نظرة عامة

يتضمن الاضطراب الانفجاري المتقطع فترات متكررة وفجائية من السلوك القهري، أو العدواني، أو العنيف؛ أو احتدادات شفهية غاضبة يكون رد فعلك فيها بعيدًا عما يقتضيه الموقف. قد يدل الغضب عند القيادة، أو العنف المنزلي، أو إلقاء الأشياء وتكسيرها، أو نوبات الغضب الأخرى على علامات تُشير إلى الاضطراب الانفجاري المتقطع.

تسبب تلك الاحتدادات الانفجارية المتقطعة توترًا كبيرًا، وتؤثر سلبًا في علاقاتك، وعملك، ودراستك، كما يمكن أن يكون لها عواقب مادية وقانونية.

الاضطراب الانفجاري المتقطع هو اضطراب مزمن يمكنه الاستمرار لسنوات على الرغم من أن حدة الاحتدادات قد تقل مع التقدم في العمر. يتضمن العلاج تناول أدوية والخضوع لعلاج نفسي، وذلك لمساعدتك في التحكم في دوافعك العدوانية.

الأعراض

تحدث النوبات الانفجارية فجأة، مع تحذير ضئيل أو بدونه، وغالبًا ما تستمر لمدة أقل من 30 دقيقة. قد تحدث هذه النوبات بشكل متكرر أو يفصل بينها أسابيع أو شهور من عدم العدوان. قد تحدث نوبات لفظية أقل شدة بين نوبات العنف الجسدي. قد تكون منفعلاً، أو مندفعًا، أو عنيفًا، أو غاضبًا بشكل مزمن معظم الوقت.

قد تسبق النوبات العدوانية أو يرافقها:

  • الغضب
  • التهيج
  • زيادة الطاقة
  • تسارع الأفكار
  • النخز
  • الهزات
  • الخفقان
  • ضيق في الصدر

لا تتناسب نوبات الانفجار اللفظية والسلوكية مع الوضع، دون التفكير في النتائج، ويمكن أن تشمل:

  • نوبات الغضب
  • المشاحنات
  • الجدالات الحادة
  • الصياح
  • الصفع، أو التدافع، أو الدفع
  • العراك الجسدي
  • تلف الملكية
  • تهديد الأشخاص أو الحيوانات أو الاعتداء عليهما

قد تشعر ببعض الراحة والإرهاق بعد النوبة. قد تشعر بعدها بتأنيب الضمير، أو الندم، أو الخزي.

متى تزور الطبيب

إذا تعرفت على سلوكك الخاص في وصف الاضطراب الانفجاري المتقطع، فتحدث مع طبيبك حول خيارات العلاج أو اطلب الإحالة إلى مقدم رعاية الصحة النفسية.

الأسباب

لا يعرف للاضطراب الانفجاري المتقطع سبب دقيق، على أنه ينتج على الأغلب من عدد من العوامل البيئية والحيوية. يبدأ الاضطراب عادةً في الطفولة — بعد سن 6 سنوات — أو في أثناء سني المراهقة، وهو أكثر شيوعًا بين الأشخاص البالغة أعمارهم أقل من 40 عامًا.

  • البيئة. ينشأ أغلب من يعانون هذا الاضطراب في أسر يسودها الاضطراب الانفجاري، وسوء المعاملة اللفظية والجسدية. ويزيد التعرض لهذا النوع من العنف في الصغر احتمال إبداء هؤلاء الأطفال السمات ذاتها عندما ينضجون.
  • العوامل الوراثية. قد يوجد مكون وراثي، يتسبب في وراثة الأطفال للاضطراب من آبائهم.
  • كيمياء الدماغ. قد توجد اختلافات في الطريقة التي يعمل بها السيروتونين لدى المصابين بالاضطراب الانفجاري المتقطع، وهو ناقل كيميائي مهم في الدماغ.

عوامل الخطر

وتزيد هذه العوامل من خطورة إصابتك بالاضطراب الانفجاري المتقطع:

  • تاريخ من الاعتداء البدني. يعتبر الأشخاص الذين تعرضوا للاعتداء في طفولتهم أو تعرضوا للعديد من الأحداث الصادمة أكثر عرضة للإصابة بالاضطراب الانفجاري المتقطع.
  • تاريخ من اضطرابات الصحة النفسية الأخرى. الأشخاص المصابون باضطراب الشخصية الانطوائية أو اضطراب الشخصية الحدية أو اضطرابات أخرى تتضمن التصرفات المضطربة، مثل اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط (ADHD)، معرضون أيضًا بشكل أكبر للإصابة بالاضطراب الانفجاري المتقطع.

المضاعفات

يتعرض الأشخاص المصابون بالاضطراب الانفجاري المتقطع لخطر أكبر للإصابة بـ:

  • ضعف العلاقات الشخصية. غالبًا ما ينظر إليهم الآخرين كأشخاص غاضبين دائمًا. قد يقومون بشجارات لفظية متكررة أو يمكن أن يصل الأمر إلى الاعتداء البدني. قد تؤدي هذه التصرفات إلى مشكلات في العلاقة الزوجية، والطلاق، والضغط النفسي العائلي.
  • مشكلات بالعمل أو البيت أو المدرسة. قد تتضمن المضاعفات الأخرى للاضطراب الانفجاري المتقطع فقدان الوظيفة، أو الفصل من المدرسة، أو حوادث السيارات، أو مشكلات مالية، أو مشكلات قانونية.
  • مشكلات مزاجية. الاضطرابات المزاجية مثل الاكتئاب والقلق غالبًا ما تحدث مع الاضطراب الانفجاري المتقطع.
  • مشكلات مع تناول الكحول وتعاطي مواد أخرى. غالبًا ما تحدث مشكلات تتعلق بالمخدرات والكحول إلى جانب الاضطراب الانفجاري المتقطع.
  • مشكلات صحية بدنية. تحدث حالات طبية بشكل أكثر شيوعًا وقد تتضمن، على سبيل المثال، ارتفاع ضغط الدم وداء السكري وأمراض القلب والسكتة الدماغية والقرح والألم المزمن.
  • إيقاع الأذى بالنفس. الإصابات المتعمدة أو محاولات الانتحار تحدث أحيانًا.

الوقاية

إذا كنت تعاني اضطرابًا انفجاريًا متقطعًا، فمن المرجح أن تكون الوقاية خارجة عن إرادتك ما لم تعالج على يد متخصص. قد تساعدك هذه الاقتراحات إلى جانب العلاج أو كجزء منه في منع بعض الحوادث عن الخروج عن السيطرة:

  • التزم بخطة العلاج. حضور جلسات علاجك، وممارسة مهارات التأقلم الخاصة بك، وإذا كان الطبيب قد وصف الدواء، فاحرص على أخذه. قد يقترح طبيبك أدوية وقائية لتجنب تكرار النوبات الانفجارية.
  • قم بممارسة طرق الاسترخاء. قد تساعدك ممارسة التنفس العميق بصفة منتظمة أو الاسترخاء أو اليوجا على الاحتفاظ بهدوئك.
  • طور طرقًا جديدة للتفكير (إعادة الهيكلة المعرفية). إن تغيير الطريقة التي تفكر بها حيال وضع محبط باستخدام الأفكار العقلانية، والتوقعات المعقولة والمنطق قد يُحسن رؤيتك للحدث ورد فعلك تجاهه.
  • استخدام وسائل حل المشاكل. ضع خطة لإيجاد وسيلة لحل مشكلة محبطة. حتى إن لم تتمكن من حلها على الفور، فإن ذلك يمكنك من تركيز طاقتك.
  • تعلم طرق تحسين التواصل. استمع إلى رسائل الآخرين التي يريدون مشاركتها معك وفكِّر بعد ذلك حول الإجابات المثالية بدلاً من البوح بأول ما يطرأ في ذهنك.
  • انتقل إلى بيئة مختلفة. متى أمكن، غادر أو اجتنب المواقف التي تسبب الإزعاج. وكذلك، تحديد وقت للانفراد بالذات يمكن أن يساعد على التغلب بشكل أفضل على المواقف التي تسبب الضيق أو الإحباط.
  • اجتنب المواد التي تغير المزاج. لا تستخدم الكحول أو المخدرات الترويحية.

16/05/2018
References
  1. Intermittent explosive disorder. In: Diagnostic and Statistical Manual of Mental Disorders DSM-5. 5th ed. Arlington, Va.: American Psychiatric Association; 2013. http://www.psychiatryonline.org. Accessed July 23, 2015.
  2. Highlights of changes from DSM-IV-TR to DSM-5. American Psychiatric Association. http://www.dsm5.org/Pages/Default.aspx. Accessed July 23, 2015.
  3. Coccaro E. Intermittent explosive disorder in adults: Epidemiology, clinical features, assessment, and diagnosis. http://www.uptodate.com/home. Accessed July 23, 2015.
  4. Coccaro E. Intermittent explosive disorder in adults: Treatment and prognosis. http://www.uptodate.com/home. Accessed July 23, 2015.
  5. Coccaro EF. Intermittent explosive disorder. In: Gabbard's Treatments of Psychiatric Disorders. 5th ed. Arlington, VA: American Psychiatric Publishing; 2014. http://psychiatryonline.org/doi/book/10.1176/appi.books.9781585625048. Accessed July 23, 2015.
  6. Controlling anger before it controls you. American Psychological Association. http://www.apa.org/topics/anger/control.aspx. Accessed July 24, 2015.
  7. Personal safety plan. The National Domestic Violence Hotline. http://www.thehotline.org/resources/victims-and-survivors/#tab-id-7. Accessed July 23, 2015.
  8. Path to safety. The National Domestic Violence Hotline. http://www.thehotline.org/help/path-to-safety. Accessed July 23, 2015.
  9. Finding resources in your area. The National Domestic Violence Hotline. http://www.thehotline.org/2012/07/finding-resources-in-your-area/. Accessed July 23, 2015.
  10. Palmer BA (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. July 27, 2015.
  11. Rohren CH (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Aug. 17, 2015.

الاضطراب الانفجاري المتقطع