نظرة عامة

فقدان الذاكرة الشامل العابر عبارة عن نوبة مفاجئة ومؤقتة من فقدان الذاكرة التي لا يمكن أن تعزى إلى حالة عصبية أكثر شيوعًا، مثل الصرع أو السكتة الدماغية.

حينما تتعرض لنوبة النسيان الشامل العابر، فإنك ستفقد قدرتك على تذكر الأحداث التي وقعت في وقت قريب، ولذلك ستجد نفسك عاجزًا عن تذكر المكان الذي تتواجد فيه أو كيف وصلت إليه. إضافةً إلى ذلك، قد لا تستطيع تذكر أي شيء عن الأحداث التي تجري في المكان الذي تتواجد فيه في تلك اللحظات. ونتيجة لذلك، قد تواصل تكرار طرح الأسئلة ذاتها لأنك لا تتذكر الإجابات التي حصلت عليها للتو. ومن المحتمل أيضًا أن تفشل في استرجاع الأحداث التي مررت بها قبل يوم أو شهر أو حتى عام مضى حين تُسأل عنها.

في حالة إصابتك بالنسيان الشامل العابر، ستتمكن من تذكر هويتك جيدًا، وستدرك كذلك هوية الأشخاص الذين تعرفهم. ولكن لن يمنع ذلك حقيقة أن فقدانك للذاكرة أمر شديد الإزعاج.

ومن الجيد معرفة أن النسيان الشامل العابر حالة نادرة الحدوث، كما أنها لا تسبب ضررًا لمن أصيب بها، ومن الصعب تكرار حدوثها. وعادةً ما تأتي النوبات بصورة عابرة، وبعد انتهائها تعود الذاكرة لحالتها السليمة.

الأعراض

يتم الكشف عن النسيان الشامل العابر من خلال أعراضه الرئيسية وهي عدم القدرة على بناء ذكريات جديدة وتذكر الأحداث التي وقعت مؤخرًا. بمجرد تأكيد هذه الأعراض، فمن المهم استبعاد الأسباب الأخرى المحتملة للنسيان.

الأعراض اللازمة للتشخيص

يستند تشخيص أخصائيي الرعاية الصحية للنسيان الشامل العابر على العلامات والأعراض التالية:

  • فقدان الذاكرة المفاجئ الذي يؤكده شاهد
  • الاحتفاظ بالهوية الشخصية رغم فقدان الذاكرة
  • الإدراك العادي، مثل القدرة على ملاحظة وتسمية الأشياء العادية بأسمائها واتباع التوجيهات البسيطة
  • غياب العلامات الدالة على تلف منطقة محددة من الدماغ مثل شلل الأطراف، الحركة اللاإرادية أو ضعف القدرة على التعرف على الكلمات

أعراض إضافية وتاريخ يستند إليهما تشخيص النسيان الشامل العابر:

  • مدة لا تزيد عن 24 ساعة للنسيان وتكون عادة أقصر
  • عودة الذاكرة تدريجيًا
  • عدم وجود دليل على حدوث نوبات أثناء فترة النسيان
  • لا تاريخ من الإصابة بالصرع النشط

إلى جانب هذه العلامات والأعراض، فمن السمات الشائعة التي تميز النسيان الشامل العابر طرح أسئلة متكررة هي عادة السؤال نفسه — على سبيل المثال، "ماذا أفعل هنا؟" أو "كيف وصلت إلى هنا؟"

متى تزور الطبيب

اطلب رعاية طبية فورًا لأي شخص ينتقل من الإدراك العادي للواقع الحاضر إلى الشعور بالارتباك حيال ما حدث توًا. إذا كان الشخص المصاب بفقدان الذاكرة يشعر بالتوهان لحد يمنعه من الاتصال بالإسعاف، فاتصل به بنفسك.

رغم أن النسيان الشامل العابر ليس ضارًا، فليس هناك وسيلة سهلة لتمييزه عن أمراض مهددة للحياة قد تسبب بدورها فقدان ذاكرة مفاجئ. بالواقع، احتمالية حدوث النسيان المفاجئ بسبب سكتة دماغية أو نوبة أكبر من احتمالية حدوثه بسبب النسيان العابر الشامل. يُعد التقييم الطبي الوسيلة الوحيدة لتحديد سبب فقدان الذاكرة المفاجئ.

الأسباب

يُعد السبب الكامن للإصابة بالنسيان الشامل العابر غير معروف. يبدو أن هناك صلة بين فقدان النسيان الشامل العابر ووجود تاريخ من نوبات الصداع النصفي، على الرغم من أن العوامل الكامنة التي تسهم في كلا الحالتين غير مفهومة تمامًا.

تتضمن الأحداث الأكثر شيوعًا التي قد تثير النسيان الشامل العابر التي تم الإبلاغ عنها ما يلي:

  • الغمر المفاجئ في الماء الساخن أو البارد
  • النشاط البدني المرهق
  • المعاشرة الجنسية
  • الإجراءات الطبية، مثل تصوير الأوعية أو التنظير
  • رضح الرأس الخفيف
  • ضغط عاطفي حاد، الذي يمكن أن تثيره الأخبار السيئة أو الصراع أو الإجهاد

عوامل الخطر

ومن المثير للاهتمام أن ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول — اللذان يرتبطان ارتباطًا وثيقًا بالسكتة الدماغية — لا يعدان عوامل خطورة للنسيان العابر الشامل. قد لا يبدو أن الجنس يُسبب خطرًا أيضًا.

من أخطر العوامل الواضحة:

  • العمر. تتعرض الفئة العمرية 50 عامًا فأكثر لخطر النسيان الشامل العابر أكثر من الصغار.
  • تاريخ من نوبات الصداع النصفي. إذا كنت تعاني الصداع النصفي، يزداد خطر تعرضك للنسيان الشامل العابر أكثر ممن لا يعانونه.

المضاعفات

ليس للنسيان الشامل العابر مضاعفات مباشرة، ولكنه يمكن أن يسبب الضغط العاطفي. إن أصبت بإحدى النوبات، فإن الفجوة في ذاكرتك قد تكون مزعزعة، وستقلق على الأرجح بخصوص معاودة الإصابة بها.

كذلك، فإن عرضًا دراميًا كفقد الذاكرة غالبًا ما يشير إلى مرض كامن خطير. يمثل النسيان الشامل العابر استثناءً، ولكن يمكن أن يكون من الصعب التخلص من خوفك أن تكون مصابًا بورم أو عانيت سكتة دماغية.

إن احتجت إلى الطمأنة، فاطلب من طبيبك أن يراجع معك نتائج فحصك العصبي واختباراتك التشخيصية. يمكن أن يساعدك استشاري أو معالج نفسي في التعامل مع القلق المستمر. والأهم من ذلك، أن النسيان الشامل العابر ليس عامل خطر للسكتة الدماغية.

الوقاية

حيث إن سبب فقدان الذاكرة العام المؤقت غير معروف ومعدل تكرارها منخفض، فلا توجد مقاربات للوقاية من الإصابة بها. إذا كان فقدان الذاكرة العام المؤقت للمريض قد جاء بعد نشاط محدد، مثل التمرين الرياضي المكثف أو السباحة في بحيرة باردة، فإنه يجب أن يتحدث المريض مع الطبيب عن الحد من النشاط الذي يحفز فقدان الذاكرة أو تجنبه.

16/05/2018
References
  1. Kremen S, et al. Transient global amnesia. http://www.uptodate.com. Accessed May 13, 2014.
  2. Ropper AH, et al. Adams and Victor's Principles of Neurology. 9th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies;2009. http://accessmedicine.mhmedical.com/content.aspx?bookid=354&sectionid=40236331&jumpsectionID=40239659&Resultclick=2. Accessed May 13, 2014.
  3. Bartsch T. Transient amnesic syndromes. Nature Reviews Neurology. 2013;9:86.
  4. Transient global amnesia. The Merck Manual for Healthcare Professionals. http://www.merckmanuals.com/professional/neurologic_disorders/function_and_dysfunction_of_the_cerebral_lobes/transient_global_amnesia.html?qt=transient global amnesia&alt=sh. Accessed May 13, 2014.
  5. Daroff RB, et al. Bradley's Neurology in Clinical Practice. 6th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier. 2012. https://www.clinicalkey.com. Accessed May 14, 2014.
  6. Lin KH, et al. Migraine is associated with a higher risk of transient global amnesia: A nationwide cohort study. European Journal of Neurology. 2014;21:718.
  7. Szabo K. Transient global amnesia. Frontiers in Neurology and Neuroscience. 2014;34:143.
  8. Petersen RC (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. May 20, 2014.