النظام الغذائي بعد تحويل مسار المعدة: الأطعمة التي تتناولها بعد إجراء الجراحة

يحدد النظام الغذائي بعد تحويل مسار المعدة ما يمكنك تناوله والكمية بعد جراحة تحويل مسار المعدة.

By Mayo Clinic Staff

تعريف

يساعد النظام الغذائي بعد تحويل مسار المعدة الأشخاص الذين يتعافون من تكميم المعدة ومن جراحة تحويل مسار المعدة — والمعروفة أيضًا باسم المجازة المعدية على شكل Y — على الشفاء وتغيير عاداتهم الغذائية.

وسيتحدث معك طبيبك أو اختصاصي التغذية المعتمد بشأن النظام الغذائي التي ستحتاج لاتباعه بعد الجراحة موضحًا أنواع الأطعمة والكمية التي يمكنك تناولها في كل وجبة. كما من الممكن أن يساعدك اتباع نظام المجازة المعدية الغذائي بالكامل في فقدان الوزن بأمان.

الغرض

النظام الغذائي بعد تحويل مسار المعدة مصمم للأهداف التالية:

  • السماح لمعدتك أن تستريح دون أن تتعرض للتمدد بفعل الطعام الذي تتناوله
  • التعوَّد على تناول كميات أقل من الطعام يمكّن معدتك التي أصبحت أصغر حجمًا أن تهضمه بسهولة وأمان
  • مساعدتك على إنقاص الوزن وتجنب زيادته مرة أخرى
  • تجنب الآثار الجانبية ومضاعفات الجراحة

تفاصيل النظام الغذائي

تختلف توصيات النظام الغذائي بعد إجراء عملية تحويل مسار المعدة حسب كل حالة على حدة.

يتبع النظام الغذائي بعد إجراء عملية تحويل مسار المعدة عادةً نهجًا تدريجيًّا لمساعدتك على العودة إلى تناول الأطعمة الصُّلبة. ويعتمد مدى سرعة انتقالك من خطوة إلى أخرى على سرعة تعافي جسمك وتكيُّفه مع التغير الحادث في أنماط تناول الطعام. يمكنك في العادة بدء تناول الأطعمة العادية بعد ثلاثة أشهر من الخضوع للجراحة.

في كل مرحلة من مراحل النظام الغذائي الخاص بعملية تحويل مسار المعدة، يجب أن تكون حريصًا على ما يلي:

  • شرب 64 أونصة (1.89 لترًا) من السوائل يوميًّا، لتجنب الجفاف.
  • ارتشاف السوائل بين الوجبات، وليس مع وجبات الطعام. انتظر نحو 30 دقيقة بعد الأكل لشرب أي شيء وتجنب شرب أي شيء قبل الأكل بنصف ساعة.
  • تناول الطعام والشراب ببطء لتجنب حدوث متلازمة الإغراق التي تحدث عند دخول الأطعمة والسوائل إلى أمعائك الدقيقة بسرعة وبكميات أكبر من المعتاد؛ ما يتسبب في الغثيان والقيء والدوخة والعرق والإسهال.
  • تناول الأطعمة الغنية بالبروتين يوميًا.
  • اختر الأطعمة والمشروبات منخفضة الدهون والسكر.
  • تجنب تناول الكحوليات.
  • قلل تناول الكافيين الذي يمكن أن يسبب الجفاف.
  • تناول المكملات الغذائية المحتوية على الفيتامينات والمعادن يوميًا وفقًا لتوجيهات مقدم الرعاية الصحية.
  • امضغ الأطعمة جيدًا حتى تصبح مهروسة تمامًا قبل البلع، ولا يكون هذا إلا بعد تجاوزك مرحلة الاقتصار على السوائل.

السوائل

في اليوم الأول بعد الجراحة، لن يُسمح لك إلا بشرب السوائل الصافية. بمجرد بدء تناول السوائل الصافية، يمكنك البدء في تناول سوائل أخرى، مثل:

السوائل التي يمكنك تناولها خلال المرحلة الأولى:

  • المَرَق
  • العصير غير المُحلى
  • الشاي أو القهوة منزوعي الكافيين
  • الحليب (الخالي من الدسم أو بنسبة 1 بالمائة)
  • الجيلاتين أو المصاصة المثلجة الخالية من السكر

الأطعمة المهروسة

بعد نحو أسبوع من تقبل الجسم للسوائل، يمكنك البدء في تناول الأطعمة المطحونة والمهروسة. يجب أن تكون الأطعمة لها ذات قوام المكرونة اللينة أو السائل السميك، ودون وجود أي قطع طعام صلبة في الخليط.

يمكنك تناول من ثلاث إلى ست وجبات صغيرة يوميًا. يجب أن تتكون كل وجبة من 4 إلى 6 ملاعق كبيرة من الطعام. كُل ببطء - نحو 30 دقيقة لكل وجبة.

اختيار الأطعمة التي سوف تُهرَس جيدًا، مثل:

  • اللحوم أو الدواجن أو الأسماك المفرومة الخالية من الدهون
  • جبن القريش
  • البيض المخفوق الناعم
  • حبوب الإفطار المطبوخة
  • الفواكه اللينة والخضراوات المطهية
  • الحساء الكريمي المقشود

اخلط الأطعمة الصلبة مع سائل، مثل:

  • الماء
  • الحليب منزوع الدسم
  • العصير بدون سكر مضاف
  • المَرَق

الأطعمة اللينة

بعد بضعة أسابيع من الأطعمة المهروسة وبعد موافقة طبيبك، يمكنك إضافة الأطعمة اللينة إلى نظامك الغذائي. ويجب أن تكون هذه الأطعمة صغيرة الحجم وطرية وسهلة المضغ.

يمكنك تناول ما بين ثلاث وخمس وجبات صغيرة يوميًا. يجب أن تتكون كل وجبة من ثلث إلى نصف كوب من الطعام. امضغ كل قطعة حتى يتخذ الطعام قوامًا مهروسًا قبل بلعه.

تشمل الأطعمة اللينة:

  • اللحوم أو الدواجن الخالية من الدهن
  • السمك المفتت
  • البيض
  • جبن القريش
  • حبوب الإفطار المطبوخة أو المجففة
  • الأرز
  • الفاكهة المعلبة أو الطازجة اللينة دون بذور أو قشر
  • الخضراوات المطهية، بدون قشر

الأطعمة الصلبة

بعد مرور ثمانية أسابيع على اتباع النظام الغذائي الخاص بعملية تحويل مسار المعدة، يمكنك العودة تدريجيًا إلى تناول أطعمة أكثر صلابة. ابدأ بتناول ثلاث وجبات في اليوم، بحيث تتكون كل وجبة من كوب إلى كوب ونصف من الطعام. من المهم التوقف عن الأكل قبل أن تشعر بالشبع التام.

وبناء على تحمل جسمك الطعام الصلب، يمكنك تغيير عدد الوجبات وكمية الطعام في كل وجبة. تحدث إلى اختصاصي النظم الغذائية عن الأسلوب الأفضل لك.

جرب أنواع الأطعمة الجديدة، نوع واحد في كل مرة. فبعض الأطعمة قد يسبب الألم أو الغثيان أو القيء بعد إجراء عملية تحويل مسار المعدة.

ومن الأطعمة التي يمكن أن تسبب مشاكل في هذه المرحلة:

  • أنواع الخبز
  • المشروبات الغازية
  • الخضراوات غير المطهية
  • الخضراوات الليفية المطبوخة مثل الكرفس أو البروكلي أو الذرة أو الكرنب
  • اللحوم الصلبة أو اللحوم التي تحتوي على غضاريف
  • اللحوم الحمراء
  • الأطعمة المقلية
  • الأطعمة الحارة وكثيرة التوابل
  • المكسَّرات والبذور
  • الفشار

قد يمكنك بمرور الوقت تجربة بعض هذه الأطعمة مرة أخرى، بتوجيه من طبيبك.

نظام غذائي صحي جديد

تقلل عملية تحويل مسار المعدة حجم معدتك وتغيّر من الطريقة التي يدخل بها الطعام إلى أمعائك. ولهذا من المهم بعد الجراحة أن تحصل على التغذية الكافية مع الحفاظ على أهداف إنقاص الوزن. من المرجَّح أن يوصي طبيبك بما يلي:

  • تناوُل الطعام والشراب ببطء. استغرق حوالي 30 دقيقة على الأقل لتناول وجباتك ومن 30 إلى 60 دقيقة لشرب كوب واحد من السوائل لتجنب متلازمة الإغراق. انتظر 30 دقيقة قبل أو بعد كل وجبة لشرب السوائل.
  • جعل كميات الوجبات صغيرة. تناول وجبات صغيرة عدة مرات في اليوم. قد تبدأ بتناول ست وجبات صغيرة في اليوم، ثم تنتقل إلى أربع وجبات ثم أخيرًا - بعد اتباعك نظامًا غذائيًا منتظمًا - ثلاث وجبات في اليوم. يجب أن تتكون كل وجبة من نصف كوب إلى كوب من الطعام.
  • شرب سوائل بين الوجبات. لتجنب الجفاف، ستحتاج إلى شرب 8 أكواب على الأقل (1.9 لتر) من السوائل يوميًا. لكن شرب الكثير من السوائل في وقت الوجبة أو بالقرب منه قد يجعلك تشعر بالشبع المفرط ويمنعك من تناول ما يكفي من الطعام الغني بالمغذيات.
  • مضغ الطعام جيدًا. إن الفتحة الجديدة التي تنطلق من معدتك إلى الأمعاء الدقيقة ضيقة للغاية ويمكن أن يحدث لها انسداد بسبب تناول قطع طعام أكبر في الحجم. وتمنع هذه الانسدادات الطعام من الخروج من معدتك ويمكن أن يتسبب ذلك في القيء والغثيان وألم البطن. تناول قضمات صغيرة من الطعام وامضغها حتى تصبح مهروسة تمامًا قبل بلعها.
  • التركيز على الأطعمة الغنية بالبروتين. تناول هذه الأطعمة قبل تناولك الأطعمة الأخرى في وجبتك.
  • تجنُّب الأطعمة مرتفعة المحتوى الدهني والسكري. تنتقل هذه الأطعمة بسرعة عبر الجهاز الهضمي وتسبب متلازمة الإغراق.
  • تناوُل المكملات الغذائية المحتوية على الفيتامينات والمعادن الموصى بها. بعد الجراحة، قد لا يتمكَّن جسمك من امتصاص العناصر المغذية بالشكل الكافي من طعامك. ومن المرجَّح أن تحتاج إلى تناول مكمل غذائي يحتوي على فيتامينات متعددة كل يوم طوال حياتك.

النتائج

يمكن أن يساعد النظام الغذائي بعد تحويل مسار المعدة في التاثل للشفاء بعد الجراحة والتحول إلى نظام غذائي صحي والمساعدة في تحقيق أهداف إنقاص الوزن. تذكر أنك إذا عدت إلى العادات الغذائية غير الصحية بعد جراحة إنقاص الوزن، فقد لا تُنقِص جميع وزنك الزائد، أو قد تكتسب مرة أخرى أي وزن قد أنقصته.

المخاطر

إن أكبر مخاطر حمية المجازة المعدية تأتي من عدم اتباع الحمية على نحو صحيح. قد تحدث لديك بعض المضاعفات إذا تناولت طعامًا كثيرًا أو تناولت طعامًا لم يكن يتعيَّن عليك تناوله. ومن ضمنها:

  • مُتلازمة الإغراق (الإفراغ المعدي السريع). إذا دخل الكثير من الطعام إلى أمعائك الدقيقة بسرعة، فمن المحتمل أن تتعرض للغثيان والقيء والدوار والتعرق والإسهال. يمكن أن يسبب تناول الكثير من الأطعمة أو تناولها بسرعة كبيرة وتناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون أو السكر وعدم مضغ الطعام بشكل كافٍ الغثيان أو القيء بعد الوجبات.
  • الجفاف. قد تُُصاب بالجفاف؛ حيث إنه ليس من المفترض أن تشرب سوائل مع الوجبات. لهذا السبب تحتاج إلى شرب 64 أوقية (1.9 لتر) من الماء والسوائل الأخرى طوال اليوم.
  • الإمساك. يمكن أن يسبب نقص النشاط البدني والألياف أو السوائل في نظامك الغذائي الإمساك.
  • انسداد فتحة كيس المعدة. يمكن للطعام أن يتوقف عند فتحة كيس المعدة حتى إذا اتبعت الحمية بعناية. تشمل علامات انسداد كيس المعدة وأعراضه الغثيان المستمر والقيء وألم البطن. اتصل بطبيبك إذا استمرات معاناتك من هذه الأعراض لأكثر من يومين.
  • ازدياد الوزن أو عدم فقدان الوزن. إذا استمر وزنك في الزيادة أو فشلت في إنقاص وزنك في نظام تحويل مسار المعدة، تحدث إلى طبيبك أو اختصاصي التغذية.
13/10/2020 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة