نظرة عامة

فقدان الذاكرة يشير إلى فقدان الذكريات، مثل الحقائق والمعلومات والخبرات. وعلى الرغم من أن نسيان هويتك هو حبكة درامية شائعة في الأفلام والتلفزيون، فإن هذا ليس هو الحال عمومًا في فقدان الذاكرة على أرض الواقع.

بدلًا من ذلك، فإن الأشخاص الذين يعانون فقدان الذاكرة — وتسمى أيضًا متلازمة فقد الذاكرة — عادةً ما يعرفون من هم. ولكن، قد تكون لديهم صعوبة في تعلم معلومات جديدة وتكوين ذكريات جديدة.

ويمكن أن يحدث فقدان الذاكرة بسبب الأضرار التي تلحق بمناطق من الدماغ تعتبر حيوية لمعالجة الذاكرة. وعلى عكس النوبات المؤقتة من فقدان الذاكرة (فَقْد الذَّاكِرَة الشَّامِل العَابِر)، يمكن أن يكون فقدان الذاكرة دائمًا.

ولا يوجد علاج محدد لفقدان الذاكرة، ولكن يمكن لأساليب تقوية الذاكرة والدعم النفسي أن تساعد الأشخاص الذين يعانون فقدان الذاكرة وأسرهم على التعايش.

الأعراض

العَرَضان الرئيسيان اللذان يُصاب بهما مريض فقد الذاكرة هما:

  • صعوبة في اكتساب معلومات جديدة عقب الإصابة بهذا المرض (فقد الذاكرة التقدمي)
  • صعوبة تذكر الأحداث الماضية والمعلومات المألوفة في السابق (فقد الذاكرة الرجوعي)

يعاني معظم الأشخاص المصابين بفقد الذاكرة من مشكلات في الذاكرة قصيرة المدى؛ أي يعجزون عن الاحتفاظ بالمعلومات الجديدة. من المرجح أن ينسوا معظم المعلومات الحديثة، أمّا الذكريات القديمة أو المترسخة في الذاكرة فقد تظل باقية. قد يتمكن شخص من استرجاع تجارب فترة الطفولة أو معرفة أسماء الرؤساء السابقين، لكنه يعجز عن معرفة الرئيس الحالي أو الشهر الحالي، ولا يتذكر ما تناوله في وجبة الإفطار.

لا يؤثر فقدان الذاكرة المعزول في مستوى ذكاء الشخص أو المعرفة العامة أو الوعي أو سعة الانتباه أو إصدار الأحكام أو الشخصية أو الهوية. إذ يستطيع الأشخاص المصابون بفقد الذاكرة عادةً فهم الكلمات المكتوبة والمسموعة، وتعلُّم المهارات مثل ركوب الدراجات أو العزف على البيانو. كما أنهم يدركون أنهم يعانون من اضطراب في الذاكرة.

ويختلف فقد الذاكرة عن الخَرَف. يشمل الخَرَف غالبًا فقدان الذاكرة، ولكنه ينطوي أيضًا على مشكلات معرفية خطيرة أخرى تؤدي إلى تدهور الوظائف اليومية.

يمثل نمط الإصابة بالنسيان أيضًا أحد الأعراض المعروفة للاختلال المعرفي المعتدل (MCI)، غير أن الذاكرة وما يتصل بها من مشكلات معرفية أخرى نتيجة للإصابة بالاختلال المعرفي المعتدل (MCI) ليست على نفس القدر من الخطورة الذي يعاني منها مريض الخَرَف.

العلامات والأعراض الإضافية

اعتمادًا على سبب فقدان الذاكرة، قد تتضمن المؤشرات والأعراض الأخرى ما يلي:

  • ذكريات كاذبة (تخاريف)، إما مخترعة بالكامل أو مكونة من ذكريات حقيقية في غير موضعها الزمني
  • الارتباك أو عدم التركيز

متى يجب زيارة الطبيب

إذا تعرض أي شخص لفقدان ذاكرة مجهول السبب أو لإصابة في الرأس، أو كان يشعر بالارتباك أو التشوش، فإنه يحتاج إلى عناية طبية فورية.

قد يكون الشخص المصاب بفقدان الذاكرة غير قادر على تحديد مكانه، وقد لا يكون حاضر الذهن بما يكفي لطلب الرعاية الطبية. فإذا كنت تعرف أحد الأشخاص المصابين بأعراض فقدان الذاكرة، فساعده في الحصول على الرعاية الطبية اللازمة لحالته.

الأسباب

تعتمد وظيفة الذاكرة الطبيعية على عدة أجزاء من الدماغ. يمكن أن يتداخل أي مرض أو إصابة تؤثر على الدماغ مع الذاكرة.

يمكن أن ينتج فقدان الذاكرة عن تلف بأبنية الدماغ التي تشكل الجهاز الحوفي، الذي يتحكم في الانفعالات والذكريات. تتضمن هذه البنى المهاد، الذي يقع بمكان عميق داخل مركز الدماغ، وتشكيلات الحصينية، التي تقع داخل الفصين الصدغيين بالدماغ.

يُعرف فقدان الذاكرة الناجم عن إصابة أو تلف يلحق بالدماغ بفقدان الذاكرة العصبي. تتضمن الأسباب المحتملة لفقدان الذاكرة العصبي:

  • السكتة الدماغية
  • التهاب الدماغ، نتيجة لعدوى فيروسية مثل فيروس الهربس البسيط، أو كرد فعل مناعي ذاتي لسرطان في مكان آخر في الجسم (التهاب الدماغ الحوفي ذو الأباعد الورمية)، أو كرد فعل مناعي ذاتي مع عدم الإصابة بالسرطان
  • نقص الأكسجين الكافي في الدماغ، على سبيل المثال: إثر نوبة قلبية، أو ضائقة تنفسية، أو التسمم بأول أكسيد الكربون
  • معاقرة الكحول مدة طويلة، مما يؤدي إلى نقص الثيامين (فيتامين B-1) (متلازمة فرنيكيه كورساكوف)
  • أورام في مناطق بالدماغ تتحكم بالذاكرة
  • أمراض الدماغ التنكسية، مثل مرض الزهايمر وأشكال أخرى للخرف
  • النوبات
  • بعض الأدوية، مثل البنزوديازيبينات وأدوية أخرى تعمل كمهدئات

يمكن أن تؤدي إصابات الرأس التي تسبب ارتجاجًا، سواءً أكان ناتجًا عن حادث سيارة أو لعب الرياضة، إلى الارتباك ومشاكل في تذكر المعلومات الجديدة. يشيع هذا الأمر بصفة خاصة في المراحل المبكرة من التعافي. عادة لا تسبب إصابات الرأس الخفيفة فقدان ذاكرة دائم، ولكن قد تتسبب فيه إصابات أكثر شدة بالرأس.

يرجع نوع آخر نادر من فقدان الذاكرة، يسمى فقدان الذاكرة التفارقي (نفسي المنشأ)، إلى صدمة انفعالية أو رضح، مثل أن يقع الشخص ضحية لجريمة عنف. في هذا الاضطراب، قد يفقد الفرد الذكريات الشخصية ومعلومات السيرة الذاتية، ولكن عادة ما يستمر ذلك مدة قصيرة فقط.

عوامل الخطر

قد تتزايد فرصة الإصابة بفقد الذاكرة إذا عانيت ما يلي:

  • جراحة بالدماغ أو إصابة أو رضح بالرأس
  • السكتة الدماغية
  • سوء استخدام الكحول
  • النوبات

المضاعفات

يختلف فقدان الذاكرة من حيث شدته ونطاقه، ولكن حتى فقدان الذاكرة الخفيف يؤثر سلبًا على الأنشطة اليومية ونوعية الحياة. يمكن للمتلازمة أن تسبب مشاكل في العمل، وفي المدرسة وفي المواقف الاجتماعية.

قد لا يكون من الممكن استعادة الذكريات المفقودة. يحتاج بعض الأشخاص الذين يعانون من مشاكل بالغة في الذاكرة إلى العيش في بيئة خاضعة للإشراف أو في أحد مرافق الرعاية الممتدة.

الوقاية

نظرًا لأن تلف الدماغ يمكن أن يكون سببًا جذريًا في فقدان الذاكرة، فمن المهم أن تأخذ الخطوات لتقليل فرصة إصابة دماغك. على سبيل المثال:

  • تجنب الاستخدام المفرط للكحوليات.
  • ارتدِ خوذة عند ركوب الدراجة وحزام الأمان عند القيادة.
  • عالج أي عدوى سريعًا حتى لا تكون هناك فرصة لانتشارها في الدماغ.
  • احصل على العلاج الطبي الفوري إذا كنت تعاني أي أعراض تشير إلى إصابتك بسكتة دماغية، أو بتمدد الأوعية الدموية الدماغي، مثل الصداع الشديد، أو الإحساس بالخدر، أو الشلل من جانب واحد.

15/09/2020
  1. Amnesias. Merck Manual Professional Version. http://www.merckmanuals.com/professional/neurologic_disorders/function_and_dysfunction_of_the_cerebral_lobes/amnesias.html. Accessed June 5, 2017.
  2. Aminoff MJ, et al. Dementia & amnestic disorders. In: Clinical Neurology. 9th ed. New York, N.Y.: McGraw-Hill Education; 2015. http://www.ovid.com/site/index.jsp. Accessed June 5, 2017.
  3. Longo DL, et al., eds. Aphasia, memory loss, and other focal cerebral disorders. In: Harrison's Principles of Internal Medicine. 19th ed. New York, N.Y.: McGraw-Hill Education; 2016. http://accessmedicine.mhmedical.com.Accessed June 7, 2017.
  4. Ropper AH, et al. Delirium and other acute confusional states. In: Adams & Victor's Principles of Neurology. 10th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2014. http://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed June 7, 2017.
  5. Woodruff BK (expert opinion). Phoenix, Ariz. July 17, 2017.
  6. Dementia and the role of occupational therapy. The American Occupational Therapy Association, Inc. https://www.aota.org/About-Occupational-Therapy/Professionals/MH/Dementia.aspx. Accessed June 8, 2017.
  7. Strategies for short-term memory loss. Brain Aneurysm Foundation. https://www.bafound.org/patient-resources/recovery/strategies-for-short-term-memory-loss/. Accessed June 8, 2017.
  8. Prevention. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/traumaticbraininjury/prevention.html. Accessed June 8, 2017.
  9. Stroke warning signs and symptoms. American Stroke Association. http://www.strokeassociation.org/STROKEORG/WarningSigns/Stroke-Warning-Signs-and-Symptoms_UCM_308528_SubHomePage.jsp. Accessed June 8, 2017.