نظرة عامة

التنويم المغناطيسي، ويشار إلىه أيضًا بالعلاج بالتنويم المغناطيسي أو الإيحاء التنويمي، هو حالة تشبه النشوة حيث يزداد تركيزك. وعادة ما يتم التنويم المغناطيسي بمساعدة المعالج باستخدام التكرار اللفظي والصور العقلية. عندما تخضع للتنويم المغناطيسي، عادةً ما تشعر بالهدوء والاسترخاء، وتكون أكثر انفتاحًا للإيحاءات.

يمكن استخدام التنويم المغناطيسي لمساعدتك في السيطرة على السلوكيات غير المرغوبة أو لمساعدتك في التعامل بشكل أفضل مع القلق أو الألم. من المهم أن تعرف أنه على الرغم من أنك تكون أكثر انفتاحًا للإيحاءات في أثناء التنويم المغناطيسي، فإنك لا تفقد السيطرة على سلوكك.

لماذا يتم إجراء ذلك

يمكن أن يكون العلاج بالتنويم طريقة فعالة للتكيف مع الضغط النفسي والقلق. ويمكن للتنويم المغناطيسي بصفة خاصة أن يحد من التوتر والقلق قبل إجراءٍ طبي، مثل خزعة الثدي.

تم دراسة التنويم المغناطيسي لحالات أخرى، منها:

  • السيطرة على الألم. قد يفيد التنويم المغناطيسي مع الألم المرتبط بالسرطان، ومتلازمة القولون العصبي، والألم العضلي الليفي، ومشكلات المفصل الصدغي الفكي، وإجراءات الأسنان، ونوبات الصداع.
  • الهبّات الساخنة. قد يخفف التنويم المغناطيسي أعراض الهبّات الساخنة المرتبطة بانقطاع الطمث.
  • تغيير السلوك. لقد استخدم التنويم المغناطيسي محققًا بعض النجاح في علاج الأرق، والتبول في الفراش، والتدخين، والسمنة، والرهاب.
  • الإرهاق. واستُخدم التنويم المغناطيسي لعلاج الإرهاق المرتبط بالعلاج الإشعاعي لدى مرضى سرطان الثدي.

المخاطر

يعتبر التنويم المغناطيسي الذي يجريه المعالج أو أخصائي الرعاية الصحية المدرب علاج طبي آمن، وتكميلي، وبديل. ومع ذلك فقد لا يكون التنويم المغناطيسي مناسبًا للأفراد الذين يعانون مرضًا عقليًا شديدًا.

وتعد ردود أفعال السلبية للتنويم المغناطيسي نادرة، ولكن قد تتضمن ما يلي:

  • الصداع
  • النعاس أو الدوخة
  • القلق أو الضيق
  • تكوين ذكريات زائفة

توخي الحذر عند استخدام التنويم المغناطيسي للتقهقر العمري لمساعدتك في استعادة الأحداث السابقة في حياتك. لا يزال هذا الإجراء مثار جدلٍ، ولا توجد سوى أدلة علمية محدودة لتدعم استخدامه. قد ينتج عنه انفعالات قوية، ويمكن أن يغير ذكرياتك، أو يؤدي إلى تكوين ذكريات زائفة.

كيف تستعد

لا تحتاج إلى تحضيرات خاصة للخضوع للتنويم المغناطيسي. لكن من الجيد أن ترتدي ملابس مريحة لمساعدتك في الاسترخاء. احرص أيضًا على أن ترتاح جيدًا حتى لا تميل إلى النوم أثناء الجلسة.

احرص على أن تختار المعالج أو موفر الرعاية الصحية جيدًا لإجراء التنويم المغناطيسي. احصل على توصية من شخص تعرفه. تعرّف على أكبر قدر ممكن عن أي معالج تفكر به. ابدأ بطرح أسئلة، مثل:

  • هل توجد لديك تدريبات في إحدى المجالات مثل علم النفس، أو الطب، أو الخدمة الاجتماعية أو طب الأسنان؟
  • هل أنت معتمد في تخصصك في هذه الولاية؟
  • ما المدرسة التي ذهبت إليها، وأين أجريت تدريبك بعد التخرج؟
  • ما كمية التدريب الذي تلقيته في المعالجة بالتنويم ومن أي مدرسة؟
  • ما المؤسسات المهنية التي تنتمي إليها؟
  • منذ متى وأنت تمارس هذا التخصص؟
  • ما هو أجرك؟
  • هل يغطي التأمين خدماتك؟

ما يمكنك توقعه

سوف يشرح المعالج عملية التنويم المغناطيسي ويراجع ما ترجو تحقيقه. ثم عادةً ما سوف يتحدث المعالج بنبرة لطيفة وهادئة ويوصف الصور التي تخلق بالاسترخاء والأمان والسلامة.

عندما تكون مستعدًا، سوف يقترح المعالج طرقًا لك لتحقيق أهدافك، مثل خفض الألم والتخلص من حالات اشتهاء التدخين. قد يساعدك المعالج أيضًا في تصور صور ذهنية حية وذات مغزى لنفسك وأنت تحقق أهدافك.

عندما تنتهي الجلسة، إما ستكون قادرًا على إخراج نفسك من التنويم المغناطيسي أو يساعدك العالج في إنهاء الحالة الشبيهة بالغيبوبة.

خلافًا لكيفية تصوير التنويم المغناطيسي أحيانا في الأفلام أو على شاشات التلفزيون، لن تفقد السيطرة على سلوكك أثناء التنويم المغناطيسي. بشكل عام ستظل واعيًا وتتذكر ما حدث في ظل التنويم المغناطيسي.

قد تكون قادرًا في نهاية المطاف على ممارسة التنويم المغناطيسي الذاتي، حيث تحفز حالة التنويم المغناطيسي في نفسك. يمكنك استخدام هذه المهارة حسب الحاجة — على سبيل المثال، بعد جلسة العلاج الكيميائي.

النتائج

التنويم المغناطيسي يمكن أن يكون فعالاً في مساعدة الأشخاص على التكيف مع الألم والتوتر والقلق. قد يكون فعالاً أيضا كجزء من برنامج شامل للإقلاع عن التدخين أو خسارة الوزن.

ومع ذلك، التنويم المغناطيسي ليس مناسبًا للجميع. على سبيل المثال، قد لا تتمكن من الدخول في حالة التنويم المغناطيسي بشكل كامل بما يكفي ليكون فعالاً. يعتقد بعض المعالجين أنه كلما زادت احتمالية تنويمك مغناطيسيًا، زادت احتمالية استفادتك من التنويم المغناطيسي.

التنويم المغناطيسي care at Mayo Clinic

10/04/2018
References
  1. Frequently asked questions about hypnosis. American Society of Clinical Hypnosis. http://www.asch.net/Public/GeneralInfoonHypnosis/FAQsAboutHypnosis/tabid/161/Default.aspx. Accessed Sept. 28, 2015.
  2. Position statement regarding hypnosis. American Psychiatric Association. http://library.psych.org/dbtw-wpd/exec/dbtwpub.dll. Accessed Sept. 28, 2015.
  3. Stewart JH. Hypnosis in contemporary medicine. Mayo Clinic Proceedings. 2005;80:511.
  4. Selecting a qualified professional. American Society of Clinical Hypnosis. http://www.asch.net/Public/GeneralInfoonHypnosis/SelectingaQualifiedProfessional/tabid/137/Default.aspx. Accessed Sept. 28, 2015.
  5. Hypnosis today: Looking beyond the media portrayal. American Psychological Association. http://www.apa.org/topics/hypnosis/media.aspx. Accessed Sept. 28, 2015.
  6. Hypnosis. American Cancer Society. http://www.cancer.org/treatment/treatmentsandsideeffects/physicalsideeffects/pain/paindiary/pain-control-hypnosis. Accessed Sept. 28, 2015.
  7. Hypnosis. National Center for Complementary and Alternative Medicine. https://nccih.nih.gov/health/hypnosis. Accessed Sept. 28, 2015.
  8. Stern TA, et al. Massachusetts General Hospital Comprehensive Clinical Psychiatry. Philadelphia, Pa.: Mosby Elsevier; 2008. http://www.mdconsult.com/das/book/body/165034062-3/0/1657/142.html?tocnode=5754. Accessed Aug. 8, 2012.
  9. AskMayoExpert. Hypnosis. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2012.
  10. Cordi MJ, et al. Deepening sleep by hypnotic suggestion. Sleep. 2014;37:1143.
  11. Cordi MJ, et al. Improving sleep and cognition by hypnotic suggestion in the elderly. Neuropsychologia. 2015;69:176.
  12. Randomized controlled trial of a cognitive-behavioral therapy plus hypnosis intervention to control fatigue in patients undergoing radiotherapy for breast cancer. Journal of Clinical Oncology. 2014;32:557.