نظرة عامة

ورم الدماغ هو كتلة أو نمو للخلايا الشاذة في الدماغ.

وتوجد أنواع مختلفة من أورام الدماغ. بعضها غير سرطاني (حميد)، وبعضها سرطاني (خبيث). قد يبدأ ورم الدماغ في منطقة الدماغ (ورم دماغ أولي)، أو قد يبدأ السرطان في أماكن أخرى من الجسد وينتشر إلى الدماغ كأورام دماغية ثانوية (متنقلة).

تختلف سرعة نمو ورم الدماغ بصورة كبيرة. يحدد معدّل نمو الورم وموضعه مدى تأثيره في وظيفة جهازك العصبي.

تعتمد خيارات علاج أورام الدماغ على نوع الورم وحجمه وموضعه.

الأنواع

الأعراض

تختلف مؤشرات ورم الدماغ وأعراضه بشكل كبير وتعتمد على حجم ورم الدماغ وموضعه ومعدل نموه.

وقد تتضمن المؤشرات والأعراض العامة الناجمة عن أورام الدماغ ما يلي:

  • بداية إصابة جديدة بنوبات صداع أو حدوث تغير في نمطها
  • نوبات صداع تصبح تدريجيًا أكثر شدة وتكرارًا
  • الغثيان أو القيء غير المبرر
  • مشكلات في الإبصار، مثل تشوش الرؤية أو ازدواجها أو فقدان الرؤية المحيطية
  • فقدان الإحساس أو الحركة في أحد الذراعين أو الساقين تدريجيًا
  • صعوبة الاتزان
  • صعوبات الكلام
  • الشعور بالتعب الشديد
  • الشعور بالتشوش في الأمور اليومية
  • صعوبة اتخاذ القرارات
  • عدم القدرة على اتباع الأوامر البسيطة
  • تغيرات في الشخصية أو السلوك
  • حدوث نوبات مرضية، وخاصة لدى الأشخاص الذين ليس لديهم تاريخ للإصابة بنوبات مرضية
  • مشكلات في السمع

متى تزور الطبيب

حدد موعدًا مع طبيبك إذا كنت تشعر بأي علامات أو أعراض مستمرة تُثير قلقك.

الأسباب

أورام المخ التي تبدأ في المخ

تنشأ أورام الدماغ الأولية في الدماغ نفسه أو في الأنسجة القريبة منه، مثل الأغشية التي تغطي المخ (السحايا) أو الأعصاب المخية أو الغدة النخامية أو الغدة الصنوبرية.

تبدأ أورام الدماغ الأولية عندما تتعرض الخلايا الطبيعية لتغيير (طفرات) في حمضها النووي. ويحتوي الحمض النووي للخلية على التعليمات التي تخبر الخلية بما يجب فعله، وتأمر تلك الطفرات الخلايا أن تنمو وتنقسم بسرعة وأن تستمر في الحياة بينما تموت الخلايا السليمة. ويسبب ذلك كتلة من الخلايا الشاذة تكوّن ورمًا.

تعد أورام الدماغ الأولية أقل شيوعًا من أورام المخ الثانوية في البالغين حيث يبدأ السرطان في مكان آخر ويصل إلى الدماغ.

لأورام المخ الأولية العديد من الأنواع المختلفة. ويسمى كل نوع من تلك الأورام باسمه حسب نوع الخلايا التي ينشأ فيه. ومن أمثلة ذلك ما يلي:

  • الأورام الدبقية. تبدأ هذه الأورام في المخ أو الحبل النخاعي، وتشمل الأورام النجمية وأورام البطانة العصبية والأورام الأرومية الدبقية والأورام النجمية قليلة التغصُّن والأورام الدبقية قليلة التغصُّن.
  • الأورام السحائية. الأورام السحائية أورام تنشأ من الأغشية التي تحيط بالدماغ والحبل النخاعي (الأغشية السحائية). وأغلب الأورام السحائية غير سرطانية.
  • ورم العصب السمعي (الورم الشفاني). وهو ورم غير سرطاني (حميد) ينمو على الأعصاب التي تسيطر على التوازن والسمع الواصلة من الأذن الداخلية إلى الدماغ.
  • أورام الغدة النخامية. هي أورام حميدة تتكوَّن في الغدة النخامية في قاع الدماغ. وقد تؤثر هذه الأورام في الهرمونات النخامية بتأثيرات تمس الجسد كله.
  • الأورام الأرومية النخاعية. تشيع أورام الدماغ السرطانية هذه بين الأطفال، رغم إمكانية حدوثها في أي عمر. يبدأ الورم الأرومي النخاعي في الجزء السفلي الخلفي من الدماغ، ويميل للانتشار عبر السائل الشوكي.
  • أورام الخلايا الجرثومية. قد تتكون أورام الخلايا الجرثومية أثناء الطفولة في مكان تشكل الخصيتين أو المبيضين. لكن أحيانًا تؤثر أورام الخلايا الجرثومية في أجزاء أخرى من الجسم مثل الدماغ.
  • الأورام القحفية البلعومية. تبدأ هذه الأورام النادرة بالقرب من الغدة النخامية في الدماغ، التي تفرز الهرمونات التي تتحكَّم في العديد من وظائف الجسم. ونظرًا إلى النمو البطيء للورم القحفي البلعومي، فإنه قد يؤثر في الغدة النخامية والهياكل الأخرى القريبة من الدماغ.

يَنتقل السرطان من موقعه الأصلي إلى الدماغ

أورام الدماغ الثانوية (النقيلية) هي أورام تنتج عن الإصابة بالسرطان في مكان آخر في جسمك وتنتشر بعد ذلك (تنتقل) إلى دماغك.

تحدث الإصابة بأورام الدماغ الثانوية في أغلب الأحيان لمن لديهم سوابق إصابة بالسرطان. لكن في حالات نادرة، قد تكون أورام الدماغ النَقيليَّة مؤشرًا أوليًا على الإصابة بالسرطان الذي بدأ في مكان آخر من الجسم.

يصاب البالغون بأورام الدماغ الثانوية بدرجة أكبر بكثير من أورام الدماغ الأولية.

ويمكن لأي سرطان أن ينتقل إلى الدماغ، ولكن من أنواعه الشائعة:

  • سرطان الثدي
  • سرطان القولون
  • سرطان الكلى
  • سرطان الرئة
  • الورم الميلانيني

عوامل الخطر

في معظم حالات الأفراد المصابين بأورام الدماغ الأولية، يكون سبب الورم غير واضح. ولكن الأطباء حدّدوا بعض عوامل الخطر التي قد تزيد من خطر إصابتك بورم الدماغ.

وتتضمن عوامل الخطر ما يلي:

  • التعرض للإشعاع. الأشخاص الذين تعرّضوا لنوع من الإشعاع يسمّى الإشعاعات الأيونية هم أكثر عرضةً لخطر الإصابة بأورام الدماغ. ومن أمثلة الإشعاعات الأيونية، كلٌ من العلاج الإشعاعي المستخدم في معالجة السرطان، والتعرض للإشعاع الناتج من القنابل الذرية.
  • تاريخ عائلي للإصابة بأورام الدماغ. تحدث الإصابة بأورام الدماغ الصغيرة لدى الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي مع أورام الدماغ أو تاريخ عائلي مع متلازمات وراثية تزيد من خطر الإصابة بأورام الدماغ.

ورم الدماغ - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

06/08/2021
  1. Niederhuber JE, et al., eds. Cancer of the central nervous system. In: Abeloff's Clinical Oncology. 6th ed. Elsevier; 2020. https://www.clinicalkey.com. Accessed March 25, 2021.
  2. Central nervous system cancers. National Comprehensive Cancer Network. https://www.nccn.org/professionals/physician_gls/default.aspx. Accessed March 25, 2021.
  3. Wong ET, et al. Overview of the clinical features and diagnosis of brain tumors in adults. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed March 30, 2021.
  4. Adult central nervous system tumors treatment (PDQ) — Patient version. National Cancer Institute. https://www.cancer.gov/types/brain/patient/adult-brain-treatment-pdq. Accessed March 25, 2021.
  5. Distress management. National Comprehensive Cancer Network. https://www.nccn.org/professionals/physician_gls/default.aspx. Accessed March 25, 2021.
  6. Warner KJ. Allscripts EPSi. Mayo Clinic. Jan. 7, 2021.
  7. Member institutions. Alliance for Clinical Trials in Oncology. https://www.allianceforclinicaltrialsinoncology.org/main/public/standard.xhtml?path=/Public/Institutions. Accessed March 30, 2021.
  8. Muthupillai R, et al. Magnetic resonance elastography. Nature Medicine. 1996; doi:10.1038/nm0596-601.
  9. Murphy MC, et al. MR elastography of the brain and its application in neurological diseases. NeuroImage. 2019; doi:10.1016/j.neuroimage.2017.10.008.
  10. Creagan ET (expert opinion). Mayo Clinic. April 1, 2021.