نظرة عامة

يُعد مرض الربو المهني ربوًا نتج أو ساء بسبب استنشاق أبخرة وغازات وأتربة كيميائية ومواد أخرى أثناء العمل. ومثل الأنواع الأخرى من الربو، من الممكن أن يتسبب الربو المهني في ضيق في الصدر والصفير وضيق النفس.

عند معالجته مبكرًا، قد يكون الربو المهني قابل للعكس. ربما يتسبب التعرض طويل المدى للمواد المسببة للحساسية في أعراض سيئة والإصابة بمرض الربو مدى الحياة.

يشبه علاج الربو المهني علاج أنواع أخرى من مرض الربو، ويشمل عادةً تناول الأدوية من أجل تقليل الأعراض. ولكن الطريقة المؤكدة للقضاء على الأعراض ومنع تلف الرئة المتسبب في الإصابة بها مرض الربو المهني هي تجنب أي شيء يحفزه.

الأعراض

أعراض الربو المهني مماثلة لهذا الناشئ عن أنواع أخرى من الربو. تتضمن العلامات والأعراض ما يلي:

  • صوت الصفير، وأحيانًا يكون في الليل
  • سعال
  • ضيق النفس
  • ضيق في الصدر

قد تتضمن العلامات والأعراض الأخرى التي قد تصاحب هذه الحالة ما يلي:

  • أنف مرتشحة
  • احتقان بالأنف
  • تهيج العين والدموع

تعتمد أعراض الربو المهني على المادة التي تتعرض لها، ومدة التعرض لها وعدد المرات، وكذلك العوامل الأخرى. التطورات المحتملة لأعراضك:

  • قد تزداد أعراضك سوءًا إذا تزايد الضغط في أسبوع العمل وسافرت أثناء العطلات الأسبوعية أو الإجازات، فبذلك تتكرر حدوث الأعراض عند العودة إلى العمل.
  • وقد تحدث حتى إن كنت في العمل أو بعيدًا عنه.
  • وقد تبدأ بمجرد التعرض لمادة تثير الربو في العمل أو بعد فترة من التعرض المنتظم إلى هذه المادة.
  • وقد تستمر الأعراض بعد التوقف عن التعرض للمادة. كلما طال تعرضك للمادة المُسببة للربو، كلما زادت احتمالية الإصابة بأعراض الربو الدائمة أو المستمرة.

متى تزور الطبيب

اطلب العلاج الطبي الفوري في حالة تفاقم الأعراض لديك. قد تشكل نوبات الربو الشديدة خطرًا على حياتك. تتضمن علامات نوبة الربو التي تحتاج إلى علاج طارئ ما يلي:

  • التدهور السريع لضيق النفس أو الصفير
  • عدم التحسن حتى بعد استخدام موسعات الشعب الهوائية قصيرة المدى
  • ضيق النفس عند ممارسة نشاط محدود

حدد موعدًا لزيارة الطبيب، إذا كنت تعاني صعوبات في التنفس، مثل السعال، أو صوت الصفير، أو ضيق النفس. وقد تكون صعوبات التنفس علامة على الربو، خاصة إن بدا أن أعراضك تزداد سوءًا بمرور الوقت أو تتفاقم بسبب مهيجات أو محفزات محددة.

متى يجب الذهاب إلى طبيب

اطلب العلاج الطبي الفوري في حالة تفاقم الأعراض لديك. قد تشكل نوبات الربو الشديدة خطرًا على حياتك. تتضمن علامات نوبة الربو التي تحتاج إلى علاج طارئ ما يلي:

  • التدهور السريع لضيق النفس أو الصفير
  • عدم التحسن حتى بعد استخدام موسعات الشعب الهوائية قصيرة المدى
  • ضيق النفس عند ممارسة نشاط محدود

حدد موعدًا لزيارة الطبيب إذا كنت تعاني صعوبات في التنفس، مثل السعال، أو صوت الصفير، أو ضيق النفس. وقد تكون صعوبات التنفس علامة على الربو، خاصة إذا تبدى أن أعراضك تزداد سوءًا بمرور الوقت أو تتفاقم بسبب مهيجات أو محفزات محددة.

الأسباب

تم تحديد أكثر من 300 مادة بمكان العمل من الممكن أن تتسبب في الربو المهني. تشتمل هذه المواد على:

  • المواد الحيوانية، مثل البروتين الموجود في الوبر والشعر والقشور والفرو واللعاب وفضلات الجسم.
  • المواد الكيميائية، مثل الأنهيدريدات، والأيزوسيانات الثنائية والأحماض المستخدمة في صناعة الدهان، والورنيش والمواد اللاصقة، والصفائح الخشبية ولحام الراتنج. ومن بين الأمثلة الأخرى المواد الكيميائية المستخدمة في صنع مواد العزل ومواد التعبئة والتغليف والمراتب الإسفنجية ومواد التنجيد.
  • الإنزيمات‌ المستخدمة في المنظفات ومحسنات الدقيق.
  • المعادن، خاصةً البلاتين والكروم وكبريتات النيكل.
  • مواد الزراعة، بما في ذلك البروتين الموجود في اللاتكس الطبيعي، والدقيق والحبوب والقطن والكتان والقنب والشيلم والقمح والبابايين وإنزيمات الهضم المشتقة من البابايا.
  • المواد المهيجة للجهاز التنفسي، مثل غاز الكلور وثاني أكسيد الكبريت والدخان.

تبدأ أعراض الربو عند تهيج (التهاب) الرئة. يسبب الالتهاب عدة تفاعلات تعيق المسالك الهوائية، مما يجعل التنفس صعبًا. بالنسبة للربو المهني، قد يتم تحفيز التهاب الرئة من تفاعل حساسية لمادة ما، والتي تتطور عادةً بمرور الوقت، أو تهيج بالرئة جراء استنشاق مادة ما، مثل الكلور، والذي يظهر تأثيره في الحال.

عوامل الخطر

يكون لدى المريض خطر متزايد للإصابة بالربو المهني في الحالات التالية:

  • وجود أنواع حساسية أو حالة ربو. بالرغم من أن هذا يمكن أن يزيد الخطورة، فإن الكثير من المصابين بأنواع الحساسية أو الربو يؤدون الأعمال التي تجعل الرئة تتعرض لمهيجات الرئة دون أن تظهر عليهم الأعراض مطلقًا.
  • انتشار أنواع الحساسية أو الربو في العائلة. يمكن أن ينقل الوالدان القابلية الوراثية للإصابة بالربو إلى الأبناء.
  • العمل بالقرب من مثيرات الربو. توجد بعض المواد المعروف بأنها مهيجات للرئة ومثيرات للربو.
  • التدخين. يزيد التدخين من خطر الإصابة بالربو.

المهن عالية المخاطر

من الممكن الإصابة بالربو المهني في معظم أماكن العمل. ولكن ترتفع الخطورة في حالة العمل في مهن معينة. وفيما يلي بعض المهن ذات الخطورة الأعلى والمواد المثيرة للربو المقترنة بها:

الوظائف المواد المثيرة للربو
أدوات الصق اليدوية المواد الكيماوية مثل الأكرليك
الأدوات اليدوية للتعامل مع الحيوانات، الأطباء البيطريين البروتينات الحيوانية
أدوات الخبز والطحن حبوب الإفطار
صنَّاع السجاجيد اللثة
عمال المشغولات المعدنية الكوبلت، النيكل
عمال الغابات والنجَّارون ونجَّارو الأثاثات غبار الخشب
مصففو الشعر المواد الكيماوية مثل البيرسلفات
عمال الرعاية الصحية اللاتكس والمواد الكيماوية مثل الجلوتارالدهيد
عمال الصناعات الدوائية الأدوية، الإنزيمات
عمال معالجة الأطعمة المأكولات البحرية
أدوات صمغ اللك المواد الكيماوية مثل الأمينات
عمال الطلاء بالرذاذ وتركيب المواد العازلة والبلاستيكية وعمال صناعة الفوم المواد الكيماوية مثل ثنائي الإيزوسيانات
عمال المنسوجات الأصباغ
مستخدمو المواد البالستيكية، الراتينج الإيبوكسيدي المواد الكيماوية مثل الأندريات

المهن عالية المخاطر

من الممكن الإصابة بالربو المهني في معظم أماكن العمل. ولكن ترتفع الخطورة في حالة العمل في مهن معينة. وفيما يلي بعض المهن ذات الخطورة الأعلى والمواد المثيرة للربو المقترنة بها:

الوظائف المواد المثيرة للربو
الأدوات اليدوية اللاصقة المواد الكيميائية
المتعاملون مع الحيوانات، الأطباء البيطريون البروتينات الحيوانية
أدوات الخبز والطحن حبوب الإفطار
صنَّاع السجاجيد علكة من الخضروات
عمال المشغولات المعدنية الكوبلت، النيكل
عمال الإنتاج الغذائي مسحوق الحليب، ومسحوق البيض
عمال الغابات والنجَّارون ونجَّارو الأثاث غبار الخشب
مصففو الشعر الأصباغ
العاملين في مجال الرعاية الصحية اللاتكس والمواد الكيميائية
عمال الصناعات الدوائية الأدوية، والإنزيمات
عمال معالجة المأكولات البحرية سمك الرنجة، وسلطعون الثلج
عمال الطلاء بالرذاذ وتركيب المواد العازلة والبلاستيكية وعمال صناعة الفوم، وعمال اللحام، وعمال الحديد، ومصنعو المواد الكيميائية، وعمال مناولة الشيلاك المواد الكيميائية
عمال المنسوجات الأصباغ، والمواد البلاستيكية
مستخدمو المواد البلاستيكية أو الراتينج الإيبوكسيدي، ومصنعو المواد الكيميائية المواد الكيميائية

المضاعفات

كلما طالت فترة تعرضك لمادة تسبب الربو المهني، ازدادت الأعراض سوءًا، وكلما طال أمدها لتحسينها، بمجرد إنهاء تعرضك للمثيرات. في بعض الحالات، قد يسبب التعرض لمسببات الربو المحمولة جوًا تغييرات دائمة في الرئة وأعراض الربو مدى الحياة.

الوقاية

على الرغم من أنك قد تعتمد على الأدوية لتخفيف الأعراض والسيطرة على الالتهاب المرتبط بالربو المهني، يمكنك إجراء عدة أمور بنفسك للحفاظ على صحتك العامة وتقليل احتمالية الإصابة بالنوبات:

  • إذا كنت تدخن، فأقلع عن التدخين. بالإضافة إلى جميع الفوائد الصحية الأخرى، قد يساعد الإقلاع عن التدخين في وقايتك من الإصابة بأعراض الربو المهني أو تقليلها.
  • تجنب التعرض للغازات المهيجة. قد تتفاقم أعراض الربو المهني بسبب التعرض للتلوث الصناعي وانبعاثات السيارات ومواقد الغاز الطبيعي والكلور المستخدم في حمامات السباحة.
  • تقليل التعرض للمواد المسببة للحساسية بالمنزل. يمكن لبعض المواد المنزلية الشائعة — مثل العفن وحبوب اللقاح وعثة الغبار ووبر الحيوانات الأليفة — أن يزيد من حدة أعراض الربو المهني. يمكن لمكيفات الهواء وأجهزة إزالة الترطيب وأساليب التنظيف الشاملة، خاصة في غرفة النوم، أن تقلل من تعرضك لهذه المواد وتساعدك على التنفس بشكل أسهل.

إذا كنت تعمل في مهنة تنطوي على خطورة عالية، في الولايات المتحدة، تتحمل شركتك المسؤولية القانونية للمساعدة في حمايتك من المواد الكيميائية الخطيرة. بموجب المبادئ التوجيهية التي وضعتها إدارة السلامة والصحة المهنية (Occupational Safety and Health Administration — (OSHA))، يلتزم صاحب العمل بتطبيق ما يلي:

  • إخبارك إذا كنت ستتعامل مع مواد كيميائية خطيرة.
  • تدريبك على كيفية التعامل الآمن مع المواد الكيميائية هذه.
  • تدريبك على كيفية الاستجابة لحالة طارئة، مثل التسرب الكيميائي.
  • توفير ملابس واقية، مثل الأقنعة وأجهزة التنفس.
  • تقديم تدريب إضافي إذا أدخلت مادة كيميائية جديدة لمكان العمل.

بموجب المبادئ التوجيهية لإدارة السلامة والصحة المهنية (OSHA)، يُطلب من صاحب العمل الاحتفاظ بصحيفة بيانات سلامة المواد (MSDS) لكل المواد الكيميائية الخطيرة المستخدمة في مكان عملك. هذه الوثيقة التي يجب أن تقدمها الشركة المصنعة للمواد الكيميائية لصاحب العمل. يحق لك الاطلاع على هذه الوثائق ونسخها. إذا كنت تشتبه في أنك تعاني حساسية تجاه بعض المواد، فاعرض صحيفة بيانات سلامة المواد على الطبيب.

في أثناء وجودك في العمل، انتبه لظروف العمل غير الآمنة أو غير الصحية وأبلغ مشرفك بها. إذا لزم الأمر، فاتصل بإدارة السلامة والصحة المهنية (OSHA) على رقم 800-321-OSHA (800-321-6742) واطلب منهم إجراء تفتيش في الموقع. يمكنك إجراء ذلك ولن يتم الكشف عن اسمك لصاحب العمل.

16/05/2018
References
  1. Occupational asthma. Tips to remember. American Academy of Allergy, Asthma & Immunology. http://www.aaaai.org/conditions-and-treatments/library/at-a-glance/occupational-asthma.aspx. Accessed Nov. 14, 2013.
  2. Malo J, et al. Occupational asthma: Clinical features and diagnosis. http://www.uptodate.com/home. Accessed Nov. 14, 2013.
  3. Voelter-Mahlnecht SF. Occupational asthma. International Journal of Occupational and Environmental Medicine. 2011;2:76.
  4. Bauer X, et al. The management of work-related asthma guidelines: A broader perspective. European Respiratory Review. 2012;21:124.
  5. Chan-Yeung M, et al. Occupational asthma: Definitions, epidemiology, causes and risk factors. http://www.uptodate.com/home. Accessed Nov. 14, 2013.
  6. Standard interpretations. Occupational Safety and Health Administration. https://www.osha.gov/pls/oshaweb/owadisp.show_document?p_table=INTERPRETATIONS&p_id=22340. Accessed Nov. 15, 2013.
  7. Chan-Yeung M, et al. Occupational asthma: Management, prognosis and prevention. http://www.uptodate.com/home. Accessed Nov. 14, 2013.
  8. Fanta CH. An overview of asthma management. http://www.uptodate.com/home. Accessed Nov. 15, 2013.
  9. National Asthma Education and Prevention Program: Expert panel report III: Guidelines for the diagnosis and management of asthma. Bethesda, Md.: National Heart, Lung, and Blood Institute. http://www.nhlbi.nih.gov/guidelines/asthma/asthgdln.htm. Accessed Nov. 15, 2013.
  10. Engler RJ, et al. Complementary and alternative medicine for the allergist-immunologist: Where do I start? Journal of Allergy and Clinical Immunology. 2009;123:309.
  11. Breathing exercises and/or retraining techniques in the treatment of asthma: Comparative effectiveness. Agency for Healthcare Research and Quality. http://effectivehealthcare.ahrq.gov/index.cfm/search-for-guides-reviews-and-reports/?productid=1252&pageaction=displayproduct. Accessed Nov. 20, 2013.
  12. Martin RJ. Alternative and experimental agents for the treatment of asthma. http://www.uptodate.com/home. Accessed Nov. 20, 2013.