نظرة عامة

التخطيط الكهربائي للدماغ (EEG) هو اختبار يكشف عن النشاط الكهربائي في دماغك باستخدام أقراص معدنية صغيرة ومسطحة (أقطاب كهربائية) مثبتة على فروة رأسك. تتواصل خلايا دماغك عبر النبضات الكهربائية وهي نشيطة طوال الوقت، حتى عندما تكون نائمًا. يظهر هذا النشاط كخطوط متموجة على تسجيل اختبار التخطيط الكهربائي للدماغ (EEG).

التخطيط الكهربائي للدماغ (EEG) هو واحد من اختبارات التشخيص الرئيسية في حالة الصرع. قد يلعب التخطيط الكهربائي للدماغ (EEG) أيضًا دورًا في تشخيص اضطرابات أخرى في الدماغ.

لماذا يتم إجراء ذلك

يمكن لتخطيط كهربية الدماغ (EEG) تحديد التغييرات بنشاط الدماغ مما قد يكون مفيدًا في تشخيص حالات الدماغ، وخاصة الصرع. ويتعذر على تخطيط كهربية الدماغ قياس الذكاء أو اكتشاف الأمراض العقلية. ويمكن أن يكون تخطيط كهربية الدماغ مفيدًا في تشخيص أو علاج الاضطرابات التالية:

  • الصرع أو اضطرابات النوبات الأخرى
  • ورم الدماغ
  • إصابة الرأس
  • ضعف الدماغ والذي يحدث بسبب مجموعة متنوعة من الأسباب (الاعتلال الدماغي)
  • التهاب الدماغ
  • السكتة الدماغية
  • اضطرابات النوم
  • الخرف

كما يمكن استخدام تخطيط كهربية الدماغ أيضًا للتأكيد على وفاة الدماغ في شخص في حالة إغماء مستمر. ويجري استخدام تخطيط كهربية الدماغ المستمر لمساعدة في العثور على المستوى الصحيح من التخدير لدى شخص قيد الإغماء المُستَحثّ طبيًا.

المخاطر

يُعد فحص تخطيط كهربية الدماغ آمنًا وغير مؤلم. تُفرز أحيانًا النوبات التشنجية بشكل متعمد في المصابين بالصرع أثناء الفحص، لكن تقدم لهم الرعاية الطبية المناسبة إذا لزم الأمر.

كيف تستعد

للاستعداد لتخطيط كهربائية الدماغ (EEG):

  • اغسل شعرك في الليلة السابقة أو في يوم الاختبار، ولكن لا تستخدم أي مجففات للشعر أو كريمات الشعر أو البخاخات أو جل التصفيف. يمكن لمنتجات الشعر أن تجعل التصاق البقع اللاصقة، التي تمسك بالأقطاب الكهربائية، بفروة الرأس صعبًا.
  • تجنب تناول أي مشروب به كافيين في يوم الاختبار، لأن الكافيين يمكن أن يؤثر على نتائج الاختبار.
  • تناول أدويتك العادية ما لم يكن هناك تعليمات أخرى.

إذا كان من المفترض أن تنام في أثناء اختبار تخطيط كهربائية الدماغ (EEG)، فقد يطلب الطبيب منك أن تنام مدة أقل أو تجنب النوم تمامًا في الليلة التي تسبق تخطيط كهربائية الدماغ (EEG).

ما يمكنك توقعه

في أثناء إجراء الاختبار

ستشعر بعدم الراحة قليلاً أو لن تشعر بذلك أثناء إجراء تخطيط كهربية الدماغ. لا تنقل الأقطاب أي أحاسيس. لكنها تسجل فقط موجات الدماغ.

فيما يلي بعض الأشياء التي يمكن توقّع حدوثها أثناء إجراء تخطيط كهربية الدماغ:

  • يقوم الفني بقياس رأسك ووضع علامات على فروة الرأس بقلم رصاص محدد، لتحديد مكان توصيل الأقطاب. يمكن تقشير هذه الأماكن على فروة رأسك بدهان رملي لتحسين جودة التسجيل.
  • يقوم فني بتوصيل أقراص معدنية مسطحة (الأقطاب) بفروة رأسك باستخدام لاصق خاص. أحيانًا، يتم تركيب غطاء مرن بدلاً من استخدام الأقطاب. يتم توصيل الأقطاب بواسطة الأسلاك بجهاز يضخم — يكبّر — موجات الدماغ ويسجلها على جهاز كمبيوتر.

    بمجرد وضع الأقطاب في مكانها، عادةً ما يستغرق تخطيط صدى القلب الكهربي حتى 60 دقيقة. إذا كنت بحاجة إلى النوم لإجراء الاختبار، فقد يستغرق ذلك حتى ثلاث ساعات.

  • ستسترخي في وضع مريح مع إغلاق عينيك أثناء الاختبار. في عدة أوقات، قد يطلب منك الفني فتح عينيك وغلقها، أو إجراء بضعة حسابات بسيطة، أو قراءة فقرة، أو النظر إلى إحدى الصور، أو التنفس بعمق (فرط التنفس) لبضع دقائق، أو النظر في ضوء وامض.
  • عادةً ما يتم تسجيل فيديو أثناء إجراء تخطيط صدى القلب الكهربي. يتم التقاط حركات جسمك من خلال كاميرا فيديو أثناء تسجيل تخطيط صدى القلب الكهربي لموجات الدماغ. قد يساعد التسجيل المركب طبيبك في تشخيص حالتك وعلاجها.

بعد إجراء الاختبار

بعد إجراء الاختبار، يزيل الفني الأقطاب أو الغطاء. في حالة عدم إعطاء مخدّر، لن تشعر بأي آثار جانبية بعد الجراحة ويمكنك العودة إلى نظامك الطبيعي.

في حالة استخدامك لمخدّر، سيستغرق ذلك بعض الوقت ليبدأ مفعول الدواء في الزوال. يمكنك الترتيب لتوفير شخص لتوصيلك إلى المنزل. بمجرد وصولك إلى المنزل، استرخِ ولا تقم بالقيادة لبقية اليوم.

النتائج

يُجري الفنيون الاختبار. يفسر الأطباء المدربون على تحليل تخطيط كهربية الدماغ التسجيل، وتُرسل النتائج إلى الطبيب الذي طلب تخطيط كهربية الدماغ. ربما يقوم الطبيب بترتيب موعد لك في العيادة لمناقشة نتائج الاختبار.

إذا أمكن، فاصطحب معك أحد أفراد العائلة أو أحد الأصدقاء. قد يكون من الصعب استيعاب كل المعلومات المقدمة لك خلال موعد زيارتك. قد يتذكر الشخص الذي يرافقك شيئًا قد نسيته أو فاتك.

دوِّن الأسئلة التي ترغب في طرحها على الطبيب. لا تشعر بالخوف حيال طرح الأسئلة أو الإفصاح عن ذلك، إذا كنت لا تستوعب شيئًا يقوله طبيبك. تتضمن الأسئلة التي قد ترغب في طرحها:

  • وفقًا للنتائج، ما هي خطواتي التالية؟
  • ما أنواع المتابعة التي أحتاج إليها، إن وجدت؟
  • هل توجد أي عوامل قد تكون أثرت على نتائج الاختبار بطريقة ما؟
  • هل أنا بحاجة إلى إعادة الاختبار عند نقطة ما؟

في مجالي الاختبارات والإجراءات حيث يكتشف الباحثون كيفية الحفاظ على سلامة الناس في العيادات السريرية. اِطَّلِع على الدراسات التي تقوم بها عيادة Mayo Clinic ]مايو كلينك[

10/04/2018
References
  1. Longo DL, et al. Harrison's Online. 18th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2012. http://www.accessmedicine.com/resourceTOC.aspx?resourceID=4. Accessed Feb. 15, 2014.
  2. Neurological diagnostic tests and procedures. National Institute of Neurological Disorders and Stroke. http://www.ninds.nih.gov/disorders/misc/diagnostic_tests.htm. Accessed Feb. 16, 2014.
  3. EEG. The Epilepsy Foundation. http://www.epilepsyfoundation.org/aboutepilepsy/Diagnosis/examandtests/eeg.cfm. Accessed Feb. 16, 2014.
  4. Hirsch LJ, et al. Electroencephalography (EEG) in the diagnosis of seizures and epilepsy. http://www.uptodate.com/home. Accessed Feb. 15, 2014.
  5. Seizure disorders. The Merck Manuals: The Merck Manual for Health Care Professionals. http://www.merckmanuals.com/professional/neurologic_disorders/seizure_disorders/seizure_disorders.html?qt=eeg&alt=sh#v1037971. Accessed Feb. 16, 2014.

EEG (التخطيط الكهربائي للدماغ)