناء العملية لمساعدتك على تحديد مصدر ألم ظهرك. سيستخدم طبيبك هذه المعلومات لتوجيه علاجك أو الإعداد لجراحة.

لا يعتمد الأطباء عادة على نتائج صورة القرص وحدها لأن القرص مع تغير بالاستهلاك والتمزق قد لا يتسبب في الألم. كما أن استجابات الألم أثناء صورة القرص قد تتنوع بصورة كبيرة.

عادةً ما يتم الجمع بين نتائج صورة القرص ونتائج اختبارات أخرى— مثل التصوير بالرنين المغناطيسي والأشعة المقطعية بالحاسوب والفحص البدني— عند تحديد خطة علاج لآلام الظهر.

في مجالي الاختبارات والإجراءات حيث يكتشف الباحثون كيفية الحفاظ على سلامة الناس في العيادات السريرية. اِطَّلِع على الدراسات التي تقوم بها عيادة Mayo Clinic ]مايو كلينك[

03/04/2019
References
  1. Hsu PS, et al. Acute lumbosacral radiculopathy: Pathophysiology, clinical features, and diagnosis. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Dec. 15, 2017.
  2. Discography (Discogram). Radiological Society of North America. https://www.radiologyinfo.org/en/info.cfm?pg=discography. Accessed Dec. 15, 2017.
  3. Low back pain fact sheet. National Institute of Neurological Disorders and Stroke. https://www.ninds.nih.gov/Disorders/Patient-Caregiver-Education/Fact-Sheets/Low-Back-Pain-Fact-Sheet. Accessed Dec. 15, 2017.
  4. Levi D, et al. Is a history of severe episodic low back pain an indicator of discogenic etiology? Pain Medicine. In press. Accessed Dec. 15, 2017.

صورة القرص