نظرة عامة

تتكون الأثداء الكيسية الليفية من أنسجة ذات ملمس تكتلي أو شبيه بالحبال. ويطلق الأطباء على هذا الشكل من الأنسجة اسم نسيج الثدي العقدي أو الغدي.

تعد الإصابة بالأثداء الكيسية الليفية أو الإصابة بتغيرات كيسية ليفية في الثدي حالة شائعة إلى حد ما. وفي الواقع، توقف المتخصصون في المجالات الطبية بالفعل عن استخدام مصطلح "داء الثدي الكيسي الليفي"، وأصبحوا يشيرون إلى هذه الحالة ببساطة باسم "الأثداء الكيسية الليفية" أو "التغيرات الكيسية الليفية بالثدي" لأن وجود ثديين كيسيين ليفيين ليس مرضًا في واقع الأمر. وتُعد التغيرات المتفاوتة التي تطرأ على الثدي بسبب الدورة الشهرية وتحول ملمس الأنسجة إلى ما يشبه الحبال من الأمور الطبيعية.

لا تكون التغيرات الكيسية الليفية بالثدي مصحوبة بأعراض دائمًا. لكن تتعرض بعض السيدات لوجع في الثديين وألم عند لمسهما وظهور كتل بهما، وخاصة في الجزء العلوي الخارجي من الثديين. وفي الغالب، تكون هذه الأعراض التي تظهر على الثدي أشد إزعاجًا قبل نزول دم الحيض مباشرةً، ثم تتحسن بعد ذلك. ويمكن عادةً التخلص من الشعور بالانزعاج المصاحب للأثداء الكيسية الليفية باتباع إجراءات بسيطة للعناية الشخصية.

الأعراض

تشمل مؤشرات الثدي الليفي الكيسي وأعراضه ما يلي:

  • ظهور كتل في الثدي أو وجود مناطق سميكة فيه يغلب عليها الامتزاج بأنسجة الثدي المحيطة بها
  • ألم عام في الثدي، أو شعور بألم عند لمسه، أو شعور بالانزعاج في الجزء العلوي الخارجي من الثدي
  • تغيُّر حجم عقيدات الثدي أو أنسجته المتكتلة أثناء دورة الحيض.
  • إفرازات خضراء أو بنية داكنة غير دموية من الحلمة، وغالبًا ما تتسرب دون ضغط أو عصر
  • تغيرات في الثدي متماثلة في الثديين
  • زيادة شهرية في الألم في الثدي أو حجم الكتل بدءًا من منتصف الدورة الشهرية (الإباضة) إلى الفترة السابقة للدورة الشهرية مباشرة، ثم يتحسن ذلك العرَض فور بدء الدورة

تظهر تغيرات الثدي الليفي الكيسي غالبًا بين سن الثلاثين والخمسين. ونادرًا ما تظهر هذه التغيرات بعد سن اليأس، ما لم تكوني تتناولين دواءً بديلاً للهرمونات مثل الإستروجين أو البروجسترون.

الأسباب

لا أحد يعرف المسبب الحقيقي للإصابة بتغيرات الثدي الكيسية الليفية، إلا أن الخبراء يشتبهون في أن الهرمونات التناسلية -خاصةً الإستروجين- مسؤولة بشكل أو بآخر عن الإصابة بها.

فإن تذبذب مستويات الهرمونات خلال فترة الدورة الشهرية يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بألم الثدي وتحسس أنسجة الثدي المتكتلة للألم وتقرحها وتورمها. وعادةً ما يشتد ألم تغيرات الثدي الكيسية الليفية قبل بدء فترة الحيض ويقل تدريجيًا بعد نزول دم الحيض.

وعند فحص أنسجة الثدي الكيسية الليفية تحت المجهر، يتضح أنها تتألف من مكونات مختلفة، مثل:

  • أكياس (تكيسات) دائرية أو بيضاوية مليئة بالسوائل
  • نتوءات نسيجية ليفية تشبه الندوب (تليفات)
  • تورم (تضخم) الخلايا المبطنة لقنوات الحليب أو أنسجة الثدي المنتجة للحليب (الفصيصات)
  • تضخم فصيصات الثدي (التصلُّب)

المضاعفات

لا تزيد الإصابة بالثدي الليفي الكيسي من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

الثدي الكيسي الليفي - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

20/06/2019
  1. Fibrocystic breast disease. First consult. https://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 26, 2016.
  2. AskMayoExpert. Breast pain. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2018.
  3. Fibrosis and simple cysts in the breast. American Cancer Society. https://www.cancer.org/cancer/breast-cancer/non-cancerous-breast-conditions/fibrosis-and-simple-cysts-in-the-breast.html. Accessed Feb. 6, 2019.
  4. Mastalgia (breast pain). Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/gynecology-and-obstetrics/breast-disorders/mastalgia-breast-pain. Accessed Feb. 6, 2019.
  5. Sabel MS. Overview of benign breast disease. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Feb. 6, 2019.
  6. Sabel MS. Clinical manifestations and diagnosis of a palpable breast mass. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Feb. 6, 2019.
  7. Understanding breast changes: A health guide for women. National Cancer Institute. http://www.cancer.gov/types/breast/understanding-breast-changes. Accessed Jan. 26, 2016.
  8. Jacobs LJ. Management of benign breast disease. In: Current Surgical Therapy. 11th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2016. http://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 26, 2016.
  9. Golshan M, et al. Breast pain. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Jan. 22, 2019.
  10. Balleyguiera C, et al. Breast pain and imaging. Diagnostic and Interventional Imaging. 2015;96:1009.
  11. Rikers A. Breast Disease: Comprehensive Management. 2015;96:1009.
  12. Vitamin E fact sheet for consumers. National Institutes of Health. https://ods.od.nih.gov/factsheets/VitaminE-Consumer/. Accessed Jan. 22, 2019.
  13. Pruthi S (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Feb. 8, 2016.