نقل الخلايا الجذعية الذاتية

يُستعمل في زرع الخلية الجذعية ذاتية المنشأ خلايا الدم الجذعية السليمة من جسمك لاستبدال نخاع العظم الذي يُعاني من المرض أو المصاب بالتلف. تُسمى زراعة الخلايا الجذعية ذاتية المنشأ كذلك زراعة النخاع العظمي ذاتي المنشأ.

يوفر استخدام خلايا الجسم نفسه خلال زراعة الخلايا الجذعية بعض المزايا بالمقارنة بالحصول على الخلايا الجذعية من متبرع. مثلًا، لا داعي للقلق بخصوص عدم التوافق بين خلايا المتبرع وخلاياك الخاصة، طالما خضعت لزراعة الخلايا الجذعية ذاتية المنشأ.

وقد تكون زراعة الخلايا الجذعية هي الخيار المناسب إليك، إن كان جسمك ينتج ما يكفي من خلايا النخاع العظمي السليمة. حيث يُمكن جمع تلك الخلايا وتجميدها وحفظها لاستعمالها لاحقًا.

لماذا تُجرى

وعادةً ما يتم اللجوء إِلى إجراءات زراعة الخلايا الجذعية ذاتية المنشأ في حال الأشخاص الذين يحتاجون إِلى الخضوع إِلى العلاج الكيميائي والإشعاعي بجرعات عالية لمداواتهم من الأمراض. ومن المرجح أن تؤدي طرق العلاج هذه إِلى تلف نخاع العظم. يساعد إجراء زراعة الخلايا الجذعية ذاتية المنشأ على استبدال نخاع العظم التالف.

يُستخدم إجراء زراعة الخلايا الجذعية ذاتية المنشأ عادة في علاج:

  • لمفومة هودجكين
  • الورم النقوي
  • لمفومة اللاهودجكين
  • اضطرابات الخلية البلازمية

ما يمكنك توقعه

ينطوي الخضوع لزراعة الخلايا الجذعية ذاتية المنشأ على خطوات عديدة:

  • تناوُل المريض للأدوية لزيادة عدد الخلايا الجذعية في الدم. الحصول على الأدوية التي تؤدي إلى زيادة عدد الخلايا الجذعية وإخراجها من النخاع العظمي وإلى الدم حيث يمكن جمعها بسهولة.
  • تصفية الخلايا الجذعية من الدم (الفصادة). ولجمع الخلايا الجذعية، يدخل الطبيب إبرة في الوريد في الذراع لسحب الدم. ويقوم جهاز بتصفية الخلايا الجذعية ويعود باقي الدم إلى جسمك.

    وتتم إضافة مادة حافظة للخلايا الجذعية ثم يتم تجميدها وتخزينها للاستخدام في وقت لاحق.

  • الحصول على جرعات عالية من علاج السرطان (التهيئة). وفي أثناء عملية التهيئة، تحصل على جرعات عالية من المعالجة الكيميائية، أو العلاج الإشعاعي، — أو كليهما أحيانًا — للقضاء على خلايا السرطان. إن العلاج الذي تخضع له يعتمد على المرض الذي أصابك والموقف المعين.

    تنطوي علاجات السرطان المُستخدَمة في أثناء عملية التهيئة على خطر حدوث الآثار الجانبية. ينبغي التحدث إلى الطبيب حول ما يمكن أن تتوقعه من العلاج.

  • الحصول على تسريب الخلايا الجذعية. يتم تسريب الخلايا الجذعية في مجرى الدم؛ حيث تنتقل إلى النخاع العظمي وتبدأ في إنتاج خلايا دم جديدة.

بعد زراعة الخلايا الجذعية ذاتية المنشأ، تظل تحت الرعاية الطبية الوثيقة. وتلتقي بشكل متكرر مع فريق الرعاية المعني بالاهتمام بك للكشف عن الآثار الجانبية ولمراقبة استجابة الجسم للزراعة.

11/07/2019
References
  1. AskMayoExpert. Hematopoietic stem cell transplant. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2015.
  2. Blood and marrow stem cell transplantation. Leukemia & Lymphoma Society. http://www.lls.org/resource-center/download-or-order-free-publications. Accessed July 8, 2016.