نظرة عامة

في أثناء نوبات الربو، والتي يطلق عليها أيضًا تفاقم الربو، يمكن أن تتورم أو تلتهب المسالك الهوائية لديك. تنقبض العضلات حول المسالك الهوائية، وتنتج المسالك الهوائية أيضًا مخاطًا إضافيًا، مما قد يتسبب في تضييق أنابيب التنفس (القصبة) لديك.

في أثناء نوبة ما، قد تسعل وتصدر أزيزًا وتواجه صعوبة في التنفس. ربما تكون نوبة الربو طفيفة، وتتحسن أعراضها بالمعالجة المنزلية السريعة، أو ربما تكون أكثر خطورة. يمكن لنوبة الربو الشديدة التي لا تتحسن بتلقي المعالجة المنزلية أن تصبح من الحالات الطارئة المُهددة للحياة.

إن مفتاح القضاء على نوبة الربو يتمثل في التعرُّف على احتدام الربو ومعالجته باكرًا. اتبع الخطة العلاجية التي وضعتها مع الطبيب في وقت مبكر. ينبغي أن تتضمن خطة علاجك ما يجب فعله إذا بدأ أن يشتدّ الربو عليك، وكيفية التعامل مع نوبة الربو قيد الحدوث.

الأعراض

تتضمن علامات نوبات الربو وأعراضها ما يلي:

  • ضيق نفس شديد، وضيق أو ألم في الصدر، وسعال أو صفير
  • قراءات منخفضة عند قياس ذروة جريان الزفير (PEF) باستخدام مقياس ذروة الجريان
  • أعراض لا تتحسن مع استخدام جهاز الاستنشاق سريع المفعول (للإنقاذ)

تختلف علامات نوبة الربو وأعراضها من شخص لآخر. تعاون مع طبيبك للتعرف على العلامات والأعراض التي تعاني منها عند تفاقم حالة الربو لديك ـــ وما الذي ينبغي لك فعله وقت حدوثها.

إذا استمرت أعراض الربو في التفاقم حتى بعد تناولك الدواء وفقًا لتوجيهات طبيبك، فقد تحتاج إلى عناية غرفة الطوارئ. سيساعدك طبيبك في التعرف على حالات الربو الطارئة حتى تتمكن من تحديد متى يجب عليك طلب المساعدة.

متى تزور الطبيب

إذا ازدادت حدة أعراض الربو لديك، فاتبع فورًا خطوات العلاج التي أمدك بها طبيبك مسبقًا في الخطة المتفق عليها لمواجهة نوبات الربو. في حالة تحسن الأعراض، وتحسن القراءات الخاصة بقياس ذروة جريان الزفير (PEF)، فكل ما ستحتاجه هو العلاج المنزلي فقط. ولكن إذا لم تتحسن أعراضك مع طرق العلاج المنزلي، فقد تحتاج وقتها إلى طلب رعاية الطوارئ.

عندما تشعر بتدهور أعراض الربو، فعليك اتباع توجيهات الخطة المتفق عليها مع طبيبك بالاستعانة بجهاز الاستنشاق سريع المفعول (للإنقاذ). إذا تراوحت القراءات الخاصة بقياس ذروة جريان الزفير (PEF) بين 50 إلى 79 في أفضل حالاتك، فسيعني ذلك احتياجك لأدوية سريعة المفعول (للإنقاذ) يصفها لك طبيبك.

تحقق من خطوات السيطرة على الربو مع طبيبك

قد تتغير حالة الربو التي تعاني منها بمرو الوقت، ولذلك فأنت في حاجة إلى إجراء تعديلات دورية على خطة علاجك لإبقاء الأعراض اليومية تحت السيطرة. وإذا لم تستطع التحكم في أعراض الربو تحكمًا جيدًا، فسيزيد ذلك من خطر تعرضك لأزمات ربو في المستقبل. ويُعد استمرار التهاب الرئتين إنذارًا بتفاقم أعراض الربو في أي وقت.

التزم بجميع المواعيد المحددة لزيارة طبيبك. حدد موعدًا لزيارة طبيبك إذا كنت تعاني من أعراض ربو منتظمة، أو كان لديك قراءات منخفضة عند قياس سرعة الجريان، أو في حال ظهور علامات تدل على عدم قدرتك على التحكم في أعراض الربو.

متى يجب أن تطلب العلاج الطبي الطارئ

عليك طلب العناية الطبية فورًا إذا كان لديك علامات أو أعراض أزمة ربو خطيرة، والتي تشمل ما يلي:

  • ضيق نفس شديد أو صفير، وخاصةً في الليل أو في الصباح الباكر
  • العجز عن التحدث إلا بعبارات قصيرة بسبب ضيق النفس
  • الحاجة إلى شد عضلات صدرك لتتمكن من التنفس
  • قراءات منخفضة عند قياس ذروة الجريان باستخدام مقياس ذروة الجريان
  • عدم تحسن الأعراض بعد استخدام جهاز الاستنشاق سريع المفعول (للإنقاذ)

الأسباب

تؤدي الحساسية المفرطة للجهاز المناعي إلى التهاب المسالك الهوائية (الأنابيب القصبية) وتورمها عند التعرض لمحفزات. تختلف أعراض الربو من شخص لآخر. تشمل نوبات الربو الشائعة ما يلي:

  • حبوب اللقاح والحيوانات والعفن وسوس الغبار
  • التهابات في الجهاز التنفسي العلوي
  • تدخين التبغ
  • استنشاق الهواء البارد الجاف
  • داء الارتداد المعدي المريئي (GERD)
  • الضغط النفسي

بالنسبة للعديد من الأشخاص تتفاقم أعراض الربو بسبب عدوى الجهاز التنفسي مثل الزكام. يعاني بعض الأشخاص من نوبات احتدام الربو الناجمة عن شيء ما في بيئة عملهم. وفي بعض الأحيان، تحدث نوبات الربو دون أسباب واضحة.

عوامل الخطر

يتعرض أي شخص يعاني الربو لخطر نوبات الربو. قد تكون في خطر متزايد من التعرض لنوبة ربو إذا:

  • عانيت نوبة ربو حادة من قبل
  • أُدخلت المستشفى من قبل أو ذهبت إلى غرفة الطوارئ بسبب الربو
  • احتجت للتنبيب من قبل بسبب نوبة ربو
  • استخدمت أكثر من اثنين من المستنشقات سريعة المفعول (المنقذة) شهريًا
  • كنت تعاني نوبات الربو قبل أن تلاحظ سوء الأعراض
  • كنت تعاني حالات صحية مزمنة أخرى، مثل التهاب الجيوب الأنفية أو السلائل الأنفية أو أمراض القلب أو مرض رئوي مزمن

المضاعفات

يمكن أن تكون نوبات الربو خطيرة.

  • قد تعوق نوبات الربو الأنشطة اليومية كالنوم، والمدرسة، والعمل والتمرين، الأمر الذي يسبب تأثيرًا كبيرًا على جودة حياتك — ويمكن أن يخل بحيوات المحيطين بك.
  • تعني نوبات الربو الخطيرة أنك ستحتاج على الأرجح إلى الذهاب لغرفة الطوارئ، وهو ما يمكن أن يكون مجهدًا ومكلفًا.
  • يمكن أن تؤدي نوبة الربو الشديدة إلى سكتة تنفسية والوفاة.

الوقاية

أفضل طريقة لتجنب الإصابة بنوبة ربو هو التأكد من التحكم بشكل جيد في حالة الربو الخاصة بك في المقام الأول. وهذا يعني اتباع خطة مكتوبة للربو لتتبع الأعراض وضبط دوائك.

في حين أنك قد لا تكون قادرًا على القضاء على خطر الإصابة بالربو، فأنت أقل عرضة للإصابة بإحدى الأزمات إذا عمل علاجك الحالي على إبقاء الربو المُصاب به تحت السيطرة. تناول الأدوية المستنشقة الخاصة بك كما هو منصوص عليه في خطة الربو المكتوبة خاصتك.

تعالج هذه الأدوية الوقائية التهاب مجرى الهواء الذي يسبب علامات وأعراض الربو. يمكن لهذه الأدوية، إذا تم أخذها على أساس يومي، ويمكن أن تقلل أو تعالج حالات نشاط الربو — وحاجتك لاستخدام جهاز استنشاق سريع المفعول.

يُرجى الرجوع إلى الطبيب إذا كنت تتبع خطة عمل الربو خاصتك ولكن لا تزال لديك أعراض متكررة أو مزعجة أو قراءات تدفق ذروة منخفضة. هذه علامات تنم عن عدم التحكم في حالة الربو الخاصة بك بشكل جيد، وأنك بحاجة للعمل مع طبيبك لتغيير العلاج.

إذا ظهرت أعراض الربو عند الإصابة بنزلة برد أو إنفلونزا، فاتخذ خطوات لتجنب نوبة الربو من خلال مراقبة وظائف رئتيك والأعراض وتعديل علاجك حسب الحاجة. تأكد من تقليل التعرض لمثيرات الحساسية الخاصة بك، وارتداء قناع الوجه عند ممارسة الرياضة في الطقس البارد.

16/05/2018
  1. Hazeldine V. Pharmacological management of acute asthma exacerbations in adults. Nursing Standard. 2013;27:43.
  2. Fanta CH. Treatment of acute exacerbations of asthma in adults. http://www.uptodate.com/home. Accessed July 19, 2016.
  3. Expert panel report 3 (EPR-3): Guidelines for the diagnosis and management of asthma. Bethesda, Md.: National Heart, Lung, and Blood Institute. http://www.nhlbi.nih.gov/health-pro/guidelines/current/asthma-guidelines/. Accessed June 23, 2016.
  4. Bope ET, et al. The respiratory system. In: Conn's Current Therapy 2016. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2016. http://www.clinicalkey.com. Accessed July 24, 2016.
  5. Li JTC (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Aug. 5, 2016.
  6. Dweik RA, et al. Exhaled nitric oxide analysis and applications. http://www.uptodate.com/home. Accessed July 1, 2016.
  7. Corliss J, et al. Patient information: Asthma in adults (the basics). http://www.uptodate.com/home. Accessed July 1, 2016.
  8. Bailey W, et al. What do patients need to know about their asthma? http://www.uptodate.com/home. Accessed July 1, 2016.
  9. Global strategy for asthma management and prevention (2015 update). Global Initiative for Asthma. http://www.ginasthma.org. Accessed July 19, 2016.
  10. Irvin CG, et al. Use of pulmonary function testing in the diagnosis of asthma. http://www.uptodate.com/home. Accessed July 1, 2016.
  11. Adkinson NF, et al. Emergency treatment and approach to the patient with acute asthma. In: Middleton's Allergy: Principles and Practice. 8th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2014. http://www.clinicalkey.com. Accessed July 24, 2016.
  12. Fanta CH. An overview of asthma management. http://www.uptodate.com/home. Accessed July 19, 2016.
  13. What is asthma? National Heart, Lung, and Blood Institute. http://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/asthma. Accessed July 19, 2016.