نظرة عامة

النوع 1 من داء السكري، الذي كان يُعرف بمرض سكري الأطفال أو مرض السكري المعتمد على الأنسولين، هو حالة مزمنة ينتج فيها البنكرياس الأنسولين بكميات ضئيلة أو لا ينتج الأنسولين نهائيًا. الأنسولين هو الهرمون اللازم للسماح للسكر (الجلوكوز) بدخول الخلايا لإنتاج الطاقة.

قد تسهم بعض العوامل المختلفة، منها العوامل الوراثية وبعض الفيروسات، في الإصابة بالنوع 1 من داء السكري. على الرغم من أن النوع 1 من داء السكري يظهر عادةً خلال مرحلة الطفولة أو المراهقة، ولكنه قد يُصيب البالغين أيضًا.

وعلى الرغم من كثرة البحوث التي تُجرى بشأنه، إلا أنه لم يتم التوصل إلى علاج نهائي للنوع 1 من داء السكري. يُركز العلاج على التحكم في مستويات السكر في الدم باستخدام الأنسولين واتباع نظام غذائي ونمط حياة لمنع المضاعفات.

الأعراض

يمكن أن تظهر علامات وأعراض السكري من النوع 1 فجأة نسبيًا وقد تتضمن:

  • زيادة العطش
  • كثرة التبول
  • التبول في الفراش عند الأطفال الذين لم يبللوا سريرهم من قبل ليلاً
  • الجوع الشديد
  • فقدان في الوزن غير مقصود
  • الانفعالية وغيرها من التغيرات النفسية
  • إرهاق وضعف
  • عدم وضوح الرؤية

متى تزور الطبيب

استشر طبيبك إذا لاحظت أيًا من العلامات والأعراض أعلاه فيك أنت أو طفلك.

الأسباب

السبب الدقيق لداء السكري من النوع 1 غير معلوم. عادة ما يدمر جهاز المناعة الخاص بالجسم — والذي عادة ما يكافح الفيروسات والبكتريا الضارة — الخلايا المنتجة للأنسولين (الجزيرية أو جُزَيراتُ لانغرهانس) بشكل خطأ في البنكرياس. تتضمن الأسباب الأخرى المحتملة:

  • العوامل الوراثية
  • التعرض لفيروسات وعوامل بيئية أخرى

دور الأنسولين

ما إن يتم تدمير عدد كبير من الخلايا الجزيرية، فسوف تنتج كمية قليلة من الأنسولين أو قد لا تنتج على الإطلاق. الأنسولين هو هرمون يأتي من غدة تقع خلف المعدة وتحتها (البنكرياس).

  • يفرز البنكرياس الأنسولين في مجرى الدم.
  • ينتقل الأنسولين مع الدورة الدموية، الأمر الذي يسمح للسكر بالدخول إلى خلاياك.
  • يخفض الأنسولين كمية السكر الموجودة في مجرى الدم لديك.
  • مع انخفاض مستوى السكر في الدم، سينخفض أيضًا إفراز الأنسولين من بنكرياسك.

دور الجلوكوز

الجلوكوز - أحد أنواع السكر - هو مصدر رئيسي للطاقة للخلايا التي تشكل العضلات والأنسجة الأخرى.

  • يأتي الجلوكوز من مصدرين رئيسيين: الطعام والكبد.
  • يمتص السكر في مجرى الدم، حيث يدخل الخلايا بمساعدة الأنسولين.
  • يُخزن الكبد الجلوكوز في هيئة جليكوجين.
  • وعندما تكون مستويات الجلوكوز لديك منخفضة، مثلما يحدث عندما لا تأكل لفترة طويلة، يقوم الكبد بتكسير الجليكوجين المُخَزن وتحويله إلى الجلوكوز للحفاظ على مستويات الجلوكوز في مستوياتها الطبيعية.

في مرض السكري من النوع 1، لا يوجد أنسولين يسمح بدخول الجلوكوز إلى الخلايا، ومن ثم يتراكم السكر في مجرى الدم. وقد يسبب ذلك مضاعفات تهدد الحياة.

عوامل الخطر

تتضمن بعض عوامل الخطر المعروفة للإصابة بالنوع 1 من داء السكري ما يلي:

  • التاريخ العائلي. أي شخص له أخ أو أحد والديه مشخصًا بالنوع 1 من داء السكري يكون عرضة لزيادة طفيفة لخطر تطور الحالة.
  • العوامل الوراثية. يُشير وجود جينات معينة إلى زيادة خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 1.
  • العوامل الجغرافية. يميل معدل الإصابة بالنوع 1 من داء السكري إلى الزيادة عند السفر إلى الأماكن البعيدة عن خط الاستواء.
  • السن. إن النوع 1 من داء السكري له ذروتان ملحوظتان، على الرغم من أنه يمكن أن يظهر في أي عُمر. تحدث الذروة الأولى لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4 و7 سنوات، والثانية لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و14 سنة.

المضاعفات

مع مرور الوقت، يمكن لمضاعفات السكري من النوع 1 أن تؤثر على الأعضاء الرئيسية في الجسم، بما في ذلك القلب والأوعية الدموية والأعصاب والعيون والكلى. يمكن للحفاظ على مستوى السكر في الدم الطبيعي أن يقلل بشكل كبير من خطر حدوث العديد من المضاعفات.

في نهاية المطاف، قد تكون مضاعفات مرض السكري معوقة أو حتى مهددة للحياة.

  • أمراض القلب والأوعية الدموية. يزيد مرض السكري بشكل كبير من خطر الإصابة بمختلف مشاكل القلب والأوعية الدموية، بما في ذلك مرض الشريان التاجي مع آلام في الصدر (الذبحة الصدرية)، والنوبات القلبية، والسكتة الدماغية، وتضيق الشرايين (تصلب الشرايين) وارتفاع ضغط الدم.
  • تلف الأعصاب (الاعتلال العصبي). يمكن أن يؤدي السكر الزائد إلى إصابة جدران الأوعية الدموية الصغيرة (الشعيرات الدموية) التي تغذي أعصابك، وخاصة في الساقين. وقد يتسبب ذلك في الشعور بوخز أو خدر أو حرق أو ألم والذي يبدأ عادةً في أطراف أصابع القدم أو أصابع اليدين وينتشر تدريجيًا إلى أعلى. إن نسبة السكر في الدم غير المراقبة بإحكام قد تسبب لك في نهاية المطاف فقدان الإحساس بالشعور في الأطراف المصابة.

    يمكن للأضرار التي لحقت بالأعصاب التي تؤثر على القناة المعديّة المعويّة أن تسبب مشاكل، كالغثيان أو القيء أو الإسهال أو الإمساك. بالنسبة للرجال، قد تكون المشكلة هي ضعف الانتصاب.

  • تلف الكلى (اعتلال الكلى). تحتوي الكلى على الملايين من مجموعات الأوعية الدموية الصغيرة التي تنقي الدم من الفضلات. يمكن أن يضر داء السكري بنظام التنقية الدقيق هذا. يمكن أن يؤدي التلف الشديد إلى الفشل الكلوي أو إلى الإصابة بالمرحلة الأخيرة من مرض الكلى الذي لا يمكن علاجه، الأمر الذي يتطلب غسيل الكلى أو زراعة كلى.
  • تلف العين. يمكن لمرض السكري أن يتلف الأوعية الدموية في شبكية العين (اعتلال الشبكية السكري)، مما قد يسبب العمى. كما يزيد داء السكري من مخاطر حالات خطيرة أخرى متعلقة بالبصر، مثل إعتام عدسة العين والزَرَق (المياه الزرقاء).
  • ضرر بالقدم. يزيد تلف الأعصاب في القدمين أو ضعف تدفق الدم إلى القدمين من خطر المضاعفات المختلفة المتعلقة بالقدم. يمكن للجروح والبثور، إذا لم تعالج، أن تتحول إلى إصابات خطيرة قد تتطلب في نهاية المطاف بتر الإصبع أو القدم أو الساق.
  • أمراض الجلد والفم. قد يجعلك مرض السكري أكثر عرضة لالتهابات في الجلد والفم، بما في ذلك الالتهابات البكتيرية والفطرية. كما تصبح معرضًا لأمراض اللثة وجفاف الفم.
  • مضاعفات الحمل. يمكن لارتفاع مستويات السكر في الدم أن يكون خطرًا على كل من الأم والطفل. ويزداد خطر حدوث الإجهاض ووفاة الجنين والعيوب الخلقية عندما لا يتم التحكم في مرض السكري بشكل جيد. بالنسبة للأم، يزيد مرض السكري من خطر الحموضة الكيتونية المرتبطة بالسكري، ومشاكل العين السكرية (اعتلال الشبكية)، وارتفاع ضغط الدم الناجم عن الحمل ومقدمات الارتعاج.

الوقاية

لا يوجد طريقة محددة لمنع الإصابة بداء السكري من النوع 1. ولكن الباحثين يعملون على منع المرض أو تدمير الخلايا الجزرية في الأشخاص الذين تم تشخيصهم حديثًا.

اسأل طبيبك إذا كنت مؤهلاً للخضوع لواحدة من هذه التجارب السريرية، ولكن وازن بعناية بين مخاطر أي علاج متاح في التجربة وفوائده.

07/08/2017
References
  1. Standards of medical care in diabetes — 2017 (معايير الرعاية الطبية في داء السكري — 2017): Summary of revisions (ملخص المراجعات). رعاية داء السكري. 2017؛40(الملحق):S5.
  2. Papadakis MA, et al., eds. Diabetes mellitus & hypoglycemia (داء السكري ونقص سكر الدم). في: Current Medical Diagnosis & Treatment 2017 (التشخيص والعلاج الطبيان الحاليان لعام 2017). 56th ed. New York, N.Y. (الإصدار السادس والخمسون، نيويورك): McGraw-Hill Education (ماكجرو هيل للتعليم); 2017. http://accessmedicine.mhmedical.com. تم الوصول في 19 من أبريل 2017.
  3. What is diabetes (ما داء السكري)؟ National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases (المعهد القومي لداء السكري وأمراض الجهاز الهضمي والكلى). https://www.niddk.nih.gov/health-information/diabetes/overview/what-is-diabetes. تم الوصول في 19 من أبريل 2017.
  4. Levitsky LL, et al. Epidemiology, presentation and diagnosis of type 1 diabetes mellitus in children and adolescents (علم الوبائيات والعرض والتشخيص للنوع 1 من داء السكري لدى الأطفال والبالغين). https://www.uptodate.com/home. تم الوصول في 19 من أبريل 2017.
  5. داء السكري (DM). Merck Manual Professional Version (النسخة المهنية من دليل ميرك). http://www.merckmanuals.com/professional/endocrine_and_metabolic_disorders/diabetes_mellitus_and_disorders_of_carbohydrate_metabolism/diabetes_mellitus_dm.html. تم الوصول في 19 من أبريل 2017.
  6. تطبيق AskMayoExpert. Type 1 diabetes mellitus (الإصابة بالنوع 1 من داء السكري): روتشستر، مينيسوتا: مؤسسة Mayo (مايو) للتعليم والأبحاث الطبية؛ 2015.
  7. Robertson RP, et al. Pancreas and islet transplantation in diabetes mellitus (زراعة البنكرياس والخلايا الجزيرية لدى مرضى داء السكري). https://www.uptodate.com/home. تم الوصول في 21 من أبريل 2017.
  8. Levitsky LL, et al. Special situations in children and adolescents with type 1 diabetes mellitus (حالات خاصة بالأطفال والبالغين المصابين بالنوع 1 من داء السكري). https://www.uptodate.com/home. تم الوصول في 19 من أبريل 2017.
  9. فرط سكر الدم (ارتفاع السكر في الدم). American Diabetes Association (جمعية السكري الأمريكية). http://www.diabetes.org/living-with-diabetes/treatment-and-care/blood-glucose-control/hyperglycemia.html. تم الوصول في 19 من أبريل 2017.
  10. DKA (الحماض الكيتوني) والكيتونات. American Diabetes Association (جمعية السكري الأمريكية). http://www.diabetes.org/living-with-diabetes/complications/ketoacidosis-dka.html. تم الوصول في 19 من أبريل 2017.
  11. Prediabetes & insulin resistance (مقدمات السكري ومقاومة الأنسولين). National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases (المعهد القومي لداء السكري وأمراض الجهاز الهضمي والكلى). https://www.niddk.nih.gov/health-information/diabetes/overview/what-is-diabetes/prediabetes-insulin-resistance. تم الوصول في 19 من أبريل 2017.
  12. About insulin and high blood glucose (نبذة عن الأنسولين وارتفاع جلوكوز الدم). American Diabetes Association (جمعية السكري الأمريكية). http://www.diabetes.org/are-you-at-risk/lower-your-risk/highbg.html. تم الوصول في 19 من أبريل 2017.
  13. McCulloch DK, et al. Glycemic control and vascular complications in type 1 diabetes (التحكم في نسبة سكر الدم ومضاعفات الأوعية الدموية في النوع 1 من داء السكري). https://www.uptodate.com/home. تم الوصول في 20 من أبريل 2017.
  14. Diabetes and oral health problems (داء السكري والمشاكل الصحية المتعلقة بالفم). American Diabetes Association (جمعية السكري الأمريكية). http://www.diabetes.org/living-with-diabetes/treatment-and-care/oral-health-and-hygiene/diabetes-and-oral-health.html. تم الوصول في 20 من أبريل 2017.
  15. Drug treatment of diabetes mellitus (علاج دوائي لداء السكري). Merck Manual Professional Version (النسخة المهنية من دليل ميرك). http://www.merckmanuals.com/professional/endocrine-and-metabolic-disorders/diabetes-mellitus-and-disorders-of-carbohydrate-metabolism/drug-treatment-of-diabetes-mellitus. تم الوصول في 21 من أبريل 2017.
  16. McCulloch DK, et al. Management of blood glucose in adults with type 1 diabetes mellitus (إدارة جلوكوز الدم في البالغين المصابين بالنوع 1 من داء السكري). https://www.uptodate.com/home. تم الوصول في 21 من أبريل 2017.
  17. FDA proves first automated insulin delivery device for type 1 diabetes (تقر إدارة الغذاء والدواء (FDA) أول جهاز حقن أنسولين آلي لمرضى النوع 1 من داء السكري). U.S. Food and Drug Administration (إدارة الغذاء والدواء الأمريكية). https://www.fda.gov/NewsEvents/Newsroom/PressAnnouncements/ucm522974.htm. تم الوصول في 21 من أبريل 2017.
  18. Forlena GP. Insulin infusion sets and continuous glucose monitoring sensors (أدوات تسريب الأنسولين ومجسات الرصد المستمر للجلوكوز): Where the artificial pancreas meets the patient (حيث يلبي البنكرياس الاصطناعي احتياجات المريض). Diabetes Technology and Therapeutics (تكنولوجيا السكري وعلاجاته). 2017;19:206.
  19. Hypoglycemia (نقص سكر الدم). American Diabetes Association (جمعية السكري الأمريكية). http://professional.diabetes.org/pel/hypoglycemia-english. تم الوصول في 21 من أبريل 2017.
  20. Questions & answers about diabetes in the workplace and the Americans with disabilities act (أسئلة وأجوبة عن داء السكري في مكان العمل وقانون الأمريكيين المعاقين). U.S. Equal Opportunity Employment Commission (لجنة تكافؤ فرص العمل في الولايات المتحدة). https://www.eeoc.gov/laws/types/diabetes.cfm. تم الوصول في 21 من أبريل 2017.
  21. Castro MR (رأي خبير). Mayo Clinic، روتشستر، مينيسوتا. 9 من مايو 2017.