ما فوائد كانابيديول — وهل يعد آمنًا للاستخدام؟

إجابة من برنت أيه باور، (دكتور في الطب)

يُعد زيت الكانابيديول، الذي يُصرف بوصفة طبية، واحدًا من الأدوية الفعالة المضادة للتشنج. ومع ذلك، ثمة حاجة إلى إجراء المزيد من الأبحاث لمعرفة فوائد الكانابيديول (CBD) الأخرى والتحقق من مدى سلامته.

الكانابيديول (CBD) هو مادة كيميائية تُستخرَج من نبات الماريجوانا. ولكن لا يحتوي الكانابيديول (CBD) على مادة رباعي هيدرو كانابينول، الموجودة في نبات الماريجوانا، والتي تسبب الإحساس بالنشوة بسبب تأثيرها على عقل الإنسان. عادةً ما يتوفر الكانابيديول (CBD) في صورة مستحضر زيتي، إلا أن الكانابييول (CBD) يُباع كذلك في صورة مستخلص وسائل مبخَّر وكبسولات زيتية. ويمكن الحصول على الأطعمة والمشروبات ومنتجات التجميل الغنية بالكانابيديول (CBD) عبر الإنترنت.

لم تعتمد إدارة الغذاء والدواء الأمريكية حتى الآن أي منتجات تحتوي على الكانابيديول (CBD) سوى تركيبة زيتية يُطلق عليها اسم إيبيديوليكس (Epidiolex)، والتي تستلزم وصفةً طبية لصرفها. وقد ثبُتت فعاليتها في علاج نوعين من الصرع. ولكن بخلاف تركيبة إيبيديوليكس (Epidiolex)، تختلف قوانين الولايات بشأن استخدام منتجات الكانابيديول (CBD) الأخرى. وبينما تُجرى بعض الدراسات على استخدام الكانابيديول (CBD) في علاج عددٍ كبير من الحالات المرضية بما فيها داء باركنسون والفصام وداء السكري والتصلب المتعدد والقلق، لا تزال الأبحاث الداعمة للفوائد الناتجة عنه محدودة.

وقد ينجم عن تناول الكانابيديول (CBD) بعض المخاطر. فرغم أن تحمُّل الكانابيديول (CBD) جيد لدى معظم الحالات، إلا أنه قد يتسبب في حدوث بعض الآثار الجانبية، مثل جفاف الفم والإسهال ونقص الشهية والدوخة إلى جانب الشعور بالإرهاق. كما يمكن أن يتفاعل الكانابيديول (CBD) مع الأدوية الأخرى التي يتناولها المريض، مثل مسيِّلات الدم على سبيل المثال.

وممَّا يثير المخاوف أيضًا بشأن استخدام الكانابيديول (CBD)، عدم الموثوقية في نقائه وتركيزه في المنتجات التي تحتوي عليه. حيث كشفت دراسة أجريت مؤخرًا على 84 منتجًا من منتجات الكانابيديول (CBD) التي تباع عن طريق الإنترنت، عن أن أكثر من ربع هذه المنتجات تحتوي على الكانابيديول (CBD) بتركيز أقل من المذكور على ملصقاتها. كما كشفت الدراسة كذلك عن وجود مادة رباعي هيدرو كانابينول THC في 18 منتجًا من هذه المنتجات.

لذا ينبغي عليك استشارة الطبيب إذا كنت تعتزم تناول المنتجات التي تحتوي على الكانابيديول (CBD).

29/07/2021 See more Expert Answers