هل فرط أنسولين الدم أحد أشكال داء السكري؟

إجابة من إم ريجينا كاسترو، (دكتور في الطب)

يشير فرط أنسولين الدم إلى ارتفاع كمية الأنسولين في الدم أكثر من المعدل الطبيعي. وعند الإصابة به منفردًا، فهو لا يندرج ضمن أنواع داء السكري. ولكن غالبًا ما يرتبط فرط أنسولين الدم بداء السكري من النوع الثاني.

الأنسولين ينتجه البنكرياس ويفيد في تنظيم سكر الدم. ويعد فرط أنسولين الدم علامة على الإصابة بمشكلة أساسية.

غالبًا ما ينتج فرط أنسولين الدم عن مقاومة الأنسولين - — وهي حالة يقاوم فيها الجسم تأثيرات الأنسولين. ويحاول البنكرياس التعويض عن طريق إفراز المزيد من الأنسولين. قد تؤدي مقاومة الأنسولين في نهاية المطاف إلى نشوء السُّكَّري من النمط الثاني. ويحدث هذا عندما لا يعود البنكرياس قادرًا على التعويض عن طريق إفراز كميات الأنسولين الكبيرة المطلوبة لإبقاء مستوى السكر في الدم طبيعيًا.

ونادرًا ما ينتج فرط أنسولين الدم بسبب الحالات التالية:

  • الإصابة بورم نادر في خلايا البنكرياس المنتجة للأنسولين (الورم الأنسوليني)
  • فرط عدد الخلايا المنتجة للأنسولين أو نموها في البنكرياس (ورم أرومات الجزر البنكرياسية)

عادة لا يسبب فرط أنسولين الدم علامات أو أعراضًا، فيما عدا لدى المصابين بالورم الأنسوليني إذ قد يتسبب نقص سكر الدم لهم في انخفاض مستوى السكر في الدم (نقص سكر الدم). يعمل علاج فرط أنسولين الدم على علاج المشكلة الأساسية.

With

إم ريجينا كاسترو، (دكتور في الطب)

11/06/2019 See more Expert Answers