نظرة عامة

داء الورم الحبيبي المزمن هو اضطراب وراثي يحدث عندما لا يؤدي نوع من خلايا الدم البيضاء -يُسمى الخلايا البلعمية- وظيفته بفاعلية. تساعد الخلايا البلعمية الجسم على مقاومة العدوى، وعندما لا تعمل الخلايا البلعمية كما ينبغي لها، فإنها لا تستطيع حماية جسمك من أنواع العدوى البكتيرية والفطرية.

قد يُصاب الأشخاص المصابون بداء الورم الحبيبي المزمن بعدوى في الرئتين أو الجلد أو العُقد اللمفية أو الكبد أو المعدة والأمعاء أو في مناطق أخرى. وقد تظهر لديهم أيضًا تجمُّعات من خلايا الدم البيضاء في المناطق المصابة بالعدوى. يُشخَّص معظم المصابين بداء الورم الحبيبي المزمن أثناء الطفولة، إلا أن بعض الأشخاص لا تُشخص إصابتهم إلا عند البلوغ.

الأعراض

يشكو الأشخاص المصابون بداء الورم الحبيبي المزمن من عدوى بكتيرية أو فطرية خطيرة كل بضعة أعوام. ومن الشائع حدوث عدوى في الرئتين، ويشمل ذلك التهاب الرئة. قد يصاب الأشخاص الذين لديهم داء الورم الحبيبي المزمن بنوع خطير من التهاب الرئة الفطري بعد تعرُّضهم للأوراق الميتة أو النشارة أو التبن.

ومن الشائع أيضًا أن يتعرض الأشخاص المصابون بداء الورم الحبيبي المزمن لعدوى الجلد والكبد والمعدة والأمعاء والدماغ والعينين. تتضمن الأعراض المصاحبة للعدوى ما يلي:

  • الحُمَّى.
  • ألم في الصدر عند الشهيق أو الزفير.
  • تورُّم العقد اللمفية واحتقانها.
  • سيلان الأنف المستمر.
  • تهيُّج الجلد الذي قد يشمل الطفح الجلدي أو تورم الجلد أو احمراره.
  • التورُّم والاحمرار في الفم.
  • المشكلات المعَدية المعَوية التي قد تتضمن:
    • القيء.
    • الإسهال.
    • ألم في المعدة.
    • البراز الدموي.
    • جيب صديدي مؤلم بالقرب من فتحة الشرج.

متى يجب زيارة الطبيب

إذا كنت تعتقد إصابتك أنت أو طفلك بنوع من التهاب الرئة الفطري بسبب وجودكما بالقرب من أوراق ميِّتة أو تبن أو قش، فتوجَّه للحصول على الرعاية الطبية على الفور. وإذا أصبت أنت أو طفلك بإصابات متكررة وظهرت عليكما الأعراض المذكورة أعلاه، فتحدث إلى الطبيب.

الأسباب

يمكن أن يسبب التغير في أحد الجينات الخمسة داء الورم الحبيبي المزمن. يرث المرضى المصابون بداء الورم الحبيبي المزمن الجين المتغير من أحد الوالدين. وتنتج الجينات بروتينات تشكل إنزيمًا. ويساعد هذا الإنزيم الجهاز المناعي على أداء وظائفه بشكل سليم. ينشط الإنزيم مع نوع من خلايا الدم البيضاء، تسمى الخلايا البلعمية، وهي تدمر الفطريات والبكتيريا لحمايتك من الإصابة بالعَدوى. كما ينشط الإنزيم مع الخلايا المناعية التي تساعد جسدك على الشفاء.

عند حدوث تغيرات في أحد هذه الجينات، لن تُنتَج البروتينات المحصَّنة، أو ستُنتَج لكنها لن تؤدي وظيفتها بشكل سليم.

بعض المصابين بداء الورم الحبيبي المزمن لا يكون لديهم أحد الجينيات المتغيرة هذه. وفي هذه الحالات، لا يتمكن الأطباء من معرفة أسباب هذه الحالة.

عوامل الخطورة

الذكور أكثر عرضة للإصابة بداء الورم الحبيبي المزمن.

مرض الورم الحبيبي المزمن - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

18/05/2023

Living with مرض الورم الحبيبي المزمن?

Connect with others like you for support and answers to your questions in the Blood Cancers & Disorders support group on Mayo Clinic Connect, a patient community.

Blood Cancers & Disorders Discussions

mjlandin
Does anyone else have MGUS?

695 Replies Thu, Feb 22, 2024

sstillwell
MGUS diet: Any tips on food to enjoy or prevent progression?

95 Replies Wed, Feb 21, 2024

See more discussions
  1. Zerbe CS, et al. Chronic granulomatous disease: Pathogenesis, clinical manifestations, and diagnosis. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Feb. 8, 2023.
  2. Chronic granulomatous disease. Medline Plus. https://ghr.nlm.nih.gov/condition/chronic-granulomatous-disease?_ga=1.168947753.905232672.1468720729. Accessed Feb. 14, 2023.
  3. Chronic granulomatous disease. National Organization for Rare Disorders. https://rarediseases.org/rare-diseases/chronic-granulomatous-disease/?filter=ovr-ds-resources. Accessed Feb. 9, 2023.
  4. Marciano BE, et al. Chronic granulomatous disease: Treatment and prognosis. http://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Feb. 9, 2023.
  5. Chronic granulomatous disease (CGD). Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/immunology-allergic-disorders/immunodeficiency-disorders/chronic-granulomatous-disease-cgd. Accessed Feb. 9, 2023.
  6. Ami TR. Allscripts EPSi. Mayo Clinic. Nov. 23, 2022.
  7. Keller MD, et al. Future of care for patients with chronic granulomatous disease: Gene therapy and targeted molecular medicine. Journal of the Pediatric Infectious Diseases Society. 2018; doi:10.1093/jpids/piy011.
  8. Jeffrey Modell Foundation. https://info4pi.org/. Accessed Feb. 9, 2023.