في ظل اختلاف توجيهات فحص تصوير الثدي الشعاعي، أنا لست متأكدة من موعد بدء هذا الفحص. بماذا توصي Mayo Clinic؟

إجابة من سانديا بروثي، (دكتور في الطب)

في Mayo Clinic، يعرض الأطباء على السيدات في بداية عمر الأربعين إجراء صورة الثدي الشعاعية (الماموجرام)، التي تتكرر سنويًّا. تحديد موعد بدء تصوير صورة الثدي الشعاعية (الماموجرام) ومرات تكراره هو قرار شخصي يعود إليكِ بحسب ما تفضلينه.

تنصح Mayo Clinic النساء وأطباءهن بمناقشة مزايا ومخاطر وقيود أنواع صورة الثدي الشعاعية (الماموجرام) وتقرير الأفضل منها. الموزانة بين مزايا فحوصات الكشف عن سرطان الثدي الذي يحتوي على قيود والمخاطر، أمر أساسي لاتخاذ القرار ببدء عمليات صورة الثدي الشعاعية (الماموجرام) ومرات تكرارها.

لا تتفق كل المؤسسات على إرشادات فحوصات الكشف عن سرطان الثدي، ولكن أغلبها يؤكد على أهمية مقابلة طبيبك لمراجعة مخاطر فحوصات صورة الثدي الشعاعية (الماموجرام) وقيودها ومزاياها لتحديد المناسب لحالتك الخاصة.

على سبيل المثال، توصي إرشادات فحوصات صورة الثدي الشعاعية (الماموجرام) الخاصة "بفرقة الخدمات الوقائية الأمريكية" بأن تبدأ النساء بإجراء الفحوصات في سن 50، وتوصي "جمعية السرطان الأمريكية" بأن تبدأ الفحوصات في عمر 45. ولكن تقرُّ كلتا المؤسستين بأن بدء الفحوصات في سن 40 قد يكون منطقيًّا لبعض السيدات بعد التفكير في مزايا وقيود الاختبار.

التفاعل مع الدليل المتغير

تستمر Mayo Clinic في مراجعة الدراسات التي تدور حول إرشادات صورة الثدي الشعاعية (الماموجرام) لفهم ما تعنيه الدراسات بالنسبة لصحة المرأة. قد يكون تغيير إرشادات صورة الثدي الشعاعية (الماموجرام) أمرًا ضروريًّا أو غير ضروري في المستقبل؛ حيث يستمر الباحثون في دراسة هذا الموضوع.

تدعم Mayo Clinic الرأي الذي يفيد بأن تبدأ الفحوصات بسن 40، وذلك لأن فحوصات صورة الثدي الشعاعية (الماموجرام) يمكنها اكتشاف تشوهات الثدي مبكرًا في الأربعينيات. أوضحت النتائج من تجارب عشوائية في سن الأربعينيات والخمسينيات أن فحوصات صورة الثدي الشعاعية (الماموجرام) للكشف عن سرطان الثدي قللت من الوفيات بسبب سرطان الثدي بنسبة 15 إلى 29 بالمائة.

ولكن فحوصات صورة الثدي الشعاعية (الماموجرام) ليست مثالية. وخلصت دراسة أخرى إلى أنه على الرغم من أن المزيد من النساء شُخِّصْن بسرطان الثدي مبكرًا نتيجة صورة الثدي الشعاعية (الماموجرام)، لم ينخفض عدد النساء اللواتي شُخِّصْن بسرطان الثدي المتقدم. اقترحت الدراسة أن بعض السيدات اللواتي يعانين من سرطان الثدي المبكر شُخِّصْن بسرطان من المحتمل أنه لم يؤثر على صحتهن قط.

لسوء الحظ، لا يمكن للأطباء التمييز بين سرطانات الثدي التي قد تنتشر في مناطق أبعد من الثدي، والسرطانات التي ستظل محصورة في منطقة الثدي؛ لذا فإن فحوصات صورة الثدي الشعاعية (الماموجرام) ما زالت أفضل خيار لاكتشاف السرطان بشكل مبكر وتقليل خطر الموت من جرَّاء سرطان الثدي.

مصدر القلق الأساسي حول فحوصات الكشف عن سرطان الثدي بصورة الثدي الشعاعية (الماموجرام) هو احتمالية الحصول على نتيجة إيجابية خاطئة. وهذا يعني أنه قد اكتُشِف تشوُّه، ولكن بعد الاختبارات الإضافية يتضح أنه ليس سرطانًا. وهذا أمر مقلِق، خاصةً بالنسبة للسيدات الأصغر في سن الأربعينيات والخمسينيات، اللواتي يزيد احتمال ظهور نتائج إيجابية خاطئة لهن.

في حالة اكتشاف تشوُّه في صورة الثدي الشعاعية (الماموجرام)، قد يُطلَب من المرأة إجراء المزيد من صور فحوصات تصويرية بالماموغرام، ومن المحتمل إجراء اختبارات أخرى بالتصوير مثل الموجات فوق الصوتية. قد تقرر هذه الاختبارات أن التشوُّه الظاهر في صورة الثدي الشعاعية (الماموجرام) الأصلية لا يُعَد مصدرًا مقلِقًا للسرطان.

في بعض الحالات، قد يكون من الضروري أن تخضع المرأة لإجراءات الخزعات للحصول على عينة من نسيج الثدي لفحصها. بالنسبة للعديد من السيدات، الخضوع لاختبار الخزعات الذي يؤكد عدم وجود أي سرطان هو زيادة اطمئنان ولا يزيد من القلق.

التعاون مع الطبيب

إذا كنتِ قلقةً بشأن موعد بدء فحوصات الكشف عن سرطان الثدي ومرات تكرارها، فتعاوَنِي مع الطبيب لاتخاذ قرار مستنير. يمكنكما معًا تحديد الأفضل لك بناءً على تفضيلاتك الشخصية، وتاريخك الطبي، وخطر التعرض للإصابة بالسرطان بشكل فردي.

تحدث مع طبيبك عن:

  • خطر تعرُّضك للإصابة بسرطان الثدي
  • مزايا ومخاطر وقيود فحوصات صورة الثدي الشعاعية (الماموجرام) للكشف عن سرطان الثدي
  • الوعي بأهمية الفحص الذاتي الخاص بسرطان الثدي يساعدك في التعرف على ثدييك، ما يساعدك على تحديد أي تشوهات أو تغيرات
07/09/2019 See more Expert Answers